.............
..........
هالة النور للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
..... 
.
مواضيع تستحق وقفة
  .
 حسن حاتم المذكور 

سيرك الدين والدولة...

الكاتب حسن حاتم المذكور

.

في حضرة المعلم مع
الدكتور السيد علاء الجوادي

 د.علاء الجوادي

حوار علي السيد وساف

.
 رفيف الفارس

رسالة الينا نحن غير المشاركين في واقع ثورة شعبنا البطل

الكاتبة رفيف الفارس

.

.

.
....
.......
 
...…
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


همسات / سأعتزل النساء

أحمد الصائغ

سأترك قافلة الحزن  

وأكتب قصائدَ 

دون دموع   

ونساء 

 

وأرسم حدائقاً

دون أبواب

 

سأهرب بعيداً

عني .....

وعن

وجعي

والجنون

 

لأصاحب وحدتي

وعش عصافير

      وكتاب                   

 

عذراً سيدتي

فسأعتزل عطرك

وأزهار الياسمين

وأهجر أسماءَ

كانت لي وطناً

                  وحنين ....

 

في ساحات الحب

وأمام  جميع النساء   

سأعلن استقالتي

 

وأرتقي منصة العشاق

لأتلو  خساراتي

وأعترافاتي

بأني الخطأ الأوحد

في الزمن الصحيح

 

 

 

سأعتزل النساء

الا أنتِ

يا بغداد

 

لانهم ...... سرقوا فرحة عرسك

وداسوا ازهار حدائقك

     روحك

    حلمك ....

 

لكنك

رغم كل انهار الدموع  

تبتسمين

 

 

 

أحمد الصائغ


التعليقات

الاسم: حطاب سنجار
التاريخ: 09/11/2010 01:34:46
الرائع جدا .. أحمد الصائغ

بهذه المعزوفة ألبست بغداد أساور العرس

لافض فوك أيها الجميل ..

الاسم: شاكر المحمدي صحفي عراقي
التاريخ: 17/10/2010 18:09:49
السيد والأخ العزيز أحمد الصائغ

كل التقدير لجودة قلمك المميزة كما اعتدنا لها.

ما العشق بعد عشق بغداد الا سراب ووهم زائفٌ.

قد جربت أنا ذلك واليوم أعلنها معك سأعتزل العشق الا عشقك يا بغدادنا الحبيبة.

الاسم: أحمد الصائغ
التاريخ: 29/04/2010 13:28:05
استاذي الفاضل الحاج عطا الحاج يوسف منصور
السلام عليكم
شكرا لانكم تكرمتم بالمرور على همساتي التي اعتبرها خطوة اولى فمازلت سيدي احبو في طريق الابداع وانتم من يشد على يدي

شكرا لملاحظاتكم القيمة وهي احدى الدروس التي ساستفيد منها

محبتي

اخوكم
احمد الصائغ

الاسم: الحاج عطا الحاج يوسف منصور
التاريخ: 29/04/2010 12:46:00
الاخ الفضل الكريم احمد الصائغ

تحية طيبة مباركة
قرات قصيدتك المليئة بالحنان والحنين الى بغداد، اعجبتني لولا استعمالك لكلمة دون دموع ودون ابواب والصحيح هو بلا دموع وبلا ابواب وعذرا اذا كنت قد تجاوزت اتمنى لك السعادة والاوقات الطيبة والسلام عليكم ورحمة الله

المرسل الحاج عطا الحاج يوسف منصور

الاسم: حسن محمد حسن
التاريخ: 12/12/2009 21:10:44
همسة صادقة
من انسان صادق لبلد معطاء

روح الوطن بك قد غنيتها
والوطن بك يكبر


نحتاج لابداعاتك دوما
فلك كل الاماني
وللعراق كل المحبة


تحياتي
التشكيلي حسن محمد حسن
سوريا القامشلي

الاسم: سفانة الطائي
التاريخ: 01/12/2009 16:23:36
لعمرك وهل هناك اروع من بغداد؟تتبسم بغداد بكم يامعشر المبدعون وترفع جبينها افتخارا بكفاءتكم سلامي لك استاذي القدير

الاسم: زينب محمد رضا الخفاجي
التاريخ: 07/11/2009 16:04:22
فلاح النور الطيب ورئيس جمهورية عراقنا المصغر النور
حق لك ان تعتزل كل نساء الارض لاجلها..فحبها بلسم لكل جراح القلب..بغداد يحملها قلبك بكل الصدق..
جمعتنا اخوة متحابين في نورك..
سلمت لنا ايها الطيب

الاسم: أحمد الصائغ
التاريخ: 09/10/2009 14:33:49
الشاعرة والناقدة د. اسماء سنجاري
شكرا لانك اضفتِ بمحبتك نقاطا لحروفي التي بعثرها الزمن على حافات المدن .... شكرا لانك صديقتي


استاذي وصديقي الرائع فاروق طوزو
اكاد لااصدق عيوني اذا ارى بصمتك الكريمة وهي تعطي لونا اكثر جمالا لحدائقي .... كلماتك سيدي ستكون شهادة لي تؤهلني للدخول الى عالم الكلمة .


المبدعة ريما
كلماتك ايتها الرائعة فراشة جميلة اعطت لصباحي اشراقا مميزا
شكرا لمرورك ومحبتك

الاسم: ريما زينه
التاريخ: 09/10/2009 14:02:28
استاذي الرائع المبدع احمد الصائغ .. ابدعت ما كتبت اناملك ونثرت حروفك في الوطن الحبيب محبه ملوكيه ... وفاء لهذا الوطن الطاهر الذي شهدت عليه الثقافه والفن والابداع والتاريخ سينطق بشهادتة جبروت هذه العروس التي حاول حرقها المغتصبون لكن ستبقى عروس الماضي والحاضر في عين البشريه وعين كتب التاريخ ...
ولا اظن يا استاذي ان بأمكانكـ اعتزال محبة النساء .. فهم نبض الحياه .. وانتم بالنسبه لنا كذلك الامر ...

راق لي بوح قلمك .. وسـ انتظر جديد ابداعك الرائع ..

الاسم: فاروق طوزو
التاريخ: 03/10/2009 20:38:58
بغداد محظوظة
هي هدير المشاعر على ألسنة الشعراء الكبار
وهي تعيش في ذوات البسطاء وأصحاب الضمير العالي
لبغداد نكهة الجمال والتاريخ حين يتغنى بها الشعراء
الشاعر الانسان الممتد في انسانيته وروحه
صائغ النور
أجدت في شعرك كما في عملك الاعلامي حين خاطبت أجمل وأعز الحبيبات
دمت
دمت

الاسم: د.أسماء سنجاري
التاريخ: 03/10/2009 02:11:23
مرة أخرى يهدينا شاعرنا الرقيق أحمد الصائغ أعذب همسات الود...ويمزج باناقة مبهرة بين حاجة الانسان الخالدة لمشاعر المودة الصادقة وبين تعلقه الأبدي برياض أزهرت فيها الروح...

همسة: ننتظر نصوصا أخرى فنحن بحاجة لابداعك...


"عذراً سيدتي

فسأعتزل عطرك

وأزهار الياسمين "


محبتي المخلصة

أسماء

الاسم: أحمد الصائغ
التاريخ: 03/10/2009 01:59:06
الصديقة الرائعة د. فضيلة عرفات
وانت تحلقين بجناحي ملاك على ربوع قصيدتي ... لااملك الا ان اقول ستكون حدائقي دوما تحمل عطرك وتالقك


الصديقة والشاعرة المبدعة سلوى الربيعي
كل الاشياء هي ثمينة ... وكل منها لها نكهة الوفاء ... شكرا لانك داخل نافذة احترامي وتقديري



الصديق ارقرب الى الروح حليم السماوي
كانت قبلاتك ساخنة اذابت كل ثلوج غربتي .... مازلت متلهفا للقائك مرة اخرى


الصديقة العذبة الهام زكي
الم تقولي بان لبغداد عطرها المميز الذي لم تجديه حتى في استراليا ... نلتقي انا وانت على حبها الابدي


صديقي الشاعر والفنان غانم الموسوي
في اول لقاء تشرفت به معك كان في المسرح الوطني ولم يكن هناك وقتا كافيا لاحدثك عنها
لكننا هذه المرة سنلتقي على دجلة الحب لاحدثك عن نساء الشاعر التي تجسدت في عيون بغداد


صديقي المبدع والرائع الاستاذ صباح محسن جاسم
لقد جمعت كل النساء في بغداد .... اليس هذا يليق بها فهي الام التي انجبت لنا الجميلات من رحم محبتها


الاديبة المميزة سولاف هلال
شكرا لمرورك الكريم ... وشكرا لانك وضعتِ اصبعك الجميل على مكان الجرح لاننا قد نشترك بمحبتها وسنكون يوما في حدائقها الخضراء


الصديقة النقية ايمان الوائلي
شكرا لانك استنطقتي الصمت الذي اخفته الهمسات فكان بوحا يصرخ في محراب بغداد لتعرف كم هي الاقرب الى الروح والقلب


صديقي الرائع دوما والعاشق الابدي راضي المترفي
مازلت ايها الرائع احمل حقيبتي المدرسية راغبا بالدخول الى مدرستك العامرة بالمحبة لأتشرف بالانتساب الى الصف الاول فيها لأتعلم ابجديات العشق على يديك ..... سنلعب معا ايها الغالي في الدوري القادم


الجميلة جميلة طلباوي
شكرا لانك تقرئين ماتخفيه اغطيتي من حزن وحب والم لتكوني الشاهد على حبي لها ورغم الاف الاميل التي تفصلني عنها .... ساتشرف يوما بلقائك في بغداد المحبة لنجفف دموعها


صديقي الاستاذ امجد الزيدي
شكرا لمرورك الكريم الذي اضاف عطرا مميزا لكلماتي وسعادة كبيرة لروحي



صديقي الشاعر جبار الخطاط
سالتقيك في بغداد ان شاء الله ونذهب معا الى المترفي ليعلمنا كيف استطاع ان يحمل قلبا لم يشب ابدا
شكرا لمرورك الذي اسعدني



الرائع والمبدع الكبير حمودي الكناني
ايها النقيب والصديق ... لا احد يعرف طعمك المميز وطيب خلقك الا من تشرف بلقائك ... فسموك ورقيك اكبر من ان يوصف بكلمات

(صديقي .... خليها سكته هو منو اللي ماعنده شرطي .. متشوفني من مشيت وياك بكربلاء امشي واتلفت منا ومنا عبالي الشرطي وراي ...... خلي يفرح المترفي وعامر رمزي بهذه المعلومة بس خوية امانه لاتخبرهم )




الاسم: حمودي الكناني
التاريخ: 02/10/2009 21:02:28
ما اعرف ليش هذه الايام الناس بدأت تملغط القصة من اولها لتاليها عمي قابل احنا مخلين عليك شرطية مثل شرطية السماوى , لا عمي لا تعتزل النساء ولا هم يحزنون بس الرجال يبقى صامد وما يتنازل مو يجي ويكول الشعراء يتبعهم العاوون .
سيدي الصائغ الجميل اعشق كما تشاء وحب كما تشاء وقل كما تشاء ما دام فيك ذاك الوفاء وفي عينيك بريق المودة للجميع فتبقى انت وحدك عاشق الجميع وحبيب الجميع

الاسم: جبار عودة الخطاط
التاريخ: 02/10/2009 16:58:45
سأترك قافلة الحزن

وأكتب قصائدَ

دون دموع

ونساء

00000000000 هل تستطيع ؟!
انا لا اعتقد ذلك اما ما صرح به العجوز الذي تجري المشاكسه في دمه والمسمى راضي المترفي فاقول لك دعك منه فلا يكسرن معنوياتك هو يرى الناس بعين شيبته فيتصورهم كلهم شيبه
ودي واعتزازي

جبار عودة الخطاط

الاسم: أمجد نجم الزيدي
التاريخ: 02/10/2009 14:46:12
الرائع احمد الصائغ
شكرا لكلماتك تنثرها بيننا شذى يطرز روحك الطيبة
رائع نصك ورائعة كلماتك
دمت مبدعا
محبتي مع الود

الاسم: جميلة طلباوي
التاريخ: 02/10/2009 14:19:28
صائغ النور الرائع النبيل أحمد الصائغ
ها أنت تزيح غطاء شفيفا عن حبك السرمدي الذي أثقله الوجع و غار جرحه في القلب"
سأعتزل النساء
الا أنت
يا بغداد
لأنهم..سرقوا فرحة عرسك
و داسوا أزهار حدائقك
روحك
حلمك
يااااه ما أعمق هذا الجرح ، سلاما لبغداد الحبيبة التي تدمي قلوبنا لوجعهاو سلاما لقلمك الشامخ النابض بحب الوطن الحبيب و يجدد العهد لبغداد العروس الفاتنة و الدرة النادرة عزاؤنا كلماتك :
لكنّك رغم كل أنهار الدموع
تبتسمين
هنيئا لك الروعة و التميز و دعاؤنا أن تجف دموع بغداد الحبيبةو أن نقرأ لك قصيدة:
لا اعتزال يا نساء..بغداد حبيبتي تزف للفرح الذي يدوم
خالص مودتي و احترامي

الاسم: راضي المترفي
التاريخ: 02/10/2009 09:46:51


عزيزي ابو حسام الغالي
انا اعرف ان للعمر ضروراته واحكامه وانت اصبحت شيخا احنى الدهر ظهره واعتزلك لم يكن احتجاجا او خوفا من احد لكن سؤالي المهم ..
بيا دوري راح تلعب وهو بس هذا المجال مسموح اللعب بيه ؟
مجرد سؤال ينضح براءة

الاسم: التشكيلية ايمان الوائلي
التاريخ: 02/10/2009 09:44:46
سأترك قافلة الحزن

وأكتب قصائدَ

دون دموع

ونساء

..................................
اعتزال ينتصر لسلالات العشق الاوحد
وصمت يتلو ايات تمسكه بتفاصيل كثيرة
الاخ والاستاذ النبيل
أحمد الصائغ ..
مااروع همساتك

سلمت ودمت

الاسم: سولاف هلال
التاريخ: 02/10/2009 00:34:37
انهم سرقوافرحة عرسك
وداسوا أزهار حدائقك
روحك
حلمك.......
لكنك
رغم أنهار الدموع
تبتسمين

هذا ماأعجبني أستاذي العزيز بل هذا الذي أبكاني
سلمت روحك من أي وجع
اريد أن أهمس بأذنك
تعلمت منك التواصل مع المحبين.

الاسم: صباح محسن جاسم
التاريخ: 01/10/2009 23:27:06
هذا النص سيلّم عليك بغداد والنساء ..
في بغداد سنعذرك ..
أما في مشكلتك القادمة .. فلن تعذرك من تحاول ان تثير غيرتها عليك ..
" خلّص روحك .. ! "
" ساعتزل النساء !" - عفيه عليك شلون دبرتها ..
( يعني ما اتجوز الآ تورط روحك ..)

الاسم: غانم
التاريخ: 01/10/2009 22:56:14
عاشق النساء
يعتزل النساء!
ومن سيحتضن بغداد الجريحة
ويبكي على اطلالها
من؟
المغترب أم الذي احس بنشوة النصر
من سوط حيتان الديمقراطية

سنسمع الكثير عن عشقك القادم في العراق

معزتي

الاسم: الهام زكي خابط
التاريخ: 01/10/2009 21:18:05
بغداد هي اجمل من نساء العالم وهذا هو السر وراء اغتصابها
بغداد
يا مهرة حسناء فاتنة
متيمة انا في هواك
بغداد
حبيبتي دوماً
جل من سماك
ولكن يا استاذي العزيز رغم حبك لبغداد وهي حبنا جميعا
هل حقا تستطيع ان تعتزل النساء ...! ؟
حبي وتقديري
الهام

الاسم: حليم كريم السماوي
التاريخ: 01/10/2009 20:56:54
الحبيب احمد الصائغ
ها انت تطل علينا مرتدي زي القديسين
فنسمع منك المحبة قبل التهجد ونسمع منك الحنين
فالى روحك الكريمة قبلات وباقات ورد من النسرين
لك محبتي
صديق روحي
حليم

الاسم: سلوى الربيعي
التاريخ: 01/10/2009 20:43:47
ماهذا التصريح الخطير يا صائغ الحب
ارى اوراقك غاضبة تنتفض
لرمي بعض الاشياء خارج النوافذ
اعتقد انك تتمنى ان يكون هناك اعتزالا
لكنك تعرف جيدا
ان هذا ليس حقيقيا
وابشر جميع النساء
ان الصائغ يتمنى الاعتزال
لكنه لايستطيع
ههههههههههه
لانه خلق من حقيقة الحب
كنت دائما اردد في نفسي
عبارة ماذا يفعل الحب بالنساء
لكن اليوم علي ان اغير العبارة
الى :
ماذا يفعل الحب بالرجال
هل يجعلهم يقررون الاعتزال.......!!1!
تحياتي اليك ايها الشاعر المعتزل .

الاسم: دكتورة فضيلة عرفات محمد
التاريخ: 01/10/2009 20:16:09
إلى الأخ الرائع حبيب الكل احمد الصائغ
تحية محبة واحترام كبير لك
سلمت قلمك وعشت وأنا أضم صوتي إلى صوت الأخ العزيز غالب الدعمي
لن تعتزل النساء
ولن يغادر قبلك العراق
انه إعلان لحب جديد
عنوانه اعتزال النساء
وفراق الوطن
اعتزال رمزي
لعشق ابدي
الوطن ثم النساء
بقلب الصائغ
مع محبتي وتقديري الكبير

الاسم: أحمد الصائغ
التاريخ: 01/10/2009 20:14:25
الصديقة العذبة يسرا
شكرا لمرورك الذي اعطى نكهة خاصة لكلماتي المتواضعة فكانت بمثابة النقاط التي تعطي معنى للحروف فظهرت كلماتي مطرزة بروعتك
كم تعجبني ابتسامتك وانت تكتبين التعليق .... اكاد اراها

الصديق الجميل الاستاذ فلاح الشابندر
فعلا هي تسكننا حلما وحبا وامل
اتمنى ان التقيك على ابواب المسرح الوطني كما التقينا في العام الماضي لنجدد لها الحب


الصديق والاخ عبد الرزاق الرشيد
كم كانت فرحتي بك وانا التقيك في كربلاء في اجمل مفاجئة قدمها لي الصديق عامر رمزي .....
كم انت كبير في كل شي .... احبك ياصديقي


اختي الصغرى وابنة عرابي الصائغ الكبير
اشم راحة اختي الكبيرة دجلة السماوي ووالدي الصائغ من بين مفرداتك العطرة
تحية لروحك الطيبة


الصديق غالب الدعمي
رغم اننا لم نلتق الا مرتين في بغداد الا انك تركت اثرا كبيرا في داخلي
همسة : سوف اخفي عنك نصوصي مستقبلا فقد فضحت سري واشرت الى حبيبتي باصبعك الذهبي .... رحماك يا صديقي



الصديقة الاديبة هبة هاني
شكرا لمرورك الكريم وشكرا لانك تشاركيني عشق بغداد



الاسم: هبة هاني
التاريخ: 01/10/2009 17:55:55
بغداد ليست فقط الاجمل من بين النساء حتى يصعب علينا اعتزال عشقهاكما قلت بل هي العشق ذاته


تحية كبير لابداعك استاذ احمد

هبة هاني

الاسم: غالب الدعمي
التاريخ: 01/10/2009 17:46:25
السيد احمد الصائغ
لن تعتزل النساء
ولن يغادر قبلك العراق
انه اعلان لحب جديد
عنوانه اعتزال النساء
وفراق الوطن
اعتزال رمزي
لعشق ابدي
الوطن ثم النساء
بقلب الصائغ

تحيات غالب الدعمي

الاسم: زمان الصائغ
التاريخ: 01/10/2009 17:39:00
الا انت يا بغداد

انها المرأة الوحيدة التي لا مفر منها

قصيدة اقل ما يقال فيها انها جميلة

تحياتي

زمان الصائغ

الاسم: عبد الرزاق داغر الرشيد
التاريخ: 01/10/2009 17:34:05
الصديق الغالي الصائغ
تحياتي...
سأخرج قليلاً عن المألوف: صحيح بغداد أمنا و في حدقات عيوننا، و لكن ما فائدة القصائد إن لم تحتوي عطر النساء؟!

الاسم: فلاح الشابندر
التاريخ: 01/10/2009 17:30:48
ياخى هى دواخلنا هى فصل فى الاخر0 لك احترامى وكل عام وانت والاهل بخير ودمت لنا نهرا

الاسم: يسرا القيسي
التاريخ: 01/10/2009 16:43:26
استاذي ؛المبدع ؛الرائع ؛المتواضع.. قرأت لا بل تلمست أجمل وارقى ما تحمله بداخلك من قيم وروح شفافة؛عرفتك صديقآ واستاذآ ومبدعآ تحتضن وتحتوي الجميع بقلبك الكبير المحب؛ تتلمذناعلى يديك فانت قنديلنا...لايمكن ان يكون لك وجع وانت محاط بحب الجميع.. وهل لك ان تعتزل النساء وبغداد هي كل النساء كالجوزاء ..كلمات رسُمت بعناية ريشتك الذهبية...
بحلمك سنعيدالى بغداد حدائقها وازهارها ..ونورها... هنيئآ لناولمثقفينا عليك يا صاحب الروح الشفافة... كلمات عميقة ببساطتها جعلتنا نشم عطر بغداد ورائحة ترابهاالمميز ... فأنت وسام على صدورنا...دمت صديقآ رائعآواستاذآ مبدعآ دائمآ...
يسراالقيسي

الاسم: أحمد الصائغ
التاريخ: 01/10/2009 15:13:09
الثائرة ثائرة
تنحني حروفي احتراما لحضورك المميز على كلماتي وانت تفككين مفرداتي لتستنطقي بغداد التي احملها داخل الروح ولن اعتزلها الى الابد



الشادية شادية
لااعرف لماذا كلما مرّ اسمك على ذاكرتي شعرت بنسيما مميزا يمر بي كتلك النسمات التي انعشت الروح وانا اسهر على شاطيء الكوفة في زيارتي الاخيرة للوطن حيث ذكريات الصبا وربيعي الاول .... هل انت من كانت تعبر النهر مشيا وهي تحمل الياسمين والطيبة والفرح لتنثره على ايامي



حبي ومستقبل غيري
ايها الزميل/ الزميلة
اشعر بانك قريب مني ... واكاد اجزم بانك تراني واراك كل يوم والا كيف حملت جواز مرور للعبور الى ماوراء حدود القلب
شكرا لحضورك


الطير السَماوي استاذي يحيى السماوي
كنت مازلت سيدي تتكرم على تلميذك بدرس من دورس الاخلاق والتواضع والمحبة
والا كيف تفسر لي مرور عملاق الشعر العربي على ابجديات كتابني .... لو تعرف كم افرحني مرورك وهي شهادة ساعلقها في ذاكرة الروح وساحكيها لاحفادي يوما - من يصير عندي احفاد - بان السماوي الكبير مر يوما على كلماتي وقال انه نص جميل
اسمحلي سيدي ان اقبل روحك





الاسم: يحيى السماوي
التاريخ: 01/10/2009 14:33:07
لا أريد أن أكتب تعليقا على نصك الجميل هذا والمخضب بندى الشعر وعطره ... فالذي أريد أكتبه هنا ـ قبيل سفري بسويعات ـ هو : لقد أوشكت رسالتك الشخصية أن تبكيني لفرط نقاء قلبك وصفاء سريرتك وحلمك وتواضعك الذي هو تواضع السنبلة الممتلئة قمحا فأحنت رأسها للأرض الطيبة كما ينحني المصلي في تهحده الحميم ... فأي تواضع جليل هذا في جملتك التي تقول فيها : (فانا مازلت اشتاق الى عصا المعلم على اصابعي الفتية في عالم الاعلام والثقافة) مع أنك وبجهدك الشخصي أقمت مؤسسة إعلامية باتساع أفق الأبجدية !

شكرا لك لأنك أضفت لي درسا جديدا عن التواضع الجليل ... ويمينا أنت كبير كبير كبير ـ في جهدك ونقائك وإخلاصك وعطائك ـ وقبل هذا كله في مكارم الأخلاقك . ... ليت بعضنا يتعلم منك فن التواضع الجليل .

أستودعك ـ وكل الأحبة من رواد النور ـ الله سبحانه ..

الاسم: حبي و مستقبل غيري
التاريخ: 01/10/2009 13:40:56
وأرتقي منصة العشاق

لأتلو خساراتي

وأعترافاتي

بأني الخطأ الأوحد

في الزمن الصحيح




المشكلة هي العكس تماما
فانت الصح الاوحد في الزمن الخاطيء
و مبادءك اصبحت عالا عليك و على من يحبك

كن على خطأ كي لا تخسر من يحبك
الا يستحقوا ان تبيع لاجلهم كل مبادئ الكون
ألن تحارب من اجلهم
ألن تقتل من اجلهم لو اقتضى الامر ذلك
و هم كذلك
فكن لهم و لا لغيرهم

الاسم: شاديه حامد
التاريخ: 01/10/2009 12:46:52
صائغ القلوب....


قُل ما شئت يا
سيدي ...قُل
حتى الأزل
في الشعر..في العطر
في الياسمين
في الغزل...
كانت...أم صارت
تلك الحبيبه....
أم... لم تزل
فلن اصدق...
انك...
لبغداد النساء...
يوما....قد
تعتزل...!


شاديه

الاسم: ثائرة شمعون البازي
التاريخ: 01/10/2009 12:12:38
العزيز على الكل استاذ الصائغ

والله حاولت اشاكسك بشئ لاقول لا اعرف هل احسد بغداد لانك شبهتها بكل الحبيبات ام احسد الحبيبة التي شبهتها ببغداد.
فياترى ماذا فعلت بك بغداد؟

تحياتي

الاسم: أحمد الصائغ
التاريخ: 01/10/2009 11:16:44
احبتي الكرام
شكرا لمروركم الكريم
وكلماتك التي تجعل من يومي اكثر اشراقا

استاذي الفاضل عزيز عبد الواحد

لبغداد اخوات جميلات انت تعشق احداهما .... فبح سيدي بعشقك للبصرة الفيحاء .... وسننتظر منك ماتقوله في محرابها المقدس


استاذي الكبير محسن وهيب
لمرورك رهبة في داخلي وانت من امتلك الحرف وطوعه لخدمة الادب الملتزم والكلمة الحره ... مرورك اسعدني بحق

صديقي الرائع السيد علي السيد وساف
سنفر معا من غريتنا الى بغداد الدفء حين سنفترش شواطيء دجلة خيمة للمحبة


الصديق والاستاذ الرائع خزعل المفرجي
كان لي شرف اللقاء بك اول مرة في حضرة حبيبتي بغداد ... ساقبل ترابها لانها اهدتني اخوة واحبة رائعين مثلك


استاذي الكبير وجدان عبد العزيز
سابكي بحرقة والم ان لم التقيك في بغداد لاطبع قبلة ساخة ادخرتها من اخر زيارة للعراق ولم التقيك
كم ستكون دافئة حين اطبعها على جبينك الكريم



صديقي الجميل سلام نوري
اشكر صديقي محمد رشيد على اتاحة فرصة اللقاء بكم والتشرف بمعرفتكم عن قرب ...
صدقيني ايها الغالي مازلت اتنفس هواء كورنيش العمارة النقي


صديقي واستاذي سامي العامري
شرف كبير ان تمر عيونك الجميلة على كلماتي التي تتواضع لحضورك البهي ... وشكرا لانك اهديت لي اخطائي وانا تلميذكم الذي ساسير على خطى محبتكم



صديقتي الاستاذة سوسن السوداني
شكرا لبهاء حضورك ... فعلا بغداد هي كل النساء
لكن لاتخشي ياسيدتي على فلاح النور فهو يحمل قلبا يسع العالم كله



الاستاذ والصديق الرائع عبد الوهاب المطلبي
شكرا لمرورك الكريم وشكرا لمحبتك التي اعتز بها وحضورك المميز في اروقة الروح


الاستاذ والصديق الرائع علي الزاغيني
شكرا لمرورك الكريم
وشكرا لانك شممت عطر الوردة التي احملها بداخلي
سنلتقي ياصديقي يوما تحت نخلة عراقية شامخة لاقول لك كم انت رائع


استاذي الكبير قاسم والي
شكرا لحضورك المميز الى مدونتي .... مرورك سيدي شهادة اعتز بها وفخر كبير لي


صديقي الرائعة الدكتورة هناء القاضي
لحضورك المميز عطر خاص يجعل من حدائقي تراقص خطواتك وانت تمرين على كلماتي المتواضعة


سيدتي الرائعة نورة سعدي
شكرا لانك دخلت الى المعنى وقرأت مابين سطور بوحي فكنت الاقرب الى الحرف مني لانك تحملين عطر الكلمة ورقة الحس ... اتابع نصوصك باهتمام

الصديق الرائع اكرم التميمي
ساشعل العمر بخورا لاستقبالك على بواية كلماتي فانت الاقرب لكل مااكتب


الصديقة الطيبة بان الخيالي
شكرا لانك نثرت امطار محبتك في حدائق النص فاصبح يحمل عطر كلماتك ... همسة : طالت غيبتك عن النور سنكون بشوق لجديدك


الاسم: بان ضياء حبيب الخيالي
التاريخ: 01/10/2009 10:49:04
الاستاذ الفاضل احمد الصائغ

ابدعت الصياغة

لأصاحب وحدتي
وعش عصافير
وكتاب

ما اجملها من صحبة،اراك ملكت الكون
سلمت يداك
احترامي

الاسم: أكرم التميمي
التاريخ: 01/10/2009 10:45:50

الزميل أحمد الصائع المحترم

تحياتي لك

مهما اعتزلت ياصديقي لكن بغداد لن تعتزلك والنور يصاحب رحلتك اينما كنت .

أكرم التميمي

الاسم: نورة سعدي
التاريخ: 01/10/2009 08:32:37
الأستاذالمبدع أحمدالصائغ هنيئا لك هذاالبوح الشجي، وهذاالرفيف والرنيم الشعري لعيني حبيبتك بغداد
فبغداد هي البستان ،بغداد عطية الله وهي واجهة العراق و انها لجديرة حقا أن تكون سيدة القلب ،أن تظل حبك الأوحد
ان تظل الوجد الذي يتوقد في روحك ،الوجد الذي يزري بمواجد كل العشاق
بغداد العراق
وان أزرى بها العسف
فصرختك ألا طلاق
العراق يؤنث ويذكر
دمت ودام هذا الحب الذي يملأ عليك حياتك رغم ثلوج المنفى
نورة مع أطيب المنى

الاسم: د هناء القاضي
التاريخ: 01/10/2009 08:24:07
وأرتقي منصة العشاق

لأتلو خساراتي

وأعترافاتي

بأني الخطأ الأوحد

في الزمن الصحي

من يحمل في قلبه كل هذا الحب ..ليس مخطئا..بل ربما هو الحقيقة في عالم مرسوم بالدجل, رقيقة دوما نصوصك يافلاح النور.تحياتي

الاسم: قاسم والي
التاريخ: 01/10/2009 07:13:38
احمد الصائغ
تحياتي ومودتي
اعتزل سيدي لم لا! ولكن السؤال هل يتركنك بمعزل لا فكاك صدقني
قاسم والي

الاسم: علي الزاغيني
التاريخ: 01/10/2009 06:43:35
سأعتزل النساء

الا أنتِ

يا بغداد

استاذنا احمد الصائغ
كيف لك ان تنسى بغداد الحبيبة وهل لنا في الدنيا الا بغداد
هي مزروعة كوردة في قلوبنا مهما تغير الزمان فهي شامخة كنخل العراق
تحياتي اليك استاذي العزيز
علي الزاغيني

الاسم: عبد الوهاب المطلبي
التاريخ: 01/10/2009 06:25:21
الاستاذ الاديب الشاعر أحمد الصائغ
ارق التحايا اليك
رائعة هي معزوفتك
ورقة انسياب انتقالاتها
مودتي وتقديري

الاسم: سوسن السوداني
التاريخ: 01/10/2009 05:41:01
من يعشق بغداد فقد عشق كل النساء
فكيف تحتمل كل هذا العشق ياصاحبي؟
دمت بهذا الالق
مودتي

الاسم: سامي العامري
التاريخ: 01/10/2009 05:36:51

أعبق تحيات الصباح
هناك عراق يلوذ بخيمة حروفك
فيحس بالأمان ونكهة القهوة التركية !!
وأعتذر ( فقهوتي تركية منذ أمد ) !
وأكتب قصائداً : قصائدَ
---
وأرسم لي حدائقاً : حدائقَ
---
وأهجر أسماءً : أسماءَ
---
أنت معذور ولكن هذا شأن الممنوع من الصرف !!
أعجبني التالي على الخصوص :

سأعلن استقالتي
وأرتقي منصة العشاق
لأتلو خساراتي
واعترافاتي
بأني الخطأ الأوحد
في الزمن الصحيح

-----
خالص المودة

الاسم: سلام نوري
التاريخ: 01/10/2009 05:01:51
سأترك قافلة الحزن

وأكتب قصائداً

دون دموع

ونساء



وأرسم لي حدائقاً

دون أبواب



سأهرب بعيداً

عني .....

وعن

وجعي

والجنون



لأصاحب وحدتي

وعش عصافير

وكتاب



عذراً سيدتي

فسأعتزل عطرك

وأزهار الياسمين

وأهجر أسماءً

كانت لي وطناً

وحنين ....



--------سلاما سيد الحب
ومن لعصافير الحب غير الشعراء

الاسم: وجدان عبدالعزيز
التاريخ: 01/10/2009 03:14:45
لابأس عليك سيدي الشاعر
حسبتك تعتزل النساء حقا
لكنك كنت تتغزل باجمل مدن
العالم بغداد وكانت كلماتك
عذبة يفوح منهااريج البنفسج
والياسمين تقديري

الاسم: خزعل طاهر المفرجي
التاريخ: 01/10/2009 00:02:32
استاذي القدير فلاح النور احمد الصائغ حياك الله
لعمري ان هناك في هذا النص الرائع بعدين الاول روحيا والثاني تجسيديا البعد الاول وهو خطاب للحبيبة وهذا التعبير الصادق له دلالاته العميقة بان البعد الثاني التجسيدي له الاثر الكبير في الاقرار فحبك لعشيقتك بغداد حبا تجسيديا
من خلال الافعال وليس الاقوال والتجارب لعمري هي كثيرة
وادلتها ناهظة لا تحتاج لبرهان.. ولكن يا صديق الحبيب
ان حدائقك اثمرت واينعت الثمار وقطفت منها الخيرات النور وغير النور من اجل بغداد ولا زالت تثمر وتثمر..
ان تعبيرك الروحي للبعد الاول هو لبغداد.. الحبيبة هي الاهل..والناس.. ومنبت الروح..وجميعهم ترنو عيونهم الى حبيبتك بغداد.. لقد جمعت الاثنين..لله درك في في هذه الروح العاشقة.. الهائمة..للحبيبة الاولى .. والثانية..
صدقني سيدي الاولى تذوب في الثانية ليس لك مهرب.. لا اريد ان اطيل وان كنت سلفا يشدني الشوق.. والحنين .. للحديث معاك مطولا.. دمت وسلمت رعاك الله استاذي القدير

الاسم: علي السيد وساف
التاريخ: 30/09/2009 23:22:43
عزيزي
الى اين المفر
مهما اعتزلت ستبقى تحت جناحيها

صح لسانك ياصاحبي

مركز الاخبار

الاسم: محسن وهيب عبد
التاريخ: 30/09/2009 23:14:11
اعتقد انك تهبط بمظلة الاعتراف الذي ليس لروحك صلة به اذ هو مجدٍ في النظام الكنسي ..
ولانك تشعر بمسؤولتك اتجاه حبيتك الغالية ترى انه لابد لك من الخطاب الذي يجعلها تشعر بانها في عينك وقلبك،
وقد ترى هي لك العذر! ولكن
هل تظن ان ذلك الهبوط سيبلغك الاستقرار والامان؟
هكذا هم اللطفاء المرهفون..
وللمقادير ان تجري.
دمت موفقا
مع مودتي

الاسم: عزيز عبد الواحد
التاريخ: 30/09/2009 23:02:10
السيد العزيز ابو حسام
تحية طيبة
( ولقد عشقتك واتخذت قراري) .
لا اراك بحاجة الى الاعتذار , مهما اعتزلت , فلقد عشقت بغداد واتخذت القرار .
ألست قلت انك مغرم بصاحبها ( نزار) !




5000