.
......
 
.............
..........
هالة النور للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
..... 
.
مواضيع تستحق وقفة
  .

في حضرة المعلم مع
الدكتور السيد علاء الجوادي

 د.علاء الجوادي

حوار علي السيد وساف

.
 رفيف الفارس

رسالة الينا نحن غير المشاركين في واقع ثورة شعبنا البطل

الكاتبة رفيف الفارس

.

.

.
....
.......
 
...…
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


منهج التحليل التقابلي في علم اللسانيات: منشؤه، أنواعه وفوائده

د. علي يونس الدهش

منهج التحليل التقابلي في علم اللسانيات: منشؤه، أنواعه وفوائده  



منهج التحليل التقابلي Contrastive analysisهو دراسة مقارنة للغتين أو أكثر أو للهجات مختلفة من لغة معينة بهدف أيجاد أوجه التشابه والاختلاف بينها بصورة عامة أو في جوانب لغوية معينة.


يرى بعض الباحثين أن الدراسات اللغوية التقابلية Contrastive studies يجب تمييزها عن علم اللسانيات المقارنة Comparative linguistics والذي هو عبارة عن دراسة مقارنة للغتين أو أكثر يعتقد أنهما ترجعان إلى أصل واحد وبينهما أصول تاريخية مشتركة بهدف اكتشاف تلك الأصول و إعادة بنائها.


بينما يرى البعض الآخر أن خلطاً قد حصل في استعمال المصطلحات الدالة على منهج التقابل والمقارنة من قبل الباحثين في مجال علم اللغة المقارن. فأطلق على الدراسات التي تعنى بمقارنة لغتين أو أكثرمسميات عدة من قبيل الدراسات التقابليةContrastive studies ، دراسات اللغة التقابلية Contrastive language studies ، اللسانيات التقابلية Contrastive linguistics، الدراسات التقابلية التطبيقيةApplied contrastive studies ، الوصف التقابلي Contrastive description وغيرها. ولاتدل جميع هذه المصطلحات على معنى واحد عند مستخديميها من العلماء بل تدل على معانٍ عديدة ومختلفة ولكل باحث طريقته الخاصة به في استعمالها.


منشؤه


ويعتبر منهج التحليل التقابلي حديثاً بالمقارنة مع المناهج الأخرى في علم اللسانيات فقد نشأ هذا المنهج خلال الحرب العالمية الثانية 1939-1945 في الولايات المتحدة الأمريكية من خلال الحاجة الملحة أنذاك لتعلَم وتعليم اللغات الأخرى كلغات ثانيةSecond languages أو لغات أجنبية Foreign languages. حيث كانت جيوش الولايات المتحدة الأمريكية تقاتل على جبهات مختلفة في مناطق متعددة من العالم فأحس قادة تلك الجيوش وضباط المخابرات بالحاجة الماسة إلى فهم لغات الشعوب التي يقاتلون على أراضيها بل والتخاطب بها إن أمكن. ومن هنا نشأت الحاجة إلى تعلم وتعليم تلك اللغات من خلال تحليلها ومقارنتها باللغة الإنجليزية باتباع منهج التحليل التقابلي الذي أثبت جدواه وفاعليته.


ويرى بعض الباحثين أن هذا المنهج كان سائداً قبل ذلك بكثير وأن إرهاصاته بدأت في إنكلترا حينما شرع اللغويون بمقارنة الأنماط النحوية الإنجليزية مع تلك التي في اللغة اللاتينية.


بينما يذهب بعض علماء اللسانيات إلى أن هذا الفرع من علم اللغة كان قد بدأ في أواخر القرن التاسع عشر حين إهتم علماء اللغة بدراسة فقه اللغة المقارنComparative philology في محاولة منهم لإيجاد روابط بين لغات العالم المختلفة على المسوتيين البنيوي والتاريخي بهدف إظهار القواسم المشتركةCommon factors فيما بينها وبالتالي تصنيفها إلى "عائلات" لغوية Language families.


والأمر الذي لاشك فيه هو أن هذا المنهج قد بلغ ذروة نضجه وصار يتبناه الباحثون في دراساتهم اللغوية في ستينات القرن المنصرم في الولايات المتحدة الأمريكية عندما أستخدم بصورة فعالة في تفسيرالمشاكل الناجمة عن عملية تعلم وتعليم اللغات الأخرى كلغات ثانية أو لغات أجنبية ولتجنب الوقوع في الأخطاء الشائعة المصاحبة لتلك العملية والتي يعزوها العلماء إلى تأثير اللغة الأولىFirst language على اللغة الثانيةSecond language أو ما أطلق عليه فيما بعد بتداخل اللغة الأولى First language interference . وقد تعزز هذا الاهتمام في السبعينات من القرن الماضي حينما قام الباحثون الأوروبيون بمقارنة لغاتهم باللغة الإنجليزية.


أنواعه


يقسم الباحثون الدراسات اللغوية التي اتخذت من التحليل التقابلي منهجاً لها إلى ثلاثة أقسام وهي:

1. دراسات قائمة على منهج التحليل التقابلي الخالص. وهي التي تعنى بمقارنة لغتين أو أكثر أو لهجتين من لغة ما أو أكثر لتسليط الضوء على نقاط التشابه والاختلاف بينها. وقد ظهرت جملة من الدراسات الرصينة المكرسة كلياً لهذا الغرض، فقورنت اللغة الإنجليزية بالعربية والفرنسية والروسية والصينية وبقية اللغات الأخرى، كما قورنت اللغات الأخرى باللغة الإنجليزية.


2. دراسات نتجت عن تحليل الأخطاء اللغويةLinguistics error analysis الناجمة عن تعلم لغة ما أو الترجمة منها وإليها. وقد اهتم الباحثون في هذا الحقل بتتبع تلك الأخطاء ومحاولة الكشف على أسبابها وطرق تلافيها. وبالطبع ما كان لهم أن يخوضوا في هذا الغمار ما لم يتخذوا التحليل التقابلي منهجاً.


3. دراسات لغوية وصفية Linguistics descriptive studies. وهي الدراسات التي اهتمت بوصف جانب لغوي أو عدة جوانب لغوية في لغة ما. وهذا النوع من الدراسات سهّل عملية مقارنة تلك اللغات باللغات الأخرى على ضوء منهج التحليل التقابلي.



فوائده


مما لاشك فيه أن اكتشاف منهج التحليل التقابلي وتأصيله وتطوير أدواته قد عاد على علم اللسانيات وعلى المتخصصين فيه بالنفع الكثير. فقد أسهم هذا المنهج في تصنيف لغات العالم المختلفة إلى عائلات لغوية متعددة وذلك من خلال دراستها دراسة تقابلية مقارنة أظهرت بوضوح قواسمها المشتركة التي سهلت عملية فرزها وإدراجها تحت عائلات مختلفة.


ولعل من أهم عوامل تطور ونجاح هذا المنهج في الدراسات اللغوية المعاصرة هو الاهتمام المتزايد به من قبل مدرسي اللغات ومتعلميها. فالتحليل التقابلي قد نجح إلى حد كبير في تفسير مشلكة التداخلInterference في مجال تعلَم اللغات واكتسابها. وقد تم استعمال نتائجه وتطبيقها لتطوير مواد ومناهج وطرق تعليم اللغات الأمر الذي ساعد كثيراً في تجنب متعلمي اللغة من الوقوع في أخطاء لغوية تتعلق بتأثير اللغة الأولى على اللغة الثانية وذلك من خلال إبراز أوجه التشابه والاختلاف على المستوى الصوتي Phonetic level والمستوى الصرفي level Morphologicalوالمستوى النحوي Syntactic level والمستوى الدلاليSemantic level والمستوى الاستعمالي أو التداولي Pragmatic level.


كما وأستفاد دارسوا علم الترجمة من منهج التحليل التقابلي فائدة كبيرة حيث وجدوا أن الإلمام بأوجه التشابه والاختلاف بين اللغة المنقول منهاSource language وتلك المنقول إليها Target language يجعل المترجم قادراً على تجنب الوقوع في إخطاء كثيرة من قبيل الترجمة الحرفية للتراكيب والصيغ والدلالات. زد على ذلك إن الإلمام بهذا النوع من التحليل يجعل المترجم قادراً على الإحاطة بجوانب النص المراد ترجمته إحاطة علمية شاملة ودقيقة لاتستوعب المستوى النحوي أو المفرداتي فحسب بل تتعاداهما إلى مستوى الخطاب ونوعه وظروفه الموضوعية.


كما وقد استفاد نقاد الترجمة بشقيها الشفوية والخطية من منهج التحليل التقابلي في عملية نقد وتحليل وتقييم النصوص المنقولة من لغات أخرى. فقد مكنهم هذا المنهج من اكتشاف مواطن ضعف النصوص المترجمة واكتشاف مواطن قوتها، وسهل لهم عملية بلورة نماذج أو أنماط أو أقيسة لتقييم تلك النصوص والحكم على ترجمتها بالجودة أو الرداءة وعلى مترجميها بالكفاءة أو بعدمها.




د. علي يونس الدهش


التعليقات

الاسم: CHIRAZ CHIRAZ
التاريخ: 23/03/2017 21:51:07
اريد موضوع مذكرة ماستر في اللسانيات حبذا يكون حول الملكة الغوية اوالاكتساب اللغوي

الاسم: شهرزاد هواري الجزائر
التاريخ: 01/03/2017 18:37:03
سلام يا أستاذ من فضلك أريد مساعدتك فأنا طالبة دكتوراة ورسالة الدكتوراة تخص اللسانيات التقابلية وخصوصا حول المشكلات التقابلية واثرها على تعدد المصطلح اللساني أريد منكم الإستفادة في الموضوع وشرحهوشكرا

الاسم: لا أنحني الا لصلاتي
التاريخ: 21/12/2016 12:32:36
شكرا دكتور بارك الله فيك أنا طالبة ماستر 2 تخصص لسانيات تطبيقية لديا بحث تخرج بعنوان دور المقاربة بالكفاءات في تثبيت الملكة اللغوية لدى طلبة المرحلة الثانوية سنة أولى آداب من فضلكم أريد المساعدة بخصوص المصادر والمراجع

الاسم: عزيز
التاريخ: 30/03/2016 11:00:17
السلام عليكم و رحمة الله و بركاته استاد. ارجو من سيادتكم مساعدتي في بحثي حول اسهامات اللسانيات التقابلية في الترجمة و هو عنوان مدكرة التخرج فلو تفضلت استادي بتقديم بعض المراجع لاني اجد صعوبة كبيرة في ايجادها -_-
انتظر الرد منك استاد بفارغ الصبر

الاسم: أحمد عنبر
التاريخ: 09/05/2015 14:03:39
سلام عليكم جزاك الله خير يا دكتور علي هذا العلم
انا طالب ماجستير وموضوع بحثي في الأخطاء الغملائيه التي تواجه الطلاب غير الناطقين في اللغة العربيه أسبابها وعلاجها
ولكن واجهتني مشكله في المصادر ارجو الافادة

الاسم: oussy
التاريخ: 04/07/2012 13:45:03
ما فائدة دراسة اللسانيات؟

الاسم: نزارادم
التاريخ: 17/03/2012 20:21:36
في حاجة ماسة للمسألة ألذنبورية أفيدوني

الاسم: نزارادم
التاريخ: 17/03/2012 20:18:26
شكرآ أخي ألدكتور نتمنى ألمذيد من ألفائدة

الاسم: احمد الجبوري
التاريخ: 28/01/2012 00:31:08
مشكور على هذا العمل الجيد رغم انه ليس اختصاصي ولكن استفدة منه كثير

الاسم: زهرة الجزائر
التاريخ: 25/01/2012 17:33:06
دكتور علي مشكور على هدا المقال انا مقبلة على امتحان في مقياس اللسانيات التقابلية واستاد هدا المقياس يفرق بين مايسمى بالمنهج التحليل التقابلي واللسانيات التقابلية حيث يرى ان الاول يبحث في مستو الشكل فقط اما الثاني فهو يتعدى الشكل الى مستوى الفكر والثقافة والحضارة فارجوك ان توضح لي اكثر ما جوهر الفرق بينهما انتظر جوابك استادي

الاسم: مصطفى صمب من السنغال
التاريخ: 03/01/2012 17:07:26
لقد ارتحت كثيرا عن المعلومات القيمة التي قدمتها حول المنهج التقابلي من حيث التاريخ والمنهجية والأنواع.
وعلى كل فإني بصدد الكتابة عن التقابل اللغوي بين العربية والفرنسية على المستوى الصوتي والصرفي والتركيبي للحصول على الدكتوراة. فأرجو منكم التعاون بالوجيه والإرشاد وخاصة بالحصول على المراجع، والشكر لكم في البدء وفي الختم.

الاسم: عبد الكــريم
التاريخ: 05/10/2011 11:37:23
كرا جزيلا علا هذه المعلومات القيمة التي استفدة منهاوأرجوا أن أستطيع أن أحمل بض الكتب عن اللسانيات

الاسم: سلمى
التاريخ: 19/04/2011 22:44:41
انا اشكرك على الجهود المبدولة فى هداالميدان

الاسم: مي عاطف
التاريخ: 30/03/2011 17:01:35
دكتور علي انا طالبة في جامعة طنطا (دراسات عليا)ونفسي اكمل في المنهج التقابلي بين العربية والانجليزيه لكن الفكره مازالت غير مرغوبه في اذهان الناس وثقيله علي دكاترة اللغه العربية لانهم لا يريدون سوي هذا التخصص وانا مصممة علي استخدام هذه الفكرة ارجو مساعدتي بالمصادر والمراجع ولا تبخل علي استاذي noornino27

الاسم: مراد حميد عبدالله
التاريخ: 14/08/2010 10:45:36
الدكتور علي
تحية طيبه
شكرا لجهودك الطيبه في هذا المجال اود ان اعرف كيف يمكنني ان احصل على نسخة من هذا الكتاب لاني طالب دكتوراه في الجامعة الاسلامية بماليزيا وادرس على المنهج التقابلي بين العربية والانكليزية لذا ارجو منك المساعدة والتوجيه ؟

الاسم: احمد شحات
التاريخ: 21/04/2010 15:22:28
كيفية البحث فى المنهج التقابلى

الاسم: cristano
التاريخ: 15/12/2009 19:06:51
لسانيات اللغة الانجليزية كيف اتعلمها




5000