.
......
 
.............
..........
هالة النور للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
..... 
.
مواضيع تستحق وقفة
  .

في حضرة المعلم مع
الدكتور السيد علاء الجوادي

 د.علاء الجوادي

حوار علي السيد وساف

.
 رفيف الفارس

رسالة الينا نحن غير المشاركين في واقع ثورة شعبنا البطل

الكاتبة رفيف الفارس

.

.

.
....
.......
 
...…
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


قررت ألا أحبّ ثانية...

دهام حسن

قررت ألا أحبّ ثانية
بعد تجربتي الأولى

مهما ساح بي الخيال..
وامتلأت الساحات بالجميلات 
عرضا وطولا 
لا لن أعود عن قراري
ولو استعطفتني دقات قلبي
فلن يجد صداه مني قبولا

ولا حتى كوم المكاتيب
ورسوم الكلمات ..ولغز رسائلي
لا.. لن يغير رأيي 
ولا أريد أن يبعنني كلاما معسولا

لا..لن ألدغ ثانية
بعد فشلي في تجربتي الأولى
فلن أعود إليهن..
ولن يجدن مني أذنا عاشقة
مهما فرشن لي من ورد الوعود سبيلا
**********
اليوم جئنني في غفلة..
يردن اختبار صدقي وجلدي
طوقنني من عنقي بلفحة..
يذرّ منها ضوع الطيوب عليلا
أتتوب.؟ أين قرارك قلن لي.؟
فأسبل الطرف خجولا

فلولانا من تكن لتفاخر بقرارك هذا هزيلا
وباتت عيناي في نحرهن
تخطفان النظر..
وترمقان لمنعرج النهدين نزولا..
وإلى خدّهنّ أسيلا


ما أسهل في الحبّ الكذب
أما الفرار منه..
يكاد يكون أمرا مستحيلا

فها قد عدت ثانية
ما كان الحب في يوم إثما..
ولم أك نبيا ولا رسولا

ولست في مهبّ الهوى
سوى قشة صغيرة تصطاف على الماء
جريا وسيولا

أجل عدت إلى لعبة الحبّ ثانية ..
لكي أقولا...
ما أجمل الحب...
وصلا وهجرانا...وعذ ولا
وما أحيلى أن يعود واحدنا بعد زعل..
إلى الغيد الراغبات عودا جميلا..

وليمت في غيظه..
من كان يلقننا في الحبّ درسا ثقيلا
ويريننا الحبّ مرة عارا...
ومرة غولا..

فرحت أقرا المكاتيب بنهم
هنا تكذب نجوى
وهنا صدقت مها
وهنا جانبت زينب الصواب قليلا

فالحب ككل الأمور .. تجربة ومران
وكسب وخسران.
لا لن أتوب عن الحبّ ..
جراء هزيمتي الأولى

الحبّ مدرسة.. تعلّمنا أفانين الهوى
وها أنا بعد تجربتي.
أحصل على الدرجة الأولى
**********

دهام حسن


التعليقات

الاسم: دهام حسن
التاريخ: 17/09/2009 19:42:25
أخي العزيز داريوس ..أسعدني جدا مرورك.. فشكرا لك.. وهذه المرة الأولى تزدان صفحتي بنفحات كلماتك..

أما لاحظت في قراري أنني تراجعت في النص فلا شعر عندي دون حب..
حياك الله ..ألقاك بخير.. مودتي..

الاسم: داريوس داري
التاريخ: 17/09/2009 00:51:16
الحب وما ادراك ما لاحب
استاذي الكريم دهام تحية حب واحترام
ارجوا ان تتراجع عن قرارك في الحب , لاننا بدون حب لا نعرف الشعر , يجب علينا بأن نحب طول ما عندنا نظر والمبلل ما يخاف من المطر , اكمل الباقي ؟؟؟؟؟؟
يعيشك

الاسم: دهام حسن
التاريخ: 12/09/2009 12:19:39
سيدي الفاضل..
بوحك بنى معابد الوجد في باحة الروح ودفن تحت القناديل العاشقة كلمات الحب المجهول؟؟
تقبل تحياتي..
رؤى زهير شكر
===========================
عزيزتي رؤى..أسعدني جدا مرورك وهذا التعقيب النثري الشعري الجميل..آمل بالتواصل الدائم عبر صفحتي ..
شكرا جزيلا ..مودتي الدائمة.... دهام

الاسم: دهام حسن
التاريخ: 12/09/2009 08:57:28
الأستاذ الفاضل يحيى السماوي..

صدقني كنت أنا أنصح الناس بما ذهبت إليه وها أنا أقع في نفس الخطأ..النص غير موزون هذا صحيح لكن أحيانا أشعر بحلاوة ترادف القافية .. وأحيانا تكسب القافية النص إيقاعا.. ولا أعلم هل هذا يجوز في دنيا الشعر الحديث أم لا.؟ لكنني أبقى أركز على الصور..
سعدت حقا بمرورك.. وشرا جزيلا لمل

الاسم: يحيى السماوي
التاريخ: 12/09/2009 00:33:45
أخي الفاضل : تحية ومحبة

وددت لو أنك لم تقحم القافية ، فالنص مختل عروضيا .. والقافية بغياب الوزن الشعري تجعل من النص أقرب إلى السجع أو البند الأندلسي حتى في حال توافر اللغة السليمة نحوا وبلاغة كما في نصك الجميل هذا ... دع صورك الشعرية حرّة من قيد القافية لتقترب من قصيدة النثر ...

قد لا أكون مصيبا ـ ولكن حسن نيتي هي شفيعي ياصاحبي .

الاسم: رؤى زهير شكر
التاريخ: 12/09/2009 00:01:43
سيدي الفاضل..
بوحك بنى معابد الوجد في باحة الروح ودفن تحت القناديل العاشقة كلمات الحب المجهول؟؟
تقبل تحياتي..
رؤى زهير شكر

الاسم: دهام حسن
التاريخ: 11/09/2009 01:36:12
العزيزة سوسن السوداني..سررت بمرورك..

لكني كما يبدو توهمت.. وتبين لي أن القرار ليس من اللسان بل من القلب..فعدنا إلى القلب كما يريد..وليس كما أردنا...
حياك الله... ألقاك بخير..مودتي..

الاسم: سوسن السوداني
التاريخ: 10/09/2009 18:16:35
الحب ليس قرار استاذي وكم قررنا ونجده يسخر منا
بخلسة ينفذ للروح ويتمكن ويتحكم وكلنا لأمره صاغرون
مودتي واحترامي

الاسم: دهام حسن
التاريخ: 10/09/2009 16:14:08
الأخت العزيزة إلهام...
ها أنت تقرئين أفكاري وتحكمين علي بقرار متسرع أخذته ثم تراجعت عنه، .. شكرا لمرورك ..ويسعدني أن اقرأ ما تكتبيه شعرا ونثرا...أيتها الصابئة الحنونة...

الاسم: دهام حس
التاريخ: 10/09/2009 16:08:52
الدكتورة العزيزة... دوما أسعد بمرورك وتعليقك المرح ..وأتلهف لجديد قولك فيّّ... وها اليوم أفزعتني بمظاهرة المحبين..
تمنياتي لك بالخير دوما والعيش في غمرة السعادة وفي كنف أسرتك المحبة..

الاسم: دهام حس
التاريخ: 10/09/2009 15:37:00
العزيزة شادية حامد..تحياتي ..

صدقيني استمتعت بإطرائك.. وهذا الابتهال لله...

بيد أن النص الشعري الذي اختارته ذائقتك الشعرية.. أسرني بما فيه.. وهذا الصدق في المشاعر وإن اكتست بأردية من الملاحة والمبالغة الظريفة..
لك تحياتي ومودتي..

الاسم: دهام حس
التاريخ: 10/09/2009 15:27:45
الأستاذ حمد الكناني..تحية وعناقا ..

حقا ازدانت حديقة صفحتي بأزاهير إطلالتك ورسوم قلمك.. أخي الكريم..وها أنت تنفح علي بالفصحى والعامية الرشيقة...
شكرا لموروك ..واسعدني تعقيبك..حياك الله..

الاسم: دهام حس
التاريخ: 10/09/2009 15:21:00
الأخ الكريم علي الزاغبني ..أسعدني مرورك كما سررت بتعقيبك المرح ...

(هكذا نحن معشر الرجال لانتوب من الحب ابدا وكلما تبنا عدنا ثانية
لك مني كل المودة والاحترام )

حياك الله ألقاك بخير...مودتي

الاسم: الهام زكي خابط
التاريخ: 10/09/2009 13:51:06
الاخ العزيز دهام
اول ما قرأت العنوان حضرت نفسي على الكلام وقلت : لا هذا الشيء مو على كيفك .!
لكن بعد قراءة الاسطر الاولى وجدتك تتنازل بلمح البصر عن هذا القرار ، اي هسه معقول ذلك لان القلب لا يستطيع الصمود امام الاسلحة الانثوية الفتاكة.
والان اعود ثانية الى القصيدة الجميلة العذبة والسلسة التي تنم عن مشاعر جياشة جميلة
سلمت يداك
الهام

الاسم: د. هناء القاضي
التاريخ: 10/09/2009 09:08:10
لو كان علي يا صديقي فأنا أعطيك درجة الأمتياز في الهوى.
كيف تتوب..؟؟؟,أخشى لو أنك يوما عقدت العزم ..سيتظاهرن الجميلات عند بيتك أحتجاجا. دمت أبهي القلب والروح.تحياتي ومودتي

الاسم: دهام حس
التاريخ: 10/09/2009 07:37:55
الدكتورة العزيزة أسماء سنجاري..

سعدت جدا بمرورك الجميل، فكنت البادئة السباقة إلى صفحتي ودوما أبحث عن تعقيبك الودود..حياك الله ..ألقاك بخير..وشكرا لملاحظتك ماذا كانت.؟ ولو أني لمأهتد إلى ماذا تلمحين..

اسم التفضيل (أفعل) صحيح أنها لا تصغر..إلا أني قرأت لبعض المحدثين أنهم أجازوهالـ (أحلى) في الشعر لملاحة اللفظة وجماليتها عند التصغير ...إذا كنت إلى هذا ترمزين..
على العموم لك كل الشكر..

الاسم: شاديه حامد
التاريخ: 10/09/2009 06:50:33
الله الله الله ..يا استاذ دهام حسن...

ما أسهل في الحبّ الكذب
أما الفرار منه..
يكاد يكون أمرا مستحيلا

فها قد عدت ثانية
ما كان الحب في يوم إثما..
ولم أك نبيا ولا رسولا

سيدي...
اسرني هذا البوح...ما اجمله...وما اصدقه...وما اعدله...
اجمل ما به انك عدلت عن قرارك...تذكرني يمن اقسم مثلم من قبل وقال...

وعدتك أن لا أحبك ....
ثم أمام القرار الكبير ...
جبنت ..
وعدتك أن لا أعود
..وعدت ...
وعدتك أن لا أموت إشتياقا ...
ومت ..
وعدت مرارا ..وقررت أن أستقيل ... مرارا ..
ولا أذكر أني إستقلت ..
وعدت بأشياء أكبر مني ...
فماذا غدا ستقول الجرائد عني ..
أكيد .. ستكتب أني جننت
..أكيد ... ستكتب أني إنتحرت ...
وعدتك أن لا أكون ضعيفا ..وكنت ...
وعدتك أن لا أقول بعينيك شعرا ..وقلت ..
وعدت ...بأن لا ... وأن لا ..وأن لا ...
وحين إكتشفت غبائي ...ضحكت ...
وعدتك أن لا أبالي ...بشعرك حين يمر أمامي ...
وحين تدفق كالليل فوق الرصيف ...صرخت ..
وعدتك أن أتجاهل عينيك ...مهما دعاني الحنين ..
وحين رأيتهما تمطران نجوما ...شهقت ..
وعدتك أن لا أوجه ..أية رسالة حب إليك ..
ولكنني رغم أنفي ... كتبت ...

ارأيت ايها الرائع ؟؟؟
هذا احد اعترافات العظماء... فلا تتعب نفسك ولا تكابر...
ما من عمالقه...امام هذا الداء الجميل...الحب ...لا شفانا الله منه !!!!
شاديه


الاسم: حمودي الكناني
التاريخ: 10/09/2009 06:39:49
لا هاي شلك بيها استاذ دهام بكرى او بعد بكرى ساراك العاشق الولهان واكلك ها خوية شو رجعت عن قرارك ... بعدين انت تكول :

فالحب ككل الأمور .. تجربة ومران
وكسب وخسران.
لا لن أتوب عن الحبّ ..
جراء هزيمتي الأولى

الحبّ مدرسة.. تعلّمنا أفانين الهوى
وها أنا بعد تجربتي.
أحصل على الدرجة الأولى
------------------------- بعد علينا نحن المساكين تعبر علينا هذا الكلام؟
استاذي دهام حسن لأول مره ادخل حديقتك واجدها جنة غناء مما جعلتني اسوق كلاما عفويا , بعد اخوك خويه كول احب النوب والنوبه ولا اتوب ولا اكول التوبه.

الاسم: علي الزاغيني
التاريخ: 10/09/2009 02:43:57

الحبّ مدرسة.. تعلّمنا أفانين الهوى
وها أنا بعد تجربتي.
أحصل على الدرجة الأولى
الاستاذ دهام
هكذا نحن معشر الرجال لانتوب من الحب ابدا وكلما تبنا عدنا ثانية
لك مني كل المودة والاحترام
علي الزاغيني

الاسم: د.أسماء سنجاري
التاريخ: 10/09/2009 02:01:31
كلمات الكاتب دهام حسن تدعو الى استمرار حالة اشعور بالمودة

"ولست في مهبّ الهوى
سوى قشة صغيرة تصطاف على الماء
جريا وسيولا"



ملاحظة ودية:

وما أحيلى أن يعود واحدنا بعد زعل..
؟ وماأحلى




5000