..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


القادم من العزاءات

عادل فليح الخياط

رغم تصدع الزجاج

ومصباح الشارع الذي يحتظر

لمحت وجها

ربما -- هو شبح

أخترق سكوني --- وزاد من وحشة الليل

الزقاق هو الاخر

راح يوحي بأشارات --- أنه الغائب

ظل ينظر بشوق للنوافذ والجدران

وخطواته التعبى تلامس بصمت الأسفلت المتشظي

يحمل حقيبة هرمة

تنوء بما تحمل من كتبه

وملابسه التي فقدت الوانها

ربما تائه

أضاع أونسي عنوانه

وها هو يتسكع في شوارع الخوف والضياع

لكن هذا القادم ---- ذاكرة وجه

ربما

يحمل رسائل حب --- شهادات موت --- أو وصايا

لكني

سمعت في اخر الليل

مواويل ---وبكاء --- أنين

لأسماء عشقناها معا

رحت بساقيين مرتجفتين

نحوه

وثمة تساؤلات تتزاحم في داخلي

فكثيرة هي الوجوه التي غابت

منذ أن عادت الداينصورات تفترسنا

وتتركنا بقايا عظام في حفر نائية

كانت دمعتاه

تشكلان خطين من الماء الساخن

ونحيب ممزوج بالبكاء الطفولي

دفعتني أحاسيسي المرتبكة -- ان أتفحص وجهه

بدا

كأنه عائد من معارك دائمة النزيف

كانت نظراته تحمل

عتابا --- وحزنا --- وأنين

غادرني

رمى حزمة رسائل

قال بصوت مبحوح

أبلغ الأحبة ---- بأقامة العزاء

لوجوه طال أنتظارهم لها

وهناك -------- القادم من العزاءات

 

 

عادل فليح الخياط


التعليقات

الاسم: عادل فليح الخياط
التاريخ: 27/10/2009 07:05:38
ا
استاذي فاضل فرج المحترم
نعم وراء قادمي حزن جديد وستكون جبالا من الاحزان
لك كل التقدير

الاسم: عادل فليح الخياط
التاريخ: 27/10/2009 06:10:54
الحبيب سلام كاظم
ليس هناك اعظم من الالم العراقي ايها العراقي النازف
سلمت ياصديقي

الاسم: فاضل فرج خالد / السويد
التاريخ: 26/10/2009 20:15:25
العزيز الشاعر المتألق عادل فليح الخياط المحترم
وهل بقيت قطعةمن ارضك يا عراق لم ينصب فيها سرادق للعزاء
منذ ان جئنا الى هذه الدنيا والاحزان رفيقة دربنا ولدنا هكذا ننتحب حتى ترنيمة امهاتنا لم تعرف للفرح بابا
(عدوك عليل وساكن الجول)
فالعدو شبحه يشحن به خيال الطفولة البريئة

فهل وراء قادمك حزن جديد يضيفه الى تلال الاحزان التراكمة؟

سلمت ايها الشاعر الذي انبت قلبه في ارض الوطن حتى يصبح شجرة حب وارفة الظلال لتزيح جانبامن همومنا

الاسم: سلام كاظم فرج
التاريخ: 26/10/2009 13:21:46
لوركا وهو يوثق ليل مدريد .. بيكاسو وجو رنيكاه ..ثمة جورنيكا عراقية لامس بعضا من وجعها الشاعر عادل الخياط..
هذا ما أوحت به قصيدةالقادم من العزاءات..
الشاعرعادل الخياط ثمة ألم عظيم في نصك أحالني الى الجمهورية الاسبانية القتيلة .. اثمة الم اعظم من الالم العراقي..؟




5000