.............
..........
هالة النور للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
..... 
.
.
....
مواضيع تستحق وقفة 
.
.
رفيف الفارس
.......
 
...…
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


لِماذا اٌتّخذتِ إلى موجِباتِ اٌلرّحيلِ سبيلا ؟؟؟

محمد سمير

 لماذا تُميتينني كلّ يومٍ

كذا ألف مرّةْ ؟

وتُرْدينَ  قلبي اٌلمُعنّى قتيلا ؟

ألا تعلمينَ بأنَّ الشموسَ إذا كُوّرتْ

وراحت تعانقُ أقمارَها

عناقاً  ... طويلا ؟

تقُومُ  قيامةُ تلكَ المجرّةْ ؟

************

بربكِ

ماذا تقولينَ

عندَ انتشارِ الصحائفِ قبلَ اٌلحسابِ ؟

و"ماِلكُ" يفتحُ بابَ العذابِ ؟

وحينَ تُقامُ العدالةُ

لَنْ تُظلَمي يا مهاتي فتيلا

************

  

سأشكو إلى اللهِ ليلاً  ثقيلا

يعشّشُ فينا

يُميتُ بذورَ المسرّةْ

سأشكو إلى اللهِ موتَ النّوارسِ في شاطئي

وهَوْلَ الضّياعِ

ونارَ الوداعِ

وأحلامَ عمري اٌلتي مزّقتها

 تَباريحُكِ اٌلمُستمرّةْ

***********

تمادَيْ بغَيّكِ

 يا شهقةَ اٌلموتِ

عندَ اٌكتمالِ أُفولِ اٌلقمرْ

واٌنهمارِ الخطايا اٌلتي أنهكتنا

 حينَ راحَتْ تلوكُ اٌلأمانيَّ عندَ اٌنحِباسِ اٌلمطرْ

تمادَيْ ....

فإنّي

سأبقى أحبُّكِ

رُغمَ اٌختلافِ اٌلفصولِ اٌلتي بينَنا

  

  

فأنتِ اٌلربيعُ

وإنّي اٌلخريفُ

ولكنَّ ما بيننا من شتاءٍ كئيبْ

سيغزوهُ صيفٌ  قريبْ

فلا تُقنِعيني

بأنّي سألقى بديلا

 ********

لعلّكِ نادمةٌ يا مهاتي

 على كسرِ كلِّ اٌلقيودِ

وتمزيقِ أوراقِ كلِّ العُقودِ

وصَهْرِ اٌلجُمودِ

وتطليقِ ماضٍ وئيدِ

فهلّا ذكرتِ هروبَكِ خلفَ حُدودي ؟!!

وحفظَكِ نصَّ نشيدي؟!!

لكي تستبيحي رُبوعي

وبستانَ عمري

 وظلّي اٌلظَّليلا

  

  

  

  

  

وتستمتعي ...

بمائي وعُشبي

وزهري ونهري

وشمسي  وأُنسي

وينبوعِ نَفْسي

وتقضي بساحةِ روحِي المُحبّةِ وقتاً جميلا

إذَنْ !

دعيني أعيدُ عليكِ اٌلسؤالَ :

لماذا اٌتخذتِ إلى موجِباتِ اٌلرحيلِ سبيلا ؟

  

  

محمد سمير


التعليقات

الاسم: محمد سمير
التاريخ: 28/10/2009 05:42:08
أستاذنا الرائع خزعل طاهر المفرجي
عودتنا سيدي على تنفس عبق إطلالتك البهية العبقة بالمحبة والإخاء والوفاء
تحياتي ومحبتي

الاسم: محمد سمير
التاريخ: 28/10/2009 05:39:45
والله تلتقطها يا كناني وهي طايره !!
أخي وأستاذنا الرائع حمودي الكناني
صدقت ....وعندنا مثل يقول : ما تشوف خيري إلا لما تجرب غيري .
أشكر مرورك وتذوقك الرائع للنص
محبتي

الاسم: محمد سمير
التاريخ: 28/10/2009 05:35:41
أخي الكريم حليم كريم السماوي
شكراً لحروفك الشفافة الراقية في حق النص
دمت أخاً عزيزاً كريما
تحياتي العطرة

الاسم: خزعل طاهر المفرجي
التاريخ: 28/10/2009 01:08:37
مبدعنا الرائع محمد سمير حياك الله
ما اروعك صديقي الحبيب ..
نص تأملي بأمتياز .. شدنا اليه كثيرا
المعذرة عن التأخير في التعليق ..
دمت وسلمت رعاك الله

الاسم: محمد سمير
التاريخ: 27/10/2009 21:20:24
ألأخت الشاعرة المبدعة رائدة جرجيس
صدقتِ يا سيدتي فالعبارات التي اقتبستيها من النص تقطر وجداً .وهل لنا غير الوجد عند فراق الأحبة ؟
أشكر مرورك العطر على النص
تحياتي واحترامي

الاسم: حمودي الكناني
التاريخ: 27/10/2009 17:52:00
محمد السمير السلام عليكم
-------------------------------
ودعني اعيدُ عليك السؤال :
لماذا الإصرار على تكبيلها؟ دعها ترحل لتكتشف بعد الرحيل انك ماؤها وعشبها وزهرها ونهرها وكل شموسها .
اخي محمد ليس من الضروري ان يكون الشاعر هو العاشق بذاته وانما متلبسا روح ذلك العاشق ويبقى هو يشاهد عن قرب كيف تكون ردة الفعل . اراك هنا مدهشا في التصوير.

الاسم: حليم كريم السماوي
التاريخ: 27/10/2009 15:55:44
الاستاذ محمد سمير
لقد عطرت روحي بمعاني شفيفة
يالروعة الحروف المطاوعة لذائقتك
اسعدتني بمعزوفتك الجميلة
تقبل مودتي
حليم

الاسم: رائدة جرجيس
التاريخ: 27/10/2009 14:05:22

سأشكو إلى اللهِ موتَ النّوارسِ في شاطئي
وهَوْلَ الضّياعِ
ونارَ الوداعِ
وأحلامَ عمري اٌلتي مزّقتها
تَباريحُكِ اٌلمُستمرّةْ

الاستاذ محمد سمير
شكواك هذه رائعة الوجد
رائدة جرجيس

الاسم: محمد سمير
التاريخ: 27/10/2009 13:00:05
أخي الكاتب المبدع علي الزاغيني
لا عدمنا طلتك البهية على النص .تلك الطلة التي أثلجت صدري وملأته بأسمى آيات المحبة والتقدير
تحياتي العطرة

الاسم: محمد سمير
التاريخ: 27/10/2009 12:57:54
ألأخت الفاضلة شاعرتنا المخملية د.هناء القاضي
التكوير الذي ورد ذكره في القرآن الكريم هو تعملق النجم عندما يموت ..فيعمد إلى ابتلاع مجموعة الكواكب والأقمار التابعة له . وهذا هو تعريف القيامة حسب النص القرآني ( كانتا رَتقاً ففتقناهما كما بدأنا أول خلقٍ نعيده )...وعليه :
فإنّي لا أستغرب أن تستوقفك العبارة الواردة في التعليق وأنت ذات العقلية العلمية والذائقة الشعرية المرهفة .
أشكر مرورك الذي عطر النص
تحياتي العطرة سيدتي

الاسم: علي الزاغيني
التاريخ: 27/10/2009 07:49:50
سأشكو إلى اللهِ ليلاً ثقيلا
يعشّشُ فينا
يُميتُ بذورَ المسرّةْ
سأشكو إلى اللهِ موتَ النّوارسِ في شاطئي
وهَوْلَ الضّياعِ
ونارَ الوداعِ
وأحلامَ عمري اٌلتي مزّقتها
تَباريحُكِ اٌلمُستمرّةْ

الاستاذ محمد سمير
تحية طيبة
نص رائع وجميل
مزيدا من الابداع والتالق
تحياتي
علي الزاغيني

الاسم: د هناء القاضي
التاريخ: 27/10/2009 07:03:17
ألا تعلمينَ بأنَّ الشموسَ إذا كُوّرتْ

وراحت تعانقُ أقمارَها

عناقاً ... طويلا ؟

تقُومُ قيامةُ تلكَ المجرّةْ ؟
تعبير بغاية الروعة ..وحقيقة أستوقفني.., ربما لأن الأنداد لا يمكن أن يجتمعوا,..لكن في الحب...هذا التقارب ينتج عنه أجمل الأشياء.تحياتي واحترامي




5000