..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


قدري قاد بقرنا (( طبعة جديدة ومدوزنة وغير صالحة لشيء ))

سلمان داود محمد

قدري قاد بقرنا 

(( طبعة جديدة ومدوزنة وغير صالحة لشيء ))

          

  

المطرود من مصباح علاء الدين

هو نفسه المشطوب

من ميليشيات كرة السلة ،

قصير النشأة هذا إنتهج ألاعيب اللبلاب

ومضى يمط ُالقامة بعزيمة عتالين ليعلو..

فتعالى ،

منكسا الهامة - تفكيكيا-

على أشد - الكونداليزات- قباقيبا في التنظير،

شاغرة وثائقه إلا من كركرة عليها خوذة ،

مخلـَـة بالشرفات أعاليه

تفوح من جثامين مقاصده أطاريح " سدارات "

عندما تفوح من جثامين مقاصده أطاريح " عمائم "

يتبجح أحيانا بأعظمية " فوكو"

وأحيانا بكاظمية "غاروديين" جدد

وفي أحايين أخر

ينحر في مصاب بني " دريدا"

غزالة " وهب النصراني"...،

يؤدي مناسك الديالكتيكية في "عبادان"

وعند العودة يستورد من " دير الزور"

خميرة أخبار عجلى...

هذا المكتظ ببسالات

وأسمال حنين وتراخيص هروب

كثيرا ما كان يؤذن بعرايا قمر أوربي :

- أن لا أساس يدل على غيبته في تأبين وطن

وان صورته التي إكتهلت

في لائحة الإستثنائيين وحيدة

وما تقواه الصداحة - أسلاكا- في "رضوانية" ذاك

إلا لكهربة "الملوية"

ضد فتاوى " شارلك هولمز"..،

مازال اذن يزاول- لاجدوانا- بسرور

أمام المتكئين على مجمرة

منذ آخرتين ونصف

هذه "يوتوبيا" إنزلقت من كيس "علي باباه"

المتنكر بلباس عرفاني وعطايا

ولكن ..

هاهم يعقبون على حكمته بظلال "البربن"

ويلتمسون لإخفاقه بالكمثرى عناقيد سداهم

فيما يجتثون- الخردل - من ناموس الخضرة

كي لا تستدل عليه  - حلبجات - ..،

هؤلاء شذاه في بستنة البارود

إذ لم تشر قواميس حدائقهم الى دودة نرجسه

ولم يكترث رادار فجائعهم

بنجمته التي تتمرأى ببركة دم ،

لعل الأحوال المحفوفة بخلاص " أثول"

قد انتخبته صهيلا في مقبرة الخيل

أو ربما الذي قايض " الزقورات" بقبو

نقل العدوى لمراميه

لكنه..،

وعلى وفق ترانيم الذئب

يتراقص أغناما وينوب

عمن يسلح ذهنيته الرقمية بقريض جم

ويطوق ملائكة " النثر" بتجانيد مقفاة..،

هاهوذا الآن يسعى بغنائمه غربا

بعد أن هرّب " علاوي الحلة "

بحجيج يقصد " شيكاغو"

وخضّب لحيته الوثـــقى بالــ " مايونيز"

فما عادت أمواج "الرزازة" كافية لكواسجه

ولا المكان لديه سوى :

ألم

كان ......

................

 

 

  

بغداد - العراق

 

  

  

                                                          

سلمان داود محمد


التعليقات

الاسم: سلمان داود محمد
التاريخ: 06/01/2010 17:57:18
صديقي الشاعر عدنان جبار ياسين ..
شكراً لبهاء إحساسك وجمال تعبيرك على الرغم من الأخطاء المطبعيةالقاسية ...
عزيزي عدنان ..كما تعرف أن لكل شاعر طرائقه ولغته ورؤاه في التعبير الشعري ، وهكذا الحال بالنسبةللشاعر الكبير والحي كزار حنتوش ...ألف مرحباً لمرورك الكريم وأبهجني حضورك المضيء ... محبتي ..

الاسم: الشاعر عدنان جبار ياسين
التاريخ: 06/01/2010 14:29:57
والله لقد رقعت مضرعتي حتى استحييت انا كلما اوقد شاعر بحجمك اطفاءت الفوضى ومضتك المشرقةقققققث كنت احسب ان كزار حنتوش مات ومات معته تلك السخرية والتهكم لكن تاكد من انك افضل وارقى وانبل من كزار كثير كثير

الاسم: سلمان داود محمد
التاريخ: 19/09/2009 17:41:51
خليل مزهر الغالبي
......................
في كل حين تجتاح هناءاتي بأحسن منها وهذا فعل أحسدك عليه
لأنك باسل بشكل لا يطاق من شدة العذوبة التي لا يمكن لأي أحد
ان يجيدها بهذا الإتقان... كما ان عبارة ( الشاعر الشاعر ) الواردة في قولك فهي للشاعر الجميل
يحيى السماوي وليس السوداني...
أحييك أيها الخل المزهر والغالب على مدار البوصلة ...

الاسم: سلمان داود محمد
التاريخ: 19/09/2009 14:38:59
سلام كاظم فرج
............
السخط خزينة الخاسرين التي لا تفنى ، وها نحن ذا نزاول الخسران بلا توقف ، لا لشيء سوى ان أغنيتنا المفضلة هي : النظافة من الأوطان...وهذا يؤذي مسامع المتسخين على مدى الخارطة طولا وعرضا..لذلك تجيء مشاكستك المبتسمة سلفا بمثابة رياضة صباحية مهمة في أمكنة لا صباح فيها
( مؤقتا طبعا)... شكرا سلام وعليك مثلك ورحمة منك وبركات...

الاسم: سلمان داود محمد
التاريخ: 19/09/2009 13:47:36
يحيى السماوي
............
ليحياك السمائي سلام..
أود أن تؤازرني على ارتكاب الضحك على هؤلاء.. هؤلاء الذين نشطوا في تنشيط غددنا الدمعية للإنهمار على وطن..
ولم يدركوا بعد ولن يدركوا ان الفراتين هما حاصل جمع دموع الأمهات على بلد..
لك ما تريد من الحب
ومثله التقدير..أيها الحزين مثلي وبرتبة ضاحك لطفا..

الاسم: سلمان داود محمد
التاريخ: 19/09/2009 12:11:50
حاتم عبد الواحد
...............
هل تعلم ان خطاك في يوم ما قد دمغت شوارع بغداد بالمضيء من الأثر، وما زالت...
هل تعلم ان أبقارنا لغيرنا وخنازير الغير هي كل ما تبقى لنا.. ماذا نفعل أيها الحبيب وما برح السجال دمويا ومدويابشأن طريقة التشطيف والإختلاف على تحدبد مواقيت الأعياد..، لذلك أهمس لك وأرجو أن يكون الأمر سرا بيننا، هكذا : نحن أبقار أنفسنا، لاسيما في أعياد الأضحى فقط.. فقط.. تحياتي

الاسم: خليل مزهر الغالبي
التاريخ: 16/09/2009 23:14:43
أعانك الله على حزنك الجليل يا أيها الشاعر الشاعر !!!
صحيح ورائع قول الشاعر والانسان العراقي المهذب-يحيى السوداني في مروره على نصك شكرا لكما.
وستبقى شاشاعرنا عند القدر الاول من اهتمامنا لانك شاعر وشاعر بحق وهذا ما يقوله انتاجك الفوق البديع

الاسم: فاضل القيسي
التاريخ: 13/09/2009 21:21:44
قدري ساق بقرنا,,,,

الاسم: سلام كاظم فرج
التاريخ: 13/09/2009 19:59:03
شاعر العراق الصداح بالسخط.. وسخطك عبادة ويستحق التقبيل كضريح مقدس.. شاعر العراق وحامل لواء الشعر الى النار المقدسة الطاهرة لا نار الوصمة... نحن الشيوخ في السن لاالشيوخ بالحكمة وقد لوثتنا ابجديات السياسة نبحث عن نقطة ضوء لا لانفسنا بل لحلم الفناه .. فانفسنا تالفة وأما النرجس الذي نحاول ان نغطي به عوراتنا فليس سوى صك ادانة لمن خان العشرة ورفقة الحلم... وما ايدينا الممدودة لترام الكاظمية الا لترميم الاسافين التي يدقها الشرير بينها وبين الاعظمية.... وحلمنا بكل دقة ان يتبدد سخط الشاعر الشاعر ليتحول الى واحة من غناء عذب لا واحة من عناء.,,
اصدقني القول ايها الشاعر الشاعر هل اجدت الدفاع عن بعض المتهمين ظلما بالركض وراء جاه زائف... لكن الروجة او الموجة قد تاخذ باحابيلها بعض حسني النية فيخلطون كما تخلط العفيفة حين يلقى عليها القبض بمحض الصدفة في ماخور.
الشاعر الكبير ارجو عفوك حين اشاكسك وليس بيننا من معرفة سابقة ولكني وجدتك اهلا للمشاكسة لانك شاعر كبير.. وتقبل تحية من
القاريء المعجب بشعرك جدا سلام كاظم فرج......

الاسم: سلام كاظم فرج
التاريخ: 13/09/2009 19:48:21
شاعر العراق الصداح بالسخط.. وسخطك عبادة ويستحق التقبيل كضريح مقدس.. شاعر العراق وحامل لواء الشعر الى النار المقدسة الطاهرة لا نار الوصمة... نحن الشيوخ في السن لاالشيوخ بالحكمة وقد لوثتنا ابجديات السياسة نبحث عن نقطة ضوء لا لانفسنا بل لحلم الفناه .. فانفسنا تالفة وما النرجس الذي نحاول ان نغطي به عوراتنا فليس سوى صك ادانة لمن خان العشرة ورفقة الحلم... وما ايدينا الممدودة لترام الكاظمية الا لترميم الاسافين التي يدقها الشرير بينها وبين الاعظمية.... وحلمنا بكل دقة ان يتبدد سخط الشاعر الشاعر ليتحول الى واحة من غناء عذب لا واحة من عناء.,,
اصدقني القول ايها الشاعر الشاعر هل اجدت الدفاع عن بعض المتهمين ظلما بالركض وراء جاه زائف... لكن الروجة او الموجة قد تاخذ باحابيلها بعض حسني النية فيخلطون كما تخلط العفيفة حين يلقى عليها القبض بمحض الصدفة في ماخور.
الشاعر الكبير ارجو عفوك حين اشاكسك وليس بيننا من معرفة سابقة ولكني وجدتك اهلا للمشاكسة لانك شاعر كبير.. وتقبل تحية من
القاريء المعجب بشعرك جدا سلام كاظم فرج......

الاسم: يحيى السماوي
التاريخ: 13/09/2009 18:01:50
وددت نسخها وتوزيعها على أصحاب الحوانيت السياسية العاملين في بورصة الشعارات ـ ولكن : هل ثمة فيهم مَنْ يُجيد القراءة بالبصيرة وليس بالبصر ؟ وهل ثمة فيهم من يُفكر بعقله وليس بأمعائه الغليظة ؟

أشك في ذلك !

أعانك الله على حزنك الجليل يا أيها الشاعر الشاعر ..

الاسم: حاتم عبد الواحد
التاريخ: 13/09/2009 04:14:32
لقد تشابه البقر علينا يا سلمان ،فمنه الذلول ومنه الاصفر الفاقع لونه ومنه من يفضل العجل الحنيذ على نشوة معتق النبيذ ، تحية لك ايها الحاوي الذي يخفي افاعيه بالقبعات




5000