.
......
 
.............
..........
هالة النور للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
..... 
.
مواضيع تستحق وقفة
  .
.
عبدالجبارنوري
د.عبد الجبار العبيدي

في حضرة المعلم مع
الدكتور السيد علاء الجوادي

 د.علاء الجوادي

حوار علي السيد وساف

.
 رفيف الفارس

رسالة الينا نحن غير المشاركين في واقع ثورة شعبنا البطل

الكاتبة رفيف الفارس

.

.

.
....
.......
 
...…
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


( أربـَكـَني جذعُكِ )

وفاء عبد الرزاق

  

 

والـَّذين جمعتـُهم به 

غرباؤكِ

يسابقون الريحَ

يشربـُهم

كاسُ الصَّدى

ويخنقـُُهم عـُنقُ المفرّ

جاءوا

يشاركونكِ خجلَ اللـَّوز

أربكتني وجوهُهم

مقاعدُهم الفارغةُ

والمِصيَدة.


خزانتي لئيمة ٌ

كلـَّما فتحتـُها

أربكتني تجاعيدُها

ملامحُها الرصاص

تلوكُ الحلـُمَ تتوعـَّده:

ارمِها في ارتفاع العـُري

وتشكـَّـلْ بزجاجـِكَ

عموداً كي تستند.

تعانقـُني أذرعُهُ

وبما يُشبهـُكِ

أتخيـَّلُ الشقوقَ حائطاً

وأتـِّكئ.


أربكتني الناصعاتُ في دمي

صوَرُكِ

أختبئ بلونِها

أهابـُهُ

ثمَّة قتيلٌ فيهِ

ثمَّة توابيتٌ شيَّعتْ ورداً

يخافُ ثعالبَ الأكفان

وشبابَ قبر ٍعاجزٍ

عن احتضانهِ

صائمُ الغزل.


مثخنة ٌبك ِ؟

ليكن...

سأهربُ مدججة ٌبسجنكِ

أصارعُ جسدي:

انتصبْ

انتَ لها

توكـَّـلْ

حيِّ عليها

كُن الفاتحَ

المتفتـِّحَ

الوقـَّادَ

المستوقــَد.


مثخنة ٌ بكِ

تستميحـُكِ عذراً

رعشتي :

خمسونَ مطرقة ًفوق رأسِها

ارشفي نازفـَها

أعطـِها

عوَّدني كلـُّـُكِ

أن أصبحَ ظلالاً

وعلى مدِّ التكسّر

أثبُ قارعة ً

لم تألفْ نصفـَكِ

وإن كانت على سفرٍ

فعدِّة ٌمن قارعاتٍ ٱخـَرْ.


شلاَّلـُكِ بأحمرهِ سفـَرٌ

تخثـَّرتْ أشياؤهُ

ترفـَّقي

فحمليَ مُثخنـُك ِوالحرابُ

ومُتـَّسعُ الصَّوت الذي لم يكتملْ.


نهارُكِ جائعٌ

طفلـُكِ الشيخ ُ

فارغ ٌإناؤهُ

يتيماك مالحٌ ماؤهما

تشققتْ سراويلـُهما

كابرتِ،

أعرفكِ ستراً

راوغتِ الأمْْسِـيـَة َ

ورذيلة َ نـُعاسِها

أبقيتــِني المتشبِّعة َ

بما تسكبـُهُ عيناكِ

حين يسهو القمر.


دَورةُ الحياة ِ

سيِّدتي

اجمعي

أطرحي الشائبَ

شاكسي طفلـَكِ

مذاقـُكِ رئاتُ الأنبياء

تتنفـَّسُ زعفرانـَه السَّبعُ

ولقيامتِها تدَّخرْ.

 

 

وفاء عبد الرزاق


التعليقات

الاسم: عبدالزهرة لازم شباري
التاريخ: 21/05/2010 09:03:30

الشاعرة المبدعة وفاء عبدالرزاق المحترمة
أربكتني أنّاتك في سمط حروفك النيّرة ، وأنت تغازلين الكلمات في سماحة روحك الطيبة التي ملئت شواظ القلوب إلفة وحنان وشوق ، وعندما تقولين : جاءوا يشاركونك خجل الجوز ، أربكتني وجوههم مقاعدهم الفارغة والمصيدة!! ما هذا يا سيدتي ، إنه الأبداع بعينه حيث تتنغمين بقايا من إبتالاتك في قصسيدتك المبدعة وأسمحيلي أشدولك مقطعاً صغيراً من قصيدتي ( لا أنيس المنشورة في النت)
آواه من شجر تعفر في رماد الجمر
أسمله العاوون في الوادي الرحيب ْ ،
وبكى يحن إلى التوابيت المسجاة بوادي النيّ والأفق الرطيبْ ،
أيكون لي شعراً يفيض على الجوى ،
والشعر جرح نازف من كل رابية صبيبْ !!
وأرجو منك إرسال أحدث مجاميعك لشعرية كي أكتب عنهالأنني قد أطلعت على هامش من كتاباتك في النت ، ولأنك جديرة بأن نتوج كتاباتي النقدية لا بل كتابي النقدي الذي سوف يطبع فريباً إنشاء الله تعالى أنا بالأنتظار وعجلي رجاء مع شكري لكتاباتك عن أحد قصائدي وعذراً للتأخير !!

الشاعر والناقد العراق - البصرة

الاسم: عبد الوهاب المطلبي
التاريخ: 01/10/2009 20:22:12
الاستاذة الاخت المبدعة وفاء عبد الرزاق
ارق التحايا اليك وعذرا جئتك متأخرا...لكني استمتعت في رحلتي بين ايكات حروفك العسجديه
تقديري واحترامي

الاسم: وفاء عبد الرزاق
التاريخ: 01/10/2009 19:08:16
اخي الغالي
المبدع الثمل ابداعا فلاح الشابندر

كيف ارد على روحك المفعمة بروح الابداع؟؟؟

شكرا؟؟ لا لا هذه ليست لك

فلندع نخلتنا اخي فلاح تهز الجنيا

به وبها سيكون شكري وتقديري لك

الاسم: وفاء عبد الرزاق
التاريخ: 01/10/2009 19:04:25
الغالية جدا المبدعة بان ضياء الخيالي


روحي بك بديعة وبادبك يا حبة عيني الغالية

اني اراى حمائمك ترفرف فوق نخلتي

فاهلا بك وبها

الاسم: فلاح الشابندر
التاريخ: 01/10/2009 17:39:59
اميره اميره اميره0 سيدى العزيز القلم من اى احبارك سيدى القلم كيف ارقك 0 سيدتى تره انى كلها ساحبها ورق تحت عنوان دالى النور ودمت

الاسم: بان ضياء حبيب الخيالي
التاريخ: 01/10/2009 15:26:42
البديعة وفاء عبد الرزاق

يزداد النخيل القا بهديلك الشجي،دمت بهذه العافية
محبتي

الاسم: بان ضياء حبيب الخيالي
التاريخ: 01/10/2009 15:25:09
البديعة وفاء عبد الرزاق

يزداد النخيل القا بهديلك الشجي،دمت بهذه العافية
محبتي

الاسم: غانم الموسوي
التاريخ: 30/09/2009 22:48:18
الغالية وفاء عبدالرزاق

نحن كالارض اليابسة ننتظر زغات الثقافة من ينابيع وفاء بين لحظة وأخرى فنزدهر ونكتب ونتعلم منها الكثير وخاصة وهي تنير لنا الحياة من خلال تجوالها في عالم الابداع.
وها أنا أراها الشاعرة الشعبية التي تجعلني أهيم مع اللحظات الجميلة التي عشتها في جنوب العراق وأتنقل معها الى أبداع اخر عندما أجدها تكتب الشعر الفصيح ثم تحلق عاليا في سماوات الثقافة فتبهتنا بكتابة قصة جميلة مأخوذة من لوحات عراقية تتكلم عن أبجدية الشعب الذي عانى كثيرا وقد تتطرق في بعض الاحيان الى ما يشعرنا بأننا لازلنا بخير بوجودها ووجود الخيرين من امثالها للدفاع عن كلمة الحق ضد الباطل.

خيتي وفاء
تقف الكلمات أمام إبداعاتك وتستمر الانامل لتكتب وتكتب من بحر وفاء الذي لن ينضب أبدا.
وجميل أن أجدك تتأقلمين مع وضع اخر عندما تجعلين اللوحة أو الصورة تعشق كتاباتك وقصائدك.

دمت سموا وعلوا

غانم

الاسم: وفاء عبد الرزاق
التاريخ: 30/09/2009 22:16:34
الاستاذ الكريم محمد سمير

القمر يصبح شهيا حين يهتز نوره على راسها الشامخ

حورية الله، حليبها دواؤنا من علة الاغتراب

واقراطنا نحن النساء نتبرج بطلعها ونمشي باستقامة على خطها المستقيم


تقديري واعتزازي بك ايها الاخ النبيل

الاسم: محمد سمير
التاريخ: 30/09/2009 21:43:57
نهارُكِ جائعٌ

( طفلـُكِ الشيخ ُ

فارغ ٌإناؤهُ

يتيماك مالحٌ ماؤهما

تشققتْ سراويلـُهما)
.....................
أختي الرائعة المبدعة وفاء عبد الرزاق
إبداعٌ ما بعده إبداع
إنها النخلة التي ترمز إلى عراق الخير
إنه العراق
لن يبقى العراق كالأيتام على مائدة اللئام وفيه أمثالك سيدتي
تقبلي تحياتي وتقديري لك ولما خطت يراعتك

الاسم: وفاء عبد الرزاق
التاريخ: 30/09/2009 21:41:45
الرائع علي العبودي

الشفافية ترقص على السعف

فهيا بنا اليها

"هلا بيك خوية"

الاسم: وفاء عبد الرزاق
التاريخ: 30/09/2009 21:40:03
سلام نوري
المبدع الشامل

تدفعنا اليها الحركة وليس السكون

لان نخلتنا حياة..

مليون مرحبا بك

الاسم: وفاء عبد الرزاق
التاريخ: 30/09/2009 21:32:59
اخونا المبدع داريوس داري

صدقني ما في احلى من سلة رطب
هدية العيد لقلبي العراقي.


شكرا لمحبتك

الاسم: وفاء عبد الرزاق
التاريخ: 30/09/2009 20:46:45
اخي الفاضل عماد الفارس

كل الهلا بك قرب نخلتنا التي نتنور بها كما تتنور الكلمات برطبها.

القصيدة زهرة في بستان الحروف ،، قد يمر عليها فلاح عارف بسرها يسقيها ويرتجي الالوان، كما يمر عليها كثيرون،، يتحدثون اليها كاوطان، او كعاصف ريح.والبستان تعشش فوق اغصانه العصافير كما نخلتنا عاشقة الفواخت، ونادرا ما يجرح سعفها ماعلق به، لانه ينزف خضرة وبنزفه الاخضر يثمر .

هكذا ارى القصيدة زهرة ومع كل العابرين بقيت زهرة.

اهلا بك ومليون مرحبا في رحاب نخلتنا التي رفعت راسها عاليا لانها نخلة في ارض العراق. من يريد ان يدخل حضرتها عليه ان ينزع نعليه ويدخل،، فهو في حضورة البتول ،، يكفيها ان الله ذكرها في قرآنه وجعلها ملاذ العذراء ساعة طلق.

الاسم: داريوس داري
التاريخ: 30/09/2009 20:35:23
الرائعة سيدة المعاني , وفاء
أي شيء في العيد اهدي أليك يا ملاك الشعر والنخيل
وفائنا لك إلى الأبد : داريوس داري

الاسم: وفاء عبد الرزاق
التاريخ: 30/09/2009 20:22:01
خيتي الغالية الهام زكي

انها المعبر الى السطوح
نخلتنا التي باركت لعب طفولتنا


كل الهلا بك غالية ومحبة

الاسم: وفاء عبد الرزاق
التاريخ: 30/09/2009 20:20:17
اخي الفاضل حمودي الكناني



يقول ادونيس:

(جسدي خرقة تخاط الى الارض فيا حائط العوالم خطني)

كما قال في مكان آخر: هل لك يا اخي ان تكون دليلا لي؟

انها نخلتنا اخي الكريم وهي دليلنا الى الوطن.

اشكر محبتك الدائمة

الاسم: سلام نوري
التاريخ: 30/09/2009 20:14:14
بين جمال اللوحة
وروعة حروفك
تأملت السكون
سلاما سيدتي الغالية

الاسم: وفاء عبد الرزاق
التاريخ: 30/09/2009 20:10:48
اخي الكريم عامر رمزي

كل الهلا بك بعد اخيتك

النخل العراق شامخ وسيبقى بكم شامخا

مليون مرحبا بك

الاسم: علي العبودي
التاريخ: 30/09/2009 19:24:08
مبارك لك هذا الجمال
دمت لنا مبدعة

الاسم: عماد الفارس _ شاعر عراقي
التاريخ: 30/09/2009 18:15:52
سيدتي الشاعرة الشعبية وفاء عبدالرزاق
أجدك أكثر أبداعا في الشعر الشعبي أكثر من قصيدة النثر أرجو أن ينحصر اشتغالك بمنطقة ابداعك الحقيقي شعرا شعبيا فلقصيدة النثر خواصها غير الذي أقرأه لك الآن .. أقول هذا على صعيد القراءة النقدية المنتجة ..
دمت َ مبدعة شعبية .

الاسم: الهام زكي خابط
التاريخ: 30/09/2009 18:14:04
مبدعة دوما عزيزتي وشامخة في رسم الحروف
سلمت يداك
الهام

الاسم: حمودي الكناني
التاريخ: 30/09/2009 17:54:15
الاستاذه وفاء عبد الرزاق السلام عليكم :
اعتقد من حقك القول :
{ أربـَكـَني جذعُكِ }
هنا تكمن دلالات الصورة الموحية بعظمة هذا الشموخ فرغم الانحناءة العاتية لكنها اتكأت على الارض من جديد فنمت وربت ومدت عنقها الى السماء , فمن كانت جذوره ضاربة في الارض له الحق كل الحق أن يتأمل زرقة السماء.

الاسم: وفاء عبد الرزاق
التاريخ: 30/09/2009 17:31:00
الحبيبة اطياف


اني اجد طيفك على رؤوس النخيل كما الفواخت

شكرا لك غاليتي

الاسم: وفاء عبد الرزاق
التاريخ: 30/09/2009 17:30:04
غالي اخيته المبدع
حليم كريم السماوي

بصدق اقولها:
انا يحبني الله لذلك اعزني باخوة من امثالك

دمت ذخر الاخ وقلب الصديق الوفي

الاسم: وفاء عبد الرزاق
التاريخ: 30/09/2009 17:28:18
اخي الاستاذ وديع شامخ


علي ان اتريث بشكرك كما تريثت حضرتك حتى قراتني هنا
والسبب سيدي الفاضل مقامكم الادبي الرفيع الذي اعجز عن شكره واقتناص الطريقة المثلى له والتي تليق بكم

الاسم: وفاء عبد الرزاق
التاريخ: 30/09/2009 17:25:29
اخي الغالي الاستاذ خزعل طاهر المفرجي

حياك الله ايها المبدع النبيل

من مزايا النص الحديث والقصيدة النثرية ان لها قراءات متعددة وزوايا تستعير عيونكم ورؤيتكم الابداعية ،ولكل عين قراءة خاصة وما تراه وعلى اية زاوية تقف.

حضرتك على حق واخي وجدان على حق،، وانا على حق حين جمعتكم جمبعا بحب الوطن المتمثل بهذه النخلة.

الاسم: وفاء عبد الرزاق
التاريخ: 30/09/2009 17:17:59
الاستاذ عبد الكريم رجب الياسري



لا اجد ردا على حبكم وتقديركم..
اتسمح لي ان اقول: كرم منك سيدي وفضل ،، هي نخلتي التي اغز واحيا من اجلها ودخولكم مساحتها ثمر النخل

الاسم: وفاء عبد الرزاق
التاريخ: 30/09/2009 17:10:35
ولدي العزيز رزاق السماوي


انتم الشباب،، بكم املي ،، الثمار نضجت وحان وقت قطافها.

شكرا لك ولدي

الاسم: عامر رمزي
التاريخ: 30/09/2009 16:54:30
القديرة وفاء عبد الرزاق
==================================
للمرأة في نصك جذع مستقيم يطاول السماوات السبع رغم انحناءه في الصورة..
الف تحية
نص رائع

الاسم: اطياف شيد
التاريخ: 30/09/2009 16:28:31
الاخت المبدعه وفاء
نص ممتع وجميل
دمت للشعر والابداع

الاسم: حليم كريم السماوي
التاريخ: 30/09/2009 16:27:19
حبيبة قلب اخوها
المتواجدة دوما في ثناياه
المتالقة بكلها ولايجوز لاحد ان يستثنيها
انت انت عراقية
انت انت الانسانة المراة الانثى الطيوبة
ماعساني ان اقول وقد ادهشني النص حد الالم وبه عشت وبه تنفست وبه خرجت منه
دمت يابعد بعدي وبعد كلي وبعد اخيج
حليم السماوي

الاسم: وديع شامخ
التاريخ: 30/09/2009 16:04:37
المبدعة وفاء عبد الرزاق
ربما صمت طويلا عن التعليق على كتاباتك التي احب
وها انا أفطر على تمرة مست الارض.
( أربـَكـَني جذعُكِ ) واربكتني نخلة كلماتك .. واربكني اختيارك الموفق لنخلة الله وهي تحبو ناسية ذاك الكبرياء الجميل
نص جميل .. مودتي

الاسم: عبدالكريم رجب الياسري
التاريخ: 30/09/2009 16:04:31
الشاعرة الكبيرة وفاء عبد الرزاق
السلام عليكم
نص جميل
وانتقالات أجمل
خيال خصب
وصور تتحرك مع القارئ
دمت شاعرة مبدعة
وفقك الله

الاسم: رزاق السماوي
التاريخ: 30/09/2009 16:01:03
الله على هذه الكلمات التي جعلتنا نتذكر نخيلنا بعد ان وضعنا في زاوية النسيان
كلنا مذنبون بحق نخيلنا ونرجوا من الله ان يساعدنا في ردفه بالحنان والمأساة؟ سلاما لقلبك النابض بحب العراق

الاسم: وفاء عبد الرزاق
التاريخ: 30/09/2009 15:57:34
الاستاذ محمد الكاطع


دام ظلك ،، مازلما نستظل بكم اخوتي الكرام

الاسم: وفاء عبد الرزاق
التاريخ: 30/09/2009 15:55:47
الاستاذ المبدع عبد اللطيف التجكاني

تلك النخلة ربما اتعبتها الريح فاستكانت وتوسدت الارض
ولانها من الارض حتما سيقى راسها مرفوعا


الشكر والتقدير لك سيدي الفاضل

الاسم: وفاء عبد الرزاق
التاريخ: 30/09/2009 15:52:40
اخي الكريم فائز الحداد

لا شكر للقصيد غير وجوهكم الكريمة

بمحبة الاخت اشكر فضلك

الاسم: خزعل طاهر المفرجي
التاريخ: 30/09/2009 15:40:36
مبدعتنا الكبيرة وفاء عبد الرزاق حياك الله
نص تأملي أمتياز ونص تكاملت فيه المعايير والثوابت
ان ما ذهب اليه المبدع الرائع وجدان هو حقيقة.. ولكن لكل
منا له وجه نظر وله الجانب الذي يراه مناسبا في النص ليتخذه حسب رؤيته لقد حالني هذا النص الى الوطن في حاضره وماضيه في رؤيا عميقة لها بؤرها التأملية المحددة والغير متشعبة والمعينة اهنئك على هذا النص المميز والرائع دمت وسلمت رعاك الله

الاسم: محمد الكاطع
التاريخ: 30/09/2009 14:59:20

جاءوا

يشاركونكِ خجلَ اللـَّوز

أربكتني وجوهُهم

مقاعدُهم الفارغةُ

والمِصيَدة.

جميل جدأ سيدتي شكرا لك لقدذهبتي بنا بعيدا وقريبا كما هو حال النخل ... دمتي مبدعة

الاسم: عبد اللطيف التجكاني
التاريخ: 30/09/2009 14:14:05
استدراك
-------
أحييك وأشكرك على الصور الشعريــــة الرائعة

الاسم: عبد اللطيف التجكاني
التاريخ: 30/09/2009 13:22:24
الشاعرة وفاء
إن العراق الشقيق رغم المعاناة والجراح سيرقى في السـماء بإذن الله تعالى كتأويل جدع النخلة
من شدة حبك لوطنك ازددت حبا لأبنائه
من الحمامة البيضاء ، حمامة المغرب الحبيب أحييك وأشكرك
على الصور الشعريى الرائعة

الاسم: فائز الحداد
التاريخ: 30/09/2009 12:08:51
هي غضارة النص الحديث إذن ..روح شعر وفن تورية.. مداركهاكريح إن لمتقلعك تهزك بجدوى .. القلائل من يجيد لعبتها الحركية المتداخلة بين روحين روحالشاعر وروح النص ..

أحييك استاذه وفاء في كل ما قرأت لك شاعرة مجيدة وفنانة تدرك مهارة الصنعة . مع اعتزازي

الاسم: وفاء عبد الرزاق
التاريخ: 30/09/2009 12:07:55
اخي الغالي الموقر جعفر المهاجر


واربكني وجعك ايضا ايها الصديق الوفي لترابه

صديقي الغالي:: مرايانا لم تزل شاحبة..

ولكن؟؟؟؟؟؟؟؟؟

الان تحاصرني الاسئلة بوجعها ايها المتوجع فاين المفر؟

شؤال ايضا..
ما بالك ياوفاء؟
ارايت اخي جعفر .. لا مفر من السؤال القيد.

الاسم: جعفر المهاجر
التاريخ: 30/09/2009 11:37:45
كم هو امتزاجك بتربة العراق وماء العراق مبهر وموجع ومدهش في آن واحد معا. كلماتك صراخ دمك النقي الذي ينبعث من الأعماق .لسان حالها يقول دعوا هذا العراق النبيل يخرج من وجعه السرمدي . دعوه يتنفس ويستنشق شيئا من الهواء النقي ليستريح من عناء الدهور . توقفوا عن رمي السهام في خاصرته أيها المهوسون بالقتل والجريمة والغدر المجاني الأعمى فهذا وطن ليس كباقي الأوطان أنه العراق الذي لن ولن يغدو فريسة سهلة لكم ومهما أثخنتموه بالجراح فسينهض من كبوته ويهزم حشدكم التتري .
نهارك جائع
طفلك الشيخ فارغ أناؤه
يتيماك مالح ماؤهما
تشققت سراويلهما .
ماأوجع كلماتك أيتها العاشقة المتوجعة أبدا
دمت لأخيك الذي يشاركك الحزن
جعفر المهاجر.

الاسم: وفاء عبد الرزاق
التاريخ: 30/09/2009 11:13:16
المبدعة خلود المطلبي


ربي زدني بالحنينات المبدعات
واكثر من خلود

محبتي

الاسم: وفاء عبد الرزاق
التاريخ: 30/09/2009 11:12:11
جبار عودة الخطاط

يا بعد اخيتك الحنين

كيف لي ان اترجل صهوة الالم؟؟؟

مليون سؤال بحاجة الى عيون
بحاجة الى قلوب
بحاجة الى عراق الامس واهل الامس.

الاسم: وفاء عبد الرزاق
التاريخ: 30/09/2009 11:10:38
اخي الاستاذ عدنان الفضلي

ولا عدمتك ايها النبيل

فانت من يستفز القارئ للكتابة.

الاسم: وفاء عبد الرزاق
التاريخ: 30/09/2009 11:09:12
اخي علي حسون لعيبي


نخيلنا الباسق وإن انحنى لا يملك الا رفع الراس عاليا
لان السماء تنتظر عينه

الاسم: وفاء عبد الرزاق
التاريخ: 30/09/2009 11:07:37
الاخ المبدع جمال الجاف

اني ارتوي من معينكم اخي الكريم

وما ودكم الا استمرارية لي، به وعليه اتكئ

الاسم: خلود المطلبي
التاريخ: 30/09/2009 11:06:26

المبدعة الرائعة وفاء

بوركت مخيلتك الفذة التي اتقنت رسم هذه الصور الشعرية المدهشة واستخدام المفردات المميزة مما يدعو القاريء الى الصمت والتأمل ليعيش اجواء النص الساحرة. شكراً لروعتك

محبتي

الاسم: وفاء عبد الرزاق
التاريخ: 30/09/2009 11:05:50
دكتورتي الحبيبة هناء القاضي


سلام على روحك اينما كنت
اشعر بقربك مني كلما قرات لك

الاسم: وفاء عبد الرزاق
التاريخ: 30/09/2009 11:04:11
الحبيبة سولاف هلال

اعزك الله وجعل منك عنق النخيل

اتشرف بك في مساحتى يا حبة عيتي

الاسم: جبار عودة الخطاط
التاريخ: 30/09/2009 10:56:26
خزانتي لئيمة ٌ

كلـَّما فتحتـُها

أربكتني تجاعيدُها

ملامحُها الرصاص

تلوكُ الحلـُمَ تتوعـَّده:

ارمِها في ارتفاع العـُري

وتشكـَّـلْ بزجاجـِكَ

عموداً كي تستند.
-------------
وفاء
كلما طالعت نصوصك
تساءلت روحي اما آن لهذه الجنوبية ان تترجل من صهوة الوجع
مودتي

جبار عودة الخطاط

الاسم: وفاء عبد الرزاق
التاريخ: 30/09/2009 10:52:21
صديقي الغالي المبدع وجدان عبد العزيز

من يدخل بيت النور ويتعرف على مبدعيه هنا ،، لابد ان تكون له علاقة خاصة مع النبات..
لا لشيء،، فقط لانهم سر النبات وأصله


دمت بتحليلك النقدي الرائع ودام بيت النور

اهلا بكم احبابي جميعا.

الاسم: وفاء عبد الرزاق
التاريخ: 30/09/2009 10:48:58
اخي المبدع الذي اقدر واحترم
سامي العامري

( نحذو اثرك لانك اضافة لكل مبدع )

شكرا لك

الاسم: وفاء عبد الرزاق
التاريخ: 30/09/2009 10:40:22
اخي المبدع الذي احترم

سامي العامري

صدقني اعتبر تقييمك اضافة لتجربتي فانت الذي نحذو حذوه


دمت بنور روحك

الاسم: وفاء عبد الرزاق
التاريخ: 30/09/2009 10:38:35
اخي الاستاذ عبد الرزاق داغر

وكما انت احي الكريم بقلب العراقي الاصيل تدخل مساحتي وتتحد مع نخيل له من ارض اهلنا ثمر لايقدر بثمن

تحيتي لك.

الاسم: وفاء عبد الرزاق
التاريخ: 30/09/2009 10:35:21
الاستاذ علي القاسمي


وانا تربكني محبتكم واحترامكم يثريني كي تستمر روح القصيد.

اشكر طيبك ونبلك

الاسم: عدنان الفضلي
التاريخ: 30/09/2009 10:35:21

اربكني جذع قصيدتك
فصرت انظره كما نخلة ..
تبث عبر منظومة ثمرها
شعراً واشياء اخر

/
/

وفاء :
تحية ملؤها انت وعطرك
دامت نهاراتك بطعمك ورائحتك





لا عدمتك





الفضلي

الاسم: علي حسون لعيبي
التاريخ: 30/09/2009 08:58:55
الرائعه وفاء.....أن نخيل العراق ثابتالجذور يتكون كيفما يكون لاكنه لايحيد عن شكله واصله.....وهنا نسجل لك ابداعك في تصوير هذا الوصف

الاسم: جمال جاف
التاريخ: 30/09/2009 07:05:50
قصيده تستحق ان تقرا وتقرا قدره هائله على التخيل والكتابه ارضية خصبه للتامل
مذاقك رئات الانبياء...
ارمها في ارتفاع العري...
خزائنك كلما تفتحينها اربكتك تجاعيدها ... الله
تداخله جميله وتشبيه رائع..وو...
دمت متالقه
تحياتي
جمال جاف

الاسم: د هناء القاضي
التاريخ: 30/09/2009 06:47:31
صباح الخير
نصوصك بالذات ..مثل لوحة ..لا يجوز المرور عليها سريعا ..دون تأمل وتدقيق...لتستخرج ألف معنى ..ومعنى,.رائعة يا سيدتي كصباحات بلادي

الاسم: وجدان عبدالعزيز
التاريخ: 30/09/2009 06:19:33
سبق لي وان نوهت عن هذه التجربة التي اتخذتها الشاعرة وفاء عبدالرزاق وتناولت عدة قصائد في دراسة سوف تنشر لاحقا واقول ان الصورة التجريدية من الطبيعة اعلاه تعزز في حالات تبدو في الخفاء الصورة المقولة في الشعر وتعطيها شرعية الاستقلال والتميز في جوانب كثيرة ، ولذا فان الشاعرة هنا تمتهت مع العنونة واربكت حالة التلقي ، فاي جذع اربكها هي واي حالة من الحالات وكما عرفت سابقا ان الشاعرة لها علاقات غريبة وسرية مع النباتات قابلة للتصديق كشفت لي بعضا منها ولكن هنا تكشف سرا اخر وهو العلاقات الكتابية المتشابكة في تعبيرها عن قلق الانسان وهو ينشد الاستقرار والسعادة في حياة يعرف انها فانية وهذه من جماليات الشعر كونه ترعة يغتسل فيها المبدع من ادران التناقض وحالات اليأس والاحباط والشد والتوتر تجاه الم ومعاناة البحثص عن الحقيقة مع تقديري

الاسم: سولاف هلال
التاريخ: 30/09/2009 05:51:50
الرائعة وفاء عبد الرزاق
قرأت نصك مرات ومرات وأنا أردد الله
الله الله ياوفاء
أعزك الله وزادك ألقا ياابنة العراق

الاسم: سامي العامري
التاريخ: 30/09/2009 05:29:57
أمتعني نصك وسار بي الى مديات روحية سخية بالمعاني ,
وأكيد, كان واحداً من الأسباب هو تدفقه ببلاغةٍ وجزالة ألفاظ ,
وهذا ما يرجعنا إلى أهمية اللغة في المساهمة بخلق الصورة جنباً إلى جنب مع إنفعال الكاتب - الكاتبة
--
توابيتٌ : توابيتُ
---
شكراً لك وصباحك عبير

الاسم: عبد الرزاق داغر الرشيد
التاريخ: 30/09/2009 04:29:30
كما أنتِ يا وفاء ، دوماً تدخلين الأبداع و أنتِ سيدته..
مبروك لكِ هذا التألق.

الاسم: علي القاسمي
التاريخ: 29/09/2009 23:36:58
الأديبة المبدعة وفاء
أربكني نصك الرائع وأمتعني بصوره المجازية الأخاذة.
دمتِ متألقة.
علي القاسمي




5000