..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
إحسان جواد كاظم
.
.
د.عبد الجبار العبيدي
.
.
رفيف الفارس
.......

 
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


النقطة في الفوتوغرافي نافذة للعبور إلى المجهول الشعري

صباح محسن جاسم

  

 

الفوتوغراف هو مجموعة نقاط الكترونية بتراكيب وتشكيلات فوتوضوئية وأطوال موجية مختلفة الألوان تحكمها قوانين هندسية مثلما في الدائرة والمثلث والمستطيل . فلا غرابة أن نجد في المستقيم مجموعة ترتيبية من نقاط متناسقة لا أكثر لكنها جامدة.

النقطة لوحدها قراءة جامدة يمكن تحريك بركتها فيما لو هشمنا مكان تواجدها وبنيناها من جديد إذاك ستملي شروطها ما أن تغيّر من موقعها فتحدث ثورة في عالم المعرفي سواء إذا ما أقرنت لرقم أو منطوق صوت أو بناء تركيبي حياتي.

أما في الفوتوغراف فللنقطة جماليات تركيبية في غاية الروعة.

لنراقب فوتوغراف عين طائر البجع هذا عند أحدى البحيرات ونتأمل موضوع النقطة المشبعة بنور القمر أو ضياء الشمس والمنعكس بمثل مخزون الطاقة ذاك إلى موجات حرارية تشكل بصيصا في ليل طبيعة غنّاء ومنفذ لعالم من المجهول الذي يغوينا ويغرينا لولوجه كأننا نسافر من خلال ثقب إبرة صوب عالم من السحر لا نصل فيه إلى بر أو ساحل.. بل كل ما سنعثر عليه هو فضاء من الانبهار والدهشة واللانهاية من جمالية المخيال الشعري.

 

 

صباح محسن جاسم


التعليقات

الاسم: صباح محسن جاسم
التاريخ: 07/12/2009 13:32:29
الأعز عادل كاظم فرج صانع الصورة
شكرا لمرورك السعد
الفخر لمن ينفخ في نبضات قلبك الخافقة .. كم من صناعة تفقد قيمتها الوجودية دون التعمق في الروح التي تضيء من خلالها.
لو تعمقنا في قيمة الأشياء وتلك السحرية الرائعة لأكتشفنا هول الخسارة التي نضحي بها دون مقابل فيما تهزنا لحظات من الغضب تستهلك جل حياتنا.
اشكر ذلك الضوء الذي اكتشفته من خلال لحظة ربما شاء القدر لتكون عابرة.
اللوحة الفنية الوامضة لا تصنعها في الغالب يد واحدة ماهرة.

الاسم: عادل كاظم فرج
التاريخ: 06/12/2009 20:08:57
الأخ صباح محسن جاسم
لقد سافرت وولجت من هذا الثقب فوجت نفسي خلف المصور وهو يلتقط هذه الصورة يحبو ويدنو من الطير وبين أضلاعه خوف من أن يكون احد سارقي راحته وخوف من أن تطير منه هذه اللقطة. الف شكر لاضائتك.

الاسم: صباح محسن جاسم
التاريخ: 10/11/2009 22:35:35
الباحث والعالم استاذ باسل المشهداني
مرورك العبق خالف أزهاري .. ما حسبت اني زرعت دوار الشمس فراحت جنابد الزهور كلها تلوي اعناقها تجاه حضوركم البهي.
مرحى والف شكر.

الاسم: باسل المشهداني
التاريخ: 10/11/2009 20:46:45
الاستاذ صباح محسن جاسم
من خلال هذه الاسطر اكتشفت انك لست بشاعر واديب فحسب بل انت عالم فيزياء...
اخوك الصغير
باسل ناصح المشهداني

الاسم: صباح محسن جاسم
التاريخ: 09/11/2009 04:13:15
أسماء محمد مصطفى الأنتلجنتسيا الشاملة .. المهارة والشطارة .. الأبتسامة والحياة
ما للوردة التي تشع طيبنا العراقي ؟
ما للبسمة التي حزنت يوما فعافت لنا امطار الدموع ؟
اشهد انها نرجسة عاطرة عبرت جزيرتنا كما راقصة باليه تجرب السير على شفاه الموج وتجوب نقاط الفرح.
مرحى لأختنا التي تملأ سلالنا بتفاح حضورها الرحب.

الاسم: أسماء محمد مصطفى
التاريخ: 08/11/2009 21:41:32
تحية تقدير لإبداعك وسطورك الجميلة التي جاءت مكثفة ومعبرة
تقبل وافر الاحترام

الاسم: صباح محسن جاسم
التاريخ: 08/11/2009 18:44:39
ست سنية عبد عون رشو ، القاصة المثابرة .. فعلا هي دعوة من الجمال الى الجمال فالحراك هو مطلع لجمال بعيدا عن القهر.
المحلقون هاربون .. يبحثون عن شباك تخنقهم .. اخيرا يعودون صارخين متوسلين : ربنا اعدنا لنرعى اشجارنا والثمر!
بالغ تحنان بجعتي الراقية.

الاسم: صباح محسن جاسم
التاريخ: 08/11/2009 18:35:35
دلال محمود .. الشاعرة المجنونة بحب العراق
اهلا دلال .. لك طير الحباري والسعد .. عراقك بانتظارك .. اينما حللت ازرعي له وردة .. فالعطر مهما اختلف السفر سينطق بالعراق.

الاسم: سنية عبدعون رشو
التاريخ: 08/11/2009 17:12:27
الاديب الرائع صباح محسن جاسم
بارع في ألتقاط مكامن الجمال .. بجعتك تثير في النفس الرغبة في البحث فيما وراء النقطة

الاسم: دلال محمود
التاريخ: 08/11/2009 16:24:05
صباح محسن حاسم
استاذنا البهي

كأننا نسافر من خلال ثقب إبرة صوب عالم من السحر لا نصل فيه إلى بر أو ساحل.. بل كل ما سنعثر عليه هو فضاء من الانبهار والدهشة واللانهاية من جمالية المخيال الشعري.

رائع وصفك سيدي
سلاما اليك عبر المسافات الطويله




الاسم: صباح محسن جاسم
التاريخ: 08/11/2009 15:58:08
عايدة الربيعي ، الشاعرة والتشكيلية المبدعة
رفقة حلوة وخمسة وخميسة بنظارات رأس الفتنة! حاذري ان تبعثي له باللوحة فطبيعته الشواء .. هل فاتك شواء ما غمز به في قصته الأخيرة ؟
نعم لقد أجدت في دفاعك الجميل عن الأبداع الفني لدى كل من الرائع الرائد جواد سليم والعاشق المتمرد بيكاسو. مثلما اضفتي في تعزيز المنظور الفلسفي للنقطة.. هكذا نزيد الأشياء جمالا ..
شكرا لأنك اضفت لي شيئا جميلا .. هكذا تكبر بنا الحياة.

الاسم: صباح محسن جاسم
التاريخ: 08/11/2009 15:35:59
ايمان الوائلي التشكيلية الجميلة
شكر على شكر عسى ان نفرح بعودة كل العراقيين من منافي الغربة وان نبقى نبتسم ونبتسم حتى تسقط كل اسناننا نتتسع وجوهنا ابتساما.

الاسم: صباح محسن جاسم
التاريخ: 08/11/2009 15:28:26
القاص عدنان النجم.. هل لأني ترفقت بطائر من طيور جزيرتك ؟
فأثرت فيك محبة اهوارية لصويحبك الذي سبت سبوت ضفدع عند خاصرة نهر الفرات..
ستجدني يوما قد حللت مع الطيور اتشمم اعواد البردي ونثار دقيق الخرّيط .. سأعمل لك حلوى الخريط فقط كي اثبت لك اني اهواري النبع.
في مايس القادم ستنضج ثمار البردي .. ان شح الماء فخبرني.لك شكري وحلوى - الشكرية - من بابل.

الاسم: صباح محسن جاسم
التاريخ: 08/11/2009 15:08:07
عبد الكريم ياسر ، الإعلامي المتميز والعراقي المحب عاشق بلاده.
شكرا لمرورك بمحطتي من الوان الطيف الشمسي .. دائما هناك ما هو أجمل في بلادنا.
ممتن لتقييمك وتمتعك

الاسم: صباح محسن جاسم
التاريخ: 08/11/2009 14:55:16
سميرة الركابي الشاعرة البصرية .. كيف هو بويب ؟
الناس والنخيل والقهر ؟
كيف هو السحاب هل ما يزال يلوثه الإقتتال ؟
والماء ؟ هل ما يزال كما هو يحكي مرارة الضيوف ..وتصدرهم المناصب والسهر ؟
هل ما تزال اغنية الموج هي هي في مدها والجزر ؟
أم هو جزر على الدوام .. واذرع الموانيء تنام على الحجر ؟
والمبزل الذي يتوسط المدينة هل ما يزال يحمل اسمه المميز ؟
وعسس المساء وهل ما تزال الناس تخاف العزف على وتر؟
عسى الناس بخير وفي رفاه وعسى ان نعود فنعاود السفر.

الاسم: صباح محسن جاسم
التاريخ: 08/11/2009 14:22:03
ريما زينه، يا حنو الزيتون .. يا طعم رائحة الأرض منذ وطأت أقدام المسيح فتمسح بها عشب الزعفران .. شكرا من الأعماق لأنك تتنفسين اخوة لك وانت على ترابنا المقدس .. تذكرينا وانت تتأملين كفشات الزيتون ووعود القباب الذهبية وهي تردد صدى اناشيد فيروز ..
هل بات حلما أن نلتقي في وطن الحنان والرفقة الجميلة ؟ هل نبقى والى متى نتشمم عبق الأرض من على نبرات زياد الجيوسي وآهات نبيل وسامح عودة او اشعار محمود درويش ؟
كم من الجمال اختزلوه علينا فيما بقينا متفرقين منشغلين بما يأكل فينا ويسكننا الغربة !

الاسم: صباح محسن جاسم
التاريخ: 08/11/2009 14:10:12
العامري سامي السامي برقته وفهمه وحكمته في الحياة ..
من ينطق مالك الحزين ليهمسه بسر حزنه ... من تراه ؟
من يجمع عشرة بجعات من على الراين ويزفها في مساء واحد .. من تراه ؟
من يجتلس ساحة المانيا للطيور الحرة وتنام سفارته ملء جفونها من بعد سهر عينيه .. من تراه ؟
من يمسح دموعه دون أن يراه ملاك السعد .. من تراه ؟
من أسمه كأخلاقه .. مائزا حائزا على قلوب الصحب والأصدقاء .. من تراه ؟
أنا رأيته وأنت تراه .

الاسم: عايدة الربيعي
التاريخ: 08/11/2009 12:21:55
اخي الغالي( صباح محسن جاسم)
طاب الحضور برفقتكم.
احيانا يعز علي ان تكون حصة الأسد عندي صغار السمك لهذا ادخرها حتى تكبر،اولأنني ناوية على محارات مليئة بلؤلؤها( وهذا يبرر الأول)..
لم ارد حينها؛ لأنك كبير عندي كبر البحر وبعد السما، فلا اريد ان امر مر الكرام (وهذا يبرر الثاني) ويجعل هيئة المحلفين في النور الى جانبي وتكون النتيجة بريئة .
ثالثا ان جواد برائعته اهدانا تلك اللافتة بأسلوب انشائي موجز تاريخ شعب عظيم، وهذا ايضا مرآة لذلك الواقع فصبه برؤى جواد وقد اصاب كثيرا بعمله .
اما العزيز بيكاسو الذي اخذ مني ليالي لآتوصل الى ان اكون رائدة في اسلوب تكعيبي جديد (عائدي ) بعيد عن تأثيراته
و بشكل مؤثر جدا لم اتوصل الى ذلك الابعد جهد ضان،
ها انا اصل ان شاءالله لأحتضن ذلك التهشم .(لكن صدقني دون ان ادري اصبحت كتاباتي بهذه الصيغة، ممكن ان تسأل الراعي الأول لحزننا)
رابعا ربما لم اضع نقطة فاصلة بين الجملة السابقة لتعليقي السابق
فعايدة كتبت عن الفرح العراقي ايضا وعن العائلة وزقزقة العصفور وفيروز، حين زارتنا الأفراح
وخاصة مقالتي عند فوز الفريق العراقي في بطولة آسيا.
(ما يفوتك شئ) فأنا ايضا تحدثت عن ابتسامة الأب الرائع الفريد سمعان امام اصدقائي
والتي تشبه الى حد ما ابتسامة جيوكاندا.. هل هي للقدر؟ الذي لم يتمكن من ابونا الذي نجا برعاية الاهية، ام لها مغزى آخر؟ وهذا متروك للمحللين امثالك الذين يلتقطون النقطة في الفوتو والتي يقول عنها
((الحلاج : النقطة أصل كل خط، والخط كله نقط مجتمعة. فلا غنى للخط عن النقطة، ولا للنقطة عن الخط. وكل خط مستقيم أو منحرف فهو متحرك عن النقطة بعينها، وكل ما يقع عليه بصر أحد فهو نقطة بين نقطتين. وهذا دليل على تجلّي الحق من كل ما يشاهد وترائيه عن كل ما يعاين. ومن هذا ُقلت: ما رأيت شيئاً إلاّ ورأيت الله فيه))
شكرا لك لآن موضوعك النقطة جميل يتجلى في معناه
.......اخيرا
رغم اني جاهلة في انواع السمك، بسبب العزيز ابو شيفان
ولكني اعرف الكناني فلا اعتقد اتهامك للرجل في محله وعليه فأنا اطالب محكمة القضاء النوري بأبعاد التهمة فورا الموجهة لنقيب الحمندلية
فأني ارى اشارة تلوح من بعيد بشواء سمتي او كطان
...
انا قلت سابقا اللهم استرنا من لسان صباح محسن الجاسم
آ آ آ آ مين...(وهاي تعادل ثلاثة ردود) الأن لم ابقى مدينة لك

دمت بعافية ايها الطيب ولا حرمنا الله من النور واهله

الاسم: التشكيلية ايمان الوائلي
التاريخ: 08/11/2009 06:11:11
الاخ والاستاذ الكبير
صباح محسن جاسم ..

شكرا جزيلا لك .. ايها المبدع الكبير
احترامي وتقديري

الاسم: صباح محسن جاسم
التاريخ: 08/11/2009 04:01:22
رفعت نافع الكتاني ، الجميل دائما الدافيء والحالم العالم.
لتأكل الشباك كل اسماكنا الجميلة .. هناك دائما شبكة احلى وسمكة نابضة تغني فيروز .. أسألها ! هي ذي بين اضلاعي.
للكوت واهلها .. ترانيم هذا الصباح البهي.
سألوني الناس عنك يا حبيبي .. التلهم ...
دونكم لن يكتمل لحن التمني.

الاسم: عدنان النجم
التاريخ: 07/11/2009 20:29:33
ملاحظة زغيرونة استاذي العزيز نسيت اذكرهه
عندما تنظر الى الصورة ذاتهامن خلال شاشة البلازما بشكل جانبي تبدو الصورة مظلمة تماما الا من العين .. وهو الدليل القاطع على إن العين هي المنفذ الوحيد لكل مواطن الجمال والايحاء
شكرا مع اجمل المنى

الاسم: عدنان النجم
التاريخ: 07/11/2009 20:25:31
الكبير حد السمو
استاذنا العزيز : صباح المحترم
لقد سافرت عبر منفذ العين ذاتها فاكتشفت انك واسع جدا لتشمل حدود الروعة ..
المزيد من أفكارك الجميلة والثمينة
لنستزيد نورا من نوركم
دمت استاذي بود وعافية

الاسم: صباح محسن جاسم
التاريخ: 07/11/2009 19:27:48
زينب محمد رضا الخفاجي ، الشاعرة المبدعة
كلنا تلاميذ هذه الحياة .. نحتاج ان نجيد الحراك بانتظام وموسيقى. ويكفي أن نبارك لبعضنا.
تأملي دكنة اللون الأزرق للمياه.. وتسمعي موسيقى الأطوال الموجية المتداخلة ما بين مويجات الماء وموجات الرائي المحلق .

الاسم: صباح محسن جاسم
التاريخ: 07/11/2009 19:14:17
حمودي الكناني ، القاص الخارج من قدر القيمة !
اشهد واقر واعترف انك قتلتني مع سبق الأصرار والترصد. خذ عيوني وانظر بواسطتها سر هذا الكون .
لقد صهرت غيومنا وذبلت بك سماؤناوما عاد الصغار يسألون .. حتى الجباه ندت خجلا وما خجل اصحابها.. ما هذا البرد اذن ..؟ أوشكت أن أملأ منه كل اقداحي القادمة.
وارف محبتي والظلال.

الاسم: صباح محسن جاسم
التاريخ: 07/11/2009 19:00:29
ثامر سعيد ، الشاعر ومهندس الكلمة .. ما أسعدني وحضورك ..!
كيف هم اهلنا في البصرة ؟ هل ما تزال اللافتات السود تنعب على الجدران .. والنهر الخائس هل تم معالجة مياهه الآسنة المسرطنة ؟
هل ما تزال البواخر تتفقد العلب الفارغة المقهقهة ؟ كم خمسة مليون من الضرائب تم مصادرتها وتوزيعها على فقراء أعادوا الحياة اليها ثانية؟
سلام الى الشاعر كاظم الحجاج .

الاسم: صباح محسن جاسم
التاريخ: 07/11/2009 18:52:53
عبد الرحمن الضاحي ، الخلوق بكل معاني اللحظة .. من قال ان الأنتشاء هو فقط رفقة الخمرة ؟ راقب هذا السحر الجميل .. جميل هذا التماهي وأن تتبادل المواقع وتتكلم بدلا من البجع!
دائما اسمعه يردد ناصحا : اضبطوا مواقيت ساعاتكم.. دائما الساعة هنا متقدمة !

الاسم: صباح محسن جاسم
التاريخ: 07/11/2009 18:45:09
بان ضياء حبيب الخيالي ، الأديبة الحالمة بالشمس والقمر. قد حل الشتاء فجأة ! وهمس المذياع مرددا " رجعت الشتوية ".
كان لدينا اكثر من جهاز راديو .. وكان كل صباح يشدو صوت فيروز .. اليوم لا اسمع صوت فيروز ..! حين سألت الرحابنة قالوا متأسفين : لقد دفنوا كل اجهزة الراديو !!!
مع ذلك اعزف موسيقاها على اضلاع القلب.. الذي مذ عرفته وعرفني وهو يطمئن : لا تحزن اذا طالت المشاوير!

الاسم: صباح محسن جاسم
التاريخ: 07/11/2009 18:42:13

بان ضياء حبيب الخيالي ، الأديبة الحالمة بالشمس والقمر. قد حل الشتاء فجأة ! وهمس المذياع مرددا " رجعت الشتوية ".
كان لدينا اكثر من جهاز راديو .. وكان كل صباح يشدو صوت فيروز .. اليوم لا اسمع صوت فيروز ..! حين سألت الرحابنة قالوا متأسفين : لقد دفنوا كل اجهزة الراديو !!!
مع ذلك اعزف موسيقاها على اضلاع القلب.. الذي مذ عرفته وعرفني وهو يطمئن : لا تحزن !

الاسم: صباح محسن جاسم
التاريخ: 07/11/2009 18:28:46
سلام كاظم فرج ، الشاعر السعيد المنتشي .. المطلق يهمسنا انه أقرب لنا من حبل الوريد. هؤلاء القوم أضاعوا علينا متعة اكتشاف المطلق .. والمطلق صديق حميم والمطلق هو الحب وهو الأحساس المتقارب ما بين حبيب وحبيب. هو تلك الدهشة التي نتوسل ان نتشارك لتحسسها بشكل اكبر.
المطلق هو ايضا اقتناص لحظة المبهر .. وهو الشهاب الساقط الوامض الكاشف وهو يشق الظلمة.
جزء منه هو هذا الذي يكاتبني وإياك ويهاتفني وأهاتفه.المطلق هو الذي امرنا ان نقرأ ... وأن نحب بصدق وأن لا ننكل بمن نحب حتى وإن داهمه علّة العلل .
جزء من ذلك المطلق هو حلمنا المشترك.

الاسم: صباح محسن جاسم
التاريخ: 07/11/2009 18:14:51
الأخت عايدة الربيعي
مرحى لحضورك . اولا وبشهادتك فانت مدينة لي بفارق ما فقس السمك الذهبي من صغار سمك.
ثانيا : تعليقان وصلا لك ودونما رد ! ما يعني أني أحقّك أمام محكمة القضاء النوري.
وثالثا: لو اكتفى جواد سليم بالفن كمرآة .. لما ابتدع لنا ذلك التماثل الرائع للافتة الحرية. الفن بحسب ما علمني اياه الفنان جواد سليم انما هو انعكاس للحياة بقيادتنا نوجهه الوجة الأكثر صوابا. مثلما كان يفعل بيكاسو في احد مراحله واظنها التكعيبية حين كان يهشم الطبيعة من ثم يقودها.
رابعا : ليس بالضرورة ان نكتب عن الشجن فقط في حال تزورنا الأفراح .. مثال بسيط هل اكتشفت قوة ابتسامة المهاتما الفريد سمعان وصورة اصابة وجهة اثر حادث اصطدام سيارته ؟ حتى تورم وجهه تأثر مبتهجا لمجرد انه كان يبتسم بعفوية رغم أوجاع جراحه والألم.
خامسا: يتوفر سيخ من شواء سمك الزوري من خيرات الكناني .. ساخنة تتكرمش .. ما رأيك ؟

الاسم: عبد الكريم ياسر
التاريخ: 07/11/2009 18:14:08
صباح محسن
حياك الله على هذا القلم الرائع حقا ودون مجاملة انت مبدع
تقبل تحياتي
عبد الكريم ياسر

الاسم: سميرة الركابي
التاريخ: 07/11/2009 18:10:32
هنيئاً لمن يلتقي الاينشتاين صباح محسن جاسم ... لانكم بلقائه تبصرون ذات النقطة الضوئية,تنبعث منها موحات من الاسئلة اللامتناهية عن شخصه؟واطياف باطوال غير محددة؟روح فيزيائية تتعامل مع مكنونات الارواح بمغنطة غير مرئية... جذب مستمر لابداعات روحانية ...شعر...كاميرا...صدق...خيال........
هو يختبئ عنا ببابل ...ويظل الجذب مستمرا للقاء آخر...فنقبل بشغف للقائه في النور... وما أجمل صفحاته المنكهة بالضيافة البابلية والدعابة والاهتمام بالجميع ... ارهقتنا شوقا أبا النور...
صلواتي ودعائي أن يمن عليك الباري بالراحة.

الاسم: ريما زينه
التاريخ: 07/11/2009 17:33:42
الرائع المبدع صباح محسن جاسم ..

كم رائع المرور من صفحتك المميزه .. درس رائع مما جعل لي خيال ..وسرحت في اعماق عبارات النص وتمركزت عيني في عين البجعة ومحيط البجعة ..وقبل ان اترك بصمة اعجاب في صفحتك المبدعه .. كتبت نصي المتعلق بالدرس .. وذلك من غير ارادتي .. احساسي سلطان لروحي ولجسدي المتماسك على بقاع الارض ..


دمت مبدع ومتالق

ودام نبض قلبك واحساسك

تحياتي لك

ريما زينه

الاسم: سامي العامري
التاريخ: 07/11/2009 17:24:34
أي سحر وأية بلاغة فوتوغرافية !
إنه تصوير بهي وما أظنه إلا مالك الحزين
ولكنه فرحٌ هنا ومغتبط .
مالك الحزين الذي تغنيت وتغنيتُ به حتى اعترفَ لي لماذا اطلقوا عليه حزيناً !
وافر التحية

الاسم: زينب محمد رضا الخفاجي
التاريخ: 07/11/2009 15:10:14
الاخ الطيب المبدع صباح محسن جاسم
اراك في كل رف من رفوف الابداع...ايها المعلم الاول الذي يجمعنا حول درسه ننشد العلم والفائدة والفن والذوق
سلمت يداك ودام ابداعك

الاسم: حمودي الكناني
التاريخ: 07/11/2009 13:37:54
مفهوم النقطة عند صباح الجاسم مفاده أن كل شيء يبدأ بنقطة , إذاً النقطة هي اساس يرتكز عليه بناء الأشياء وبعيدا عن كل التوصيفات يبقى الجاسم ماهرا في التقاط وقياس الابعاد الثلاث لكل شيء يشغل حيزاً , فالطير يشغل حيزا وتأهبُه ومراقبته لخط انشغاله ايضا هي نقطة همه في تحصيل رزقه مثلما هي العين نقطة في رأسه لكنها هي المعول في تحديد الاهداف ورسم الطرق السليمة للوصول اليها. هكذا هي كاميرة الجاسم حينما تتحدث بلغة الفوتوغراق ترسم كل الابعاد والمجالات وتبرز النقطة لتأخذ مكانها الصحيح على حرفه .
صباح الجاسم قناص بارع فلقد سرق من هذا الطائر الذي هو الآخر يجيد القنص والانقضاض سرق منه كل لحظات التأهب ليجعل منه هدفا جميلا لعدسة كامرته. شكرا للجاسم صباح .

الاسم: ثامر سعيد
التاريخ: 07/11/2009 13:07:25
العزيز المبدع صباح محسن جاسم ...
التقاطات جميلة لمبدع كبير هي أجمل مما للنقطة من جماليات تركيبية في عين طائر البجع ، سلمت يداك أيها الأخ الجميل
ثامر سعيد

الاسم: صباح محسن جاسم
التاريخ: 07/11/2009 13:01:34
علي حسين الخباز - العمو حسن - الشاعر الذي اختار عناق مبضع الجراح .. هل كتب علينا أن نضحك من بين جراح تعدنا عدا ؟
الم يهمس لك ذلك المبضع المتباهي كم غسلناه بدموعنا ليقبل جراحك وانت تغفو تلاحق هواجس قصيدك ؟ عمو حسن .. كم من مرة ضاع عليك مداخل قصائد .. ذابت مع الأنسياب ..تسربلت مع الزمن .. ترى هل زرعنا اكثر مما اكلته النيران ؟ من خالفنا باسماء لم نكن نقصدها يا ترى ؟
مشتاق .. هل أؤذن؟

الاسم: عبدالرحمن الضاحي
التاريخ: 07/11/2009 12:53:58
أيها المبدع في كل فن الأستاذ صباح محسن جاسم
أروع لقطة لإروع نقد تحياتي لك ولزهور روشتك الغناء

الاسم: صباح محسن جاسم
التاريخ: 07/11/2009 12:49:11
عبد الستار نور علي ، الأديب والشاعر المشبع بروح التهكم من الضياع .. المثار اندهاشا في عين اللحظة ئذ. هل لما تزل " الحديقةُ ملأى بسُكارى يحتسونَ .."؟ سنتحدث فيما نخترق ذلك الحاجز عن ذلك الكثير الذي فاتنا وعن كيف ظلم الناس انفسهم وأضاعوا عليهم وعلينا نعمتنا الممنوحة .. كم عمر نحتاج لنفهمها وكم من حياة ؟ سلام .. سلام .. سلام

الاسم: بان ضياء حبيب الخيالي
التاريخ: 07/11/2009 12:45:56
الاستاذ الفاضل والمصور اللماح صباح محسن جاسم

درس جديد بمنتهى الروعة والفائدة ،جميل ان يصل الانسان للقمم ،اجدك عازفا ،مصورا ،شاعرا ،مغنيا ،حكيما ،وانسانا بمنتهى الروعة
دمت بكل هذه العافية
احترامي

الاسم: صباح محسن جاسم
التاريخ: 07/11/2009 12:32:26
وجدان عبد العزيز الأديب المنحاز للجمال وحده..
اشم فيك عطورا أخّاذة مختلفة .. افصح .. كيف لا تدوخ وانت تجوب كل عوالم الدهشة ؟
مرحى لصديقي العراقي على بساط الريح وسحر الشرق.
من اين اجيء لك بالقهوة وكل ما يحيط بي من رحيق الزهر واسأل كل هذا النحل.

الاسم: صباح محسن جاسم
التاريخ: 07/11/2009 12:24:58
سلام نوري اللاهث في حب طلبته المشتتة روحه بين السرد القصي والروائي والشعري والأنبهاري المأخوذ بحب رفقائه
المنسل والمتماهي في عراقية رقراقة شفيفة هابّة لامّة بتحنانها عبق الورود وأمل قادم .. حتما.
شكرا لموسيقى هواك.

الاسم: صباح محسن جاسم
التاريخ: 07/11/2009 12:18:53
العزيز خزعل طاهر المفرجي
حضور دفيء .. غاو .. لاذ . تهشمني .. تنثرني على صفحة ماء البحيرة .. اتبخر مع روحك الهابّة وراء النسيم . تلملمني وتعود بي لغصن الوردة. ايها الساحر الطلسمي ..درب غوايتك فيه صد لا رد معه.
لكني اشكرك لأنك لملمتني رغم انك اسقطت عيني فتكسرت بين زجاج النافذة.

الاسم: سلام كاظم فرج
التاريخ: 07/11/2009 10:38:09
الاديب القدير صباح محسن جاسم..
لست ادري ايهما الاروع .. ؟؟ الفوتغرافي الذي اصطاد اللحظة ... ام الناقد المأخوذ بالجمال صباح محسن جاسم.. ام هو الطير وضوء القمر المنعكس في عينيه والمتماهي مع صفحة الماء؟؟ هذه الصورة تقربني الى المطلق اكثر من اية محاولة للتنظير... الاستاذ الكبير تذكرتك وتذكرت ترجمتك لمجموعة شاعر اميركا فرلنغيتي وانا اقرأ الدراسة القيمة للدكتور علي القاسمي عن الجيل الضائع والجيل المتعب في الادب الاميركي... وتذكرت محاضرتك القيمة عن شعر فرلنغيتي في اتحاد ادباء المسيب...

الاسم: عايدة الربيعي
التاريخ: 07/11/2009 10:15:47

اراك مجموعة ابداعات شعورية تتركب وتتشكل لتسطع ببريق الحكمة وقوانين الأنسجام حين تقف لتهضم معانيها
تلتقط الجمال في معنى ثائر نسبيا
وهادئ كهدوء سمكاتك الذهبية التي شبهتني بها ذات مرة.

الأستاذ صباح محسن جاسم لك كل الشعر ومخياله ايها المبدع الرائع.
.....
التعليق الذي دونته لي مرتين وصلني لدرجة لم ارد عليه 
لآني وقفت عليه لآراك تشاهدني متشائمة ولكن يازميلي
ما الفن والأدب الا مرآة كما يقول الرائع جواد سليم
بالتأكيد نحن اقوى من ان ننطفئ ولن اقبل بالأنتحار
وهذه يدي تصافح طيور السيمرغ

وعايدة التي تكتب عن الشجن كثيرا مادونت الفرح بقرب الشمس والنهر والكاردينيا حين كانت الأفراح تزورنا بين الحين والأخر ..

ود ورغيف فرح نتقاسمه

الاسم: رفعت نافع الكناني
التاريخ: 07/11/2009 09:45:43
الاستاذ صباح محسن جاسم تحياتي
لفن الفوتغراف مدارس وهذا الفن الراقي يلجة الهواة والمحترفين ويكون الفيصل بين الاثنين الصورة المعبرة والمبهرة التي اذا نظر لها اثنان يكون التفسير مختلفاعند الاثنين ويفرز عن مدى تفكير وعمق ذوق الناظر وتبقى ياصباح مدرسة ننهل منها

الاسم: عبد الستار نورعلي
التاريخ: 07/11/2009 08:34:02
الصديق المبدع صباح محسن جاسم
التقاطة ذكية مشبعة بروح الابداع والبحث عما يثير الرؤية البصرية فتشكل على هيئة جمالية فنية يمتزج فيها الشعري بالرؤيوية المادية . أجد نفسي في اندهاش النقطة في عين البجعة فتوحي لاحاسيسنا مكنون الطبيعة المدهش حين يتحول الايحاء العلمي البصري الى ايحاء فني في اجلى صور الجمال لتحول اللوحة الى قصيدة رائعة بصرية ولذا قال البعض بفن الشعر البصري.
اختيار رائع وايغال اروع داخل اللوحة لتفكيك العلمي في اطار الفني الجمالي وهذه بصمة مبدع فني يبحث عن المدهش فيما وراء الطبيعة الظاهرة
تحياتي

الاسم: علي حسين الخباز
التاريخ: 07/11/2009 07:14:09
حياك صديقي الرائع سلاما على هذا الالق البهي ..دم لنا فنانا كاتبا شاعرا رقيقا مبدعا

الاسم: وجدان عبدالعزيز
التاريخ: 07/11/2009 05:33:56
الاديب الكبير صباح محسن
هكذا الانسان الاديب في داخلك دائما
يبحث عما هو عجيب ومدهش انها لقطة
تأملية ذات ابعاد فضائية توسع رؤى
الانسان وتجعله يحاول التأمل تقديري

الاسم: سلام نوري
التاريخ: 07/11/2009 03:34:11
اي جمال ينبعث من هذه اللوحة الصورة
ياصديق
اختيار وحروف من الق دائم
في حب الوردة
سلاما

الاسم: خزعل طاهر المفرجي
التاريخ: 07/11/2009 02:48:01
مبدعنا الكبير صباح محسن جاسم حياك الله
ما اروعك ..
وما اروع هذه الصورة التي لا يلتقطها الا تمرس الابداع وجعله صنعتا لله درك ..
اسعدتنا كثيرا .. وافرحتا ..
دمت وسلمت رعاك الله




5000