.............
..........
هالة النور للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
..... 
.
مواضيع تستحق وقفة
  .
 حسن حاتم المذكور 

سيرك الدين والدولة...

الكاتب حسن حاتم المذكور

.

في حضرة المعلم مع
الدكتور السيد علاء الجوادي

 د.علاء الجوادي

حوار علي السيد وساف

.
 رفيف الفارس

رسالة الينا نحن غير المشاركين في واقع ثورة شعبنا البطل

الكاتبة رفيف الفارس

.

.

.
....
.......
 
...…
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


وأخيراً ... نادي الشعر في ذي قار

حيدر قاسم الحجامي

وأخيرا أعلن في ذي قار عن تأسيس نادي الشعر برغم ان صفة الشعرية ظلت الصفة الملازمة لاسم  المدينة على الدوام ،فهي مدينة لها حكاية طويلة مع  الشعر منذ أول الحروف التي اشك في ان مخترعها كان شاعراً سومرياً أرد ان يوصل رسالة وجده  الى حبيبة راحلة عن  مملكة الحب ،فا اخترع  الحرف الأول ،

ولكن البعض من المشاكسين يتسال عن الشعر في مدينة الشعر ، بعدما طغت موجة عارمة مما يسمى زورا وبهتانا ً شعراً شعبياً ،رغم ان  المدينة ولدت اسماءاً شعرية في هذا المجال ظلت بصماتها فاعلة ومتميزة  في ساحة الشعر الشعبي العراقي ، ولكن الموجة أتت وكالمعتاد بخليط من  الشعراء وأشباههم الذين تنقصهم الثقافة والوعي والإدراك، إلا أنهم امسكوا بسر اللعبة كما يقال حينما اعتمدوا على رصف الكلمات والجمل المتشابهة  وغير المتشابهة تحت مدعى الحداثة والتجديد ،

ورغم ان شعراء الفصحى في المدينة ليسوا بالعدد القليل إلا أنهم فضلوا التأمل بانتظار الانجلاء  وغابوا عن منصة الشعر في الناصرية في غياهب التواري  ،إلا ان انتظارنا نحن جمهور الشعر كان أصعب منهم واشد ،ونحن نشهد المهرجانات والتجمعات والأندية في مختلف المدن ،والشعر في الناصرية مازل متأملاً ، الى ان اطل علينا حازم عجيل ومن معه من الشعراء  الشباب ممن يمتلكون المعنى  الحقيقي   للشعر و قدراً من الوفاء لرسالتهِ الإنسانية ، انبروا ليعلنوا تأسيس هذا المنتدى الثقافي ليكون رئة أخرى نستنشق عبرها الكلمة الرقيقة والمشاعر  الإنسانية  ونعيش لحضات تأمل وصفاء روحي ،

ونحن اذ نبارك هذه الخطوة التي نأمل  ان تتطور وتتفاعل ونتمنى ان لاتوأد  بفعل الإهمال المتواصل للمؤسسة الثقافية العراقية ،فإننا في الوقت ذاته نطالب بعدم شخصنة هذه المؤسسة بل الانتقال الى فضاء العمل الجماعي وتبادل الأدوار  ليكون الجميع مشاركاً في تقويم نشاط النادي  ومساهماً في تطويره ،

وان يسعى الشعراء بوصفهم نخبة فاعلة الى تنظيم عمل النادي وتحويله الى  مؤسسة ثقافية حية  حرة متطورة تعتمد الشفافية في التعامل مع الشعراء ،وبذا سيكون النادي  حاضرة ثقافية في ساحة المشهد الثقافي الذيقاري  الذي يتطلع الى ساحة شعرية متجددة ،وعطاء ابداعي مؤثر ،ومع ذلك فإننا لابد لنا  من طرح عدة ملاحظات مهمة ان أرد شعراء النادي الأخذ بها أهمها ان  نادي الشعر مؤسسة ليست بديلة عن أي مؤسسة ثقافية موجودة ولا يتقاطع مشروعه مع أي مشروع ثقافي  قائم ،ولايضع أي محددات تجاه الآخرين سوى محدد الإبداع الشعري الذي نأمل ان يكون معياراً أساسيا في الانتماء للنادي ، كذلك ينبغي الحفاظ على  كرامة الشعر وعدم امتهانه من  قبل البعض من اجل التكسب الرخيص ،

كذلك ينبغي ان يضع النادي ضمن أولوياته تأسيس ذائقة جمالية لدى الجمهور  مما سيدفع به الى البحث الجاد عن الشعر الحقيقي والصورة الشعرية الممتلئة بحب الحياة والتغني بصور الجمال ، وبذا سيكون نادي الشعر حاضرة إبداعية متأصلة ونضوج شعري سيعري حتماً النماذج الفارغة من المضمون الحقيقي والجمالي والفني ،وأخيرا أمنياتي ان يكون المشروع فاعلا ذا اثر  واضح في تطوير إمكانات شعراء المدينة وخصوصاً الشباب وان يكون حاضنة شرعية لهم  ودعمهم .

 

حيدر قاسم الحجامي


التعليقات




5000