..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
د.عبد الجبار العبيدي
.
رفيف الفارس
امجد الدهامات
.......

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


يا سليل الطهر / اليها .. مع الحب !!

عبدالزهرة لازم شباري

مرت على دربي .. 

كأن مسارها، 

سمط من الأنغام 

يهفو فوق رابية

السكونْ ،

وتجلببت بردائها كالورد

بل كالأس في خصر

الغصونْ ،

همست بطرف الناظرين

وأدنفتْ ،

فهالني خوف وموت

وارتعاش الشفتينْ ،

فكأنني إذ ذاك وجه

متعب بالآه والليل

المعبأ بالشجونْ ،

قد هالني ما هالني

ومضى يعصر خافقي

خصر الهواءْ ،

وتفتق الطلع المنضد

في اصفرار الشمس

في وقت المساءْ ،

صوت تهجد من لهاث

الروح،

يربو كانسياب اللحن..

من شفة النساءْ ،

هي هالة الصبح إذا

هبت نسائمها..

وحرك من شواطئها

الهواءْ ،

لغز تبوح به

إذا ما الشوق أدبر

واستعاد الليل ضوءً

من فنارات الفضاءْ ،

وأنا أسمو أجدد من

صلاة الصبح فجراً

ساطعا كالطيف ..

أو كالضوء..

        أو كالزهر..

         في غنج الدعاءْ ،

وأميس من واحات صبري

بعض شعري واحتراقي

إذا ما اليأس أدرك من

خريف العمر شوطاً

وتناهى الفجر يرمي برده

في سهوب الليل في

وضح النهارْ ،

غاية الشمس إذا ما

أدبرتْ ،

وهي تلهو في زفاف

الضوء صمتاً

وتداعى ضوءها الق

على درب من الأحلام

أو كالنهد غطاه الدثارْ ،

يا عبير الروح لسنا

من حديد أو صخورْ ،

إننا ظل من الآهات

 والأطياف من فيض

العصورْ ،

اصطفانا الموج زهراً

ذابلاً

ونفانا مثل ريش في

جذاذات الدهورْ ،

فأرفقي بالظل

في دفء حنينْ ،

يا سليل الطهر مهلاً

لا تسل الناظرينْ ،

إنها والله أمضى من

سيوف الهند ترمي

في قتال المشركينْ

 

 

 

عبدالزهرة لازم شباري


التعليقات

الاسم: عبدالزهرة لازم شباري
التاريخ: 28/04/2010 06:28:22

أعتذر للتأخير لأنني كنت مسافراخارج الوطن وشكرا لردك الجميل والواعي وتعمقك الجادوألى لقاءات قريبة الشاعر والناقد

الاسم: مرتضى الشيخ راضي الدراجي
التاريخ: 27/10/2009 19:24:54
مبدع يا استاذ احسنت
يا سليل الطهر مهلاً

لا تسل الناظرينْ ،

إنها والله أمضى من

سيوف الهند ترمي

في قتال المشركينْ




5000