..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


السفعلة

صباح محسن جاسم

السفعلة 

غجر العراق ، الطيبون حتما.  


ما لبصاق السيد الجديد

دون صلاحية محددة ؟

الزمن غيره

والمكان خلافه

القاعدون

ما زالوا يأملون

أسرّة ً ومتكأ ً من حرير

وانهاراً من خمر تدور

وفاكهة ً دانية َ القطاف متجددة

الطفيليون بسعالهم

نفخوا قِرَب البطون

وأسسوا لحاضر مأفون

البون شاسع وكبير

والصلاحيات لما تزل

تلفظُ أثقالها

من كل صوب ،

بلاد تبتلع شواهدها الرمال

وسط فرجة غادرة !


خلاياي الستة ترليون

يجمعها حراكٌ وسكون

رقصُ الشفاه وقُبَل الجفون

سكرى حيث أكون

تسابقني إلى خمرتي الساحرة

أخشى الشهاب الخاطف

يكشف عريي الميمون

فألوذ بمفازات صحرائي الضائعة

تأسف حزنا فيَّ الشجون

تتزاور عشقا بساتيني

فتتباطأ ثكلى غيمتي الماطرة

 


أسرّني:

نعتني بمن يعتني الفقراء

لا من يسكنهم المقابرَ

الصورةُ الجديدة

تزدحم بالدعاة

" سأفعل وسأفعل"

بقبض ريح ،

بمأساة ساخرة

القادمون أنانيون بامتياز

يناشدون إنقاذ البلاد

من أهلها!

من سيقرأ طالع خلاياي

المتأملة الساهرة؟


في أقفاص برابرة الحروب

تتدافع فئران التجارب بخنوع

باسم الفقراء الذين يعرفون

وسيعرفون

أشداقا أتعبتها وما أتعبتها

ثرثرة شعارات بوعود

يلفظها على وجوهنا منعْمون

فنعود القهقرى

ما بين مغلق ومفتوح

بات وطننا أغنية ً

تنوح ،

متى تنتهي غربتنا الجائرة ؟


العرّافون الخنّث خاسئون ..

يجترون آفل أكاذيب غابرة

يتناوبون الرؤوس

بذات العجيزات والكروش

يتلذذون بمحاجم أخطبوط

يتبجحون من خلف عكر جباه

بغنيمة ........

ومتعة فاجرة!

على قبحهم ينفخون قبحا

وخاتمتها:

حفنة ٌ من تراب يُلقمون

بحشرجة وطول أنين

وخواء ما بين أفخاذ

ضامرة


ألا أيها الترياق

كم أسكرت قوما

وأضعت شعوبْ

ولملمت من كل صوب

حذو بستان الزهور

جيف السماسرة !

لا هم سكارى يأنسون

ولا أصحّاء يؤنسون

يفعلون خلاف ما يدّعون

ينهبون الحرث باسم باعثك

- لا فظ فوّه - من نصح محاذرا:

كل الموبقات تهون

الآ الكذبة السافرة


عشرات القرون وإيعاز الغلاة :

"إلى الوراء .. "

كل العوالم خطْوها إلى أمام

وهذا الكائن الأجوف الحروبي

أقدامه أنصال سفود

نابتة ً بسيوف مكابرة

يتأمل سماءً ملوّثةَ الغيوم

جاهلا ما تحت أقدامه

من كنوز ظاهرة !


متى نتعلم من العصافير

سر شدوها الحنون

صخبها الضاج ، هجوعها ؟

علّها تنبّه فيسكتها ظلام !

متى نتعلّم من الطيور

سرّ صمودها للعبور

في تشكيل أسرابها المحلّقة

في انتعاش عشب البراري

وتثاؤب الزغبٍ بين الروابي

وحذو الخوابيء وحاني السهوب

في عجينة ترابٍ سهلٌ مراسها

وعلى اصطبار برقها ورعدها

تَدلق بعد حين وحين إتاءها

بغامز كمئها وانتبار النهود ..

للأرض التي نخالها تغفو

على أذان ديوكها

وتصحو - سيدي ومولاي-

على براكينها الهادرة!

 

 

صباح محسن جاسم


التعليقات

الاسم: خليل مزهر الغالبي
التاريخ: 16/10/2009 18:49:40
ايها الشاعر والانسان كما احسست ,بصدق اقولها...لو كان شعرك غير متقدم شعريا لما مررت، خاصة لم تجمعنا علاقة من هنا وهنالك في المدح الكذ والبطران والمجامل ...انت بديع الشعر وغرائبية تظهر في قولك ولغتك تستحق ]هشتنا الشعرية وانت الدهشة الشعرية تعرف ماهي وكيف ـتأتي وتكون ((ها مو بالهين الا من نص نجيب لغويا و شعريا بشكل عام ))
رسمية اخت وصديقة وقريبة وأليوم كانت معنا في امسة ادبية في منتدى الشطرة الابداعي - اما الشاعر (المجنون)- عمار كشيش - فهي ابن عمي (لزك) عذار وعفوا لك تحيتي

الاسم: صباح محسن جاسم
التاريخ: 13/10/2009 16:20:47
الشطري خليل مزهر الغالبي .. شاعر الكلمة الصادقة
الشطريون أقرب مني الى سومر .. وهم افضل مني في قولهم للشعر دون منازع .
سؤل مرة علينا الدر : ما سر ارتفاع ذلك الجبل ؟ قال عليه افضل السلام : انظروا الى تلك الهضبة .
وعرفت ايضا انه قال : لو كان الفقر رجلا لقتلته.
وما حسبت ان قسما ممن يدعون التشبه به يتزاحمون ليزيدوا من فقراء وطني!
هؤلاء وامثالهم من رواد الحكمة يبقون لنا المثال والفنار.
شكرا لأطلالتك ايها المتمرد بحق .. وسلام مني تحمله حمامات الفرات الى اهل الشطرة الطيبين واذكر منهم الشاعرة المبدعة رسمية محيبس زاير واخي في القوق الشاعر عمّار كشيش له الراحة وعليه الأمان.
لك الكروم واشجار السدر بعصافيرها والحمام.

الاسم: خليل مزهر الغالبي
التاريخ: 10/10/2009 09:50:26
كي ينظف ((البعض )) روحهم عليهم مصاحبة هذا الصباح -الصباح محسن- حلو كلك حلو بالقول...لكن شوي كيفية قولك اللغوية
فلروحك روح طويلة الغناء...لاتزعل لربما أنا على خطأ لكن لست على كذب فيما أراه ولم اجامل فيما أراه ولكل فلسفة عن الشعر وله رأي خاصة وأنت قريب الروح وصادق لحد العظم...فالصادق أن اخطأ خير من الكاذب أن اصاب- عيك السلام علي بن ابي طالب - في كل شيء فكري ورائع تكون لتعلمنا...مع تحيتي

الاسم: صباح محسن جاسم
التاريخ: 09/10/2009 07:03:42
المكافحة الأديبة زينب بابان ابنة أخي
اتعرفين لماذا نسرع في يومنا الجديد ونحن نتابع حاسوبنا وشاشته الزرقاء لنفتح صباحا آخر من صباحاتنا المحسوبة ؟
اقول لك : كي نقول للمستقبل الشارد ها نحن هنا سنمسك بك .. لن تفلت منا مرة أخرى !
ان لم نمسك به يعني اننا ما نزال مكتوفي الأيدي .. ما علينا سوى ان نفك وثاقنا..
طاب حضورك وصباحك وعراقك الواعد بالكثير.

عمو المشاكس

الاسم: زينب بابان
التاريخ: 08/10/2009 23:12:27
الاستاذ صباح المحترم
امنياتي القلبيه اليك بالصحة والعافية
نشكرك على طرحك الجميل
تحياتي
زينب بابان

الاسم: صباح محسن جاسم
التاريخ: 07/10/2009 21:44:15
العراقي ابراهيم الجنابي الأديب الأديب .
عرفنا فيتنام الشمالية وفيتنام الجنوبية وكوريا الشمالية وكوريا الجنوبية .. على غرار امريكا الشمالية وامريكا الجنوبية .. لكنني لم اسمع عن عراقيي الخارج وعراقيي الداخل .. ! بس لا يسمعون " الربع " ويسعون الى عمل عراقين وجمهوريتين .. كص المنشار .. نص ينتخبون ونص يتفرجون .. اشلون هسه آني وياك .. أنت تشرب شاي بالنعناع وكعك ابو السمسم ، وآني .. أسكر !
كولوا الأحتلال موزين !

الاسم: ابراهيم الجنابي
التاريخ: 07/10/2009 20:52:27
عسى ان تكون صلاحياتنا نحن فيها جاهزية الاختيار علنا نركب مع(نوح ) جديد يكبلنا بالنجاة


شكرا لمستهلك


السيامي

الاسم: صباح محسن جاسم
التاريخ: 07/10/2009 19:22:06
القاص والأعلامي عامر رمزي .. رمز حلمنا العراقي
الذي احزننا بعاده عنا ..
هل لاح لك حبا بحزن ؟
الهشاشة التي عنيتها سببها غياب الوعي .. والآ كيف تسنى لحمار أكل بيت من قش ؟
مرحبا بك .. تعال واخبرني قبل قدومك كي اعزم الكناني .. حتى نعمده على طريقتنا ..
كل الحب لك ايها الوفي

الاسم: صباح محسن جاسم
التاريخ: 07/10/2009 18:39:53
القاص والأعلامي الجميل عدنان النجم
شكرا لقراءتك اللماحة .. العراق كله يرنو لأبنائه البررة ... وسنضحك فعلا وان يعتصرنا الم .
محبتي وبالتوفيق

الاسم: صباح محسن جاسم
التاريخ: 07/10/2009 17:34:58
الشاعرة وسفيرة الكلمة العراقية وفاء عبد الرزاق
خيووووه .. جا شبيدي عليج .. منين ما التفت الكه الخير واجد ..والكل ينادي بالخدمات وتعيين البطالة ومحاربة الفساد بشكليه الأداري والمالي .. انتظر واحد يفكر بالملايين من اخوته اللي اكلت فيهم الغربة وبما يحفظ لهم كرامة العيش داخل بلدهم العراق .. مشروع للأستفادة من خبراتهم ولكي نكون اوفياء لعراقيتنا ..
هل سمعت ببرنامج عمل يمس المغتربين العراقيين ؟ ما الذي جنيناه من برامج تخص المواطن العراقي في الداخل ايضا؟ وامور كثيرة اخرى ..
من غصبن عليّ خيوووه ما اعرف " أغلّس " ..
مشكورة .. تردين الصدك ما كصريتي ...

الاسم: صباح محسن جاسم
التاريخ: 07/10/2009 16:53:18
كيما الأعز
النور منور باهله وصحبه ورفقائه ... شكرا من على الفرات .. من بين قصبات البردي وفرفرة دجاج الماء .. نسيت ايضا .. وشموع الخضر وهي تنزل على كربة السعف مهللة للماء ..

الاسم: صباح محسن جاسم
التاريخ: 07/10/2009 16:45:10
بر عراقنا العذب القاص حامد فاضل .. البراري الهادئة وغامز صحرائنا الواعدة بكل ما تحمله من براءة وغناء وصدق ..
اراك قامة شامخة بأذن الله وانت تجسد حاضر العراق بيراعك العراقي الصميمي ..
هذه أمانة في أعناقنا وشرف كبير ان نحافظ على الكلمة الحرة الصادقة.
شكرا ومحبة عراقية عراقية ايها العراقي القادم حتما

الاسم: صباح محسن جاسم
التاريخ: 07/10/2009 16:36:36
حبيبنا الرائع الأديب سعد الحجي
شكرا لتحنانك وللسياب الذي نبقى نتأمل احلامه ..
فيما يخص القافية اذا جاءت طوعية غير متكلفة فأنها حتما ستكون منسجمة مع الأيقاع الشعري للنص. مؤكد لا نريد أن نسلب الشعر كل مميزاته وخصائصه .. تخلصنا من الوزن وهو حقيقة يفرض القيود على النص الشعري لكن القافية - الطوعية - غير المتكلفة لا بد انها تعطي جرسا موسيقيا اذا كانت متناسقة مع الجو العام للقصيدة.
اكرر شكري وستجدني باذن الله قريبا اليك وعند مينائك ..

الاسم: صباح محسن جاسم
التاريخ: 07/10/2009 16:20:39
الأديب استاذ حمودي الكناني النعناعي بامتياز

سلام ومحبة الى طلبتك من خلالك اولا ..
خذ ما ردده رفيق بودا صباح اليوم :

أرد أزورك بالحلم واشكيلك الهم
بعدوا احباب القلب واشوكت نلتم؟

اما صديقي شاعر كوريا الأول والمرشح لجائزة نوبل للمرة السادسة - عساها ابختهم احتمال كبير يسعون إلى تغليب الروائي الأسرائيلي - عاموس أوز - لنيل جائزة نوبل ، في حين - كو أون - يستحقها بجدارة.. وسيعلن عن الفائز غدا الخميس 8 اكتوبر 2009 . يقال ان الشاعرة والروائية سهام جبار مرشحة قوية لنيل الجائزة ايضا.
المهم اهدي لك شيئا مما يهمس به - كو اون - على طاري بودا :


بودا القديم

هيّ ، ما الذي تتحدثون به عن بودا القديم؟
يا للعجب ، بودا القديم ليس هو بودا.
بودا الحقيقي إنما سمكة قد اصطيدت بشبكة
فراحت تلبطُ قافزة.

خذ ايضا :

سؤال عن الطريق

انتم البلهاء يا من تسألون عن بودا
اسألوا عن كل الأشياء الحية النابضة بالحياة
حين تجوع اسأل عن الطعام
اسأل ضوء القمر عن الطريق.
جد ميناء حيث تزهر أشجار الليمون
حيث تزهر أشجار الليمون
اسأل عن أماكن لتروي عطشك في الميناء
اسأل وأسأل حتى لا تبقي شيئا لسؤال.

طبعا هاي يركصلها بجفية ذاك المتصوف النعناعي !
محبتي



الاسم: عامر رمزي
التاريخ: 07/10/2009 12:40:12
الشاعر الحبيب صباح محسن جاسم
============================
لان يكون للاعصار الصغير قيمة لو لم يكن هناك بيوتا من قش .
ايها الصديق العزيز ينتابني شعور غامض حينما أقرا لك اتدري ما هو؟
ان أسافر فورا صوب بابل
تحيتي المشتاقة ايها الحبيب

الاسم: عدنان النجم
التاريخ: 06/10/2009 22:57:31
كأني ارقب الفرات
يثور
وفيكــ يسد سهاد النخيل جفنيه
سيدي الفاضل : دام فيك ينبوع الغيث
ولا جفت سواقيك ابداعا
تحياتي كل ود وتقدير

الاسم: وفاء عبد الرزاق
التاريخ: 06/10/2009 22:21:01
خيوه الغالي صباح


ولك خيوه احرقت قلبي يا غالي اخيتك
اهكذا تاتي بعد غياب؟

هل تنكئ جرحي ام تضمده ؟

سلمنا بعراقناوبكم .

الاسم: صباح محسن جاسم
التاريخ: 06/10/2009 21:40:56
الأديبة الدكتورة هناء القاضي
اشكر لك هذا الحضور .. حقا ان النور عائلة جميلة .. شخص واحد بعائلة واحدة كالصائغ أحمد استطاع ان يبني عراقا واعدا بابنائه .. كم نحتاج الى بناء عراقنا الكبير .. ربما المتوفر هنا يساهم بدور كبير.. والآ ما عرفنا السياسي الآ والفرقة معه ! لقد اثبت فشله وآن له أن يتنحى للمثقف كي يتعلم منه.
اكرر شكري

الاسم: حامد فاضل
التاريخ: 06/10/2009 20:59:09
الرسم شعر صامت .. والشعر رسم ناطق .. وهاأنت ترسم بالكلمات مايعتلج في القلوب ، تخلع عليه حليةالابداع ،فيخرج علينا من محراب الشعر .. يبهرنا فنسارع الى القول يا ليت لنا مثلما أوتي صباح محسن جاسم .. صديقي الرائع الذي لم التقيه .. ولم يلتقيني ..ولكنه رأني بعين الابداع مثلما أراه الآن من خلال هذا النص المبهر المعبر
حامد

الاسم: صباح محسن جاسم
التاريخ: 06/10/2009 20:50:26
الأديب رفعت نافع الكناني
تحية لمرورك الكريم
الأنانية هي السرطان المقيت الذي يأتي على كل خيرات الشعوب.. الأنانية هي من جاءت بالطائفية ولبست لبوس المهرج وراحت تضحك الناس .
سنعرف سوية مستوى الوعي المتنامي لشعبنا الأبي .. دور الصالحين قد حان.
محبتي الوارفة

الاسم: كيما
التاريخ: 06/10/2009 20:48:42
نورت مركز النور ياأباايلوار

الاسم: سعد الحجّي
التاريخ: 06/10/2009 20:29:18
(أكاد أسمع العراق يذْخرُ الرعودْ
ويخزن البروق في السّهول والجبالْ ،
حتى إِذا ما فضَّ عنها ختمها الرّجالْ
لم تترك الرياح من ثمودْ
في الوادِ من أثرْ
مطر.. مطر.. مطر)

ونعم.. أيها البابليّ البهيّ:
فاللأرض التي نخالها تغفو
على أذان ديوكها
ستصحو
على براكينها الهادرة!

مشاكسة متعمدة: رأيتُ سنونواتك هنا شاردةً برِمةً بمطاردتك لها بشباك القافية.. أذهِبْ عنها الروع، أرجوك!

(ساءني أن لم تتح لي زيارتي الخاطفة آنفاً رؤيتك.. كن بخير)

الاسم: صباح محسن جاسم
التاريخ: 06/10/2009 20:13:09
الجميل شاعر الجمال والطبيعة والحلم حسين بلاني
ما زلنا نحن كبار الهم والعذاب تلاميذ صغار امام حضور القصيدة.
اننا نحاول فقط ان نسد غياب من كتب بشرايينه ممن هاجر مرغما ومن صودرت وثائقه العراقية.. وما محاولاتنا سوى فواصل من بين ما يكتبون ..
لا ضير من ان نسمع ممن صهرتهم التجربة ، فجرحهم حتما اعمق من جرحنا .. هؤلاء الأفذاذ متفضلون علينا .. نفرح لأن التقويم مطلوب ونبتئس اذا ما بقوا صامتين يستفزونا بصمتهم.
شكرا بكل معاني الحب مرورك المتألق وسلام جميل للعائلة

الاسم: حمودي الكناني
التاريخ: 06/10/2009 20:10:08
بوذا السلام عليك
----------------- ظليت اقرأ واقرأ من الصبح الى ان رحت للدوام ورجعت قريت وقريت وما مش نتيجة حكيت راسي وكل شي ماكو رحت تمغطت ولا جنك هذاك انت ولك خايب احميد شبيك شالله ضرب على عقلك مو فشله من الرجال كوم اكتب له تعليق خليه عاد يضحك شوية .. هسه لو جان الكاوليه بعدهم جان كتله اليو خوش حفلة .. بس لا والله ولا يهمك اجت هسه على البال احميد ما ينحط بالعب ساعة من يجد الجد , حبيبي بوذا السلام عليك وعلى من تقرب منك وحلف بك وتحنن اليك وتمسك بك ومسد عليك وتعطر بروائحك يا عمي ارحم توسلي بك متى تنظرنا بعين العطف لكن احميد ختم توسله بما يلي :
مقفول اكسره الباب مفتوح افوتن
خلوني اشوف اهواي مو راح اموتن
---------------------------------- جا هذا الحبيب ما لنا حك نشوفه لعد عيني شوكت ينشاف مو كافي ضحك ووعودُ الضحك ملّ منا والقعودُ

الاسم: صباح محسن جاسم
التاريخ: 06/10/2009 19:57:04
المبدع شاعرنا العراقي سامي العامري
اشكر لك من عميق قلبي تفقدك لرفقائك وصحبك .. توعك بسيط ، حرشة من فذلكات الألم..
اتفق معك ما ذهبت اليه .. في احايين انتبه الى البكاء .. اجد من طبيعته البنائية تلك القافية وذلك السجع ! هل عرفت بكاء بغير تلك " الموبقات " ؟
أما بشأن العون يا صديقي فلا اراك باخلا عليّ بنعناعك سيما اذا رافقه شواء من زوريات رأس الفتنة بشرط ان تكون بيننا ومعك من نفرح انه قد ارتقى بك منتشلا إياك من غربتك .. وعائدا بك الى احضان وطن هواك وهويته.
امسح دموعك آينشتاين فللتفاحة شأن غيره الذي اكتشفته .. واسأل الكناني الذي عاد اخيرا يهتف له !

الاسم: صباح محسن جاسم
التاريخ: 06/10/2009 19:27:56
الأستاذ الدكتور علي القاسمي
شرف كبير لي أن تضاء بقية من مصابيح معاندة بحضورك الراقي الوفي.
ما اروع ان نخدم البشرية وعراقنا الجريح في مقدمة اهتمامنا.. فلقد قلتها استاذنا الرائع " العراق في القلب".
لن أحسد المغرب والأشقاء المغاربة في ما تقدمه لهم من زاد وذائقة بملمح عراقي .. لكن يحز في النفس ان الشرفاء في العالم لا يعرفون او غاب عليهم ان الشرفاء في العراق ينسون ابناءهم في المنافي ويضيعون على البلاد فرصة شفاء الجروح العراقية التي ساهمت فيها حتى السعالي ! يؤلمنا يا استاذنا المغترب اننا واهمون في الركض وراء كراسي زائلة متناسين ثروتنا الحقيقية وبناتنا الحقيقيين المبدعين والرائعين.
كل ما اتمناه أن نصحوا من هذه " الكوما " الرهيبة ..
هل يكفي ان اشكرك على ما تكتب وتؤلف وتضيّع علينا فرصة الأطلاع على جهدك العراقي كل هذا الزمن القاسي ! كم عراق ولد وكم عراق ذهب ؟

الاسم: د هناء القاضي
التاريخ: 06/10/2009 18:54:48
موضوع جميل أخترته ..وصياغة أجمل , العنوان ..والمضمون كله يجذب القاريء.دمت مبدعا..وتحياتي

الاسم: صباح محسن جاسم
التاريخ: 06/10/2009 18:53:56
الودود علي الزاغيني
المس عمق محبتك لوطنك ومن فيه .. نعم بالحب نستطيع ان نتجاوز الكثير من اجل بناء ما كنا نحلم ونختلف عليه.
شكرا لمرورك وكلماتك الدالة .

الاسم: صباح محسن جاسم
التاريخ: 06/10/2009 18:37:56
راعية الورد الهام زكي خابط
نحن نجلس في صفنا العراقي الواحد .. تمرق فضاءنا العصافير وتعبر من بين صفوف رحلاتنا اسماكنا اللابطة الفرحة فيما تظلل الأشجار الوارفة بظلالهاجدران قطارنا الممتد من اهوارنا وحتى جبالنا الشم.
معلمتنا تلعب باناملها الترفة على مفاتيح البيانو ..هكذا دائما نبدأ صباحاتنا العراقية ننشد نشيدنا الوطني .. والفراشات الملونة تقف على رؤوسنا.
اضحك اضحك يا عراق ...
شكرا لتذكيري فلقد فاتني الكثير من همس الأصدقاء والرفقة الجميلة .. وهذا من وحي ذاك ..

الاسم: رفعت نافع الكناني
التاريخ: 06/10/2009 18:24:41
الاستاذ الاديب صباح ... تحياتي وتقديري

( القادمون أنانيون بامتياز)

ابارك هذا الوعي المبدع الخلاق . الانانية سوف تحرق اصابعهم وتقلم اظافرهم بعد ان فقدوا متعة البقاء على هذة الارض الطيبة ، كل من نفذ منة العلم والاخلاق فهو غراب مسافر الى .... !!!
صباح عرفتك هامة عالية وجبل من الكرامة ونهر يعطي ولا يأخذ .... دمت احلى الرجال ودام فكرك الراقي .

الاسم: صباح محسن جاسم
التاريخ: 06/10/2009 18:17:00
الأعلامية المبدعة ابتهال بليبل
مرور عابق بالود والتحنان .. متمنيا لك التوفيق والسؤدد..

الاسم: صباح محسن جاسم
التاريخ: 06/10/2009 18:07:12
الشاعر والفنان الكاريكاتيرست الساخر جبار عودة الخطاط
في أحايين وانا أتأمل ريشتك الساخرة سواء وهي ترسم خطوطها المعبرة او الكلمات اسمع همس اغنية او دندنة .. لكنها في الغالب ذات لحن حزين .. وما أحسب بعدها انك ستفاجئنا بكل ذلك الغناء واحتفالية الخطوط الراكضة الى العراق الجميل .. الذي حلمنا به والذي سنعيشه باذن الله ولو في بداياته الواعدة .
شكرا بقدر ذلك الحلم الجميل.

الاسم: صباح محسن جاسم
التاريخ: 06/10/2009 17:58:37
القاص والشاعر سلام كاظم فرج
" الله لا يحيّر عبده " .. الحيرة ، يبدو ، ديدننا نحن الفقراء .. احترنا في عمالة من كان يحكمنا .. وقد اكتشفنا ما اكتشفنا .. من ثم انقلبنا بدبابتين واعلام مزيف الى عملاء بالتمام والكمال .. ثم عادت حيرتنا تبحث عن من هو الوطني ؟ سرقوا وطننا ولما نزل نحاول حل الأحجية القديمة .. العالم سبقنا ولما نزل في جدالنا السفسطائي .. ما كان حراما أكله صار حلالا ببصقة واحدة !
اخشى ان تكتشفنا الديناصورات ...
حمدا لله ان الديكة لم تغير مواعيد صياحها ..

الاسم: صباح محسن جاسم
التاريخ: 06/10/2009 17:43:36
الجميل حيدر طالب الأحمر
شكرا بكل ما في رافدينا من كركرات وأهازيج قادمة.. لا تبتئس فهناك خارطة لكل شيء .. نحتاج فقط من مهندسينا ان يتعلموا ويتقنوا الرسم الهندسي .. وان يطلعوا على فن الأوتوكاد .. فشهادات سوق مريدي هذه نتائجها ..
لك وافر محبتي

الاسم: صباح محسن جاسم
التاريخ: 06/10/2009 17:35:29
العزيز الأديب والصحفي راضي المترفي
اغنية كبيرة .. باقية طالما هناك من ينشد ويغني .. فلا تستغرب محاربة الفنانين والمطربين ولحس احذية الغزاة ...
شدة وتزول كما تردد أمهاتنا الوفيات .
اشكر لك مرورك البهي .. اطمئن الفسحة واسعة باهلها الفاعلين .. واسأل كل ما هو عراقي.

الاسم: صباح محسن جاسم
التاريخ: 06/10/2009 17:21:25
الشاعرة الغنائية شادية حامد
الأمنيات كثيرة .. وحين نقيس فسحتنا من الحياة نستعجل على اختصار الكثير منها ونبقي على البعض اليسير ومن هذا البعض ان لا نغادر الحياة وفي انفسنا بعض من حتى ومن هذه الحتى ان نشهد فلسطيننا واحدة حرة وسعيدة ..
لقد لفتوا انتباهنا الى ما ينسينا همنا المشترك ..
كيفك انت ؟!

الاسم: حسين بلاني
التاريخ: 06/10/2009 17:18:58
تعبير رائع عن واقع سئ لم يكن في الحسبان بعد سقوط الطواغيت والوطن الجنةالموعود الذي اصبح حلما نمني النفس ان نراه حقيقة ...

قصيدة جميلة جدا ... اعجبتني صياغتها الراقية ... والقافية الرائعة التي يهرب منها بعض الكتاب لانهم لايجيدونها ...

مودتي وسلامي

الاسم: صباح محسن جاسم
التاريخ: 06/10/2009 17:12:22
الناقد والشاعر عادل فليح
ذلك سؤال تتبعه اسئلة كثر من قبيل ما الذي فعلناه ؟ وايضا : ما الذي يمكننا فعله ؟ والأخير اهمها باعتقادي.
شكرا لك وانت تمرر ريشة يراعك على ورقتي الحزينة.

الاسم: صباح محسن جاسم
التاريخ: 06/10/2009 16:39:20
عاشق الوردة استاذ سلام نوري
المس جميل تعاضدك وعونك في ان تجلس قريبا مني على رحلة الدراسة .. ها قد بدأ عام دراسي جديد .. والسبورة السوداء تتأمل الطلبة الجدد .. وترنو للطبشور ..
شكرا بالأمل الكبير .. ومرورا عابقا بعطر الورد يا صاحبي

الاسم: سامي العامري
التاريخ: 06/10/2009 15:27:04
الحبيب صباح الذي اشتقتُ وما زلتُ أشتاق
تخلّص قليلاً من القافية أو السجع وبعدها لا يهمك شيء !
----
والصلاحيات لما تزل

تلفظُ أثقالها

من كل صوب ،

بلاد تبتلع شواهدها الرمال

وسط فرجة غادرة !

خلاياي الستة ترليون

يجمعها حراكٌ وسكون
---
بديع وقد التحم السكون بالحراك ليلفت آينشتاين بحذر مراجعاً نظريته !!
هذه شذرة واحدة تلألأت أمام ناظريّ
وملاحظة يبدو أني البارحة لم أنقل طبيعة مشاعري لك بكل فيضها وصدقها لهذا أرجو لك من كل قلبي مرة أخرى الشفاء العاجل العاجل وإذا كنتَ تظن أني قادر على تقديم عون فقل لي على الفور وستجدني كما هو شأني خير معين
---
محبتي ودعائي



الاسم: علي القاسمي
التاريخ: 06/10/2009 15:18:40
الأديب المبدع الأستاذ صباح محسن جاسم
رسمت بكلمات بسيطة مؤثرة صورة حزينة مأساوية.
أنت رسّام بارع بالحرف والكلمة، تطوّر ـ بأناة وعنايةـ صورك المجازية شعراً وسردأً. سلمت أناملك ودمت متألقاً.
مع خالص لامحبة والاحترام.

الاسم: علي الزاغيني
التاريخ: 06/10/2009 14:26:24
بين مغلق ومفتوح

بات وطننا أغنية ً

تنوح ،

متى تنتهي غربتنا الجائرة ؟

المبدع صباح محسن جاسم
دمت متالقا
مودتي واحترامي
علي الزاغيني

الاسم: الهام زكي خابط
التاريخ: 06/10/2009 14:02:38
عشرات القرون وإيعاز الغلاة :

"إلى الوراء .. "

كل العوالم خطْوها إلى أمام

وهذا الكائن الأجوف الحروبي

أقدامه أنصال سفود

نابتة ً بسيوف مكابرة

يتأمل سماءً ملوّثةَ الغيوم

جاهلا ما تحت أقدامه

من كنوز ظاهرة !
ـــــــــــــــ
الاديب والشاعر المتألق صباح
جمال كلماتك ورصانتها وسحر المناجاة الوطنية الصادقة تخترق القلب من دون استئذان
اتمنى ان تقرأ لي اعاتبك يا بغداد لا لشيء وانما قد كتبت عن تقدم الدول وازدهارها وعن بغداد وانحدارها الى الوراء ، وكان هذا باسلوبي البسيط المتواضع ، لذلك اخترت المقطع اعلاه
نبقى نستمتع باسلوبك الجميل الشيق
مودتي / الهام

الاسم: إبتهال بليبل
التاريخ: 06/10/2009 14:00:45

رسم الحروف هنا يثمل
دُمتَ كما أنتَ
/
تحية قدسية

الاسم: جبار عودة الخطاط
التاريخ: 06/10/2009 13:18:54
في أقفاص برابرة الحروب

تتدافع فئران التجارب بخنوع

باسم الفقراء الذين يعرفون

وسيعرفون

أشداقا أتعبتها وما أتعبتها

ثرثرة شعارات بوعود

يلفظها على وجوهنا منعْمون

فنعود القهقرى

ما بين مغلق ومفتوح

بات وطننا أغنية ً

تنوح ،

متى تنتهي غربتنا الجائرة ؟

----------
الصديق الكبير المبدع صباح محسن جاسم
حين يرنو العراقي الى ماساته وهي تتأرجح بين المغلق والمفتوح لا يمكنه الافلات من عصاب السياسي المأزوم المسكون بعقدة السجادة الحمراء
دمت اخي الفاضل عراقيا حد البكاء

جبار عودة الخطاط

الاسم: سلام كاظم فرج
التاريخ: 06/10/2009 11:31:15
الاخ الاديب صباح محسن جاسم...
حيرتني العنونة.. ولكن حين اتغلغل في ثنايا النص العجيب اجد السؤال والجواب .. واجد التشاؤم يردفه تفاؤل كبير فصياح الديكة يؤذن لصباح قريب..
دم مبدعا كبيرا اخي الاستاذ صباح محسن جاسم...

الاسم: حيدر طالب الاحمر
التاريخ: 06/10/2009 11:06:59
ما بين مغلق ومفتوح
نعم نحن في العراق الان مابين الاثنين كأنما هؤلاء ال 275 لاغيرهم في العراق كأ،هم اولياء امورنا الصغار وابنائهم الكبار ،شكرا لك على هذا التعبير المجازي الرائع .

حفنة ٌ من تراب يُلقمون

بحشرجة وطول أنين

وخواء ما بين أفخاذ

ضامرة

دغدغوا المشاعر الميتة للمساكين والجوعى في العراق التي لم تتحرك منذ اكثر من اربعين عام فصعدوا على اكتافهم الناشزة المهترءة ، ليكونوا لهم اندثار فوق ماهم فيه من اندثار ، فويل لهم مماهم فيه فلن يلقموا غير حفنة التراب ليمتد الى افخاذهم الضامرة.
فالجماهير دوماً اقوى من الطغاة.

شكرا لك استاذ صباح على ماتمتعنا فيه من روائعك التي نقرأها كمن نسمعها كمن نلمسها ، وودعائي لك بالسلامة والصحة ان شاء الله

الاسم: راضي المترفي
التاريخ: 06/10/2009 09:39:24

ما بين مغلق ومفتوح

بات وطننا أغنية ً

تنوح
الاخ العزيز والاستاذ الكبير صباح جاسم
صباحك ندى وياسمين وقداح
حمدا لله انك تركت ميساحة للحلم بين المغلق والمفتوح وزرعت امل يوم رايت الوطن اغنية
شكرا لك سنأمل سماع الوطنية الاغنية مادمت علقتنا بالامل وتتسع المسافة بين المغلق والمفتوح قريبا ان شاء الله .
لك تحياتي واشتياقي

الاسم: شاديه حامد
التاريخ: 06/10/2009 09:23:17
الاستاذ الكبير صباح محسن جاسم...

هذا البوح المعبر عن الم حقيقي...لا يحتاح لجواز مرور حتى يلج الى القلب وارجاءه...
حتى زفراتك با سيدي..لها طعمها المميز ونكهتها المتفرده...تترنم على مذاقها العقول والقلوب والاذان...
تحياتي واشتياقي

شاديه

الاسم: عادل فليح الخياط
التاريخ: 06/10/2009 06:56:49
الاخ صباح
انه الواقع المر وعذابات ايامنا فمتى ينتهي هذا القهر
سلمت مبدعا

الاسم: سلام نوري
التاريخ: 06/10/2009 06:23:40
القاعدون

ما زالوا يأملون

أسرّة ً ومتكأ ً من حرير

وانهاراً من خمر تدور

وفاكهة ً دانية َ القطاف متجددة

الطفيليون بسعالهم

نفخوا قِرَب البطون

وأسسوا لحاضر مأفون

البون شاسع وكبير
==============
صباحك ابداع وحروف من وجع تشي بحقيقة مازالت تؤسس لعالم جديد ينبذ الصدق ويقرب للزيف
هنا تكمن العلل ياصاحبي
سلمت لروعة ماجادت به روحك قبل ارواحنا الهجيرة
كل الحب

الاسم: صباح محسن جاسم
التاريخ: 06/10/2009 05:08:40
العزيز الأهيب خزعل طاهر المفرجي
العشب ينبّه السنونوات غادرت الشوارع والدروب ..عادت تحمل معها وعودها الجديدة .. حتما في الأفق ما ينم عن وعي جمعي قادم .. سنستعيد ابتسامتنا ونحتضن اخوتنا الذين غادرونا بمحض ارادة لا أحد ...
ممنون .. ممنون

الاسم: خزعل طاهر المفرجي
التاريخ: 06/10/2009 01:41:46
مبدعنا الكبير صباح محسن جاسم حياك الله
ما اروعك ايها الاصيل الصادق التعبير
نص جميل وهادف لله درك
دمت وسلمت رعاك الله




5000