..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
إحسان جواد كاظم
.
.
د.عبد الجبار العبيدي
.
.
رفيف الفارس
.......

 
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


وعاد شنوفل من جديد ليعيث في الارض فسادا

د. غالب الدعمي

لقد عاث شنوفل في الأرض فسادا فلم يسلم من إذاه رجل كبير أو طفل صغير أو امرأة جملية فهو شديد التحرش بالجنس الأخر ولا يضع أي اعتبار لكل المعاير الأخلاقية ولا يحترم المواثيق ولا يلتزم بقوانين المرور ولايبا بالدستور فله مشاكل كثيرة وإساءات مع الكثير من الناس وتربطه علاقات مع شخصيات مهمة  تعطيه حصانة  وتحميه من المحاسبة. 

أيها السادة ان شنوفل هو كلب يعود لإمرة جملية يتحرش بالمارة وهذه المرأة تربطها علاقة وطيدة بأمر فوج الطوارئ في المدينة . 

فثارت الثائرة وكتبت الصحف عن تجاوزات شنوفل ونشرت جريدة ( بابل ) موضوعا من ينقذ أبناء كركوك من فساد وبطش شنوفل .

فقام المحافظ ( محمود فيز الهزاع ) بإرسال أمر الفوج الذي تربطه علاقة بصاحبة الكلب وأمره بإعدام شنوفل إمام الناس ليكون عبرة لمن اعتبر ؟.

فتوجهت القوات العسكرية المدججة باتجاه منزل شنوفل  وقتلته أمام أنظار صاحبته وبرصاصات العشيق  لتخترق قلب شنوفل

وبعد أيام قلية عادت جريدة بابل لتكتب موضوعا تحت ( (وضاع دم شنوفل هدرا ) من يقتص من الجناة ومن يأخذ بثار شنوفل،البعض من القراء من الذين يقرؤن العناوين فقط.

قالوا  إن الأجهزة القمعية قتلت احد شيوخ العشائر اسمه شنوفل وأخر قال ان شنوفل شخصية محترمة ومخلصة ووطنية  وأخر قال انه أستاذ جامعي إما نحن الذين نعرف شنوفل عن قرب وتربطنا به علاقة حميمة ومع صاحبته  ضحكنا من قلوبنا على شنوفل وقصته والمحافظ محمود الهزاع .

 

المحافظ إصابته عقدة من الصحفيين ولا يذكر  أحدا منهم إلا والشتائم واللعنات معهم  . قالوا خلصونا من شنوفل ؟ فقتلناه ؟ واليوم يطالبون بدمه .  فأرسل بطلب ا الزميل عبد الكريم الزيادي مراسل جريدة بابل وحالما  وصل إلى المكتب . قال له الهزاع (أنت كلب ابن كلب ) والذي قال لك انشر موضوع شنوفل كلب مثلك ؟ فرد الصحفي أستاذ الموضوع نشر بأمر الأستاذ عدي ؟ فرفع المحافظ رأسه وقال أستريح أستريح ( قلت أستاذ عدي ) (شففوا الأستاذ شيشرب)؟

ياخي لاتدخلوا الأستاذ بالموضوع القضية تتعلق بقتل كلب ضال ؟

فرد الصحفي أستاذ عدي هو الذي أمر بالكتابة على شنوفل لأنه عاث فسادا بالأرض ؟ فقال المحافظ إنا أقول انه أستاذ عدي مع إجراءات الدولة ضد الخارجين عن القانون ؟ فقال الصحفي  أستاذ وهو أيضا أمر بالكتابة والمطالبة بدم شنوفل  ؟

 هنا أصاب المحافظ يأس وقنوط من كلام الصحفي وأشار بنهاية اللقاء؟

وهذه  الأيام تمر الذكرى العاشرة لاغتيال شنوفل من قبل الأجهزة القمعية لنظام صدام دون أن يذكره أحدا او يحتفل به او يكتب عنه فقررت اليوم التبرع والكتابة عن الذكرى الأليمة التي فجعت بها  قلوب المهتمين بحقوق الإنسان كما وان القضية عامة ولا تتعلق بأي مسؤول أممي او ايراني اوسوري واو سوداني ولاتتعلق بأي انسان سوى بشنوفل الذي ضاع دمه هدرا . فمن يقتص من الجناة وقد ضاع دم شنوفل هدرا ؟ 

 

 

د. غالب الدعمي


التعليقات

الاسم: غالب الدعمي
التاريخ: 18/10/2009 14:49:16
السيد جمال الطلقاني
انقطعت عنا اخبارك فلم نعد نسمع رنات موبايلك وشكري وتقديري لك اخي العزيز على هذا التعليق الجميل.
تحياتي غالب الدعمي

الاسم: جمال الطالقاني
التاريخ: 17/10/2009 22:31:15
الاخ العزيز الاستاذ غالب الدعمي

مقال رائع فيه معاني ودلالات كبيرة تعني مايجول في فكر مسطر كلماتها والتي عبر عنها بسرد مبسط وجميل وبطريقة مفهومة ...
شدني اسلوبك لما احتواه من صور ناطقة شهدناها بالامس واليوم تتكرر ...ولكن بأشكال مختلفة..!

دمت مبدعا مع تحاياي


جمال الطالقاني

الاسم: ghalibaldamy
التاريخ: 17/10/2009 08:55:11
المبدعة وفاء
هذا سرا جيدا عرفته عنك ، وقبلا لم اكن اعرف عنك غير الشعر والحب والجمال .
متابع معاند على قراءة نصوصك هي كما انت جملية البنيان والمنطق ؟
منذ سنوات وانا احاول المغادرة ولكن الوطن يسحبني الى احضانه .
مثلما حاولت من قبل وفي زمن جلادي الاول ؟
واليوم احاول لكن في زمن عنوانه اكثر من جلاد يحمل سياطه على افكارنا ، قلوبنا ، انفسنا ، حتى الحب لم يسلم منهم ،
اينها السيدة انهم اوغاد تماما او كما يصفهم النواب ابناء القحبة لااستثني منهم احدا ؟
اسلمي لي ولكل الاخوة
السيد الخيكاني
ها هي الامواج بدت تقترب من شاطئك الجميل .
فهل تبقى سفنك مشرلاعة ام تغادر كما نغادر نحن دائما او كما طائر السنونو .
نتمنى ان تكون دائما وان تغادرك هذه المرة الامواج وليست انت المغادر
تقبل تحياتي وسلامي للقلضي المبدع قاسم العبودي

الاسم: عزيز الخيكاني
التاريخ: 16/10/2009 20:35:12
اخي العزيز غالب المحترم
قصتك مثيرة وفيها معاني كثيرة تحمل في طياتها ابعادا ستكون بالتأكيد محط انظار من يتمعن في قراءتها
الله يحمي الجميع مانت منهم
وشكرا لقلمك وتألقك
اخوك عزيز الخيكاني

الاسم: وفاء عبد الرزاق
التاريخ: 16/10/2009 10:26:48
بعد اخيتك الغالي

هي نفس الرصاصات الحارقات التي نفصل بيني وبين من اغتربت عنه وانا في السادسة عشرة من سنوت عمري
هي نفس الغصة التي مؤكد قراتها في مادتي السابقة( مسافر لصوته)

وهي نفس البراغيث هههههه

الاسم: غالب الدعمي
التاريخ: 16/10/2009 07:23:00
اخيتي وفاء عبد الرزاق
انا في اسعد حالات الجنون من الغيطة حينما تكون حروفي محط اعجابك .
ولانك فهمت المغزى فأفشيك سرا ان الرصات التي اخترقت قلب شنوفل بالحقيقة مازالت تخترق قلوبنا وتحد من حريتنا ؟
اخيتي وفاء ان الرصاص الحقيقي لايبعد عن قلبي سوى امتار قليلية وانا بانتظار تصويبة القناص الذثي ينتظر الاوامر من الجلاداو من من اسياده ؟
كنت سعيدا بالتحرر كما كنت اتصور وبت اول ضحاياه .
اغمضت عيناي منتظرا ان تفتح على الاعمار ؟
وفتحتها من جديد لأجد الدمار ؟ فقررت ان اغازل نفسي بسممفونيات الشاعرة المبدعة وفاء عبد الرزاق
في قلبي اهات على حقوق الانسان المنتهكة من قيل الاحرار كما هو الاعلان او كما هم يقولون


الاسم: وفاء عبد الرزاق
التاريخ: 16/10/2009 02:47:04
الله عليك يا اخي غالب وعلى الغازك المبطنة في نصوصك الهادفة المرحة الرائعة.


ربي يحميك من شنوفل والشرطة والحراس والصحافة التسي تحتفي بشنوفل

اخيتك وفاء

الاسم: وفاء عبد الرزاق
التاريخ: 16/10/2009 02:44:02
الله عليك يا اخي غالب وعلى الغازك المبطنة في نصوصك الهادفة المرحة الرائعة.


ربي يحميك من شنوفل والشرطة والحراس والصحافة التسي تحتفي بشنوفل

اخيتك وفاء




5000