..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


شروع في قتل النص

سلمان داود محمد

 

لـ ( حروف العلة ) عفاف مكفوف 

و ( نحن ) ضمير متصل بالمشاجب ... 

أيها النص 

آن للشك أن يصطحب الميزان 

لتصفية القتلى من الأناشيد 

فليس بمقدور الفخ أن يزدهر 

من دون أن تحني البراري هامة الغزال 

وليس بمقدور البحر أن يشعر بالكبرياء

من دون غرقى ....

أنت هكذا :-

كسوف مدجج بالضياء

وأنا منخرط في خرابي

كلما تذرع السموات بالأدعي

أكنس شراهة السدنة بالقرابين ..

كلما تهرّب حمامة الفقدان في جبّة الممتلكات

أصغي الى سوسنة ..

كلما تلوّح بالحرير

أجادل الكراسي بالقرفصاء ..

أيها النص

أبناؤك البورإعتصموا بالصدأ

مسحوا عطش المنطفئين بسراج مالح

وناموا على مقربة من خسران ...

شراعك الباسل متكئ على رياحي

ورنيني مدبب..،

سأثلم أعيادك بطفل يحدّق في مطحنة

وستسعى في تأبين هلالي

بساق وحيدة

وأخرى تلوذ في الألمنيوم ..

من غيرك يزج الأحلام في ثـكنة

ويغرس وردة السدى في الشؤون ..

من غيرك يحصي الأشجار بقلب ضرير

ويفكـّك العصفور في ساحة العرضات .....

أيتها الشوارع

يازوبعة المسوس بوقت معاق

إلبسي قناع الوقاية بإزاء النشيد

فما كان ليعلو كل هذا السخام

لولا صباح يستبدل الشموس بالإرتباك ..

نعم

هي نفسها

تلك الشموع الملطخة بالأعياد

تثرثر في المدافن .....

 



بغداد - العراق

 

 


سلمان داود محمد


التعليقات

الاسم: سلمان داود محمد
التاريخ: 27/11/2009 13:46:49
علي هادي
*********
أرجو أن يكون إدمانك عليك أنت ، بمعنى أن تدمن على جمالياتك ، وهنا إنموذجاً منك يستحق الثناء والحب ... دمت ..

الاسم: علي هادي
التاريخ: 27/11/2009 07:50:18
يبدو ان للادمان هواة وانا بدات امارس هذه الهواية عندما اقرا اسطر نصوصك

الاسم: سلمان داود محمد
التاريخ: 06/11/2009 10:29:41
حسين السلطاني
**************
الشاعر الحلو ، كم تمنيت لو يجمعنا فردوس يشبهك تماما
كي نصفي حساباتنا الكونية التي من نسيم في حضرة الورد ، لكن الجحيم العراقي المجيد لم يترك لنا فسحة لمزاولة الشذى .. لا يهم أيها السلطاني ذخيرتنا من الايام لم تنتهي بعد .. محبتي .

الاسم: حسين السلطاني
التاريخ: 05/11/2009 06:42:04
أن قصائدك أكثر عفافامن كل الراهبات

الاسم: حسين السلطاني
التاريخ: 01/11/2009 09:43:29
العاقل يعرف معنى الحنطة وأنا المجنون غرقت بها... فهل تريد ياسيدي أن أغرق هذه المرة في قصائدك الرائعة ..دمت شاعرا ولا أتمنى لك أي شيء آخر

الاسم: سلمان داود محمد
التاريخ: 19/10/2009 19:06:12
أمير ناصر
*********
الإبادة الحقة هي ان نكون بلا ( همزة وصل )، هذه الهمزة التي في مرتسمها الخطي تشبه القبعة على أول حرف من الأبجدية .. اذن واحدنا على رأسه ريشة في خلاصة المشهد، ريشة الذين ( فقدوا ما لا يستعاد ) كما يقول بودلير ، فنحن ملوك الخسارة وأمراء الفقدان ، من يشبهنا في العالم يا أمير ناصر الأمير بلا منازع ؟ لا أحد يشبهنا إلا هؤلاء الذين هم ( نحن ) ، وهذا هو الفصل الأول والأخير من الطبعة الأولى والأخيرة من قيامتنا الدنيوية التي بلا آخر ... دمت حبيبا ....

الاسم: سلمان داود محمد
التاريخ: 18/10/2009 19:20:20
شاعري المدهش وديع
تعرف أنت أو ربما لا تعرف ان مجمل كتبي الشعرية صدرت على نفقتي الشخصية ماعدا الأخيرة (ازدهارات المفعول به ) إذ صدرت عن مؤسسة ثقافية بقدرة قادر ... لست هنابصدد الشكوى .. لا حتما ، ولكن ستظهر أعمالي الشعرية الأخرى تباعا عبر المواقع الألكترونية ربما .. أحييك عزيزي وشكرا فائقا على اهتمامك ودمت متألقا وحبيبا....

الاسم: أمير ناصر
التاريخ: 18/10/2009 16:35:20
يمسك سلمان داوود محمد حصاه ويلقيها على لوح زجاج لا لكي يتهشم أبدا لكن لكي يوقظ من هم بجوار هذا السكون . هذا اللوح . سلمان منذ أن نطق بالشعر لأول مرة وهو هكذا . يصرخ بذاكرة رعب المواضع وعتاد التنوير . المدافن . الموت . سلمان وحده الذي التقط صورة للحروب كلها، صورة كبيرة مرعبة ، مرة ، قاسية ، كلما شاح بوجهه عنها التصقت به . ياه ما أروع العذاب الذي تصنع , ما أجمل صورنا ، انكساراتنا ، خساراتنا في نصوصك دمت عذبا ودمنا معذبين بك . .

الاسم: وديع شامخ
التاريخ: 18/10/2009 12:15:16
الشاعر الرائع سلمان
اتمنى مخلصا ان ارى " خروف علتك" وبقية مخطوطاتك الكاملة الدسم الشعري منشورة وتحتل موقعها اللائق في المشهد الشعري الرصين...
محبتي عالية وألق لا ينطفيء

الاسم: سلمان داود محمد
التاريخ: 17/10/2009 21:41:59

سلام كاظم فرج
************
بالأحجار الكريمة فقط يمكن اصطياد النفائس ، ولكن لطيور من بلاستك وصفيح ... سأدخرك اذن في قلب ذاكرتي كي لا....... لا أنساني .. دمت سلاما يكظم ما يريد واصبعه على زناد الفرج ......

الاسم: سلمان داود محمد
التاريخ: 17/10/2009 19:01:02
حمودي الكناني
*********
مرحبا سيدي .. أوافق على إحالتي للقضاء ، ومن جهتي سأضمن لصالحك إعدامي ..
ولكن هل ستضمن لي حقوق الشهيد مثلا ... تحياتي .

انعام التي من حرير وذهب
****************
أهلا ومرحى .. جاء في خبر عاجل ينص على اننا الآن في مرحلة ما بعد الموت ،، فيا للحرية اذن .. فلا خشية بعدئذ من عدم الفوز بالفردوس أو مخافة الذهاب الى الجحيم .. نحن الآن بصدد الإنهماك في تصفية اللغة من لغوها فقط وهذا أبشع الايمان ... شكرا لإحساسك عزيزتي
ولرؤاك خالص الوداد ..

سلام نوري
*******
انك تحيرني بجمال أفاعيلك .. متى تكف عن العذوبة .. إرحمني من فضلك ، وإلا سأبلل
قمصانك كلها بدموعي ... أحذرك وأحبك ولا أتوب ..

وجدان عبد العزيز
***********
أقاصيصك وصفة من ندى للحجر حتى تلين ذاكرته ، ولكن ماذا نفعل اذا كنا من سلالة
النسيان ... أحييك أيها الوجدان تماما ..

سراج
****
شكرا حتما .. ارتعاشاتك هنا تحرّض الاحجار على التصفيق بحسب كلوديل...
كن بخير ولا تكترث لنص مقتول ..

سلام دواي
*******
لقد سبقتني بفعلة كهذه ( العناق ) ، ولن تسبقني طبعا في المحنة القادمة .....
أقبل حياتك سلام ..

ريما زينه
******
إحساسك الماهر في التقاط دواخل ما ترينه مناسبا يجعل الجماليات ممكنة الحدوث
وهذا نص بحد ذاته ، فمن الطمأنينة بمكان حين أرى العصافير وقد غادرت فصيلة الشجر
لتلوذ بين أصابعك .............. أهديك المطر ..

الاسم: سلام كاظم فرج
التاريخ: 17/10/2009 16:27:25
سفر معاصر .. يأخذ بيد الشعر الى تخوم جديدة بكر ,, والشاعر هنا هو الرائي الذي يأخذ بيد القاريء ليقول له تعال لنفكر معا ..
مجد الشاعر سلمان داود ان شعره لايمكن ان يكرر .. ومضامينه تحتاج الى اساتذة في النقد ليرونا البلور المتخفي ..

الاسم: ريما زينه
التاريخ: 17/10/2009 15:26:07
الرائع الشاعر سلمان داود محمد ...

تميزت صفحتك بابداع خاص .. وابهرت عيني بنص قصيدتك ...

دمت مبدع ودام نبض قلبك واحساسك


تحياتي لك


ريما زينه

الاسم: سلام دواي
التاريخ: 17/10/2009 11:08:47
سلمان الجميل
لاتعليق لدي سوى رغبتي في عناقك

الاسم: سراج
التاريخ: 17/10/2009 09:29:34
انك تنفث في زمن اخر زمن متقدم بشدة
انك رائع الى حد لانفهم مامعنى الروعة
من اين اصنع لك متلقين
انحنائي

الاسم: وجدان عبدالعزيز
التاريخ: 17/10/2009 07:16:24
الشاعر المبدع سلمان داود محمد
كما هو من البديهي ان الشعر تكمن
قدرته وتواصله في اثارة الاسئلة
وركب موجة المغايرة والتوتر
وهذا هو ديدنك في بناء كل قصائدك
مما يجعلها متجددة في حيوية الطرح
كون بخير صديقا دون ان التقيل الا من
خلال شعرك

الاسم: سلام نوري
التاريخ: 17/10/2009 06:25:50
أيها النص

أبناؤك البورإعتصموا بالصدأ

مسحوا عطش المنطفئين بسراج مالح

وناموا على مقربة من خسران ...

شراعك الباسل متكئ على رياحي

ورنيني مدبب..،

سأثلم أعيادك بطفل يحدّق في مطحنة

وستسعى في تأبين هلالي

بساق وحيدة

------------------ياللروعة ايها السومري
سلاما

الاسم: حرير و ذهب (إنعام)
التاريخ: 17/10/2009 06:02:21
الأديب سلمان داوود محمد :
======================
تحية وتقدير..
أراك في محاولة لاغتيال النص قد بعثت فيه الحياة.. فمن له مثل هذا النفس العميق لايموت بسهولة ولا يستسلم للموت إلا وهو يستنزف آخر ذرة من نفس الحياة، بعد ان يدوس على جثث النصوص التي لاتستحق الحياة..
دام لك اليراع والفكر ..
................
حرير و ذهب (إنعام)
الولايات المتحدة

الاسم: حمودي الكناني
التاريخ: 17/10/2009 05:34:59
ايها النص أنتَ وحدك قلت للعيون هيا اكتحلي بما اقول وتعالي انظري كيف يُعربنا الآخرون :
ايها النص ما موقع الميزان من الاعراب ؟
استاذ سلمان رفعت دعوى قضائية عليك " كيف شرعتَ في قتلهِ يا رجل وهو يستغيث ؟"




5000