..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


من القلب ... وطن في العراء

دلال جويد

دلول يالولد يبني دلول

عدوك عليل وساكن »الجول« 

أمنية صغيرة تمنتها الأم العراقية وهي تنشد تنويمة طفلها، ان يكون عدوه عليلاً بعيداً كي لا يؤذيه ولست أدري لِمَ لم تتحقق تلك الامنية منذ سنين طويلة، ولِمَ بقي الطفل العراقي محاطا بالاعداء والموت والشرور وها هو عيد الأم وعيد الشجرة العراقي وعيد الربيع وعيد عودة تموز الى شعبه كما تقول الاسطورة السومرية هذا العيد أصبح عيدا للموت وهو يتراقص فوق رؤوس العراقيين. فأي وسادة توسدتها رؤس الاطفال، وأي مخاوف ظلت تعبث بقلوبهم طوال ليل الحرب.

شاشات التلفزيون تتسابق لنقل الاحداث بالصوت والصورة، والنيران تأكل قلب العراق، ونحن لا نمتلك سوى الفرجة على الذبيح وأرواحنا معلقة بعذاب العراق الذي طال ولم ينته.

نحلم كل يوم بغد أجمل وصباح عراقي رائق لا تلوثه سموم الظلم، ونستيقظ على خوف جديد وجوع يلوك ما تبقى من ابتسامات الاطفال وتلويحة الامهات.

ترى أكثير هو السلام على العراق ليكون عصياً وبعيداً وشائكاً إلى هذا الحد؟

أيعقل ان يكون العراقيون أبناء حرب ولدوا ليموتوا فيها؟ وان العراق بلد الدموع وهو الذي يضحك للشمس والنسيم؟

أين نخبئك ايها الوطن من الحزن الذي يطاردك أنى اتجهت، تسكن في سويداء القلب وتتوسد جفون العين، لكن قلوبنا وعيوننا صارت منافي جرداء لا تحمي سكانيها، وها نحن نشاهد موتك صامتين واجمين لا نرفع أيدينا ولا نهش عن وجهك الطائرات والصواريخ. فهل نرفع رؤوسنا ونعلن اننا ابناء هذا الجميل الذي تتناهبه الايدي الملوثة بالدماء والدموع؟

وطن بلا مأوى

لا السماء تغطي جراحه

ولا الارض تكفي لسيل الدماء

وطن يرفل بالعذاب

ضافت حماماته

وظللته غمامة من دموع

تساقطت فوق ساحته جثث من زهور

فيا ايها المثخن بالجراح

وانت شمعة القلب

وبؤبؤ العين

وأنت البهي بوشاح السواد

والمتعالي فوق الخطايا

»فدوة« لك العمر

وحمتك عيون الجليل

فعش حبيباً

وعش كيفما كنت

أيها الوطن الجميل


 

دلال جويد


التعليقات

الاسم: احسان السباعي
التاريخ: 05/05/2013 22:48:02
راقني ما كتبت غاليتي اوجع قلبي وادمع عيني وتوغل الى قلبي دون تكلفة او عناء فالعراق بلد الحضارات ولا تستحق ما حصل لها ولها رب يحميها ان شاء الله ومن يتقي الله يجعل له مخرجا ومن لا يتقي الله من الطغاة والظالمين يجعل لهم في مزبلة التاريخ مرقدا لقلبك كل الامان وابتسامة مشرقة ستشرق في العراق
احسان
ؤءؤءؤء

الاسم: سمير الخالدي
التاريخ: 09/04/2013 07:29:23
الاخت دلال الطيبة.. ان العراق ومنذ الازل سجل او لحظة حزن عرفتها الانسانية, عندما اقر ان الاخ يمكن ان يقتل اخيه و هي هكذا ازلية الحزن في العراق كأزلية انشودة امهاتنا في ترنيمتها لولدها..انه القدر

الاسم: هاني درويش
التاريخ: 24/02/2010 07:35:25
نبكيك يا نخل العراق
نبكيك يا شموع الخضر
نبكي على الوعي الذي جافى العقول فصارت الدنيا ظلاما كانفوس
هلا إلى صحو يعيدُ إلى العراق عراقهُ
مودتي وحزني الغاضب
هاني

الاسم: علوان حسين
التاريخ: 15/10/2009 08:48:17
يملك فيما يملك العراق من ثروات الإبتسامة المشرقة كشمس عراقية . إبتسامتك يادلال هي المأوى . إبتسامة تـُشبهُ تفتح نبع في أرض جرداء .ماحجتنا للتغزل بالجثث والرماد والإبتسامة تقول الشعر بعذوبة أنثى تضحك للحياة ؟ لو لم يكن لي وطن أو بيت آوي إليه لحظة حنان أو شوق فلتكن لي إبتسامتك وطنا ومأوى وبيت , هذه الإبتسامة الطالعة كضحكة صباح مغسول بالمطر . إبتسامة تـُشبه موجة تنفصل عن بحرها في دلال . إبتسامة ربيع أطلقته الفراشات من كوخ الشتاء فخرج عاريا إلا من البهاء . هل رأيت وردةً تبتسم .. تلك هي إبتسامتك وقد تفتحت كما قرنفلة تداعب النسيم . إبتسامتك تـُشبه قلب امرأة عاشقة .. تـُشبه امرأة تـُخبىء سرا بحجم الكون .. تـُشبه امرأة عارية تستحم بالشمس .. تـُشبه دمعة ترقص في عين الجذلان .. إبتسامة تـُشبه أعراس الغجر .. إبتسامتك لاتختلف كثيرا عن حسناوات رينوار المتسربلات بالضوء .. إبتسامتك هي قطعا أجمل مني وأنا أدون هذه الخواطر . علوان حسين

الاسم: عدي العبادي
التاريخ: 01/10/2009 17:41:43
احسنت الاخت الغيوره الذي تتكلم كئنها بواقع الحال جزاج الله خير وسدد خطاك الى مافيه خير وصلاح

الاسم: علي البصري
التاريخ: 01/10/2009 15:14:11
لقد استطعت ان تجسدي لوحه كما في شقشقتك المخلصه يملؤها الدم والموت واختلاف المتسلطين على حكم العراق فترانا نشعر بانا سنموت غدا وينتهي وترتاح اجسادناعن كهل ماعنيناوعسى الله ان يبدل لنا خيرا ما نتوقع وادمك الله لنا ايتها الغيوره على بلادها

الاسم: علي البصري
التاريخ: 01/10/2009 15:07:20
لقد استطعت ان تجسدي لوحه كما في شقشقتك المخلصه يملؤها الدم والموت واختلاف المتسلطين على حكم العراق فترانا نشعر بانا سنموت غدا وينتهي وترتاح اجسادناعن كهل ماعنيناوعسى الله ان يبدل لنا خيرا ما نتوقع وادمك الله لنا ايتها الغيوره على بلادها

الاسم: عبد الرزاق داغر الرشيد
التاريخ: 01/10/2009 04:46:19
الأخت دلال جويد..
تحية لكِ و أسعدني جداً أن جدار الوصول الى كلماتكِ الرائعة المعبرة عن معاناة العراقيين و العراقيات كان سهل اقتحامه و الولوج الى الباحة التي يظللها ، فأجدت التعبير و نورتِ النور و حظيت بقراءة ربما أكثر من سبعين نورياً لحد الآن و هذا شيء يحسب لكِ...
و الذي أدهشني و زاد من فضول الدخول الى موضوعكِ هذه الإبتسامة الساحرة لصورتك البهية فعسى أن تكون باكورة تفاؤل لمستقبل أفضل..قولي إن شاء الله !
(وأنت البهي بوشاح السواد

والمتعالي فوق الخطايا

»فدوة« لك العمر

وحمتك عيون الجليل

فعش حبيباً

وعش كيفما كنت

أيها الوطن الجميل)



مع جُل تقديري.

الاسم: رشيد الفهد
التاريخ: 30/09/2009 10:09:46
العراقية دلال جويد
لا نرفع ايدينا نشاهد موتك صامتين...نعم يادلال هذا هو المشهد الحالي، نقول ذلك بحسرة،انه مثير للاحزان..سلمت لنا ودمت




5000