.
......
 
.............
..........
هالة النور للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
..... 
.
مواضيع تستحق وقفة
  .
.
عبدالجبارنوري
د.عبد الجبار العبيدي

في حضرة المعلم مع
الدكتور السيد علاء الجوادي

 د.علاء الجوادي

حوار علي السيد وساف

.
 رفيف الفارس

رسالة الينا نحن غير المشاركين في واقع ثورة شعبنا البطل

الكاتبة رفيف الفارس

.

.

.
....
.......
 
...…
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


لماذا يا علي جعفر العلاَّق؟

وفاء عبد الرزاق

لعبتْ الصدفة دورها وفتحتُ التلفاز،،وإذا بصديقتي المبدعة " د بروين حبيب" وضيفها الشاعر" علي جعفر العلاَّق" في برنامجها الثقافي" مع بروني حبيب".


فرحتُ بعد تعب غربة وسفرة ،لأنه أي التلفاز ،، نقلني إلى إنسانة أعزها، بيني وبينها صداقة لا تفسرها أية لغة. أو بالأحرى، صداقتنا فاكهة بنكهة خاصة. هي لنا فقط ،،هكذا أشجارها دخلت ذاتينا وأثمرت فاكهة بلونينا" وفاء،، بروين".

غبنا،،، عدنا،،، نسينا،،،التقينا،،، نبقى تلك الفاكهة.


تحدَّث العلاَّق عن تجربته الشعرية والإنسانية ،، عن نقده باقتضاب،، كما تحدثَّ عن أناه كثيراً. تابعتُ حديث الابداع ،، وتجربة شاعر عراقي لا بد أن تكون ثرية ثراء إبداع النهرين الذي يُحسب له عالمياً وعربياً .


حديث شيق،، هكذا عودتنا ثقافة مقدمة البرنامج ،أن تستخرج من صدر ضيوفها جوهر صورهم اليومية او الإبداعية.

تشعبت الأسئلة بين الشخصي والعام،، بين الشعري والنقدي والأكاديمي. .. فقرأنا العلاَّق طفلاً ، ثم شاباً،، ثم شاعراً شعبياً وشاعراً فصيحاً وناقداً وأستاذاً.


لكن ،، ثمة ما جعلني أشعر بالغصَّة ،، وأرعبني الموقف، فصحتُ بصوت عال مع أني لستُ في بيتي وقتها:

  • لماذا يا علي العلاَّق لماذا؟

وبيني وبينك يا علاَّق ( حماستي العراقية هي السبب وكما نقول باللهجة الدارجة "فار الدم العراقي").


كان بوسعه الإجابة والإشادة شاعرنا الكريم، والتفاخر حين سالته الدكتورة "بروين "عن شعراء وشاعرات يقدر مسيرتهم وتجاربهم أو تجاربهن .. يبدو أنه يخاف نون النسوة،، لذا ،،تلعثمت الكلمات في فمه ،، لكنه رد عليها : - محمود درويش.


أعادت عليه السؤال: ومن النساء مَن؟

لم يجبها ،،وراح يبرر لذاته غفلتها عن شعراء عراقيين بحجم درويش.

 

أعادت عليه : لا تهرب أريد النسوة. لا أدري هل بمحض الصدفة تذكر الشاعرة الكبيرة" لميعة عباس عمارة،، أم خانته الأسماء؟

وحين أصرت مقدِمة البرنامج على نون النسوة،، ذكر اسم ثلاث مبدعات عربيات" من مصر، ، المغرب،،واليمن" ثم اكتفى ..


فهو يُقرّ إذاً وباصرار ألاَّ نون نسوة مبدعة. وتحديداً لا عراقيات.


لو ذكـَّرته كناقد ،بدور الناقد الباحث عن الإبداع أنـَّا كان،، ولو ذكرته أيضا بالموقف الوطني والأدبي وكناقد وإنسان أيضا،،ولو ذكرته أنه عراقي، فلا أظن ستفلت منه أسماء مبدعات عراقيات غير لميعة. والوطنية ياعلاَّق سلوك وليست قول،، وكل يحترم ويثبت وطنيته من موقعه . وإن كان فلاَّحاً بسيطاً فبالمسحاة يبرهن عن الإنتماء إلى أرضه.

إذا،، من لميعة حتى اللحظة ،، لا إبداع نسوي عراقي من وجهة نظر العلاَّق.


فكرتُ،، أنه لم يبحث عنهن أو يقرأ لهن أو يدرس تجاربهن ،،وإلا لمَ ألغاهن َّجميعا واكتفى بالصمت مبحلقا من نظارته وكأن الآنسة "بروين" اقترفت ذنباً،، وهذا ليس سلوك الناقد حتماً ، فالناقد ديدنه البحث ، أما الوطني فلا يتخلى عن وطنيته سواء بكلمة أو موقف أورسالة أو أغنية. هل نسيت ياعلاق إنهن حفيدات أنخيدونا ؟


سأورد لك بعضاً من سلوكيات الوطني وأنت احكم بمنطقك العلاَّقي:


الشاعر التونسي " محمد الرفرافي" في فرنسا ،،قدم بحثا ً في الماجستير من جامعة فرنسا عن الوطن في الشعر النسائي واتخذ ثلاثة نماذج نسوية ،، ديوان لشاعرة عراقية،،، وديوان لفاطمة ناعوت وآخر لشاعرة مغربية ، وكانت مناقشته للرسالة مع أربعة متخصصين ( عراقي، مصري، لبناني، فرنسي).


العراقي استنكر أن يقدم البحث عن شعر شاعرة عراقية قائلا : - هذه لا أعرفها... فما كان من الرفرافي إلاَّ أن ذكر له سيرة وكتب الشاعرة العراقية ودورها الإنساني وأسكت الدكتور المحكـِّم ،، كما قال له أيضا :

  • أستاذ ... كونك لا تعرفها لا يعني ليس لها مساحة شعرية على خارطة الإبداع النسوي العربي.


والمصري استنكر شعر فاطمة ناعوت لا لأنها غير معروفة، فقد امتلأت الصحف والمواقع بأشعارها التي أقيـّمها أنا كشاعرة..فقط ،،ليظهر عنجهيته على حساب شاعره متميزة،، ويبين للطالب أنه غير متحيـِّز.


أما اللبناني فتساءل: - لماذا لم تستشهد في دراستك عن شعر الشاعرة جمانة حداد؟

وبالنتجية انتصر طالب الماجستير لأنه يعرف لماذا وكيف اختار بالتاكيد.


أما الفرنسي ،،فلم يسأله عن أسمائهن،، بل اتخذ الجانب الإبداعي في أشعارهن وأقرَّ أن تكون مقدمة بحثه في الشاعرة العراقية. والرسالة باللغة الفرنسية.


هنا رغبت فقط أن أدرج لك محكـِّمـَيـْْن كان منطقهما منطقاً علاَّقياً،، وهما المصري والعراقي،، بينما اللبناني تصرف بمنطق الوطنية والانتماء للوطن عبر شاعرات لبنانيات...

فما أثارني هو استنكارك لشاعرات شابات لهن حضور ودور له أهميته على خارطة الابداع النسوي العربي وقد مثلن العراق في محافل عربية كثيرة. وسأورد لك بعضاً من هذه الأسماء،، فقط لأنشِّط ذاكرتك النقدية بالذات.


  1. الشاعرة فليحة حسن وما أدراك ما فليحة حسن. صح،، وما أدراك؟؟

  2. سمرقند الجابري هل تدري أنها فازت كقاصة وكشاعرة أيضا بجوائز عربية؟

  3. الشاعرة فائزة عبد الله وهي تجربة تستحق الوقوف عندها كثيراً، هل تعرفها؟

  4. الشاعرة نجاة عبد الله وأية نجاة بحاجهة لمنطق علاَّقي لكي يعرف المشاهد العربي بها؟

  5. الشاعرة فيونس فائق أظنها إعلامية معروفة وإن لم تعرفها كشاعرة ،أليس كذلك؟

  6. الشاعرة رنا جعفر ياسين إن لم تسمع بفوزها عربيا عدة مرات أظنك شاهدتها كإعلامية في التلفاز.

  7. منال أحمد عليك دراسة هذه الشاعرة المهمة لتعرف أية عراقية هي.


وكثيرات أخي الفاضل ، إضافة إلى الرائدات ولا أظنك بحاجة إلى التذكير بأسمائهن ولا بمن سبقن الشابات في المرحلة الزمنية ومنهن ريم قيس كبة. وبالمناسبة،، أغلبهمن فزن بجوائز عربية عدة مرات وأغلبهن يكتبن الشعر والقصة والمقالة ومارسن الصحافة والإعلام.. يا الله ،،، الهذا الحد ذاكرتك ضعيفة؟


السؤال : - لماذا؟؟ لماذا ياعلاَّق؟؟

لماذا تستنكر تجارب الشاعرات العربيات والعراقيات تحديدأ وتذكر ثلاثة أسماء على مضض؟


مساحة الأنا التي تحدثت بها في ذلك اللقاء كانت واسعة،، وأظنها ساعة كاملة أو أكثر،، والمحاورة "د بروين" أعادت عليك السؤال عدة مرات لتدلو بدلوك كناقد عن التجارب النسوية.

ألم تجد خمس دقائق تتحدث فيها عن تجربة العراقيات؟


ساعذرك كشاعر،، فالشعراء تخونهم الذاكرة كثيراً وهذا يحدث معي أيضاً .. لكن لا أعذرك كناقد ،، فالناقد يبحث وينقـَّب ويدرس.

السؤال؟؟؟؟؟ أنت اطرحه الآن وأجب عليه.


ملاحظة مهمة: أرجو من سيادتك الدخول على أي موقع عراقي ومنها بيت الشعر العراقي واستقطع خمس دقائق من وقتك النقدي الثمين وتعرَّف على شِعر العراقيات ياعراقي.


واسمح لي أن أكتب شعرًا شعبياً يدور في نفس محورنا العلاَّقي.


شارد من يمينك واللاَّحـﮔكْ نابكْ؟

خايف من يسارك تلـﭼم اصوابكْ؟

ﭼا إذا جسمك عدوَّك ياهم أحبابكْ؟






وفاء عبد الرزاق


التعليقات

الاسم: حسن حسين سيد حسن
التاريخ: 29/12/2014 22:34:39
الناقد جعفر العلاق لايصنف نفسه عراقي بل هو....شيعي اولا ثم واسطي ثانيا ثم عراقي اخيرا. المهم ليس رضاك بل رضا المرجعية كما قال الشاعر علي الشلاه.

الاسم: منى
التاريخ: 10/10/2014 20:50:58
يا عزيزتي
أنت حملتِ الموضوع أكثر مما يحتمل بكثير ؟
وزايدتي على وطنية الشاعر بتجاهله لأجيال من الشاعرات العراقيات وفي هذا تجني منك ومبالغة عاطفية ليست في موضعها الصحيح، وخصوصا مع دكتور مثل أ.د. علي جعفر العلاق ..
فمن يعرفه حق المعرفة - نحن طلابه تحديدا- نعرف كم هو مسكون بحب و وجع العراق الحبيب ، وأن منبع ابداعه هو حبه لهذا الوطن الغالي الذي يذكره في كل بلد وقطر حل فيه طوال رحلته هو وأسرته الكريمة ..
تغنيه ببغداد وشوارعها وثمارها ، حبه لصمودها على توالي المآسي التي حلت بها ، افتخاره بنسائها ورجالها على حد سواء ، كم يطرب لذكر العادات والقيم التي تميز بها أهل العراق العريق عن غيره من البلدان ..
فلماذا كل هذا ؟
من جانب آخر الدكتور علي تولى على عاتقه تدريس مجموعة مساقات كلها تندرج تحت دراسات حول أدب وابداع المرأة النثري والشعري ، وقدعرّفنا على أسماء نسائية لامعة بكل انصاف وتجرد من اي نزعات ذكورية كما اتهم هنا ،من جميع الأقطار العربية ومن جميع الأجيال على حد سواء، لقد كان يدعو ولا زال أن نقتدي نحن بهن .
اسمحي لي فعنوانك خالي من الأدب والتهذيب مع الدكتور وكان الأولى بك أن تتأني في كتابة هذا المقال ، كما أن المحتوى فيه من التجني الكثير وعلامات الاستفهام والتعجب التي تنم عن هيجان عاطفي غير مدروس ..
الدكتور علي ناقد وشاعر ، وكان طوال عمره ينقد بأدب دون تهجم ولا قدح ولا شخصنة الأمور ، ينقد العمل كعمل مع اشارات لطيفة وعميقة كلطف شاعريته وعمق معانيه ..


مع خالص التحيات للدكتور الغالي
طالبته الوفية

الاسم: أمل النقبي
التاريخ: 23/11/2011 13:44:35
يؤسفني ويزعجنى الحديث بهذه الطريقه عن دكتورى وأستاذى ومعلمى الدكتور علي العلاق
ف يا أختى الفاضله وفاء لا أجد أي سبب لهذه الضجه
فأنا أخالفك الرأئ تمام لأننا أكثر علم ودرايه بستأذنا علي العلاق لمرافقته لنافي الدراسة فهو لم يحاول ولم يقصد تهميش أي أسم نسوى أدبي كبيرا كان أم صغير فـ والله هناك أسماء شاعرات وأديبات لم أسمع عنهم قد سوا من حديث الدكتور علي العلاق عنهم وأشادته بأنجازاتهم وأفتخاره بهم,,وكما أن دكتورى الفاضل يساهم في تشجيع كل موهبه صغيره لدى أي طالبه ويحاول جاهدا أن ينميها ويصقلها بكل الطرق الممكنه لتصبح أمرأه ناجحه منجزه..!
وقد سبق له أن ذكر أسماء العديد من الشاعرات والأديبات المنجزات في لقائات أخرى,, فلا يجب علينا الترصد لمثل هذا الشاعر والناقد العملاق لمجرد عدم ذكره لأسماء نساء من لقاء واحد فقط
تحياتي

الاسم: ياسمين
التاريخ: 21/11/2011 15:59:52
إلى الاديبة وفاء عبدالرزاق

لقد قرات مقالكٍ ولكنني اظن انك اخطات الظن بالدكتور علي جعفر العلاق فهو استاذي في الجامعة ،ووالله لم ارى شخصا مثله مؤيداً للمراة وابداعها ولقد احببنا العراق من حبه لها
فهو لا ينفك يصف لناالعراق وشوارعها ،فهو معذور في البرنامج فان تكون الاضواء مسلطة عليك يختلف عن من يشاهد في التلفاز فقط ، ولكنه من اكثر الاشخاص اهتماماً بالادبيات العربيات وخصوصا العراقيات فقد قام باطلاعنا عن العديد من العراقيات المبدعات امثال لميعة عباس والعدبد غيرها ، وهو من اكثر من يقوم بتشجيع الطالبة لاظهار اعمالها الاديبة ولو كانت بسيطة .

وشكرا

الاسم: محمد مهدي محمد صالح
التاريخ: 08/10/2010 20:35:51
اقسم بالله العظيم أنني كنت برفقة استاذنا الجليل الدكتور عبد الامير الورد في كلية الاداب بجامعة بغداد وجاء الاخ الشاعر علي الشلاه (وهوحي يرزق)فقال :اليوم هناك امسية لعلي جعفرالعلاق يتحث فيها عن (الحداثة في الشعر) فقال له المرحوم الورد بلهجته الساخرة ماذا ماذا؟؟ امسية لمن؟؟ قال علي الشلاه :لعلي جعفرالعلاق قال الورد :يتحدث عن ماذا؟ قال الشلاه :عن الحداثة يادكتور فقال الورد : (والله لو تحدث عن الحدادة لكانت أجدى ) فيا أخت وفاء (مازاد حنون في الاسلام خردلة ولا النصارى لهم شغل بحنون ) 

الاسم: غرام الربيعي
التاريخ: 19/09/2010 13:34:05
الاخت الرائعة وفاء عبد الرزاق
حبيبتي قال الاخوة ممن سبقوني في التعليق عما يجب قوله ولكن اؤكد لك ان الرجال مهما تظاهروا بالتحضر والتثقف مازال يعانون من عقد وموروثات لايجرؤن على التخلي منها ولن يعطوا الامان لانفسهم ليتقبلوا بشكل طبيعي نتاج اي امراة بقدر او بنسب قريبة من نتاجات الرجل والشعور بالدونية للمراة حتى ان بعضهم يستتر وراء حجب متحايلة

الباقي عليناوماخفي اعظم
غرام الربيعي

الاسم: عقيل اللواتي
التاريخ: 28/08/2010 00:19:31
لماذا يا علي جعفر العلاَّق؟


رسالة تحملها الأنثى المبدعة( نخلة العراق ) على أثير الروعة والصراحة والشفافية ...


مودة

الاسم: الاستاذ سجاد الكريطي
التاريخ: 06/06/2010 05:24:52
الاستاذه وفاء لاننحرم من ابداعك ومواضيعك الجميله اتمنا لكي كل الخير

الاستاذ سجاد الكريطي

الاسم: سجاد الكريطي
التاريخ: 05/06/2010 14:58:28
كوني واثقة القلم المبدع وان كان انثويا
سيعلو افق اللغة حتى ان لم يرفع على الاكتاف
ووهبني قلتُ هذا الصبحَ ليل
فهل يعمى العالمون عن الضياء

الباحث العراقي
الاستاذ سجاد الكريطي

الاسم: فاروق طوزو
التاريخ: 01/06/2010 22:26:42
أينك أستاذة وفاء منذ سبعة شهور وأكثر
أطلت غيابك والنور لا يتساهل مع الغائبين
محبة النور تنتظرك فعودي
رسالة وودت ارسالها لك منذ امد ، اليوم أترجمها على الكيبورد

الاسم: ديمة الناطور
التاريخ: 21/05/2010 15:29:49
مرحبا ً بكم جميعاً وإن جاءت متأخرة

لا أدري ما هي الأسباب التي جعلت شاعري وأستاذي ومعلمي العلاق لا يأتي على ذكر تلك الزهرات النادرة الصوت والوجود...

ولكن ما أعرفه أن الشاعر الكبير : علي العلاق .. لم ينسهن طيلة فترة تدريسه بجامعتي : جامعة الإمارات العربية المتحدة

كل المحاضرات تقريباُ يأتي على ذكرهن ويتحدث عنهن مفتخراً وسعيداً ...
فدعونا لا نظلم مثل هذا القلب الكبير على هفوة أو نسوة " بالعامي " ؟؟؟

تحياتي لأقلامكم العادلة والمنصفة والجميلة


طالبة :)

الاسم: وميض سيد حسوني المكصوصي
التاريخ: 10/05/2010 08:12:42
السيدة وفاء
كوني واثقة القلم المبدع وان كان انثويا
سيعلو افق اللغة حتى ان لم يرفع على الاكتاف
ووهبني قلتُ هذا الصبحَ ليل
فهل يعمى العالمون عن الضياء

الاسم: وهاب شريف
التاريخ: 16/02/2010 10:47:43
الشاعرة العراقية جدا وفاء
محبتي واعتزازي وتحياتي القلبية
معك حق والله ......... ووالله هذه مأساة
(فوتيهه للسيد ميخالف بس هالمرة يجوز نسه اكو شواعر في زحمة الدنيا)
نعم لابد ان نذكر
آمال الزهاوي وبشرى البستاني وفليحة حسن وامل الجبوري وريم قيس كبه وداليا رياض وسهام جبار وضحى الحداد و وفاء عبد الرزاق ورسمية محيبس واسرار وأسراء وسمرقند ونجاة ومقبولة ووداد وسجودة وغيرهن

الاسم: ميثم العتابي
التاريخ: 01/02/2010 07:25:27
خلي يشوفله صرفه العلاق ... وبيش بلشت يابو بشت

تحياتي وفاء .. الشاعرة جدا والمبدعة

الاسم: باسم الجابري
التاريخ: 08/11/2009 06:43:22
تحياتي الى الاستاذة كاتبة المقال والى كل من علق وادلى بدلوه ...
لكنني كنت اود ان يكون الاستاذ العلاق من ضمن المعلقين كي يبدي وجهة نظره حول الموضوع لان الموضوع قد اخذ يمينا وشمالا ووظف بشكل شخصي رغم تاكيد الكاتبة على ان الموضوع لا يمت للشخصنة بصلة .
فارجوا من الاخوة ممن له اتصال بالاستاذ العلاق ان يخبره بتلك الحوارات ليدلوا بدلوه وتكون هناك الثمرة المرجوة من الحوار .

باسم الجابري
كاتب واعلامي عراقي
basimaljabry@yahoo.com

الاسم: أمير ناصر
التاريخ: 07/11/2009 13:56:11
رد الشاعر جواد الحطاب خفف عليّ وطئة الخبر .
( يعني حتى نازك الملائكة ..........

الاسم: ابتسام يوسف الطاهر
التاريخ: 03/11/2009 16:32:30
الاخت العزيزة وفاء لاحظت حقا ان اغلب الردود وكانها للتخفيف عنك او لتبرير تقصير العلاق ، الموضع اكثر من ان يكون شخصي..او متعلق بالابداع النسوي العراقي فقط .. بل هو برايي متعلق بمدى صلتنا بمايخص الوطن ..فغربة الشاعر ومعاناته لاتبرر له ان لا يكون سفيرا محبا لوطنه ولكل زملائه المبدعين لاسيما الشعراء..
من سنوات شاهدت فيلما وثائقيا "طريق الحرير".. كل الدول التي مر بها الفيلم راينا اجمل مافيها من مباني او مساجد او احتفالات الا العراق..رايت بغداد، شوارع موحلة فقط.. صدقيني انتابني نفس غضبك وحرقتك ..صحت بصوت عال"لماذا؟" ..لكنها غلطة من؟ انها غلطة العراقي اكيد.. وهذاافسره باللاوطنية او شحتها لدى العراقيين..
وصح لسانك من قلت:إذا جسمك عدوَّك ياهم أحبابكْ؟

الاسم: شاعر عراقي
التاريخ: 28/10/2009 09:30:40
لنكن قليلا وبسرعة مع العلاق
وأقول
إذا كانت الاخت الطيبة وفاء قد نسيت _ وهي بمجال كتابة وبكامل راحتها_وكذلك نسي الشاعر الحطاب بعض الأسماء ، طبعاً وهو المرتاح أيضاً لأنهما ليسا في لقاء سريع لمدة ساعة أو أكثر ، أقول ذلك .. فكيف بعلاق عملاق منشغل ، عذراً (بالعمر) والتدريس والغربة والبيت والحياة وكل ذلك يجتمع مرة أخرى لينشغل به بالشعر كيف له أن لا ينسى؟ ولكم وانتم مرتاحون أن تنسوا .. أنا أحب أن أكون منصفاً لا محاميا ولكي يكون نقاشنا بناء ومثمراً .. شكراً لقلوبكم جميعاً

الاسم: Sami Alamiri
التاريخ: 20/10/2009 20:54:56
Dear Wafa Razaaq
The real big problem in the wemans poetry specially
in iraq is a lot of naiv wemen how claim that what they write a poetry , by all means , while the spoil the fame of themselves and the true female poets , and of cource ,
i have many examples weather in ( Alnoor ) or any where els
--
I respect and like many weman that wirte deeply and you are one of them
Thank you
I am in Berlin rightnow !! Best wishes
Greetings for all the Friendes
Sami Alamiri

الاسم: نور
التاريخ: 20/10/2009 19:41:45
اختي وفاء
انا لم اقل ان العلاق لم يخطئ ولكني ركزت على هذه الاسماء لاسباب كثيرة فلنفترض ان العلاق قرأ مقالك هذا وبدأ البحث عن الاسماء التي ذكرت ماذا سيجد؟ الن يقول بانني كنت محقا؟ بلى والله ولااستبعدان يكتب مقالا في ذلك لذا اكرر ان لدينا شاعرات مبدعات جدا واكرر الاسماء التي ذكرها جواد الحطاب مع تحفظي على اسمي(الحداد والجبوري)
وهذه وجهة نظري ايتها العزيزة ولكل وجهة نظره التي تقابل بكل احترام وهذا موقعنا النور يحب الديمقراطية واختلاف وجهات النظر وهذه من ثقافة فلاحه الرائع احمد الصائغ.

الاسم: عدنان طعمة الشطري
التاريخ: 20/10/2009 00:30:07
الرائعه وفاء بروعة الحرف الشعري المقدس
الرجل الشرقي ينظر للمراة نسبيا بانها وعاء تفريغ وتفريخ فقط سيما وان اعداد كبيرة من النساء مازلن يرزحن تحت خط التخلف والفقر والفاقه واخريات يصح التعبير عليهن ( للتفريغ والتفريخ ) لانهن افسدن اجسامنهن واستسلمن لريح الشهوة الغبية ..
طبيعة الرجل الشرقي هذه تنسحب الى رؤاه النقدية الى خارطة الثقافة النسوية وينظر الى ان ( العصمة الادبية ) بيد الرجل دون نون النسوة الشعرية , ولافرق بين شرقي وشرقي في هذه القناعة الساذجة على المراة وابداعهاوطموحها ومشروعها الانساني , ولعل اديب عراقي كبير قال لي لما كنت في حوار معه حول ديوان احدى الشاعرات التي ذكرها المبدع جواد الحطاب في معرض تعليقه , قال ( على المراة ان تمارس حقها الفسلجي والبايلوجي في الاستمتاع الجنسي والنكاح وتربية الاطفال وتترك الشعر لذاكرة رجال افذاذ )
هذه هي نظرة ورؤية اديب وقاص وروائي معروف , اذن ثمة خلل .. نعم خلل .. واعتقد انه التربية والمكون الاجتماعي الذي ما انفك ينظر الى المراة من زاوية العصبية العشائرية والقبلية وتقاليدها المتعجرفة وتسرب هذه العجرفة من قيعان ذاكرة الكثير من النخب الابداعية .. احييك ياوفاء الشعر ووفاء الانسانه

الاسم: مقداد العراق
التاريخ: 19/10/2009 14:05:22
السلام عليكم
الاخت الفاضلة وفاء عبدالرزاق المحترمة
.... حقا انتي الام وممثلة صوت نساء العراق خارجيا وداخليا ولكون موضوعي يخص الست اختنا العراقية انتصار الصالحي ..فقد وجدت اشكالا وهو ان الكاريكاتير في صدر صور الشاعرة امنه عبدالعزيز يحمل النجة السداسية في صدرها والمعروف نحن حضارة العرب نحمل النجمة الثمانية ماهو السر ومالفرق بين عدد النجمات نحن نعتز باجابتكم لانكم منبر علم نساء وصوت المراة العراقية. وهذا رايته في مقالها متحاورة مع ست امنة نشر بتاريخ 19_10_2009
مقداد العراق
rrree95@yahoo.com

الاسم: ريما زينه
التاريخ: 18/10/2009 22:49:42
عزيزتي المبدعه وفاء عبد الرزاق ...

المبدعه الرائعه انتن قمة في الابداع وانا اسعدني تواجدي معكم في هذه الاسره اسرة النور الراقيه .. كي استنشق رحيق ابداعكن يا نور العراق يا نساء العراق ...

تحياتي من القلب يا اروع النساء


ريما زينه

الاسم: جبار عودة الخطاط
التاريخ: 18/10/2009 19:07:35
الشمس لا تحجب بغربال
سلمت روحك العراقية حد الصراخ
دمت ودامت سطورك المنقعة بالشجن العراقي الشفيف
ستصلك الحوارية في اليومين المقبلين واعتذر للتاخير لانهماكي بمرض ابنتي كوثر وعلاجها
مودتي الاخويه

جبار عودة الخطاط

الاسم: علي السوداني
التاريخ: 18/10/2009 17:55:57
وفاء عزيزتي
فأما نفورك وانزعاجك فله مما يسوغه واما الصديق الشاعر علي جعفر العلاق فمسموعاتي منه وعنه انه لم يفت يوما بأن الشعر فعل فحولي واما قصة الماجستير الفرنسي فكان عليك ان تذكري اسم الشاعرة العراقية حتى لو كنت انت ولست مع وطنية الناقد اللبناني لان الامر على قياسه كان سيحول الجدل الى مبارزة
المصادفة فقط تذهب بي الى مشاهدة برنامج بريوين حبيب واظنني كنت شاهدتك من على تلك الشاشة قبل نحو عام
بروين عزيزتي تحتاج الى ثقافة عميقة كي لا يتحول برنامجها الى استعراض ثقافي سطحي الى حد بعيد هو الاقرب الى ثقافة اليومي العادي والتلفزيوني الذي لا يمكث في الذاكرة طويلا وفي الحلقة التي جئت صديقتي على وصفها كان بمقدور بروين ان ترش في حضن الشاعر كوشرا من اسماء شاعرات عراقيات مبدعات مشعات
تقبلي محبتي وعزائي هههههههههههه
علي
عمان حتى الان

الاسم: د.رحمن غركان
التاريخ: 18/10/2009 16:07:49
الاخت العزيزة والشاعرة الرقيقة وفاء عبد الرزاق .. الابداع يثبت نفسه برغم رضا هذا او زعل ذاك او تجاهل ذلك .. شكرا لحماستك التي تدل على ابداعك و حرصك على حفر اسمك واسماء مبدعات العراق الحبيب في صفحة الزمن مهما كان بليدا .. فالمبدع فارس والمبدعة فارسة تنحت في صخر الكلام فتنبثق منه اثنتا عشرة عينا من الالق الجميل ..كن شواعر حقا واثبتن ان الابداع لا يغضه جنس او لون او اي قهر اخر .. فان نسيكناحد فان للتاريخ عيونا لا تنسى ولذاكرة الحقيقة اكثر من وفاء ..دمت وفية لابداعك وفارسة مدافعة عن بنات الشعر وملائكة الكلام ..
تقبلي احترامنا الكبير
د.رحمن غركان

الاسم: رحاب حسين الصائغ
التاريخ: 18/10/2009 15:47:21
الشاعر وفاء
قد يحتاج الانسان للحظة تامل لمثل هذه المواقف.. نعم لماذا؟؟؟ لم يذكر اسم شاعرة عراقية !!!
وان اردنا بهذا الموضوع احدث جلجلة من اجلنا .. فليس بهذه الطريقة الاديبات العر اقيات موجودات رغم انف المتجاهلون لهم وبغض النظر ان كنا عراقيات ام من الوطن العربي، سحقا لمن يتجاهلنا، واحب ان اعلمك عزيزتي وفء
هناك دائما من يذكرنا ويصمم على حضورنا ويقدر تواجدنا ويحب متابعة كل ما يتعلق بناالقصورليس في العلاق ولكن في المؤسسات الثقافية .
حدث قبل ايام ان نشر لي قصيدة من قبل احدهم ولم يكتب اسمي عليها، ولكن كل من قرأها قال له انها للشاعرة العراقية رحاب حسين الصائع الى ان كتب تعليق ياسف فيه لأنه نسي ان يكتب اسمي
واحب ان اقول ان الصراخ لا ينفع.. لأنَّ الصم كثيرون
مودتي

الاسم: كريم الثوري
التاريخ: 18/10/2009 14:58:14
ادهشني رد جواد الحطاب في المعزوفة التالية
لآمال الزهاوي وبشرى البستاني وساجدة الموسوي وامل الجبوري
بدون تعليق

الاسم: رحاب الهندي
التاريخ: 18/10/2009 12:31:23
عزيزتي وفاء

الوفاء أن لاننسى رغم معترك الحياة أسماء في خضم عراك الحياة قدمت نبلا وحبا وإختلافا ألا وهن الشاعرات والكاتبات وإن كان أحدهم نسى أو تناسى فلا باس قد تكتب إحداهن قصيدة بالمناسبه قصيدة عتب تجعلها درسا للنسيان أحترم العلاق وكنت قد أجريت معه حوارا وحسب ما أذكر كان يومها يشيد بالمرأة العراقيه الشاعرة والكاتبه . أتراه الزمن والغربه . دعينا نترك له العذر لنثبت له أن النسيان هنا أشبه بجريمه لم يقصد إقترافها لكن المرأة الشاعره والكاتبه ستعاتبه برقه حتى لو غلى الدم في عروقها تقبلي محبتي

الاسم: عبدالرحمن العراقي
التاريخ: 18/10/2009 06:55:52
اختي الفاضلة وفاء عبدالرزاق المحترمة.
....ليس مدحاانتي صرحاوابداعا لنسوة العرب المعاصرة واكثر تحسسا داعيا من الله ان ان يحفظكم من كل قرح باحساس..الابلاع النسوى العراق هو الاصل وحضارته شاهده.والابداع فارض نفسه فانتي لايحزنك قول زيد او عمر ولكن العتب على من هو صهرا ونسبا.فانتي صوت النسوى العراق وانتي الام هذا ماتويده مقالاتك الشتى....ولكن لغة التحاور الذى يحملهالمتحاور كانت ضعيفة.ان كان جواد الفارس ضعيفا يكبو فارسه؟وان كان فارس الجوادضعيفايهلكه....لذلك ننظر استاذنا الفاضل علي العلاق الناقد ان يظهر ويعلن ماهو سر الاخفاء وماهي غايته ولربما له فيها مارب اخرى..واني اذا اقول هذا فانه صحيح
وقد ظهر نجاحه وثمرة الاحساس للنسوة العراقيات الشاعرات ..ودليله هو بروز رمح قلمك في الميدان للتحدى واثبات قدرة النسوة العراقيا اصحاب الحضارات وامهات الرجال لتعلنن علننا ها نحن هنا فمن يحتحدانا في الفقه والادب والشعب ومقالة الحق عربيتا ام اعجميتا..هذا هو النجاح الاكبر ولو سكتن لينظر القارى انه يويد اخفاء الصرح النسوى العراقي.ولكن اظهرت الحق وبارك الله فيك سيدتي الفاضلة
مع التقدير
عبدالرحمن العراق
hi200941@yahoo.com

الاسم: وفاء عبد الرزاق
التاريخ: 18/10/2009 06:35:16
الاخت الفاضلة نور

تحية لك ايضا ومحبة


الموضوع الذي بحثت عنه ليس تحديد شاعرات معينات بالذات بل هن كمثال لتجربة المرأة والا لذكرت الكثيرات وعلى راسهن الشاعرة رسمية محيبس وغيرها من المبدعات وقلت ايضا وهن كثيرات لان المقالة لا تستوعب ذكرهن جميعا.
هذا لكي ابين له هذه تجارب شابة ولدينا كثيرات منهن وقد ذكرت هذا في المقال
واجدك قد اتخذت اسماء الشاعرات فقط وتركت الاهم وهي فكرة المقال الاصلية التي تدور حول الموقف موقف الاديب والناقد تجاه وطنه وابناء وطنه
ومقالتي هذه ليست للعلاق فقط بل كان هو ايضا كمثال للناقد.
شكرا لمحبتك
وكذلك لمن لديه تحفضا على اسماء كما قرات في بعض الردود


ارجو ان تنظروا للموضوع بانه ليس موضوعا شخصيا جاء بصفة العلاق بل بالنسبة لي موقفا وطنيا تجاه ابناء الوطن


شكرا للجميع ولكل من تناثرت محبته في هذه المساحة.



الاسم: عيسى حسن الياسري
التاريخ: 18/10/2009 05:19:58
اختي العزيزة الشاعرة المبدعة وفاء عبد الرزاق شكرا لدعوتك لي.. اخواتي الشاعرات العراقيات فخر الابداع العراقي ..الكلمة طائر يعبر مخافر الحدود بلا وثيقة سفر ..وسرب طيوركن لايمكن لاكثر مخافر النقدشراسة ان يرفع بوحهه شارة المنع ..ولا اعتقد ان الموضوع يستحق كل هذا الاهتمام ..واعطي اكثر من حجمه ..وكأنّ الشاعر علي جعفر العلاق وبمروره اللامبالي على ابداع شاعراتنا قد الغى حضورهن الرجل يعيش بعيدا عن العراق فما حاجته الى متابعة ابداع العراق سواء اكان ذكوريا ام انثويا ..ثم ليس بمقدور احد ان يلغي احد هناك تاريخ ابداعي هوالفيصل ولااحد بمنجى من غربلته حتى شاعرنا السيد العلاق نفسه ..وكل ياخذ حصته من هذا الكنز وانتن ياسيداتي شاعرات بلدي حارسات هذا الكنز ..وقعن قصائدكن ولا تلتفتن الا لصوتكن وحده يا مبدعاتنا الرائعات.

الاسم: افراح الكبيسي
التاريخ: 18/10/2009 01:17:24
العزيزة وفاء عبد الرزاق
حسنا هو تجاهل ايضا الشعراء العراقيين ايضا, والا لماذا ذكر محمود درويش وتناسى قائمة من مبدعي العراق تبدأ من السياب والجواهري ولا تنتهي ابدا ولن تنتهي ابدا سواء من اسماء شعراء ذكورا كانوا ام اناثا.
فقط نتمنى ان تكون ذاكرة العلاق هي من خانته
تقديري لقلمك دوما

الاسم: نور
التاريخ: 17/10/2009 22:59:26
احييك اخت وفاء
وللانصاف واتمنى ان ينشر تعليقي هذا فهو من باب الصدق وانا كقائة لم اجد شعرا في دواوين الشاعرات اللواتي ذكرت تجاربهن وكنت اتمنى ان لاتذكري في مقالتك اسماء معينة فهذا الامر حساس جدا ولان هناك تجارب شعرية اخرى لشاعرات متميزات لذلك اقول هذا من باب الصدق ولاعلاقة لي بالشاعرات هنا ولست ضد اي واحدة والله اعلم ولكن انااقرأ مايقدمنه لي كقارئة .

الاسم: وفاء عبد الرزاق
التاريخ: 17/10/2009 22:56:49
الى اخي الفاضل عبد الرحمن العراقي

تحية لك اخي الفاضل ولحرصك وانا معك ايضا لكن سيدي

نحن لسنا هنا في موقع خصام ونزاع ابدا،، انما نتحدث عن ظاهرة نقدية بشكل عام وربما كان دور العلاق فيها لتكون موضع نقاشنا هنا.

الاستاذ علي العلاق احترمه جدا واحترم تجربته الابداعية وكل الاخوة هنا يشاركوني الراي والاحترام.

لكننا بصدد الابداع النسوي ودوره في العراق وانكاره من قبل ناقد.. ربما لو كان المحاور بفتح الواو غير اخي العلاق لكان دوري تماما كما هو الان.
واخوتي لم يتنازعوا على العلاق كشاعر بل لاموا العلاق الناقد لذا نحن هنا نناقش وضعا نقديا يتجنى على الابداع النسوي
وارجو من سيادتك ومن الاخوة الا ياخذون الامر على انه امر شخصي من شاعر له مكانته في الابداع العراقي،، بل اقول لك اخي الكريم انني صوت المبدعات وبروح العراقية تحدثت ومازلت احمل العراق بقلبي وحين اطرق بابا عراقيا اعرف انه سيفتح لي كما عهدنا الابواب العراقية، ربما يخونني حدسي او خانني في الالتفاف على احد تلك الابواب كعاصم،، لكن ذكراه في روحي وان تغيرت الوجوه.ملاحظة: مازال باب النور هو ذلك الباب الذي تركته بحضن امي.


كل الشكر لمحبتك وكرمك في الدخول مساحة المراة المبدعة التي لها الحق عليك اولا وعلى كل مبدع عراقي.

الاسم: د. احمد البصري
التاريخ: 17/10/2009 22:46:48
الاخت المبدعة وفاء
محبتي لك ولموقع النور الجميل
اتفق معك تماما في ان ذلك لم يكن انصافا ولكن كما قال الشاعر فائز الحداد واعتقد انه افضل المعلقين هنا لثقافته واطلاعه على المشهد وعدم ذكر اسماء شاعرات دون غيرهن وهذا ماقد يثير غضب اخريات لم تذكر اسماؤهن .
لذلك اكرر انه افضل تعليق قرأته لحد الان لمصداقيته وحياديته واتفق معه ايضا في التحفظ على اسمين من الاسماء التي ذكرتها الاخت الصديقة وفاء لمسألة تتعلق بالشعر لاغير ثم ان هناك ( أسماء شعرية جديدة شابة سيكون لها شأن القادح في النار بين شاعرات العراق في قابل الأيام)ولم يذكرها احد هنا للاسف رغم علميتهن وعمقهن .

الاسم: أسماء محمد مصطفى
التاريخ: 17/10/2009 21:52:33
دائماً أقول : المبدعة لاتحتاج الى تزكية .
واضيف هنا :
نون النسوة الإبداعية ليست بها حاجة الى التفاتة ذكورية .
إنها نون فرضت نفسها ، وستبقى كذلك إن أشادوا بها أم لم يفعلوا .

******

وبالنسبة للشاعر علي جعفر العلاق ، ربما لم يطلع على المشهد الشعري النسوي الان . وربما وربما .. نتمنى أن نستمع الى رأيه بشأن طرحك القيّم .

تحياتي وتقديري لك وللعلاق

الاسم: جواد الحطاب
التاريخ: 17/10/2009 21:20:41
النقد.. لو وازاك -- ها .. بالك تصيح
حطْ (الشعر) بجلاك -- وانشد لما اتطيح

من اجمل ما احفظ ؛ هو الاهداء الذي ثبّته الكبير عبد الرحمن منيف ؛ على بداية روايته ( حين تركنا الجسر ) اذ يقول فيه :
الى .......( فلان الفلاني )

ذكرى .. خيبات كثيرة مضت
واخرى .. على الطريق .. ستاتي

هسه مو زين طلعت من عنده لميعة عباس عمارة .. وما كال احسن شاعرة حسين مردان ...؟

.......

طيحيها للسيد هلمرّة
والمرة الجاية انكَاومه كلنه وحات جدي

وساعتذر - كقاريء - لآمال الزهاوي وبشرى البستاني وساجدة الموسوي وامل الجبوري وريم قيس كبه وداليا رياض وسهام جبار وضحى الحداد وعبد الرزاق الربيعي ( اسف انكتب الاسم سهو محبة ) قصدت : وفاء عبد الرزاق .. فضلا عن اسماء كثيرة ذكرها المعقبون قبلي .. والاخريات فاتتني عجالة التعليق عن الوقوف بين يدي اسمائهن

عمّي احنه - مثل ما كال الدكتور خالد : بلياجن جول
والدوبلاج يعني ( من غير حضوركن في حياتنا : صحراء )

الاسم: جمال الطالقاني
التاريخ: 17/10/2009 21:09:15
الاخت العراقية والشاعرة المبدعة وفاء عبد الرزاق

فخر لي أن اعرف عراقية بهذا القدر من التميز واتشرف بأن اكون احد متلقيها ومتابعيها وأغبطت فرحا عندما وجدت رسالتك بين الرسائل التي احتواها ايميلي الخاص ومع الارباك الشديد بزخم الالتزامات الا ان واجبي الوطني والمهني اجبرني على الانتفاض لاخواتي العراقيات المبدعات وما اكثرهن ابتداءً بالشاعرة الراحلة نازك الملائكة والمجاهدة الشاعرة لميعة عباس عمارة ... وانتهاءً بالمبدعة وفاء عبد الرزاق وغيرها من المتميزات في عالم الشعر العراقي ... صدقيني اخيتي وكما يحلو لك ان تسطري مفردات مشابهة لها... ان المرأة العراقية تظل قمرا يضيء دياجير العتمة ويمدها بالكثير من النور الطارد للظلمات وشاعراتنا العراقيات زهور ندية فنراهن متألقات حيويات فائقات مبدعات دائما يلفهن عبير النرجس وهطر الياسمين وانهن شبيهات بورود الكاردينيا ....

فكم من شاعرة عراقية مبدعة صدحت قصائدها وسحرت الجمهور عندما ابدعت بقصائدها وهي تتحدث عن الوطن فقد مرت المرأة العراقية المثابرة والصابرة بحقبات عديدة من الزمن المؤلم وانها كانت الحاضنة الانسانية بكل قيمها وشموخها فهي كانت الام (الارض) الحنونة وكانت الزوجة الممتلئة وفاءا وايثارا وكانت الاخت والحبيبة المخلصة والمضحية ولا تزال ... فأخواتنا العراقيات يستحقن كل شيء لانهن واهبات للحياة ...فلا تتأثري من شخص نسي او تناسى مهما كانت صفته وحجمه فالاستاذ الكبير الكبير العلاق معروف بأتجاهاته وميوله ...
فالشمس لايمكن ان تحجب بغربال ...
ورفقا بالقوارير...

دمتي لروحك ولاحساسك الوطني الخالص وتقبلي تعليقي مع الاعتذار للاطالة مع تحاياي اخيتي...

جمال الطالقاني

الاسم: مدهشة
التاريخ: 17/10/2009 20:45:45
صرخة ألم وحرقة احست بالظلم والاجحاف ليس بحقها وانما بحق كل مبدعة عراقية ..
وفائي ساسميك هكذا فلطالما ناديتني شبعادي صرختك هذه لن تنسى ..ستكون وشما في ذاكرة كل العراقيين

دمت مبدعة

الاسم: فاروق طوزو
التاريخ: 17/10/2009 20:24:57
نعم سيدتي
مقالك دلالة على حرص ومبدأ
فالعراق بيت شعر كبير كبير وفيه من الشاعرات ما يفخر به قارئ الشعر ومتذوقه وناقده
أجدت نقد اللقاء وقولة الحق وأنت الشاعرة التي دائماً أذكرها حين أذكر أجمل من أجاد الشعر

الاسم: راضي المترفي
التاريخ: 17/10/2009 20:09:16
العزيزة الغالية وفاء
انا مع الاعتراف بحق الاخرين لانه من الانصاف حتى لو اختلفت معهم ولااذكر ان احدا ذكر الشعر الحر واتى على ذكر السياب الا وذكر نازك وهذا هو الانصاف .
لك تحية ودمتي جرس انذار يذكر الضمائر بما يليه الانصاف والحق

الاسم: فائز الحداد
التاريخ: 17/10/2009 19:59:32
نظراً لخطور الموضوع الذي أثارته الزميلة العزيزة وفاء عبد الرزاقوما يتصل به من ملابسات وأغلاط .. أرجو أن يتحملني موفعنا الحبيب ( النور ) على طول ما سأذكره من حقائق ..
أود أولا وقبل كل شيء أن أقول وليأخذ علي جريرة الكلام من يشاء من الشعراء والنقاد العرب بكل إنتماأتهم ومدراسهم وضروبهم وآجيالهم ومايتصل بذلك من أشكال وأجناس ما يكتبون ..
أقول : إن الشعر ولد في العراق وسيموت فيها .. وإن خير ما أنجبت العربية من شعراء هم عراقيون من كلا الجنسين وهذا ما كان وما سيبقى حتى تقوم الساعة ، فالنص العراقي هو غيره تماما في الثيمة واللغة والبناء ومقدار الشعرية المبثوثة عنه ، وإن جل من خرج شاعرا من الإمصار العربية الأخرى خرجوا من معطف شعرية الدولة العربية الثانية وما تلاها ، و إن من سيخرج مستقبلا شاعرا سيبقى يدور في فلك الفصيدة والشعرية العراقية أثرا وتأثيرا ، و هذا ليس من الغرور بشيء بفدر ما يعبر عن الحقيقة الحية في الواقع والواقعة ، والشعراء العراقيون ( هن وهم ) ليسوا بحاجة لشهادة من شاعر عربي أو عراقي بحجم د علي جعفر العلاق مع أحترامه له كزميل .
وأولا ايضا ..لا أجدني أتجنى على الأخ العلاق ، بأنه قد حسم منجزه نافدا ومن ثم شاعرا وإن حفلت مجاميعه الشعرية بحضور آني بشفاعة النشر المجاني في العراق آنذاك معززا بهالة مؤسساتية نشرية محسومة لصالح ( القلة ) من الإسماء لإسباب شخصية وشخصانية معروفة ( ولي مع الكثير من الاسماء التي سبقتنا وقف _ تشك الزيج _ كما يقول المثل العراقي ) ..لكن الذي يجب قوله _ والقول على عهدة القائل _ أن الأخ العلاق معروف للجميع بتكبره الفارغ وغيرته المعروفة من التجارب الشعرية العراقية الرصينة و كذلك هومأخوذ بالمجاملات الذرائعية على حساب الحقيقة الشعرية لصالح زملائتا العرب ، فعلام نعوّل على قوله .. ومتى سنتظر منه أن ينصف شاعرات العراق ؟؟!! .
أنني ومع شديد تحفظي على ما يسمى بالأدب النسوي الذي اعارضه إصطلاحا جملة وتفصيلها لأسباب كتبتها في مجال الرأي الشعري في عمودي في جرائد شتى وفي مقدمتها جريدة العرب اللندنية وجريدة الزمان وغيرهما ، لقناعتي المطلقة بأن النص في مقدار شعريته لا في جنس كاتبه ولكن هذا لا يجعلنا أن نغمط حق مبدعاتنا اللآي تميزّن على صعيد الشعري العراقي والعربي الرائدات وهلم جراً ، بل وليعرف الأخ العلاق أن شاعراتنا هن في مقدمة الشاعرات العربيات ورغم أنف من لا يرى ذلك لا تعصبا ولا تحزبا ولكن هذه حقيقة الخطاب الشعري لهن على مر الزمان وشاعراتنا المعاصرات خير دليل كتابي يمكن أن يركن اليه على صعيد كل القراءات قبل النقد في الحكم والتقييم .
وليس هناك حاجة لأن نورد أسماء أكثر مما ذكرتهن الزميلة المبدعة وفاء عبد الرزاق كي يدرك صاحبنا حقيقة الآمر -- مع شديد تحفظي على إسمين لإسباب شعرية وفرائية - ، وأود في هذه الفسحة لأن أذكر بأن هناك أسماء شعرية جديدة شابة سيكون لها شأن القادح في النار بين شاعرات العراق في قابل الأيام .
أخيرا .. لابد من تذكير الأخ د علي العلاق بأن من ذكرهن لازلن لم يحسمن نقديا كشاعرات على صعيد الشعرية الراكزة بينما من تنكّر لهن قد حسمّن قبل هذا وتلك كأسماء شعرية راكزة بشواهد المنجز شعريا ونقديا وهذا ما قد يجهله ربما المحتفى به من قبل الزميلة العزيزة بروين حبيب ( ولله في خلقه شؤون )..

الاسم: غانم الموسوي
التاريخ: 17/10/2009 19:48:20
الشاعرة وفاء عبدالرزاق

أم العراق أينما كنت والقلب النابض بأحرف معاناة العراقيين مدادهاأهات وفاء في كل مكان .
سواء ذكركِ أم لم يذكركِ فأنت نجمتنا الثقافية الساطعة دوما على أقلام محبي العراق.

دمت سموا وعلوا

اخوك العراقي .............. غانم

الاسم: عبدالرحمن العراقي
التاريخ: 17/10/2009 18:14:06
السلام عليكم
....اخشى من هذه المقالة لكي تشق وتفرق بين الصحفيين واصحاب المقالات وسوف تمزق من اواصر الاتصال فلكل واحد منهما له معجبية علي العلاق ليس بقليل وست وفاء كذلك..وهاء اتالم عندما ارى اوناس هدفهم التفرقة يمدح زيد ليشق كيس عمر وبالعكس.... راجين من ادارة الموقع اعلان تفسير لهذه الحالة وجمع شمل محبي الموقع..وان لم تنشروا تعليقي فمعناه ليس بمركز الاعلام الحر ..مع التقدير
عبدالرحمن العراقي
hi200941@yahoo.com

الاسم: علي الزاغيني
التاريخ: 17/10/2009 17:36:45
شارد من يمينك واللاَّحـﮔكْ نابكْ؟

خايف من يسارك تلـﭼم اصوابكْ؟

ﭼا إذا جسمك عدوَّك ياهم أحبابكْ؟
المبدعة وفاء عبد الرزاق
بس اكول شئ واحد (صابك غرور والغرور لما يصيب مشكلة )
تحية لجهودك الطيبة والعراقيةغيرتها عالية مثل نخل العراق الشامخ
مودتي
علي الزاغيني

الاسم: مقداد العراق
التاريخ: 17/10/2009 17:34:29
ست وفاء المحترمة
طوت انمال اقلام حضارة
بصفحات جمرةومايولد الجمر
مقداد العراق
rrree95@yahoo.com

الاسم: محمد علي محيي الدين
التاريخ: 17/10/2009 16:30:49
الشاعرة المبدعة وفاء عبد الرزاق
لم أستغرب من جهل السيد علي جعفر العلاق للأدب النسوي في العراق أو أحجامه عن تقييمه لأسباب كثيرة في مقدمتها أنه يعد نفسه من النخب الثقافية لعهد مضى وتولى وليس من الغريب أن يكون له موقفه المجافي للشاعرات العراقيات اللواتي رسمن بأشعارهن ملامح جديدة للشعر النسوي وما يحز في النفس أنه لو سئل ذات السوال سابقا لعدد لنا عشرات الشويعرات ممن أبتلا بهن الأدب العراقي .
لا أود الأطالة ولكن أقول وكل أناء بالذي فيه ينضح وهذا هو النضح العلاقي.

الاسم: وفاء عبد الرزاق
التاريخ: 17/10/2009 15:50:07
احبتي الكرام
ارجو ان تكون ردودكم حول الموضوع كقضية ثقافية وليس لي شخصيا لانني لم اذكر هذا في المادة المنشورة ، بل تكلمت بنون النسوة الابداعية. العراقية تحديدا.

محبة خالصة للجميع

الاسم: الهام زكي خابط
التاريخ: 17/10/2009 14:13:11
صديقتي الغالية وفاء
لو كنت قد شاهدت هذا البرنامج لاحترقت مثلك على عدم ذكر الشاعرات العراقيات المبدعات .
قبل ان اكتب لك هذا التعليق ذهبت الى صفحة يحيى السماوي كي اعيد عليك ما كتبت له في التعليق على موضوع كان بمناسبة وضع اسمه في قائمة الشعراء العراقيين المبدعين فلم اعثر على هذا المقال .
كان قد ذكر في المقال عن اختيار اسماء الشعراء الذكور فقط مما زاد من المي وغضبي فكتبت التهنئة اولا الى الشاعر الكبير يحيى السماوي ومن ثم تساءلت :
لماذا لم يذكر اسم الشاعرة الكبيرة نازك الملائه او لميعة عباس عماره ؟ هل لانهما من نون النسوة ؟ الى اخره من الكلام ....
فيا عزيزتي وفاء لك كل الحق في ان تتألمي وتزعلي على ذلك ، فاذا كان العراقيين أنفسهم لا يقدرون المبدعات العراقيات امثال الدكتور العلاق الذي تغاضى متعمدا عن ابداع العراقيات فماذا ننتظر بعد ذلك
وانا هنا احييك على هذا المقال الذي بالتأكيد سيصل اليه في يوم من الايام ان لم يكن قد قرأه
ومثل ما ايكول المثل :
عين الشمس ما تتغطى بمنخل
حبي وتقديري / الهام

الاسم: محمد سمير
التاريخ: 17/10/2009 13:43:10
أختي المبدعة الغيورة وفاء عبد الرزاق
( لكل جواد كبوة )
مع جل احترامنا وتقديرنا للشاعر المبدع العلاق إلا أن إبداع أخواتنا العراقيات بات كالشمس التي لا يمكن أن تُغطى بغربال .
أحييك على غيرتك الإيجابية وأشد على يديك
تحياتي واحترامي

الاسم: وفاء عبد الرزاق
التاريخ: 17/10/2009 12:19:19
احبتي الكرام:

اخوتي واخياتي الغاليات

اخي الاستاذ د خالد يونس

اشكر لك محبتك كما اقدم الثناء لاخياتي العراقيات المبدعات ولاخوتي المبدعين الكرام


احب ان ابين للجميع ،، انني من حرصي وموقفي الوطني كتبت هذه المقالة بعد مشاهدتي الحوار في تلفزيون دبي،، ولو كان غير علي العلاق سيكون دوري ايضا منصفا للمرأة المبدعة وللعراقية المبدعة بشكل خاص.. لانه على الناقد اي ناقد ان يتحلى اولا بالوطنية ويبين للعالم العربي ادب وطنه ويستعين بموقف الناقد ان خانه موقف الشاعر لان الناقد محايد.

انا احترم تجربة الشاعر علي العلاق ودوره في الثقافة العراقية والابداعية ولكني توجهت اليه كناقد هنا وسكوته واصراره على الصمت يعني الغاء تجربة عراقية كبيرة بعد مرحلة الشاعرة لميعة عباس عمارة.. فهو اصر الا شعر بعدها.
لم اقصد نفسي هنا او رغبت ان يذكرني لاني لو كنت كذلك لقلت له بالحرف الواحد: ان العراقية التي اختارها الفرنسي برسالة الماجستير في جامعة فرنساللطالب التونسي هي انا ولتكلمت من منطق الأنا،، لكني تناولت الموضوع بشكل عام وذكرت بعض تجارب المبدعات الشابات وهن ولله للحمد كثيرات وافتخر بكلمة كثيرات لانهن يستحقن الذكر وبجدارة .
ربما حرصي الوطني او عراقيتي العالية جعلتني اكتب بهذا الحماس،، او ربما صوت الانثى الذي يصر كثيرون على الغائه. لكن حتما كان صوتي صوتا انسانيا.
وهذا ما ارجوه من كل ناقد عربي وعراقي بالتحديد ان يفتخر بالمبدعات .
العراق بحاجة الى اصواتنا جميعا،، وكما قلت في المقالة كلنا يخدم وطنه من موقعه.

في موقع آرام حيث المقال المنشور دخل شخص باسم مستعار واشاد عل موقف العلاق،، هما حران برايهما ان قالا هناك ثغرة بكذا او هذه تجربة كذا الى ما يستحقه النقد، لكن الالغاء بالقطع هذا ليس ظلما فقط بل ذبحا من الوريد الى الوريد وللنساء كلهن. ثم رجع نفس المتخفي باسم المراقب واصر ان كل من ذكرتهن لا يكتبن الشعر وليس لهن اية علاقة بالشعر.. هنا الظلم بعينه.

الاستاذ الشهم د خالد يونس

حتما الاجحاف ليس خوفا من المرأة المبدعة او من المرأة بالذات.. لان الابداع صوت انساني واينما وجد هذا الصوت يكون النقد انسانيا ايضا،، واضيف االى الانساني كلمة وطني،، ولابد ان يكون الرأي اي راي نابعا من هذين المنطلقين .

لكن اخي د خالد احيانا تكون الأنا هي الحكم لذا ياتي الراي ضعيفا غير مستندا على منطق اخلاقي ابداعي.

اشكركم جميعا ،، وبمحبة وفاء لاخوتها واخواتها اقدر ردودكم ،، وبمحبة وفاء لوطنها انحني اجلالا لكم.


انقل لكم ما ذكره المراقب في موقع آرام وفي المرتين. ولكم ودي وتقديري

هذا هو الرابط

http://www.aaramnews.com/website/66809NewsArticle.html

الاسم: غالب الدعمي
التاريخ: 17/10/2009 12:12:51
المبدعة دائما وفاء عبد الرزاق.
لو ان التقييم ياتي من الناس لما قيل عنك مبدعة ؟
ولو ان التاس عرفوا الله ابتدءا لما بعث الانبياء ؟
او قد يكون اسمك علق في جوف العلاق من يدري فرضي بالمقام هناك ؟
او ان سنوات الفراق فعلت فعلتها فمحتك من ذاكرته فكل الاحتمالات واردة الا شي واحد لن نكون مع احدا يغفل ابداع الشاعرة وفاء عبد الرزاق

الاسم: جابر السوداني
التاريخ: 17/10/2009 11:43:45
الشاعرة الرائعة وفاء عبد الرزاق
احيي فيك هذه الروح الوطنية الفذة
واحيي ايضا غيرتك على موروث العراق الادبي

جابر السوداني

الاسم: كريمه مهدى
التاريخ: 17/10/2009 11:21:07
شاعرتنا الميدعه وفاء عبد الرزاق
مهما انكروا زهرات العراق فان عظرهن يملا الكون ولن يستطيع اى كائن من يكون ان يغمط حقهن فى الابداع العراقى
وفى كل سنه يزددن القا وابداعا انهن يزين صدر الزمن بنياشين زاهيه تسر الاعين والاسماع
دمت مبدعه ومتالقه

الاسم: د. خالد يونس خالد
التاريخ: 17/10/2009 10:55:11
الشاعرة العراقية النجيبة وفاء عبد الرزاق

النقد حكم عقلي وأدبي بعيد عن الخوف والتجريح.
ولا يستطيع المرء أن يكون ناقدا حقا مالم يكن قادرا على أن يتلقى من العمل الأدبي انطباعات واضحة الى جانب الذوق الذي يدخل فيه عوامل الجنس والتراث والبيئة والتكوين العضوي والنفسي لكل انسان.
أما "معرفة المباديء والأصول الجمالية والفنية وحدها فلا تكفي لتكوين الناقد" كما قال الناقد المصري محمد مندور.

أشكر لك رسالتك الأخوية الجميلة. في الحقيقة لم يكن لي أن أدخل موقع النور اليوم لضيق الوقت، ولكن كيف للأخ أن يخيب ظن أخته؟

يشعر الإنسان بالحزن والأسى حين يتهرب ناقد من تبيان موقفه المحايد من الشاعرات المبدعات، أنا لا أقول كل شاعرة، إنما أقول كل مبدعة، وما أكثرهن في عراقنا الأبي، أمة الشعر كما هو معروف.

لماذا يجحف البعض بحق المرأة؟ والمرأة كما قال الإمام علي عليه السلام ‘‘ ريحانة الرجل‘‘.
والمثل العربي يقول ‘‘المرأة نصف المجتمع‘‘ ولكني أقول، وقلت هذا القول في مؤتمر دولي بلندن عن دعم الديمقراطية في العراق: ‘‘المرأة هي النصف الأفضل من المجتمع‘‘،
وقلت نفس الكلام بستكهولم ، في محاضرة لي في النقد الأدبي.
جاءني، مرة، رجل شاكيا في فترة الاستراحة، وقال: ‘‘يأخي أنت تحرض النساء على أزواجهن حين تجعلهن النصف الأفضل من المجتمع‘‘.
قلتُ: إنها تلد الطفل وتربيه، فإن حسنت في تربيته، أصبح رجلا مبدعا، فوراء كل عظيم إمرأة. وإن فشلت في تربيته، أصبح فاشلا.

هل هي الخوف من المرأة؟
لا لا أظن. أترك الجواب لك أختي وفاء.

أنتظر حتى يأتيني الجواب، فأنا أحب أن أقرأ أفكارك، من قلب أخوي، لأنك غالبا ماتكتبين بلغة أحبها وأرتاح إليها. ولكن أريد أن أضيف إلى ما دعى إليه (أبن سينا) بأن ‘‘التمركز حول الذات يفقد النفس العاقلة ( قوة العمل ) فيصبح الانسان لا اجتماعيا‘‘.
معيار التقويم هو الإنسان كما يعلم كل نابه. وأتمنى أن لاتخونيي الذاكرة في مقولة دستوفسكي: "الملكة العقلانية عند الانسان هي جزء من طبيعته وليست كل شيء أما الجزء الآخر الذي يلعب دوراً كبيراً في الحياة فهو العامل العاطفي والخيالي".

أنا أفهم شكواك، وطبيعي لك الحق في مقالتك

وفي الختام أنقل ثلاثة أبيات من مرثية أبي الطيب المتنبي عسى أن أزيل عن قلب أختي وفاء الهم الذي أصابها من برنامج الحوار، وهي تعرف موقعها كشاعرة نجيبة وزكية:
أتتـهن المصـيبـة غافلات فـدمـع الحزن في دمع الـدلال
ولـو كان النساء كمن فقدنا لفضلت النساء على الرجال
وما التأنيث لأسم الشمس عيب ولا التـذكير فخر للهلال

مع تحياتي
خالد يونس خالد



الاسم: نورة سعدي
التاريخ: 17/10/2009 09:55:19
الشاعرة المبدعة وفاء عبد الرازق
مؤلم حقاان يغمط ناقد له باع طويل في مجال البحث حق
الشاعرات العراقيات الواعدات في المشهد الشعري العراقي والعربي وألا يشيد بمنجزهن الابداعي وهن حفيدات نازك الملائكة وعاتكة الخزرجي وآمال الزهاوي ،لا يمكن أن تمحل أو تصاب بالقحط والجفاف قريحة من نهلن من ثقافة بلاد وادي الرافدين فأحيانا يوجد في النهر ما لا يوجد في البحر وشكرا لك لأنك نبهت و بلغت ووضعت النقاط على الحروف دون ابتذال أواسفاف.
نورة مع أطيب المنى

الاسم: ستية عبد عون رشو
التاريخ: 17/10/2009 09:52:53
الشاعرة المبدعة وفاء عبد الرزاق
الشعر النسوي في العراق بخير والساحة مليئة بأسماء لامعة
ومعروفة ...وحين ينسى أديب ما أو تخونه الذاكرة ..فالشمس لاتحجب ...هناك أسماء لامعة أيضا فاتك ذكرها وشاعرتنا
الكبيرة رسمية محيبس زاير في مقدمتها ...دمت لابداعك

الاسم: دلال محمود
التاريخ: 17/10/2009 09:38:13
مبدعتنا الراز
ئعة
الشاعرة وفاء عبد الرزاق
والله احسست بالمك في كل حرف كتبتيه ,وتكاد العبرات تخنقني ,فاي وطنية يحمل قلبك هذا واي حرص ووفاء كاسمك البهي سيدتي.
مع هذا لنلتمس لاخينا العراقي القلاق عذرا كي نسمو بجراحاتنا على الاخرين ,ونصحح لبعضنا البعض مااعوج فينا ومافقد من صفات كانت مقتصرة على اهل العراق لاغير مثل الطيبة المتناهية لاهل جنوبنا رغم عسر احوالهم هلى مر العصور.
سلاما لقلبك البهي ولقلمك الحر.
وعتابا خالصا للعلاق

الاسم: جعفر المهاجر
التاريخ: 17/10/2009 09:37:25
شاعرتنا الكبيرة المبدعة وفاء عبد الرزاق
أن مسيرة الأبداع مستمرة أستمرار الحياة ولا يقف في طريقها عائق أو أصدار حكم ورأي شخصي هنا وهناك ولو كان صادرا من ناقد معروف . وعلى الخارطة الثقافية اليوم العديد من الشاعرات العراقيات المبدعات اللواتي أثرين الساحة الثقافية بأبداعهن وقصائدهن المتميزة ويكفينا فخرا أن نذكر نازك الملائكة وقصيدتها ( الكوليرا ) التي أحدثت انعطافا حاسما في حركة الشعر العراقي المعاصر وكذلك الشاعرة الكبيرة لميعه عباس عماره والشاعرة الكبيرة عاتكة الخزرجي وغيرهن من الشاعرات العراقيات المتميزات واليوم وفاء عبد الرزاق وخلود المطلبي وفليحه حسن وغيرهن من الباسقات في أبداعهن وعطائهن المتدفق كماء دجلة والفرات وكان الأجدر بشاعرناوناقدنا الكبير علي جعفر العلاق أن لايغفل ولا يتجاهل عن ذكر من تركت بصماتها المتميزة على خارطة الشعرالعراقي المعاصر . وأن لايبخس الناس أشياءهم والأنصاف والموضوعيه وأصدار الأحكام الدقيقه هي من أولى صفات الناقد وأهمس في أذن شاعرنا وناقدنا الأستاذ علي جعفر العلاق والذي هو أبن تلك المدينة الغافية على دجلة الخالد مدينة الكوت التي أنا منها والتي احتضنتنا سوية في يوم من الأيام والتقينا فيها في قاعة نقابة المعلمين وسمعنا بعض قصائده أليست قصائد وفاء عبد الرزاق الناضجة والمتميزة والدافئة كرغيف الخبز العراقي والصافية كصفاء سماء العراق والنقية كنقاء ماء الفراتين هي أرقى مستوى وعذوبة وانسيابية وأكثر قرباللنفوس الظامئة ألى نبع الشعر النقي والحقيقي من ديوان شاعرنا الأول ( وطن لطيور الماء ) ؟ فلماذا هذا الظلم والأجحاف بحق شاعرات العراق المتميزات ياأستاذنا الكبير ؟؟؟؟؟؟وأقول لشاعرتنا المتميزة والكبيرة الأخت وفاء عبد الرزاق هوني عليك فأن قصائدك وقصائد أخواتك العراقيات قد دخلت قلوبنا من غير استئذان.
ألقارئ جعفر المهاجر.

الاسم: ابراهيم النويري
التاريخ: 17/10/2009 09:26:17
أختنا الصديقة الأديبة المتألقة وفاء عبدالرزاق

تحية وسلاما

سبق وقلت رأيي في هذا الموضوع عبر الرابط المشترك لأعضاء ديوان العرب .
وأضيف بأن رأي الأخ علي العلاق غير متعدّ ، أي أنه خاص به ولا يلزم به غيره ...

وهذا لا يعني أنه على صواب ...

ورحم الله المتنبي الذي قال قبل أكثر من ألف عام :

وهبني قلتُ هذا الصبحَ ليل
فهل يعمى العالمون عن الضياء ؟

*** لا أعتقد أنه يوجد أبلغ من هذا البيت في الرد على من يتنكر للحقيقة ، أو يتعامى عن ضوء الشمس !!!

تحيتي ومودتي

الاسم: د.ثائر العذاري
التاريخ: 17/10/2009 09:02:10
الأخت المبدعة والشاعرة الرائعة وفاء
لا تهني ولا تحزني فالشعر الحقيقي يفرض نفسه، ولا يحتاج الى من يعترف به، ولا يضيره من ينكره:
ثمة ظاهرة شائعة الآن في البلاد العربية، هي ظاهرة العزوف التام عن القراءة، ولهذا تجدين الكثير من المثقفين الذين نجلهم ونحترم منجزهم لا يعلمون ما يكتب الآن، ويتوقف المنجز الأدبي عندهم عند حدودالتسعينات.
كل الاحترام لناقد وشاعر نحترمه ونحبه مثل العلاق وأرجوه أن يقرأ المنجز الشعري لشاعرة مبدعة مثل وفاء عبد الرزاق لكي لا ينكرها ثانية

الاسم: حمودي الكناني
التاريخ: 17/10/2009 08:45:04
هسه يت خزيه يا وفاء ليش انت وي السيد هالشكل بلكي ما راد يبين انه منحاز لبنات وطنه أو أراد ان يؤكد مقولة مغنية الحي لا تطرب وإلاّ ليس من الانصاف ان يتجاهل أحدٌ نون النسويه العراقية لأن عيونها هي الأجمل وألأكثر ادمانا على رؤية صور الحياة بس بيني وبينج هاي الابيات بالشعبي جدا حلوة ...!!!

شارد من يمينك واللاَّحـﮔكْ نابكْ؟

خايف من يسارك تلـجم اصوابكْ؟

جا إذا جسمك عدوَّك ياهم أحبابكْ؟
------------------------------------ أووووووووف يهاي الجاولو ما طالعه عدل بس تجوي جوي .




الاسم: هناء شوقي
التاريخ: 17/10/2009 08:11:56
انا مررت من هنا ايتها الساطعة دوما الاخت وفاء

مررت ومروري ليس عابرا وان لم اكتب ردا يجاري الالم الذي بصدرك

كوني واثقة القلم المبدع وان كان انثويا
سيعلو افق اللغة حتى وان لم يرفع على الاكتاف


وبصمت الفراشات ساغيب

الاسم: سلام كاظم فرج
التاريخ: 17/10/2009 08:02:18
الاديبة الرائعة وفاء عبد الرزاق...
رسمية وماأدراه مارسمية؟؟؟
أكن لشعر العلاق أحتراما قديما... وهو كشاعر ليس مجبرا على متابعة الشعر النسوي لكنه كناقد وأستاذ ومسؤول (من السؤال).. يعاتب والعتاب مر... لكنه ربما ينحاز لشعر التفعيلة ولتجربة الستينيين ولا يرى مابعدهما شعرا وهذا شأن تقاطع الاجيال الشعرية ..فجيل عبده الحامولي لايرى و لايجد في غناء عبد الحليم حافظ اية متعة ..( انا جاد)... وهذه سنة الله في خلقه...

الاسم: عايدة الربيعي
التاريخ: 17/10/2009 07:38:06
السيدة وفاء..
حبة قلبي
دائما من القلب الى القلب....لأنها ببساطة ((الحقيقة)).

تأشيرة واضحة ومهمة في الألفية الثالثة ستودي الى ان لاننضج على مستوى شاعرات !!!!!!!!!!
......
، قبل اسبوع اقيم في كركوك المهرجان الأدبي للتربويين اقامته وزارة التربية وكانت محافظتنا حاضنة لهذا اللقاء الأخوي الذي ضم محافظات القاطع الشمالي، بيت القصيد من ذكري، اني تفاجئت اثناء حضوري بأسماء المشاركين في المهرجان، (رجال )فقط بأستثناء السيدة رشا فاضل التي ساهمت بنص مسرحي مكتوب .ومن ضمن الأسئلة التي وجهتها الى السادة وفد الوزارة عن غياب المرأة الشاعرة والقاصة او الخطيبة ،كان الجواب ببساطة اننا نحيا في مجتمع ذكوري؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ وبأختصار بارع..
من هنا يريدون المرأة ان تنطلق!!
حبيبتي وفاء مازلنا نتعثر في عتمة دهاليز الأقصاء والتهميش..ولعل ماكتبته الزميلة الرائعة فليحة حسن قبلاً لم يكن وافيا للأشارة في مقالاتهاوفي نفس المفهوم الذي تطرقتي له..
هناك من يتصور ان المرأة تختفي في هكذا اجواء ولكن، هم يحنقون حضورها، جارفين امامنا رؤى زاهية تردد بمحبة على مدى التمرحل (انا هنا) لازلت شهرزاد التي تجيد القص لتأمر شهريار بالأنصات
وماذكرتيه اليوم ونحن في 2009 هو نهش لواقع القلم النسوي العراقي في مغزى الوجود ومعناه على صعيد انساني
غاليتي
استمتعت بما كتبتِ؛ ببساطة؛ لأنها حقيقة لم تعد نقطية.  

الاسم: وجدان عبدالعزيز
التاريخ: 17/10/2009 06:52:42
سيدتي الشاعرة المبدعة وفاء عبدالرزاق
لايمكن لنا الحديث الجدي والحقيقي عن حركة
الثقافة العراقية وشعريتها بالخصوص ونغفل
كوكبة اثرت الشعر العراقي وابدعت فيه بل
وتركت بصماتها ذات الاثر المعروف اكيد لايستقيم
الحديث عن الشعر العراقي الان مالم نضع الشاعرة
بصف الشاعر على قدم المساواة هذا اولا
اما ثاني المباديء المهمة وهي اثراء
الاسماء التي ذكؤتيها مع الشاعرة وفاء
عبدالرزاق ولا نستطيع اغفال اميرة الشعر
رسمية محيبس والقائمة تطول اكيد ان الشاعر
والناقد العلاق قد وقع في اضطراب او انه
لم يتابع مساحة الابداع النسوية ويعيش اجواء
الجمال مع تقديري للجميع

الاسم: خزعل طاهر المفرجي
التاريخ: 17/10/2009 01:59:58
مبدعتنا الكبيرة وفاء عبد الرزاق حياك الله
هوني عليك ايتها الاصيلة..
الشاعرات العراقيات اقمار لا تخفى.. وان ذكروا النجوم..
لا ادري هل هناك شاعر او ناقد في العراق لا يعرف الاسماء التي اسلفت في ذكرها..وهل يوجد شاعر وناقد لا يعرف هناء القاضي او خلود المطلبي ..او ذكرى العيبي السدخان ..سوسن السوداني ..ابتهال بليبل ..ثائرة البازي..سلوى الربيعي..رسميه محيبس ..
ماجدة الغضبان.. ايمان الوائلي..عليه ان يبحث في المواقع الثقافية والادبية.. صدقيني يا اختي الغالية عندما ابحث في المواقع اكون محرجا..اقرأنصوص اخواتي في المواقع العربية انذهل..ولا استطيع ان امر مرور الكرام كما يقال
اترك اثرا هناك حدث هذا مع دهناء القاضي وايمان الوائلي
وسلوى الربيعي وخلود المطلبي..فري عين ايتها الاصيلة الاقمار لا تخفى .. دمت وسلمت رعاك الله

الاسم: صالح البدري
التاريخ: 17/10/2009 00:52:01
الشاعرة المبدعة وفاء عبد الرزاق :
فعلاً لماذا ؟ وأنا كنت حاضراً هذه الحلقة من البرنامج (نلتقي) على الشاشة . ولم يذكر الدكتور العلاق غير الشاعرة القديرة ( لميعة عباس عمارة ) فعلاً ! وكما تفضلتي ياسيدتي الشاعرة وفاء عبد الرزاق ، كان تقصيراً من الشاعر والناقد علي حعفر العلاق في عدم ذكر أسماء مجموعة من الشاعرات العراقيات وقتها . ولاندري هل هو نسيان متعمد أم أن الشاعرات العراقيات لم يبلغن المستوى المطلوب من النضج ( كذا ) لكي يقال عنهن أنهن ( شاعرات ) من وجهة نظر الدكتور ؟؟ إنها مفخرة من ناقد بمستوى الشاعر العلاق أن يذكر لنا أسماء المبدعات العراقيات ولايغمط حقوقهن الأبداعية كناقد ، فهن ثروة أدبية عراقية والأمانة التاريخية تقتضي ( ومن كل ناقد ) ذكرهن في برنامج جاد للزميلة بروين حبيب والتي كان عليها هي الأخرى أيضاً ، أن تتذكر أسماء المبدعات العراقيات في هذا المجال وهذا من واجبها أيضاً كمحاورة ناجحة وكمطلعة على شؤون الأدب العربي !!
إنها غيرة مطلوبة على أسماء الشاعرات العراقيات ياأستاذة وفاء وعلى إبداعهن وعلى الأدب في العراق ، فشكراً .




5000