.............
..........
هالة النور للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
..... 
.
.
....
مواضيع تستحق وقفة 
.
.
رفيف الفارس
.......
 
...…
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


مهزلة المستشارين ..!!!

ماجد الكعبي

ظاهرة مثيرة وغريبة على مر السنين والأعوام وخاصة في عراقنا الذي اهتزت به القيم وتضعضعت به المقايس .. ظاهرة المستشارية التي أصبحت في وطننا عكس جوهرها ومعناها الأصيل , إذ من المعروف للامي والعبقري أن المستشار رجل موسوعي وخزانة للمعرفة الواسعة والآراء الناضجة والمعالجات الناجحة والتقييمات الصائبة وانه مرجعية أمينة وفهيمة وعليمة بمختلف الأمور أو بموضوع محدد نجد فيه المستشار ملما الماما جديرا ومستوعب تفاصيله استيعابا واسعا , ولكن المفجع أن غالبية المستشارين لا يمتلكون الشروط التي ينبغي بل يجب توفرها بالمستشار وانه لأمر مدهش ومستغرب أن يتأبط رئيس الجمهورية أو رئيس الوزراء أو الوزراء فنازلا مستشارين حفاة من الشهادات والمؤهلات والاقتدارات ولا يستحقون هذا اللقب الكبير وهذه المنزلة المرموقة ,  فالمستشار يا سادتي الكبار يوحي للقاريء والسامع بأنه ترسانة للفهم العامر,  والتحليل المثمر والمقنع ,   والاستقراء الدقيق , والإحاطة الشمولية ,  وجاهز لطرح الأجوبة الجاهزة والتي تحمل الصحة والدقة والدراية والموضوعية العالية , فأين نجد هذا المستشار..!؟  وفي أي دائرة ..!؟  في عراق الأمس و اليوم .

إن الحق والحقيقية تفرض علينا أن نتصارح ونتكاشف ونقول : أن كل مسؤول يكدس بدائرته عناصرا يطلق عليهم المستشارين ,  وفي الحقيقية إن هؤلاء المستشارين لن ولم يرجع لهم المسؤول بأي استشارة ,  إنما مدخرهم لغايات ومقاصد وموجبات حزبية  , أو تجارية  أو خدمية لشؤون غير الاستشارية  , أو مسخرين لإغراض لا تتعلق بهذه المواقع الكبيرة ,  والبعض منهم قد زجوا من منطلق صلة القربى ,  أو العلاقات الشخصية من اجل منحهم الرواتب المهدورة من جيب الدولة المنهوك والمهدور .. افهذا الأسلوب هل فيه خدمة حقيقية آو وطنية لهذا الوطن الذبيح ..!!؟؟ إن كل عاقل وفهيم يقف مشدوها ومدهوشا أمام هذه الظاهرة المتفشية في أروقة الدولة .  وهنا نقولها بإلحاح يجب إعادة النظر بهذه الظاهرة التي تلحق الضرر والتشويه بسمعة المسؤول ,  وتكبد خزينة الدولة خسائر في غير موضعها , وهذه دعوة صادقة منطلقة بأمانة للمحافظة على الأمانة التي أودعها الشعب المقهور للحاكم المسؤول , فهل من إعادة النظر بهذه الظواهر المدانة ..!!؟؟ ونحن بانتظار قرارات حاسمة وصارمة لغربلة هذه الأفواج المتكدسة في أروقة الدولة لكل مفاصلها من رئاسة أو وزارة أو مديرية أو أي مفصل من المفاصل التي تضم هؤلاء المستشارين ,  الذين لا يملكون إلا اسم المستشارية ,  فقد مرت سنون وسنون ولم نسمع لا تصريحا ثاقبا , ولا رأيا صائبا ولا وجهة نظر سليمة ... إذن ما الداعي إلى تأبط أصفارا لا تضيف شيئا فاعلا وخلاقا للمسيرة المحاطة بالكثير الكثير من السلبيات والاحباطات , فهل من انطلاقة ووقفة جادة لتنقية مؤسسات الدولة من هذه الزمر المتخفية وراء واجهة اسم المسؤول الكبير ..!؟   وكلنا شوق واشتياق لتشذيب أغصان الدولة من هذه الأوراق الجافة وان كل مسؤول أجدر واقدر على تصفية دائرته من المياه الراكدة واستبدالها بمياه عذبة متدفقة بحيوية ,  لتروي حديقة الدولة والمجتمع وتغذي الأشجار بغذاء الديمومة والبقاء والعطاء المستديم . وإننا نثمن ونعزز ونقف باحترام وإكبار لكل مسؤول يدقن اختياره مستشاريه .. ونثني ونمدح كل مستشار كفء وفاعل وقدير.

  

 

ماجد الكعبي


التعليقات

الاسم: ماجد الكعبي
التاريخ: 16/09/2009 08:26:27
الاستاذ علي الزاغيني المحترم
إن أي منصب يجب أن يعطى لمن وقف موقفا وطنيا خلاقا , أو ساهم مساهمة اجتماعية بناءة , أو أنتج إبداعا ثقافيا مرموقا , أو ترك بصمة واضحة على مسار ما , أو اضطلع بمهمة سامية ذات مردودات عصماء , أو انه أسدى معروفا وجميلا للكثير من المعوزين والمحتاجين والمهمشين.
ملاحظة
السيد علي انا لم ولن ولا اخاطب هؤلاء , انما خطابي للانسانية وللتاريخ وحسب .
اشكرك ايها الاستاذ الفاضل
اخوك ماجد الكعبي

الاسم: علي الزاغيني
التاريخ: 15/09/2009 21:32:30
الاستاذ ماجد الكعبي
هذه فرصتهم فيستغلونها باسرع مايمكن وبكافة الوسائل والطرق وما لعبة المستشارين هذه الاواحدة من طرق تعيين المقربين واعضاء احزابهم
وكما الاستاذ الطلقاني اسمعت لو ناديت حيا ولكن لاحياء لمن تنادي
لك فائق تقدير ي وشكري لموضوعك الرائع
علي الزاغيني

الاسم: ماجد الكعبي
التاريخ: 15/09/2009 18:28:00
فخامة السيد جمال الطالقاني المؤقر

سلام من الله عليكم ورحمة منه وبركاته

إن تعبيري وأسلوبي مهما تسامى فانه ضئيل أمام وصف مشاعري الغارقة في التقدير والامتنان لتعليقكم الرقيق .
الأخ المعزز الأستاذ الطالقاني :
على أجنحة الفراشات الزاهية , تتكوكب باقات التحايا النابعة من قلب يعانق قلبك الزاخر بالطيبة والغارق بالوفاء , فأنت ( شدة ورد ) ( وباقة محبة واخاء ) وسيظل اسمك ترنيمة شفتي , ونشيد فؤادي الذي أضحيت متربعا على عرشه . إن كلماتك الطيبة المعجونة في شرايني , والذائبة ذوبان السكر في قدح ماء , أغرقتني في نهر الشوق والاشتياق , فانك عندي الإنسان المثال النموذج العريق بالطيبة الموروثة من أجدادك سلام الله عليهم . عزيزي أبو خالد :
إن الكتابة إليك وعنك رحلة زاخرة بالمباهج والشغف والارتياح , واني وجدتك تمتلك ثروة إنسانية , وأسلوبا ساحرا , وتعبيرا جذابا , وكلي أمل أن تستمر بهذا الخط الإنساني الصاعد , وبهذه المعانقة الحارة للكلمة المموسقة وللجاذبية الأخاذة والمشاعر الأخوية الجياشة , وكم كنت وما أزال وسأظل مدينا لك ولعواطفك التي جسدتها بقولك الصادق :
(خويه اشو انته ماكو لا تسأل عليه وانه اسأل عنك (اللولاياااااات) يا ابا محمد..؟!! )

فطوبى لهذا الشعور الذي ينم عن أخلاقية سامية ووفاء رفيع , يجسد بعمق وأصالة نفسيتكم العريقة بأسمى وأعلى درجات الفضائل والخصال المتأصلة في رحاب نفسكم النفيسة والشريفة والشامخة في دوحة الخصائص المتسامية , يا سخي الكف وياكريم النفس , ولا يسعني إلا أن أتضرع إلى الباري القدير ان يحبوك بفضله ويكفيك كيد كل كائد , واسأله تعالى أن يمن عليك بفيوضات متدفقة وزاخرة بالخير واليمن والاطمئنان , لأنك متمسك بالشرف الأصيل والرأي الاثيل , حصنك الله من كل الغدرة والمكرة وكل المغرضين والحاقدين والحاسدين .

(( ملاحظة مهمة ))
اتصلت بك عشرات المرات عبر الهاتف لكن والله لم احصل على جواب ..!!
واسلم يا جمال الخير تحت رعاية الله وعنايته , ودمت شامخا في ميدان البذل والعطاء والوطنية الحقة والنقاء , ودمت لأخيك المخلص .

ماجد الكعبي


الاسم: جمال الطالقاني
التاريخ: 15/09/2009 13:02:38
الحبيب والاخ الغائب عني الاستاذ ماجد الكعبي

اولا :

خويه اشو انته ماكو لا تسأل عليه وانه اسأل عنك (اللولاياااااات) يا ابا محمد..؟!!

ثانيا :

موضوعك جدير بالاهتمام والدراسة والاجابة ... ولكن .. انك ان ناديت اسمعت حيا ... ولكن لا حياة لمن تنادي ..

فلله المشتكى وعليه المعول ايها العزيز وهذه واحدة من المصائب التي بلينا فيها...

دمت اخا عزيزا وتقبل مروري مع تحاياي واشواقي..

جمال الطالقاني




5000