..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
د.عبد الجبار العبيدي
.
رفيف الفارس
امجد الدهامات
.......

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


ابجديا ت راحلة عن الجهام

د. صدام فهد الاسدي

لو ينفع الكلام
ماسكتت في ليلها عن شهريار غصة الأحلام
لو ينفع الكلام ماافلس الشاعر طيل عمره وباع أغلى عمره يستلب الحسرة والهيام
يسمي تلك مرة شبعاد او حذام 
يلوي عنان روحه ويخدع الايام
يموت في بثينة يصرعه المقام
ينسخ حتى اسمه يهرب من والده كي يتبع الجهام
غلقت الأبواب قالت هيت لك كم غالط الزمان في قداسة الأحلام 
من عنده مفاتح الغيب ومن له القدرة في تناسل الأرحام 
وفار تنور الأسى وحصحص الحق بهم لكنهم قد تبعوا الظلام
كم كفروا بربهم وربهم يغفر كل زلة لكنهم قد سحروا وحسبوا أن الرحيل قاطع وما أتى الختام
دائرة السوء بهم كانوا مع الخوالف في عزة المقام
من سخر البحر لهم من بعث الرسول كان رحمة يبدل الظلام
ليس على ضعيفهم من حرج
لكنه يوسف منهم ابتلى في لغة الحقد وفي الغيرة والأسقام
وكان ذاك جبه ألف امتحان عندهم لكنهم قد لبسوا لاصفاد
ويلههم كم أمل لاشيء في الطراد
وسخر الشمس لهم والقمر المنير
وقال تلك رحلتي من طلب المعاد
لكنهم تجبروا وصاحبوا العناد
يبكون في مهالك تدورها النساء من يقطعن في سكنيهن أصابع الرماد
وكيف حلوا وحدهم يا سيدي دار البوار وانتهوا من رحمة الخالق للعباد
لأنهم قد عبدوا الازلام والشيطان والمنكر يعمهون
في سكرة الدنيا وليس عندهم من اثر لهذه الجنات
تجري بها الأنهار والأشجار ينكرون
إن الذين امنوا جزاؤهم النعيم-
أليس كان صبحهم في ظنهم قريب
ليس عليك هديهم عدالة الحوار فيك تحتضر
لئن بسطت لي يدا فما أنا بباسط أني أخاف الله رب للبشر
فز الغراب مدهشا حين يواري سؤاة
وابتدأ الصراع من هنا وخيره انتصر
وربنا العظيم عالم يعرف من يظل عن سبيله يعرف بالبدو وبالحضر
هذا فراق بيننا قد قالها الخضر
ماهمه سفينة ماهمه الجدار كان همه الصبر
من ذي المعارج قدرت تلك الحياة واستوى السمع والبصر
مقداره اليوم بنا خمسين ألف سنة بل أينه المفر
سماؤنا تكون مهلا مبتسر-جبالنا تصير عهنا محتقر
يود كل واحد أن يفتدي بنيه بل صاحبه والكل في قدر
فجاسوا في الديار
خشية إملاق بلا ثمار
وباخع نفسك يا محمد في امة قد تعشق الدمار
وباسط ذراعه بالوصيد
وكلها خاوية على عروش عيشها الرغيد
فصيلة خائبة وكل من جماعة لا تسرق النظر
قل أنها لظى نزاعة للشوى ويهلع البشر
قد أدبر الإنسان كان جازعا وشره افتقر
الا الذين امنوا وفي مطاف عيشهم يعطون للسائل والمحروم
مع الذين صدقوا بالموعد الموعود
من انت حتى تبلغ الجبال طولا وتنكن وجه الشمس والهلال
طائره في عنقه يلم صبر الدهر والعثار
لايظلم الانسان حيث ينتهي بالعدل والاحسان
سينغضون خوفهم وقد بدت رؤوسهم تلم عمرا كله احتضار
بل الذين من عذاب ربهم والله يشفقون
أولاء يا صاحبنا في الغد مكرمون
---ليس الذين أترفوا واشبعوا البطون--
--ليس الذين بالقصور والحياة يتعبون---
من الذين في الولاية في العدل يؤمنون
غدا يحين موتنا ونسبل الأيدي والعيون
وليس يبقى عندنا إلا الحسين شافعا في لحظة السكون

د. صدام فهد الاسدي


التعليقات

الاسم: حنان هاشم
التاريخ: 17/09/2009 22:15:52
ارق التحايا..يللحرفية في اتقان لوحة شعرية تنسج من نزف الذات لرسم الفكرة باتقان شاعر مبدع مثلك سلمت يداك ودام قلمك يسمو بسمو شخوصك المنتقاة من رب العباد.. وكل عام وانت بالف خير وعطاء

الاسم: وفاء عبد الرزاق
التاريخ: 17/09/2009 16:46:57
اخي الكريم الاستاذ صدام الاسدي



يقول ادونيس
( خذنا لنسبق موتنا لنرى لنكتب ما سياتي ونكون فاتحة الكتاب)


الاسم: يحيى السماوي
التاريخ: 17/09/2009 13:16:10
سينفع الكلام الجهوري المستند الى الحقيقة والذائد عن الشرف ككلامك في شعرك يا صديقي ... سينفع حتما حين تتحد كل الأصوات الخيرة كصوتك ، وعند ذلك : سيكون النشيد الكبير الذي يرغم المتخمين على مغادرة البيادر التي حرث الطيبون حقولها وسقوها بعرق جباههم ـ وإلآ : فالجياع سيضطرون أن يأكلوا سارقي قوتهم ومصادري إرادتهم الخيرة ..

دمت مبدعا يا ذا الحزن الجليل .

الاسم: سلام نوري
التاريخ: 17/09/2009 03:16:25
استاذي الرائع صدام الاسدي
سلاما لروعة حروفك

الاسم: خزعل طاهر المفرجي
التاريخ: 17/09/2009 01:27:25
مبدعنا الرائع صدام فهد الاسدي حباك الله
نص جميل وهادف ما اروعك استاذي
دمت وسلمت رعاك الله




5000