..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
د.عبد الجبار العبيدي
.
رفيف الفارس
امجد الدهامات
.......

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


لم تبق سوى الأحلام

عادل فليح الخياط

أتمنى   

أن تمنحني أوجاعي لحظة استرخاء   

كي اغفو

فلربما اصطاد حلما

يهبني لذة كاذبة

كنت أسعى اليها في جنون

وربما

يمر الشاعر في لحظة احتظار

لا يفهم ما يبحث عنه

وقد يثرثر على أوراق مبعثرة

لا تعرف في اي مكان تنتهي

وفي اي لحظة تتوقف

فالأوراق قد تنتحر احيانا

فهي ليست مسؤولة عن هوس صاحبها

ولكن الشاعر

يظل يبحث عن الحلم

ذلك التوهج الغريب

الذي يمنحه لذة اللقاء

ويلغي المسافات ثم يختفي

ويستيقظ بقايا

يلملم ما تشظى من احزانه

ومن ايامه المقفرة

في البدايات

كان ثمة وجه

يلامس شفتيه المتيبستين

فيحيلهما الى دنيا من الامطار

يسافر من خلالهما الى مرافيء دافئة

وفي النهايات

راح الشاعر

يمرر يديه المرتعشتين

على أخاديد وجهه

يبحث عن بقايا جذور

كانت هنا

تمنحه خضرة ونشوة وانتعاش

ثم يعود يعصر اوراقه

علها ترسم تلك العينين

لكن الاوراق يبست هي الاخرى

فلم تبق له سوى الاحلام

 

 

عادل فليح الخياط


التعليقات

الاسم: عادل فليح الخياط
التاريخ: 12/11/2009 15:27:00
استاذي العزيز فاضل فرج المحترم
لقد ذكرت سبب احلامنا فلا تلومنا في ذلك نحن الذين اوجعتنا السنون فدعنا نحلم الى ان نرحل الى عالم بدون احلام حيث يسود الصمت
لك كل التقدير

الاسم: فاضل فرج خالد / ستوكهولم-السويد
التاريخ: 12/11/2009 04:47:25
الى شاعرنا الكريم الاستاذ عادل فليح الخياط المحترم
هاانتم معشر الشعراء تبقون تحلمون وتحلمون لعل احلامكم توصلكم الى (المرافيء الدافئة) ان كان هنالك متسع من الوقت يستطيع فيه احدكم ان يغمض عينيه ويمارس هذا (الترف) الذي عز على ابن العراق والذي تزاحمت عليه الخطوب وكاني ارى (المتنبي) محلقا في عليائه ينشد مذكرنا بالمصائب التي من حولنا حيث يقول
ابنت الدهر وعندي كل بنت

فكيف مررت انت من الزحام
فالمزيد المزيد من الاحلام لعل واحدكم يتمكن من العيش بعيدا عن واقعه البائس
وشكرا يامن ترسم بالكلمات لوحات عشقك الذي لا ينتهي للانسانية باسمى معانيها...

الاسم: عادل فليح الخياط
التاريخ: 11/11/2009 06:36:11
الصديق الخبيب صالح البدري
نعم ايها الحالم مثلي فعذاباتنا واحدة وان اختلفت الازمنة والاماكن فأذا كنت ترى اننا نبقى مع الاحلام فليكن ذلك مادمت معي
شكرا لمرورك

الاسم: صالح البدري
التاريخ: 10/11/2009 17:14:40
عادل فليح الخياط .. صديقي الشاعر :
الأحلام صنو الحياة ونسغها الغزير ، وهي التي تشكل نبض الشاعر الذي تيبست جذوره وأوراقه في زمن الجدب والتصحر الروحي والمادي . كما هي زاده في رحلة القصائد مع الريح أو بدونها ، مع الربيع أو الخريف .. أو في لحظة إحتضار .. وهي الرصيد الحقيقي للخيبة والغربة والضياع أو للأقدام والتجاوز وعبور جسور المحن , وبقاء الأحلام نعمة للروح والجسد معاً وليس العدم .
قصيدة جميلة ، تعزف على وتر الأحزان و تضاف الى جمال قصائدك وأحلام إبداعك التي لا تنضب !!

الاسم: عادل فليح الخياط
التاريخ: 10/11/2009 09:04:02
الحبيب سلام كاظم
لمساتك النقدية اعطت للنص روحا جديدة وعلينا ان لانبحث عن النقد الرصين وخاصة في هذه الفوضى الثقافية المهم هو صدق التجربة ولا يهمنا اي ثوب تلبس
شكرا لكلماتك الحلوة ياصديقي

الاسم: سلام كاظم فرج
التاريخ: 10/11/2009 07:18:29
الاستاذ الشاعر عادل فليح الخياط..
هذه القصيدة موجعة جدا ..فالشاعر فيها يتماهى مع الانسان اي انسان ..سيما ذلك الذي كانت الحقيقة والصدق والنبل كعبته ..صور هائلة تلعب على التناظر والتقاطع حين يفلح الشاعر في اعتصار بعض خضرة في الروح يجد ان الاوراق قد يبست هي الاخرى.. رغم مايبدو لاول وهلة انها قصيدة هامسة الا ان ترميزاتها هائلة مدوية ولست ابالغ .. لقد رايت روحي الشائخة ورايت بقايا جذور ابحث عنها .. وبقايا اوراق ناصعة مالبثت ان رايتها وقد نال منها اليباس ..
الشاعر القدير عادل فليح الخياط .. هذا النص يستحق دراسة متعمقة من ناقد يمتلك ادواته .. نصك يعلمني كيف تكون فخامة النص في ثياب هادئة الالوان وصوت هامس .. هو الشعر الاصيل ولكن اين النقد الرصين ؟؟ هذا مأزق اخر في عمق الواقع الثقافي الراهن ..
الاخ الشاعر عادل فليح الخياط نصك هذا يحمل من الاصالة الشعرية والانسانية ما يعزيني كانسان فاقول لاباس ان ثمة صديق يعاني ماتعاني .. يفهمك وتفهمه ..
دم للشعر ايها الشاعر الصديق والرفيق .. ليست مفردة رفيق التي ابتذلها اولئك الذين تعرفهم واعرف .. بل هي الكلمة الحلوة قبل المسخ .. اه يارقيقي ..تقبل محبتي الدائمة ..




5000