..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
إحسان جواد كاظم
.
.
د.عبد الجبار العبيدي
.
.
رفيف الفارس
.......

 
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


اليتيم

د. ناهدة التميمي

عصب الجمال بخرقة 

يدور في الطرقات  

يمد كفا بائسا  

يستجدي قوما لقمة

قوما نسوا قهر اليتيم 

من اكبر الحرمات 

والشمس تحرق راسه 

بدأ السؤال.. 

 بالذل والعبرات

يستجدي قوما فاتهم

معنى الحلال  

واستمرأوا الحرمات..!!

ولقد تصخر قلبهم

بالسحت والرشوات

ليس الضمير يهزهم

او دينهم يردعهم

فبنوا القصور

 وشيدوا الضيعات

قوما طغوا فتصورا

ان الجنان لهم

بمجرد التسبيح والصلوات

وساحوا في دنيا الفساد

 وساحوا في الشهوات

متوهمين بانهم وبحجهم

ينجون من نار ومن عقبات

قد حسبوا جزل الثواب لهم

بالبقعة السوداء في الجبهات

وخواتم تتلألا في كفهم

كالنجم في الظلمات

لابيت ياوية.. لاحضن دافيء

لا اسرة..

 تلقاه بالقبلات

في عمره الغض الغرير هو

لايعرف اللهو و لا اللعبات

وكانه جاء الوجود سدى

لتذيبه الايام باللوعات

ما بال قومك قد نسوا

حق اليتيم في الزكوات

فليتق قوم طغوا

غضب الاله..

 والوعد بالويلات

 

 

طفل يتيم عمره حوالي اربع سنوات كانه البدر رايته يستجدي في بغداد وقد عصب راسه الجميل بخرقة يتقي بها الحر اللاهف .. عجبا على بلد النفط واول قانون في العالم... اين القوانين التي تحمي الطفولة ..!!!

 

 

 

د. ناهدة التميمي


التعليقات

الاسم: د.ناهدة التميمي
التاريخ: 28/09/2009 19:04:54
باقة ورد لك مني استاذي المفرجي وكل عام وانت بالف خير .. مرورك شرفني

الاسم: خزعل طاهر المفرجي
التاريخ: 28/09/2009 18:26:21
مبدعتنا الرائعة ناهدة التميمي حياك الله
نص جميل وهادف ما اروعك اختنا الغالية وما اروع كتاباتك
كل عام وانت بالف خير
دمت وسلمت رعاك الله

الاسم: د.ناهدة التميمي
التاريخ: 28/09/2009 17:01:06
السيدة المتالقة جميلة طلباوي .. شكرا لرقتك وفيض حبك وعطفك على الايتام .. ليت الجميع بمثل قلبك الرقيق .. ابعد الله عنك كل حزن ودموع .. اسعدني مرورك الكريم

الاسم: د.ناهدة التميمي
التاريخ: 28/09/2009 16:59:27
الاستاذ عبد الوهاب المطلبي .. ايها المبدع المتميز رقة وشعرا واحساسا .. اشكر كلماتك العذبة ومرورك البهي بين كلماتي

الاسم: جميلة طلباوي
التاريخ: 28/09/2009 13:18:05
د. ناهدة التميمي
آه يا دكتورة نصّك استلّ الدموع من عيوننا و مزّق قلوبنا و كم تمنّينا لو نحضن كل طفل يتيم و نمسح دموعه و نملأ قلبه فرحا ، علّ قصيدتك تكون جرسا يدق في كلّ ضمير نسي أو تناسى
بارك الله فيك على هذا الموضوع الحساس من عمق معاناة الانسان في هذه الحياة.

الاسم: عبد الوهاب المطلبي
التاريخ: 28/09/2009 13:16:54
ارق التحايا وعيد سعيد للدكتورة ناهدة التميمي الموقرة
ابدعت ايتها الاخت الكريمه
ولكن من يترك العراق يمدد ساقيه ويستريح؟؟؟
تقديري واحترامي

الاسم: د.ناهدة التميمي
التاريخ: 27/09/2009 11:48:51
دكتورة هناء القاضي تقديري.. كتب على العراقيين اللوعة والالم والتحسر على حالهم وموت فلذات اكبادهم وقرة اعينهم لاسباب نجهلها وكان هذا الشعب الوحيد في الارض الذي كتب عليه ان لايرتاح ولايستقر ولاينعم بخيراته ويتعذب على فقد ابنائه .. جنبك وجنب العراقيين اي لوعة والم واسعد الله ايامك وايام اولاد اخيك الايتام وكل يتيم بحاجة لرعاية ولمسة عطف وكلمة حب.. آمين

الاسم: د.ناهدة التميمي
التاريخ: 27/09/2009 11:45:20
الاستاذ صباح محسن كاظم الورد طاب صباحك .. بلى ياابو احمد لم يتغير حال الايتام في عهدين لان اصحاب الضمائر المعدومة والفرهوديين في كل زمان هم لهم الصدارة والشرفاء مستبعدين

الاسم: د.ناهدة التميمي
التاريخ: 27/09/2009 11:42:38
صدقت استاذ محمد التميمي يجب التخلص من شريحة المتسلطين على الفكر والقرارات وايتام الثقافة والضمير حتى نكون في المسار الصحيح لبناء مجتمع خال من الامراض والعقد الاجتماعية

الاسم: د. هناء القاضي
التاريخ: 27/09/2009 11:11:56
نصك أثار لوعة في قلبي..جعلني أتذكر وجه أولاد أخي (ألذي أغتيل على يد قناص) وتركهم يتامى..الله يجازي إللي كان السبب في كل مصايبنا.تحياتي

الاسم: محمد التميمي صحفي واعلامي - البصرة
التاريخ: 27/09/2009 09:26:43
الدكتورة ناهدة التميمي
تحية طيبة
لاشك ان ماطرحتيه من قضية من الاهمية والخطورة ولكن سيدتي برزت لنا اليوم شرائح من الايتام تختلف عن ماهو متعارف عليه من ايتام حددهم العراف والدين اليوم وللاسف ظهرت لدينا شريحة ايتام تتغذى على دموع ايتامنافمن اجل النهوض بمؤسسة انسانية ترعى من فقد ابويه عليناازالةكافةمظاهرشرائح الايتام الجديدة والتي تتمثل باايتام القرارات وايتام التسلط على المادة وايتام الضمير وايتام الثقافة
فااذا ما استطعنا ان نزيل هذه المظاهر عندها سنكون قد وضعنا حجر الاساس لبناء بلدا قد يكون في مصاف الدول المتقدمة

تحياتي

الاسم: محمد التميمي صحفي واعلامي - البصرة
التاريخ: 27/09/2009 09:16:40
الدكتورةناهدةالتميمي
حياك الله اختي الفاضلة
لاشك ان الموضوع الذي تناولتيه من الاهمية والخطورة في نفس الوقت ولكن اليوم وفي ظل ماجرى ويجري كثرت وتعددت شرائح الايتام مما ادى الى اكل شريحةالايتام الرئيسية المتعارف عليها عرفا ودينا
ان اخطر ما نواجه اليوم هو تسلط شريحة من الايتام على الفكر والمادة والقرارات وياتي على راس هولاء ايتام الثقافة والضمير
فاذا ما استطعنا التخلص من هولاء عندها سنكون قد وضعنا حجر الاساس لبناء مؤسسات راقية انسانية وثقافية وعلمية

تحياتي

الاسم: صباح محسن كاظم
التاريخ: 21/09/2009 04:37:45
د- ناهدة..كل عام وانت بخير..
ايتام الوطن بعهدين ،بسبب نفس المجرم..

الاسم: د.ناهدة التميمي
التاريخ: 21/09/2009 03:38:39
الاستاذ العزيز راضي المترفي .. شرفت بوجودك .. كل عام وانت واسرتك والعراقيين الطيبين الصابرين على صروف دهرهم وتقلباته بالف الف خير .. يارب يجعل ايامكم كلها اعياد ومسرات..آمين

الاسم: د.ناهدة التميمي
التاريخ: 21/09/2009 03:36:09
العزيزة بان الخيالي الرقيقة الطيبة الرائعة ياسيدة الماء والزنبق الجميلة يارب يجعل ايامك كلها اعياد ايتها البنانة العذبة والتي كلماتها بعذوبة روحها الفياضة حبا ورقة ما اجمل عطفك على الفقراء والمساكين والايتام .. لو ان الجميع في الدولة لهم رقة قلبك لما بقي مشرد .. لك مني الف باقة ورد بيضاء معطرة بكل الامنيات الجميلة وكل عام وانت بالف خير

الاسم: د.ناهدة التميمي
التاريخ: 21/09/2009 03:29:46
اخي العزيز علي الزاغيني .. كل عام وانت بالف خير .. بلى استاذ علي لقد اصبح الايتام لعبة بيد السياسيين واوراق انتخابية يتم التلاعب بها واللعب على اوتارها ايام المكاسب الانتخابية فقط وجلهم ممن فقد الاب والاهل والمعيل والدار والماوى من اجل السياسيين الجدد والتغيير .. سلاما لك ايها القلب الحنون الصافي

الاسم: د.ناهدة التميمي
التاريخ: 21/09/2009 03:24:59
الاخ رفعت نافع الكناني .. بارك الله بك وبهذه المشاعر الانسانية النبيلة تجاه فئات المحرومين والمهمشين وياليت يجدون من يرعاهم والقوانين التي تكفلهم .. وياليت المسؤولين الاجتماعيين لهم نفس عمق ادراكك ويعتبرون كفالة هذه الفئات حق وليس منة وبان رفاه المجتمع واجبهم وبان كل موارد الدولة يجب ان تستغل لبناء قاعدة من اجل توفير الرعاية للمحتاجين اليها .. ولكن للاسف وفروا احتياجاتهم وتركوا المساكين .. بوركت اخي رفعت وكل عام وانت بالف خير وانشاء الله من العايدين بالصحة والخير والعافية وسلاما لضميرك وتفكيرك الواعي

الاسم: راضي المترفي
التاريخ: 21/09/2009 00:47:20

الاخت العزيزة الدكتورة ناهدة التميمي

عيد سعيد اعاده الله عليكم باليمن والبركة وكل عام وانت وعائلتك واحبابك بالف خير .

الاسم: بان ضياء حبيب الخيالي
التاريخ: 20/09/2009 23:15:16
الحبيبة د.ناهدة التميمي

ايتها الرائعة الشفافة السامية ،كأنك في قلبي والله ،اليتيم هو احق شريحة بالاحتواء والتكريم لك مني عن كل اليتامى عن كل العيون المنكسرة التي تستنطقنا لنلفظ كلمة حب سغبوا اليها الف شكر
اتمنى لك من كل قلبي عيدا سعيدا ملؤه مسرات وردية
وكل عام وانت بألف خير
محبتي

الاسم: بان ضياء حبيب الخيالي
التاريخ: 20/09/2009 23:04:21
الحبيبة د.ناهدة التميمي

ايتها الرائعة الشفافة السامية ،كأنك في قلبي والله ،اليتيم هو احق شريحة بالاحتواء والتكريم لك مني عن كل اليتامى عن كل العيون المنكسرة التي تستنطقنا لنلفظ كلمة حب سغبوا اليها الف شكر
اتمنى لك من كل قلبي عيدا سعيدا ملؤه مسرات وردية
وكل عام وانت بألف خير
محبتي

الاسم: رفعت نافع الكناني
التاريخ: 20/09/2009 21:01:48
الدكتورة القديرة الست ناهدة التميمي
عيدك سعيد وعمرك مديد واحلامك مستجابة وشخصيتك مهابة
موضوع مهم في هذة المرحلة التي يمر بها بلدنا الجريح فرعاية الطفولة ورعاية عوائلهم اجتماعيا كما اعرفها على انها حق وليست منة او صدقة من الحكومة، ان التزامات الدولة المبدئية تملي عليها في المدى البعيد خلق مجتمع مرفة ومؤهل علميا وسلوكيا ومهنيا، يجب استثمار جميع طاقات المجتمع والموارد لبناء قاعدة اقتصادية رصينة وقوية لان واجبها هو توفير الرعاية الاجتماعية للمحتاجين اليها من ابناء المجتمع .... اين هي مؤسسات الرعاية الاجتماعية ودور رعاية الاحداث والمؤسسات الاصلاحية ومعاهد الصم والبكم ورعاية المسنين والعاطلين ودور الحضانة، صحيح ان هناك مؤسسات رعاية ولكنها لا تلبي الطلب المجتمعي اليها في هذة المرحلة من عمر العراق . اكرر انتهاز الفرصة لاشد على ايدي كل الخيرين الساعين لخدمة المجتمع العراقي وتلبية احتياجاتة .

الاسم: د.ناهدة التميمي
التاريخ: 20/09/2009 20:44:51
العزيز اكرم التميمي .. انما بمواقع لها رسالة وطنية كالنور والمرصد العراقي وباقلام الحق لكتاب لايلامون بالحق اكيد صوت اليتم سيطرق سمع المسؤول ويصيخه .. ورعايته ستكون جزءا من قوانين قادمة.. ولابد لليل ان ينجلي ولابد للشعب ان ينتصر على ارادة الانا والفرهود

الاسم: علي الزاغيني
التاريخ: 20/09/2009 19:57:28
الدكتورة ناهدة التميمي
كل عام وانتم بخير
اليتيم وغيره اصبحوا لعبة سياسية مع انهم فقدوا والديهم في سبيل العراق ومن ان يعتلي هؤلاء السلطة
لك من فائق المودة وجزاك الله الف خير
علي الزاغيني

الاسم: أكرم التميمي
التاريخ: 20/09/2009 18:59:19

الاستاذة الرائعة ناهدة التميمي المحترمة
تحياتي لك
موضوع اليتيم وهذه الشريحة تحتاج الى حملة واسعة يفترض ان تقوم بها وسائل الاعلام واعتقد ان النور قامت بحملة مسبقا ولكن نستمر بحملتنا حتى تستجيب مؤسسات الدولة لرعاية هذه الشريحة لكي تقوم بواجبها الانساني وابارك لك هذه المشاعر الرائعة تجاه اليتيم والطفولة البريئة .

أكرم التميمي

الاسم: د.ناهدة التميمي
التاريخ: 20/09/2009 17:27:03
جمال الطالقاني ايها المقاتل الشرس بالكلمة الصادقة عن وطنه كلماتك النابعة من القلب وغير المؤدلجة او المتملقة هي سر عنفوانك .. عرفتك لاتهاب بالحق وهذا سر تميزك وقوتك .. دمت لنا ذخرا .. وكل عام وانت بالف الف خير ايها العزيز

الاسم: د.ناهدة التميمي
التاريخ: 20/09/2009 17:23:07
استاذي العزيز القدير فلاح الشابندر كل عام وانت والعراق والايتام والفقراء والبؤساء والعراقيين الطيبين بالف الف خير .. اعرف انك من طبقة برجوازية مترفة ولكني اعرف ايضا حبك لفقراء العراق وبؤسائه ,, الف قبلة على جبين كل يتيم كانه الشمس وعلى جبينك ايضا

الاسم: د.ناهدة التميمي
التاريخ: 20/09/2009 17:19:53
الغالية الهام.. انما يتذوق هذه المشاعر ويحس بانسانيتها من كان انسانا مرهفا وحساسا مثلك ..نعم لقد كان النفط علينا نقمة فجعنا وشردنا وهجرنا وذبحنا واصبح اطفالنا ياكلون من المزابل بسببه .. ربما لو كنا بدونه كان ارحم ..بوركت ايتها العراقيةالسومرية الاصيلة المجبولة على حب العراق

الاسم: د.ناهدة التميمي
التاريخ: 20/09/2009 17:16:45
نعم اخي العزيز الكناني ,, لقد تنكروا لمن انتخبهم وداسوا على حقوق اليتيم والارملة والشهيد والفقير والمعوز والتفتوا الى امتيازاتهم هم .. البرلمانات في العادة تخدم شعوبها الا عندنا يريدون الناس ان تخدمهم وتبارك فرهودهم .. بوركت اخي حمودي والله لايحرمنا من طيبتك وعطفك وحنانك

الاسم: د.ناهدة التميمي
التاريخ: 20/09/2009 17:14:01
اخي العزيز حيدر .. اطفالنا بشكل عام والايتام منهم على وجه الخصوص بحاجة الى من ينثر البسمة على وجوههم لانهم اعياهم التعب والحرب واصوات الطائرات ومشاهد القتلى اما الايتام والمشردين منهم فقد اعياهم التشرد والضياع وافتقاد الاب الذي يحميهم والبيت الدافي الذي يحويهم واللعب الناعمة التي تداعب طفولتهم .. بارك الله بك اخي حيدر الاسدي ودمت ودام قلبك الرحيم

الاسم: د.ناهدة التميمي
التاريخ: 20/09/2009 17:10:20
العزيز الطيب فاروق طوزو .. ليس هناك اجمل من رقة قلبك وعطفك وضميرك الواعي وتنوع مواضيعك الراقية .. عزيزي ياريت لو ان المسؤولين لهم ضمير كضميرك وتفكير كتفكيرك .. لما وجدنا مشردا او معوزا او يتيما او جائعا .. اسعدتني رغم الالم على الايتام وحال بلادي

الاسم: د.ناهدة التميمي
التاريخ: 20/09/2009 17:07:05
استاذي العزيز سردار .. لابد من المواجهة والصراحة لتشخيص العلل في مجتمعنا دون مواربة او مجاملة .. نعم انه العيد ويجب ان نفرح به ولكن من سيفرح هذا اليتيم ومن مثله وهم بالملايين .. هل سيلتفت اليهم البرلمانيون الذين طفقوا يشرعون القوانين لانفسهم وامتيازاتهم وسفرهم وحجهم وقصورهم وقروضهم الخيالية ليشيدوا بها الضياع على دجلة واطفالنا ياكلون من المزابل .. بوركت استاذ سردار وبارك الله في ضميرك الناصع

الاسم: د.ناهدة التميمي
التاريخ: 20/09/2009 17:02:16
الاخ علي البكري المحترم ,, صدقت فوجود الايتام والمشردين من الاطفال هكذا سائبين دون رعاية يعتبر قنبلة زمنية موقوتة لن تعرف اثارها الا بعد ان تنفجر بكل العقد والانحرافات وسوء السلوك الذي تربوا عليه في الشوارع ..والله الستار .. لابد ان يصار الى حلول جذرية تجد لهم حلا وتاويهم وترعاهم وتربيهم على القيم وما عدا ذلك فانه الكارثة .. بارك الله بك وبفكرك وتحليلاتك الصائبة وقلبك الحنون

الاسم: جمال الطالقاني
التاريخ: 20/09/2009 15:59:21
الاخت العزيزة المبدعة ناهدة التميمي

عيد سعيد وكل عام وانت بخير...ونسأله تعالى ان يعيده عليك وعلى شعبنا العراقي بالخير والاستقرار والنعم وتحت راية واحدة وموحدة بعيدا عن الاحقاد والضغائن والمصالح.

دمت وسلمت امرأة عراقية نجيبة مثقفة تتناولين هموم شرائح مجتمعك العراقي المبتلى...

تقبلي مروري اخيتي مع تحاياي


جمال الطالقاني

الاسم: فلاح الشابندر
التاريخ: 20/09/2009 15:09:45
كل عام ويقترب منك دجله والفرات0 واى نهرين 0 اغرب من الخيال احدهم امتلك المصب فى سبب لا اعرفه انعجق وجهه واغلق المصب 0 هههههه0 وفى تقويم تجارى بلغت صادراته للعراق الجار 000 مبردات هواء الملاين0 زين يابه هاى المبردات تحتاج ماى وانت ساد الماى0 وشط ااعرب صار حدبة ملح 0 عونك يلصايم العراقى يابه بربى كل احنه بالجنه0 وليس من المبالغه كلما رايت جبين يتيم عراقى 0 كانه الشمسس 0 ودمت راعيه مخلصه للعراق العظيم0

الاسم: الهام زكي خابط
التاريخ: 20/09/2009 15:04:05
عزيزتي
كل عام وانت بخير
ماذا نعمل لاناس قد تحجرت قلوبهم!
وماذا نعمل للبترول الذي اصبح نقمة على الشعب العراقي !
لربما لو كنا بدون بترول لم طمعت بنا الغزاة !
احييك على هذه القصيدة الجميلة جدا التي تحمل اجمل وارق المشاعر الوطنية ومشاعرالامومة معا
حبي وتقديري
الهام

الاسم: حمودي الكناني
التاريخ: 20/09/2009 14:56:22
أرأيتِ من كان يدعي العدل لا عدل لديه , نال فقتر وما رعى لليتيم حقا .. أليس هذا هو الحرام بعينه ... اذن أين هي حرمة اليتيم . كل شيء رمي به وراء الظهور .

الاسم: حيدر الاسدي
التاريخ: 20/09/2009 14:36:52
قوما طغوا فتصورا

ان الجنان لهم

بمجرد التسبيح والصلوات

وساحوا في دنيا الفساد

وساحوا في الشهوات

متوهمين بانهم وبحجهم

ينجون من نار ومن عقبات
************************


اختي الكبيرة الدكتورة ناهده التميمي اجدتي في كل حرف
كتبتي..جاء الموضوع من حيث التوقيت ملائم جداً فالايتام في العراق يبحثون عن من يزرع بسمه ويرسمها في وجوهم في اول ايام العيد بينما الساسة منشغلون في الخلافات بينهم على مصالحهم الخاصة ....



سلامي وتحيتي لك اخيه وكل عام وانت بالف الف خير


الاسم: فاروق طوزو
التاريخ: 20/09/2009 13:28:29
الدكتورة ناهدة التميمي
نص مهم لعدة أسباب فهو يهدف إلى التفكير في حالة اجتماعية خطيرة بحاجة إلى التفاتة من البشر كل من موقعه وامكاناته ، وهو حقاً دلالة على روعة الكاتبة التي تنوع دراساتها ومقالاتها من موقع الشعور العالي بالمسؤولية كمثقفة عراقية صادقة وذات مفعمة بكل أسباب الرقي والانسانية
دمت أيتها الشاعرة الانسانة وإلى المزيد من التألق والنجاح

الاسم: سردار محمد سعيد
التاريخ: 20/09/2009 06:20:47
اخيتي ناهدة التميمي
عيدك سعيد
هل أردت أن تبكينا في العيد ، لو أجلت الموضوع الى أيام ، والله حرام ثم حرام ثم حرام ، ان ترين أو يرى الناس مثل المشهد الذي رأيت واثار فيك لوعة ،فدفع بك في إضافة ابداع على ابداعاتك . نأمل ان يسمع قولك هذا الذين أخذهم الترف واعمت عيونهم المواقع عن فلذات اكباد بلاد النفط والخير .
تقديري لك

الاسم: علي البكري
التاريخ: 20/09/2009 01:34:20
تحية طيبة ..
د.ناهدة وعيدمبارك
اليتم قضية مخيفة مجهولة تدمر المجتمع وتحيله الى مواطن هشة الحرب والكوارث الطبيعية هي السبب الاكبر في تسببهما غالبا ما ينحصر تفكيري في ملايين الايتام العراقيين الذين فقدوا ابائهم او عوائلهم في ظل ظروف مجتمع غير مستقر ترى بعد عشر سنوات كيف سينمو هولاء واي مشاعر سيتختزنها صدورهم وما هي طبيعة نفسياتهم عند ذلك واين سيجدون ملاذ امن اذا بقي الحال كما هو ان الظروف الاجتماعية التي تحيط باليتم لايمكن تصورها لدرجة تعقيدها الام الشابة اذا فكرت بالزواج او الاب اذا فكر بالزوج وما يرافقها من تشعبات في ذلك اين يسير مجتمعنا تحديا وهل سيبقى مفكرينا واقفين على التل واتمنى ان اسمع من الاحزاب مشروع جدي لرعاية اليتم بعيدا عن المتاجرة بشعارات تثبت بلاهة الناخب اتمنى ان نجد وزارة تخرج علينا نهارا جهارا بخطة خمسية بدائت لاصدق اننا لدينا مفكرين قادرين على احداث تغير في تركيبة مجتمعنا المتاخر جدا جدا في احترام الانسان اذن هي ازمة مستمرة د.ناهدة اول مرة اشعر اني غير قادر على ضبط كلماتي فما نملك من قسوة فجرت مشاعري للاسف العراق خارج المنظومة الانسانية في رعاية والاهتمام بالانسان حتى نبداء باستيعاب الدرس الذي امتد معنا منذ سنة 1958 الى الان تكون للحديث بقية
ابارك لك يومك زادك الله سعة من العلم وجمعك مع من تحبين في عيش رغيد وحقق امانيك ورفع شأنك وبارك في قلمك
الباحث الفلكي
علي البكري




5000