..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
جمعة عبدالله
.
رفيف الفارس
.......

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


الشاعر والملك

فليحة حسن

نوافذنا ضيقة كرؤوس الملوك )

تنطوي صفحات التاريخ على الكثير من القصص التي جمعت بين شاعر وملك، وكثيرا ما انتهت تلك القصص بنهاية مأساوية للشاعر لان ماجاء به من معانٍ لم يكن على هوى ذلك الملك ووصل الأمر في بعض الملوك أو الأمراء أو الخلفاء حدّ التحكم في قصائد المديح التي تقال أمامه فيأنف من بعض المقدمات ويذمها من ذلك ما حدث للشاعر ذي الرمة حين إنشاده أمام الخليفة عبد الملك بن مروان قصيدة مديح له مطلعها :

ولما بال عينك منها الماء ينكسب *** كأنه من كلًى مفرية سرب

وكان في عين الشاعر علة تجعلها تدمع فظن الخليفة انه من ُعني بهذا القول فوبخ الشاعر، والحال كذلك حين مدح الشاعر جرير الخليفة نفسه بقصيدة مطلعها : أتصحو بل فؤادك غير صاح *** عشية هم صحبك بالرواح
فرد عليه الخليفة: بل فؤادك يا ابن الفاعلة،

ولم يتوقف الأمر عند هذا الحدّ بل إن بعض الملوك قد أنكروا صلة النسب بأولادهم ، ونحوّهم عن العرش وسلبوا منهم جاههم لمجرد قولهم الشعر وهذا ماحدث مع امرئ القيس حين طرده أبوه من مملكته حتى ُلقب بالملك الظليل ،

مما يبدو إن هناك نفوراً كبيراً بين الشعراء والملوك وخصوصاً لمن لاتشترى أقلامهم ومن يرفضوا أن يكونوا أبواقاً تقرع متى ماشاء مالكها ،

وقصص الذين غيبتهم سجون الملوك أو قبورهم من الشعراء لا حصر لها في مقال واحد وان طال، وهذا النفور عائد ربما لأسباب عدة منها الاختلاف اللغوي بين الكلمتين واعني كلمة شاعر وكلمة ملك ، فإذا ما رجعنا للمعنى اللغوي لكلمة شعر لوجدناه كما يأتي :

قال الأزهري: ( الشعر القريض المحدود بعلامات لا يجاوزها والجمع أشعار، وقائله شاعرٌ لأنه يشعر ما لا يشعره غيره، أي يعلم) وقيل سمي شاعراً لفطنته، وقال الأخفش: الشاعر صاحب شِعر،أوهو الغلام الذي يقف على رأس شعر الماء أي رأس البئر ليمتح ماءها بالدلو،

بينما يأتي المعنى اللغوي لكلمة ملك في لسان العرب لابن منظور بمعنى البئر تحفرها وتنفرد بها، وبما إن وجود الماء ضروري لحياة الناس فقد صار من البديهي أن يتجمع الناس حول البئر المحفورة للاستسقاء ، غير إن هذا الأمر غير متاح مالم يصرح لهم مالكها به ، وربما لهذا المعنى فطن العامة حين سموا الملك ملكاً، لأنها في اللسان تقع على معنى الاستبداد أيضا قال ابن منظور في اللسان : (المُلْكُ والمِلْكُ: احتواء الشيء والقدرة على الاستبداد به) ،

من هنا يبدو إن الملك يحاول أن يستحوذ على الشاعر وما يكتبه من شعر لما فيه من وظيفتين واعني الإمتاع والمنفعة التي يسعى بكل ما أوتي من جبروت للحصول عليها دون جدوى ،أو ربما كان الملك ولما يزل يفتقرالى لذة الكتابة فيستهجن من يصنعها وإلا فما معنى أن يصرح الجاحظ قائلاً ( لو عرف الملوك لذة الكتابة لقتلونا) .

 

 

فليحة حسن


التعليقات

الاسم: فليحة حسن
التاريخ: 19/10/2009 14:54:36
اصدقائي حين يعتصرني الم ماسببته لنا الملوك اتذكر ان لي اصدقاء اضمهم بكتاباتي ويضموني فرحا كباقة ورد واعني كل من ( خزغل طاهر الفرجي، سلام نوري ، حمودي الكناني ، ريما زينة، عبد الكريم ياسر ، زكية المزوري ، جبار حمادي )حينها فقط اعرف لماذا تخشى الملوك اصابعنا
دمتم لي فرحا
يارائعين

الاسم: جبار حمادي / بلجيكا
التاريخ: 19/10/2009 11:45:30
فليحة حسن

تناول جميل لموضوعة شيقة..بوركت

الاسم: جبار حمادي / بلجيكا
التاريخ: 19/10/2009 11:45:18
فليحة حسن

تناول جميل لموضوعة شيقة..بوركت

الاسم: زكيه المزوري
التاريخ: 19/10/2009 00:52:33
ايتها الرائعه التي تفلح في اضاءة القناديل بقلمها وان لم يمسسها زيت ، كم اشتقت اليك ايتها المضيئه كفجر توقفت غيوم سماءه عن الامطار للتو لتندلق قطرات الندى فوق خدود الورق .. اشتقت الى النجف التي كلما مررت بها قلت في نفسي ربما تمر فليحه من هنا او مرت ..
وجهك الطفولي الاسمر كم يقول وكم يكتب وكم يمطر
دمت لنا مبدعة تسمو بكلماتها فوق الالق .

الاسم: عبد الكريم ياسر
التاريخ: 18/10/2009 20:42:24
فليحة حسن
سلمت اناملك ودمت مبدعة ومتألقة دوما
تقبلي تحياتي
عبد الكريم ياسر

الاسم: ريما زينه
التاريخ: 18/10/2009 15:16:46
عزيزتي الرائعه المبدعه فليحة حسن ...

رائع نص طرحك ... ومنك الاستفاده ...


دمتي مبدعه ودام نبض قلبك واحساسك


تحياتي لك

ريما زينه

الاسم: سلام نوري
التاريخ: 18/10/2009 05:15:45
صباحك روح معفرة بحب الوطن الازلي
سلاما

الاسم: حمودي الكناني
التاريخ: 18/10/2009 04:18:55
ورغم ذلك فهناك من الشعراء مالم يقفوا على ابواب الملوك وهناك من الملوك من قال احسن الشعر وجمع حوله فحول الشعراء . لكن يبقى مفهوم النفور بين القطبين قائما على الأغلب لحسد الملوك النعمة التي عند الشعراء لأنها خارجة عن استحواذهم .

الاسم: خزعل طاهر المفرجي
التاريخ: 18/10/2009 01:16:07
شاعرتنا الكبيرة فليحة حسن حياك الله
ما اروعك اختنا الغالية اسعدنا الموضوع كثيرا
كما عهدناك تشدين المتلقي الى نصوصك الرائعة
ويفرحنا كثيرا حضورك المتميز على الساحة الادبية في العراق والوطن العربي دمت وسلمت رعاك الله




5000