..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


هذيان خارج نطاق التغطية ( عندما يتكلم الصمت)

حيدر الاسدي

1- تهمة سافرة 


لديّ حبراً أخضر  
كتبت كل اسطري بقلم ابيض 
رسمت رسم الوطن بلدي غالي
حرفوا كل كلمة كتبتها... وجاءوا بالشانئ الأبتر ...
شوهوا رسم الوطن ..عبثوا بما خط القلم ...
بعثروا رسم خارطتي ...
وقالوا هذا ( عراقي )



 

2 - سوف

أكذوبة يطلقها عبيد الكراسي قبل الانتخابات

ويصدقها أنفسهم ويبدؤون بمحاججة الناس فيها

ويختفون بعد ذلك إلى الأربعة أعوام القادم

ويأتون للناس ولا يملكون إلا تلك الكلمة

سوف نحقق كل أمانيكم .....

سوف نمنحكم مع مفردات البطاقة التموينية جواز سفر G

لترحلوا أينما شئتم ...

ويصل المسكين بوابات دول الجوار ويرمى بغياهب السجن ...

لان الجواز كان مزوراً ...

ويبقى المواطن مدان ...

والساسة في مأمن ...

يشكون إلى الله ظلمهم من قبل صاحب الجواز الذي لوث سمعة ذلك السياسي !!!!!



3- جرح الأزمان

أني أغتسلتُ من الراحة كلها واغتربت في وحدة الأفكار ...

اعتزلت عاداتي وطيبتي ...واستللت قلمي لأدون لا شيء

كتبت عدة صفحات لم أقرء منها سوى رموز لا معنى لها

؟؟؟؟؟؟؟ ............... !!!!!!!!!!!! (( ))

وبقيت ابحث عن جوهرنا المفقود أدركت حينها إني لم أتجاوز الخضراء ...



4- اصمت وإلا ....



عندما يتكلم ذو الربطة والقاط اسمع لها وأنصت

هكذا يعملون من يعتاشون على بقاياهم منتهية الصلاحية

ويبقى يثير ضجيجاً على الفضائيات لساعات ...

يغوي من يشاء ...ويملي ما يشاء

وفي الختام يدعوا الله ان يحفظ شعباً كان طيلة خطابه يغفى جوع المعاناة والحرمان ...



5- انتباه

في زماننا هذا كل الصروح الدنيوية قد تبرجت ولبست حليها ...

وإذ بنا إمام قادة تعشق الأوثان ...









6- شكراً لهداياكم ساسة اليوم



قف أيها المدون على مهلك

فقد اهدأ لكم ساسة اليوم عدة فعال

منها : يتامى وثكالى وأرامل خلفت في كل دار بالتساوي

ومصيبات حلت بكل أفق هذا ما جنيناه

في كل بيت عاطل عن العمل أو أكثر هذا ما جنيناه

في كل دار رزحت معاناة لا تنتهي إلا بزوال صاحب الهدايا ....

عندما ينطق الصمت حقاً ....






حيدر الاسدي


التعليقات

الاسم: صفاء الزيادي
التاريخ: 12/10/2009 11:40:19
رأيت في بلادي الساسة حجرا اصم
ثم رأيت فأسا في يد ابية
تضربه..تفتته..تطعنه
حتى رأته بكى من دم
وتلك كانت سادتي فأس الدواة والقلم
تحملها يد الناصر والفارس الذي لم يأتي من عدم

الاسم: حيدر الاسدي
التاريخ: 11/10/2009 20:48:44
زميلي حيدر قاسم الحجامي
نعم على المثقفون نقد كل سلبيات المفاصل الحيوية التي تدير البلاد سيما المفصل السياسي فعلينا التكاتف من اجل نقد بناء يبني العراق ويجعله خالي من كل السبيات .دمت بالق وشكرا لرايك ...

الاسم: مرتضى العبودي
التاريخ: 11/10/2009 20:46:45
والله ليس لي الا ان اقف لك بأجلال واكرام يا استاذي ومعلمي حيدر الاسدي والله لو كان لديهم ضمير لكان العراق ليس كما نحن عليه اليوم ولكن ؟؟؟؟ انا لله وانا اليه راجعون

الاسم: حيدر الاسدي
التاريخ: 11/10/2009 20:45:44
الاخ الكاتب والزميل حيدر الباوي
ان شاء الله بوجود المخلصين الوطنيين سيرتفع العراق ....

الاسم: حيدر الاسدي
التاريخ: 11/10/2009 20:43:42
الاخت والزميلة ريما زينه
ستجتمع صرخة الارامل والايتام
صرخة الحرمان والالم لتقض على مضاجع المتسببين ....
لنقف معاً من اجل العراق ...

الاسم: حيدر الاسدي
التاريخ: 11/10/2009 20:38:08
الاعلامي مصطفى الحديثي
اتمنى لك الاستمرار بالدراسة والتفوق
وكذلك في مجالك الاعلامي ...سلامي لبغداد السلام
وان شاء الله يعم السلام في عراقنا الحبيب

الاسم: حيدر الاسدي
التاريخ: 11/10/2009 20:32:21
الاخت والزميلة زينب بابان
سلامي الى الطفلة الشقية مايا والى الوالدة العزيزة
وشكرا على المرور الكريم وتعطير صفحتي بفيض كلماتك ...
ن شاء الله العراق يجد من يقف معه ...دمت بخير

الاسم: حيدر الاسدي
التاريخ: 11/10/2009 20:28:31
الاخت سناء سلمان
تحية الى المهندس علاء والى الطالب المجد عامر ...
وشكرا لاطلالتك عى صفحتي ...

الاسم: حيدر الاسدي
التاريخ: 11/10/2009 20:25:45
الاستاذ الرائع
ناظم المظفر
مالنا سوى العراق وما للعراق سوى ابناءه المخلصين المحبين لارضه .....

الاسم: حيدر الاسدي
التاريخ: 11/10/2009 20:23:28
الزميل عبد الخالق الحسيني
نملك هذه الكلمة نسطرها املين التغير ..ولكن لا ننسى ان نعمل بجد في الواقع التطبيقي لتغير ما يمكن تغيره وانقاذه ....

الاسم: حيدر الاسدي
التاريخ: 11/10/2009 20:20:39
زميلي واخي الرائع قاسم الديواني
عرفتك تكتب من اجل الفقراء . فنقف معاًُمطالبين بتغير الحال الى الافضل

الاسم: حيدر الاسدي
التاريخ: 11/10/2009 20:16:32
الرائع حمودي الكناني
انها صرخة شعب باكمله ، ان شاء الله يكون المستور الذي انكشف واضح للجميع حتى نعرف من نختار في المرحلة المقبلة ...دم بالق زميلي الرائع

الاسم: حيدر قاسم الحجامي
التاريخ: 11/10/2009 15:13:19
زميلي حيدر الاسدي
الكلمة ثمن الحرية ،والحرية جوهرها الكلمة الصادقة ،ننتقد لالنزرع الياس بل لنسقي الامل في ان نصحح المسيرة ،اقلامنا التي تسطر الحروف لاينبغي ان تتحول الى فؤس تهدم احلام الناس ،انتقادك جميل والاجمل ان يتواصل المثقفون في الوقوف لرصد الانحراف والعمل على تصحيح المسارات ............
حيدر قاسم الحجامي

الاسم: حيدر الباوي
التاريخ: 11/10/2009 14:36:30
عندما ينطق الصمت حقاً ........
نعم الناطق بالحق هو الآمر بالمعروف والناهي عن المنكر ...
والآمر بالمعروف والناهي عن المنكر هو الصادق .والعامل .والمؤمن بالله تعالى ورسوله الكريم وآل بيته الأطهار وبقائم آل محمد عجل الله تعالى فرجه الشريف الذي يقول صدقا وًينطق عدلاً ولايخاف في الله لومة لائم ... والعاقبة للمتقين ... والله من وراء القصد

الاسم: ريما زينه
التاريخ: 11/10/2009 14:21:40
ومتى يا حضرة الرائع الصحفي حيدر الاسدي كان ضميرهم صاحي .. لو كان الضمير على يقظه لما تشردوا اطفال ولا كان ايتام ولا نساء ارامل ...

على امل هذيانك يوقظ ضمائر ويلين قلوب متحجره ..


دمت متألق


تحياتي لك

ريما زينه

الاسم: الاعلامي مصطفى الحديثي
التاريخ: 11/10/2009 14:00:59
بارك الله فيك يا ابا كرار أملين منك المزيد من التألق والابداع

الاسم: زينب بابان
التاريخ: 11/10/2009 12:55:47
الاخ حيدر الاسدي
ابارك اليك هذا الموضوع انه من واقع حالنا التعبان
نامل ان يكونوا السياسين صادقين مع انفسهم اولا ومن ثم صادقين مع الشعب لتسير السفينة وتصل الى بر الامان
تحياتي مع الاعتزاز
زينب بابان

الاسم: ناظم المظفر
التاريخ: 11/10/2009 07:30:36
دائما تبدع ودوما انت اكثر من رائع الاستاذ والاخ العزيز حيدر الاسدي قلت وصورت واجدت انك دائما ما تحمل معاناة اخوتك واهلك في العراق لذلك فانت تنطق وتخط وتضع دائما باناملك الذهبية الرقيقه الصدق والحقيقه.

اتمنى لك المزيد من التالق والنجاح

ناظم المظفر

الاسم: سناء سلمان
التاريخ: 11/10/2009 07:02:21
سوف

أكذوبة يطلقها عبيد الكراسي قبل الانتخابات

ويصدقها أنفسهم ويبدؤون بمحاججة الناس فيها

ويختفون بعد ذلك إلى الأربعة أعوام القادم

ويأتون للناس ولا يملكون إلا تلك الكلمة

سوف نحقق كل أمانيكم .....


خطاب جميل ...اتمنى ان يسمعه الساسة الجدد
لك يا حيدر تحياتي ...مع كل الود

الاسم: عبدالخالق الحسيني
التاريخ: 11/10/2009 05:05:13
ايها المبدع حيدر الاسدي
كلمات رائعه تتكلم عن ما حصل وسيحصل
تقبل مروري

الاسم: قاسم الديواني
التاريخ: 11/10/2009 04:31:02
عندما يحين الصمت فس لسان الحال من تحجر القلوب
وقساوة الضمائر لاصحاب الهداية لشعوبهم فقد دقة ساعة الانهيار والسقوط
قلمك يا استاذحيدر يذيب الورق الابيض عندما يسقط حبره الازرق المتكلم بلسان المأسات لهذا الشعب الجريح
جدت وجاد قلمك

الاسم: حمودي الكناني
التاريخ: 11/10/2009 04:24:01
ها او فعلتها يا اسدي ..... لقد توقعتُ منك تقولها من زمان . لا عليك صاحبي فلقد انكشف المستور .




5000