..... 
....
مواضيع تستحق وقفة 
.
.
.
رفيف الفارس
.......
 
...…
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


ذات ربيع ، ذات رمضان

كاظم مرشد السلوم

الى جبار حمادي حتما ........  

اي ربيع ذلك الذي مرنا بنا عام 91 ، اي عيد واي نوروز عشناه في ذاك اليوم يوم الحادي والعشرين من اذار، اي رمضان ذاك الذي افطرنا فيه على صفعات رجال الامن وسخريتهم منا ، اتذكر ذاك الشرطي من سامراء الذ كان يقسم ( بعلي الهادي ) انه سينتزع اعترافا منا بكل سهولة ، اتراه كان يسخر منا حتى في قسمه كونه عرف اننا ( شروكيه ) ، او ذلك الشرطي الذي صفعك لانك لم تكن ترتدي قميصا تحت قمصلتك ، وصفعني لانني كنت ارتدي قميصا تحتها ، من الذي وشى بنا ، مازلت اتذكر ذلك اليوم كلما مررت بالقرب من مقهى الرياش الذي اغلق منذ سنين ، لماذا اصر النقيب عمر على الايغال في تعذيبك كان له عداوة معك تمتد لعشرات السنين ، لماذا اعتقلنا في ذلك اليوم تحديدا ، ذلك اليوم الربيعي الممطر ، هل لاننا نحب المطر وتلك تهمة عند من لايعشقون الحياة ،، مالذي كنت تخبؤه وكانوا يبحثون عليه ( جبار خلي الاوراق وره صورة الرئيس ميشكون يهذا المكان ) لالا حاول تاكلهن ،، لماذاكان رائد الذي اعتقلوه معنا يضحك طيلة اليوم ، واين ذهب بعد ذلك ، كانوا يسخرون منا فكل حديثنا في تلك الغرفة كان مسجلا وأسمعوني اياه كوسيلة للاعتراف عليك ، كم اكره جهاز التلفون اليوغسلافي تي 57 ، ( الزم هذا الواير لك ) و ( انته الزم هذا الواير ) وادار الشرطي مولدة الهاتف فسرى في جسدينا تيار كهربائي ، ربما يكون هذا التيار قد جعلنا اكثر تمسكا بالصداقة والاخوة الرائعة ، وكم حاول ذلك النقيب ان ينتزع مني اعترافا ولم يستطع ، ثم على ماذا اعترف على نقائك وطيبتك ام على ماذا ، رغم اني عرفت سبب الاعتقال ،( جبار الموضوع يمك دير بالك ) وعدت من ذلك النقيب وقد عرفت لماذا اعتقلونا ( ابو روزه خليلي محامي من تطلع ........ هددني ذلك السافل ( لاتتصل ابدا باهل جبار والا.................................) ولكن من يطمئن( شهلولة )على ابنها الوحيد ، ابنها التي تحارب الكون من اجله ، من يطمئن ايمان ويجفف دمعها الذ اغرق وجهها السومري ،،، كيف لذاك الاب الذي اعتزل كل شيء ان يطمئن .. ليكن مايكن وذهبت الى شهلولة واخبرتها صرخت ( يـــــــــــــــــــــاه ) عندها فقط عرفت كم اذينا اهلنا نحن المنشغلون بحب الحياة والمجازفين بدروب قد تؤدي بحياتنا بسبب ذلك الحب .....

عندما فرقونا وتركوك وحدك في غرفة التعذيب ، فتح الشرطي الباب ودفعني بقوة ، لم تكن ثمة غرفة وراء الباب كان هناك جدارا فقط ولم استطع ان استدير واصبح بمواجهة الباب الا بصعوبة ، كان هناك باب يؤدي الى غرفة وهمية ، وضعوني هناك لاسمع صرخاتك ، نعم لاسمع صرخاتك ، سمعتها كلها ، وكان شريط من الاحذاث يمر امامي ، حفلة عيد ميلاد فيروز في بيتكم ، سمعتك تغني ( لايروحي الدنيا ماتسواش طخت راس ونذل النفس ) رايت بار الزرقاء ، رايت خالد زهراو نائما من شدة السكر وانت تضحك محاولا ايقاظه ، شاهدت سينما الرافدين ، وابن خالتك الطيب جدا وغير الوسيم اطلاقا رغم علاقته بعشرات النساء ، رايت ورايت ...

اين انت الان .. صحيح لم يعد هناك الكثير من رجال الامن . ولكن ياصاحبي قل الاصدقاء ولم نعد نرى بعضنا الاقليلا .... ومازلت حاضرا في ذاكرتي وقلبي ..... فمثلك لا ينسى...... اتمنى ان تجتمع ثانية ونحتفل بعيد النوروز مع شلة الاصدقاء القديمة نفسهــــــــــــــــــــــــــــــــــا ........................................


 

 

كاظم مرشد السلوم


التعليقات

الاسم: فاطمة الفلاحي
التاريخ: 16/06/2011 18:46:36
القدير كاظم مرشد سلوم

مااروعك، وما اروع تلقائيتك في السرد..! ، عايشت نصك بكل همسات المرح المشوبة بالفرح ، وحزنكم الفاره بالتعذيب والقلق

سأشكر اولا صديقي الرائع الذي رقن "ولهي على عكازالسنين .. واسند الايام قاطرة من حنين " ودلني على جمال سردك

لقلبيكما جوري وقداح والريل وحمد ومعتبين

الاسم: كاظم مرشد السلوم
التاريخ: 17/11/2009 08:43:55


الصديق سلام نوري

انا متأكد من ان وجع تلك الايام قد مسك ايضا ، شكرا لمرورك ودمت صديقا.

الاسم: كاظم مرشد السلوم
التاريخ: 17/11/2009 08:40:27

العزيزة شادية

مثل جبار لاينسى ، وأنين تلك الايام مازال يرافقنا ، شكرا لمرورك ايتها الشفافة جدا جدا .....

الاسم: كاظم مرشد السلوم
التاريخ: 17/11/2009 08:37:28

ابا مروة العزيز لم يمر نوروز يوما ولم اتذكر ذلك اليوم ، اما انت ففي قلبي دائما... تقبل صدق حبي وودي.

الاسم: جبار حمادي / بلجيكا
التاريخ: 14/11/2009 18:49:45
أبو روزه حبيبي

مررت بالجرح القديم وكأنك وخزته ليُجري مدامعي جمراً وشوقاًلتلك الايام رُغم قسوتها
وكثرة رجالها الامنيين ،لكنها كانت تُنبيءُ
بأملٍ سيأتي..لانعلم متاه..لكنه عندنا..سيأتي
...أستحضر ملامحك ونقاوتك وابتسامة فيروز
وهي تطفيء الشمع،ودموع شهلولةالتي تحجرت على
خديها الآن،ويبقى ذلك النشيج الابدي،لايروحي الدنيا ماتسواش طخةراس وتذل النفس،قبِّل روحك
وعائلتك واغمض جفنيك وتمنى


الاسم: شاديه حامد
التاريخ: 13/11/2009 08:18:09
الاستاذ الرائع العزيز جدا على قلبي...كاظم مرشد سلوم...امير بغداد

سيدي...
من الجميل ان افتح عيوني على نصك واطلالتك...ولكنك سرقت من عيني دمعه...ومن قلبي لوعه...على شريط التعذيب...المحفور في ذاكرتك وذاكره محبيك... والذي حتما لا تستحقه...رأيت في حروفك ايات من الاخوه والصداقه والتعاطف وهي بعض من سماتك الجميله...
ايها المعجون بالاخلاص والطيبه....نحمد الله على انها باتت ذكريات...ليست اكثر من مجرد ذكريات...بحلوها ومرّها...ومنذ الان ستحتفل بالنوروز بما يليق بسعادتك...اتمنى لك كل سعاده الكون لانك تستحقها...يا امير بغداد ....
تقبل تقديري....

الاسم: سلام نوري
التاريخ: 13/11/2009 03:38:58
الصديق كاظم مرشد السلوم
ما اشد وجعكما
انت والحبيب جبار حمادي
وهل مازال يئن في بلجيكا
محبتي لكما معا




5000