..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


وثائق رجل في حقيبة انثوية

د . ماجدة غضبان

رجل داخل امرأة

أوقدي اليقظة

في الداخل..،

أنيري القبو..،

وافتحي النافذة..،

لعله يتوقف عن النحيب..،

يقف عند فتحة

جسدك الدامية..،

ويطير محلقا............

خارج أضلاعك البائسة............

ممزقا خباءه.......................

لتغلقي جرحك النازف

على سكينة

لم تعهديها بعد

*********************

نصيحة انثوية

جرّب اصطيادي

بغير شباك العنكبوت

والفخاخ

جرب الاقتراب

من ناري التي تلفحك

التي تذكرك

ـ دوماـ

بجحيم السماء!

******************

غرور

النُّسغ ماء شراييني

وأوردتي!

 

والرحيق طعم شفتي!

 

وقدماي تنهلان

نبيذ الأرض!

 

الم اقل لك بعد

أنني عشيقة الربيع

وأنثاه المدللة؟

****************

محاولة للطيران

لي جناحان

كبيران

ثقيلان

ثقيلان جدا..!

 

حتى إني مذ خلقت

لم ارتفع قيد شعرة

عن الأرض..!

قارورة بود لير*

قارورة عطرك

تزور فراشي

ليلا!

أتساءل:ـ

هل عطرك بداخلها..،

أم سحرك..،

أم شِعرك...،

أم أنفاسك..،

أم أنني إن فتحتها..

سأحرر ماردك

السجين

مذ رحلت..

بعيدا ..

عن عالمنا..؟؟

 

*******************

أحمق

عيناي هما السبيل..!

علامك تتلفت..

يمينا ويسارا..؟

علامك تتيه..

والنور يشير...

بأصبعه الوهاج

نحو قلبي..؟

 

أيها الحائر..

اهنالك أسوار

أكثر تقوسا من أضلعي

الحانية على وجودك

بشغف الأم؟

*********************

نهاية مشتركة

الشيب يجلـّله

واللون البني

يكسو ورقة خريف

 

كلاهما يقترب

من النهاية

 

كلاهما يمقت

تماما

عبق تراب

يلهث منفعلا

يتمنى أحضان

عابر سبيل..!

*********************

الحرب من منظار أنثى

ـ هل تعلم كيف تنهي الغابات

حرب الغابات؟

إليك الآتي:ـ

ـ تحطيم أغصان جفت

ـ قتل نباتات تتسلق

لتعتاش على نسغ الأخرى

ـ سقوط مليار بذرة

ـ توحيد سحاب الكون

ـ إعلان هطول الأمطار

ـ مولد ملايين الأشجار !!

***********************

سباق ذكوري

حسن أن تعلم

إن لسباق الماراثون

نهاية..!

وإن الجائزة الأولى

كفن ميت..!!

 

تمهلوا......

أيها المتسابقون!

لا تتعجلوا..

الكأس الذهبية...

عادة ما تكون..

مترعة بالمرارة..!

*********************

الموسيقى انثى

حذرتك..

من سماع الموسيقى..

 

ستخذلك الموسيقى

مرارا!!

 

سيراها رفاقك.....

أنثى عارية.......

يطوفون حول معبدها

في ليال حمقاء!

 

سيشم رائحتها

وابقة

شيخ الجامع...!

 

ستكتشف عند أول

نقطة تفتيش قادمة

ويتقاسمها شرطيان..!!

 

ستختنق بضجيج المدخل

حيث مدن الضوضاء...!!

************************

بوابات بكر

تحت الجلد الناعم

للأنثى..

تفتح بوابات

لا تحصى..

 

كل رجل ادّعى..

معرفة الطريق ..

نحو البوابات

كذب......!!!!

 

كل رجل ادّعى

بغرور

انه يملك مفاتيحها

تلاشى....

في تيه العبور إليها!!

 

أيها المسلح

بجلدك المشعر..،

برصاصك..،

وأسلحتك التي اخترعت..،

وبنزوعك لغريزة الدم

أنت لم تفقه بعد........

لغة المليون صفحة

وصفحة..!!

 

لم تدرك معنى أن...

يصغي ملك الدم....

لأساطير الحب.....

بين أحضان.........

آخر امرأة في الكون...!!

********************

نصيحة متأخرة

يا شيوخا يعبثون

بلحى بيضاء............

يحدقون بملل........

وغطرسة............

بنهار لن يعود أبدا

 

يحملون العصي................

ليجربوا الحبو

من جديد..............

 

أتذكرون صبوتكم؟

 

غادرتم بأقدام مسحورة.............

نحو سماء مثقوبة ....................

زاخرة ببهرجة المجد.................

يشرخها أنين الهوادج................

وإذعان الرقيق....................!!

**************************

ما لا يجيده الرجل

افتح كفك

وتعلم هذا الفن :ـ

أن تقرأ لوحات

ما سيأتي

مرسومة بفرشاة

الظل والضوء

على الراحات

 

هنا ستكون الشجرة.....

ومن هنا سيكون قدوم .....

فصل العشق.....

وهنا ستتدلى الثمار...........

وفي جوف هذه الثمرة........

الكبيرة........

أقيم أنا......!!

انتظر اناملا ماهرة.....

تجيد قطف.........

امرأة ناضجة....!!

****************************

قبل تتويج الرجل ملكا

الشجرة

ذات الأكمام الحمراء

جذورها دنان خمر!!

وثمارها نهود نساء!!

 

الأطفال على الأغصان

ينامون!!

 

والرجال يثملون

تحت ظلال الأنثى

السحرية...!!

 

الغيوم مكتنزة بالعشق...

والعشب ناد................

والإغفاءة...................

تطوف على العيون......

بأقداح الأحلام الخضراء..!!

....................................

.....................................

ملاحظة كونية:ـ

هذا آخر مشهد ارضي

قبل أن يستولي

رجل أحمق

على عرش الأنثى...!!

 

*إشارة إلى قصيدة بود لير(قارورة عطر)

د . ماجدة غضبان


التعليقات

الاسم: دكتور خليل شاكر حسين الزبيدي
التاريخ: 28/09/2009 19:29:28
رائعتي دكتورة ماجدة
لا زلت تمسين شغاف القلب في بث احاسيسك التي تنبض بالحياة والتفاؤل.لقد قرأت ردك السمح فشاقني ان اسطر هذه الكلمات التي لاتفيك حقك.فلا تبخلي عني بغربتي من نتاجك وسلاما

الاسم: دكتور خليل شاكر حسين الزبيدي
التاريخ: 28/09/2009 19:22:19
رائعتي دكتورة ماجدة
لا زلت بمسين شغاف القلب في بث احاسيسك التي تنبض بالحياة والتفاؤل.لقد قرأت ردك السمح فشاقني ان اسطر هذه الكلمات التي لاتفيك حقك.فلا تبخلي عني بغربتي من نتاجك وسلاما

الاسم: ماجدة غضبان
التاريخ: 27/09/2009 20:20:48
استاذي الجليل الدكتور خليل شاكر الزبيدي
يكفي انك رغم كل مشاغلك قد توقفت عند خيمتي في واحة النور الثقافية.
لك في كل قصيدة حزمة اجنحة للتحليق في سماوات صباك وباقة ورد اعتزازا بقاريء له قامتك.
موجودة انا دوما حيث يفقد الزمن وجعه عند نهايات الدروب الشائكة،وحيث يصبح للصباحات امتداداتها المتوازية مع افاق لا نهاية لها.
كل الود ايها الوقور ومرحبا بك دوما
د.ماجدة غضبان

الاسم: دكتور خليل شاكر حسين الزبيدي
التاريخ: 27/09/2009 17:44:38
رائعتي دكتورة ماجدة
تحية عطرة
لا تتصوري مبلغ سعادتي وأنا أقرأ لك مجددا فقد شغلتني عن متابعة نتاجك الشعري مصادات الحياة ومشاغل الاشراف على طلبتي.فارجو منك ان لا تحمليني من عتابك ما لااطيق فأني لا احتمل منك جفاءً ولا عنتا.لقد حلقت في قصيدتك بعيدا ورجعت بي الى ايام فرنسا لما كنت صبا مستهاما ببودلير ورامبو ولامارتين وبول فاليري.احييك رغم المسافات التي تفصل بيينا واتمنى لك كل التألق والنجاح.
دكتور خليل شاكر حسين الزبيدي
بروكسل/الاحد
27/09/2009

الاسم: ماجدة غضبان
التاريخ: 14/09/2009 19:28:16
استاذي مهند
للنبضات ظلالها وطريقها الذي يجل عن السقوط في متاهة واظنك قد جاورت نبضي وحملت حقيبة سفرك بحثا عن نهاية لطريق ازلي.
مرحبا بك ايها الرفيق فما احلى ولا اجمل من انيس رحلة مجهولة الخطى.
د.ماجدة غضبان

الاسم: مهند التكريتي
التاريخ: 14/09/2009 09:46:04
منذ اكتشاف نزيف اناملك
وأنا أهئ .. حقيبة مقتلي
بين عباءة حقيبتك الطاغية
أجتث مفاصلي ، أزرعها
بين بقايا ضمدتها
خيوط شباك ... مشاعرك الـ ....

هل تعتقدين بأنه سيكون ردا ً مناسبا ً لمن تأبطتته حقيبة أحلامك الطاغيةههههههه
صديقتي الرائعة شكرا ً على روعة الحضور وبهاءالتألق

الاسم: ماجدة غضبان
التاريخ: 08/09/2009 01:11:32
اهلا بك استاذ سلام
كل عام وانت بخير
شكرا على الاهتمام والمتابعة
د.ماجدة غضبان

الاسم: ماجدة غضبان
التاريخ: 08/09/2009 01:04:34
شكرا جزيلا استاذه هناء القاضي
توقيعك شهادة جليلة اعتز بها
تقبلي خالص شكري وامتناني

الاسم: سلام نوري
التاريخ: 07/09/2009 04:12:04
نصوص غاية في الروعة سيدتي
سلاما

الاسم: د. هناء القاضي
التاريخ: 06/09/2009 07:27:46
نصوص جميلة تستحق الوقوف عندها والتأمل.سلمت أناملك
تقبلي تحياتي واحترامي

الاسم: ماجدة غضبان
التاريخ: 06/09/2009 03:05:29
تحية عطرة دكتورة اسماء
اجل وقوفك عند كلماتي والاشارة اليها.
تقبلي احترامي ومودتي
د.ماجدة غضبان

الاسم: ماجدة غضبان
التاريخ: 06/09/2009 03:03:29
الاستاذ عبد الكريم
اشكر نبلك ومتابعتك لنتاجي الادبي ودعمك المتواصل.
مع بالغ الشكر والاحترام
د.ماجدة غضبان

الاسم: ماجدة غضبان
التاريخ: 06/09/2009 02:31:05
تحية لك يا صلاح
الشعر على العتبات حيث اتبارى مع النجوم لاحصد كلماتي المغمسة بالحزن كل مساء في دوحة الصمت الجليل.
د.ماجدة غضبان

الاسم: ماجدة غضبان
التاريخ: 06/09/2009 02:28:14
الاستاذ علي الزاغيني
اليست شهرزاد حتى اليوم لغزا كبيرا؟وشهريار تلميذها المطيع؟ما علينا اذن حين نكتب الشعر سوى ان نسجل الحقائق باقلام خضبها نزيف الدهر وعرق السنين.

بلى انا شاعرة لكن القلوب تنأى بعيدا ويجف ماؤها ودمها
يوما بعد اخر الى قلوب من حجر لا طبيب لها.

شكري الجزيل لك
د.ماجدة غضبان

الاسم: ماجدة غضبان
التاريخ: 06/09/2009 02:20:37
الاستاذ ضياء كامل
تحية لك اذ توقفت عند شواطئي وجمعت في سلة نجواك بعض محاراتي التي احتجزت صوتي وادركت الا مناص من الغناء واستدراك اللغة الاخرى في الشواطيء البعيدة وان الليل لن يأتي على نهار الا والكلمات اهلة الشهور واعيادها،لكن ليس كل من اقترب من البحر نزحت به الاقاصي وجاد عليه الزمن ان يكون قائد سفينة او صياد ماهر في مكان لابد له ان يكون احدهما،لذا يجالسني الليل ووحدتي ولغتي لاقول في قصيدتي على شفير الرحيل:

يسيرون زرافاتٍ
على صراط قيامة
عُراةً
لا جلودَ تلبسهم
يتكلمون لغة الدرب الآخر
هل نـَفـقـهُ
أنا.............
وظلي الشاحب...........
وقلمي الأحمق.............
والليل.................
لغة الدرب الآخر.....؟

شكرا لك
د.ماجدة غضبان

الاسم: ماجدة غضبان
التاريخ: 06/09/2009 01:58:21
استاذي العزيز وجدان عبد
يترهل النص كثيرا حين يسوق الشاعر كلماته كقطيع غنم دون ادراك حسي ،وحين يستخدم الكلمات قسرا وتنفر نواصيها مثيرة موجة من السماجة الناتئة،وحين يلوك الحقائق في فم ادركه العث وتفسخ وما عاد من طبيب ينفع او دواء ينجع/وما اظنني قد فعلت ممااعلاه قط،كان لكل كلمة مسارها ورؤياها ومكانتها المتميزة بين صويحباتها،ولكل وجع انينه وشكواه مثلما لكل لوحة الوانها وطقوسهاحتى يكاد من يرى قصائدي ان يعتقد انني ارتديت ثوب الرهبنة والقيت بجواهر الدنيا وعسجدها من حافة جبل الى بؤرة واد لا يرحم توقا الى الكمال في عالم الكلام.
رغم ذلك اشكرك كثيرا على اقتحامك بوابة النقد السلبي التي لا يطال قلعتها احد في مركز النور وادليت براي صادق وصريح وكنت ساعظم جدوى شعري لو انك اشرت الى مواضع الترهل في قصيدتي.

الى اللقاء يوم اتفيأ ظلال القصيد دون منازع

د.ماجدة غضبان

الاسم: ماجدة غضبان
التاريخ: 06/09/2009 01:37:51
قد عرفتني يااستاذ اسامة الان،فمالذي يجعلك تشعر بالاسف؟
اتمنى على من يعلق اسفل قصيدتي ان يكون واضحا وصريحا بالحجم الذي تأوه به قلمي ونزف دم الحقيقة
د.ماجدة غضبان

الاسم: عبد الكريم ياسر
التاريخ: 05/09/2009 21:21:09
جميل ما تكتبين
د. ماجدة غضبان
تقبلي تحياتي مع امنياتي بالموفقية
عبد الكريم ياسر

الاسم: د.أسماء سنجاري
التاريخ: 05/09/2009 21:20:23
تنقلنا الشاعرة الدكتورة ماجدة الغضبان عبر مفرداتها الرقيقة الجريئة الى رحلة نواجه فيها البلادة...

"لي جناحان

كبيران

ثقيلان

ثقيلان جدا..!"

الاسم: وجدان عبدالعزيز
التاريخ: 05/09/2009 20:54:02
الشاعرة الصديقة د.ماجدة
هناك مداخل عديدة لهذا النص
وفيه ارهاصات انسانة تبحث
عن الحقيقة باثارة اسئلة
عديدة قد لانجد الاجابة عليها
انما ندخل ايضا في باب البحث
وكل ادب عميق لابد ان يكون هذا
ديدنه ولكنك رهلتي النصوص
باضافات ممكن الاستغناء عنها
تقديري لك

الاسم: صلاح
التاريخ: 05/09/2009 20:03:08
يبدو وكانكي الصمت يخيم على عالمكالخاص والحزن يدق ابواب شعرك كل مساء
شكرا على الكلمات العدبة

الاسم: ضياء كامل
التاريخ: 05/09/2009 15:57:59
اختي الشاعرة الماهرة دكتورة (ماجدة بنت غضبان )
تحايا كبيرة وسلام :
وانت توثقين اوراق ( الاخر -الصنو ) ؛ بهذا المعنى ك (الرسمي ) الناجز والدال بكل حرفية الفكر والعواطف الجميلين ؛ تيقنت واحسست انك لعلى موهبة مصقولة بدراية ومعرفة شعرية واعية .
ماجعلني اقف طويلا عند (وثائق رجل في حقيبة انثوية ) ؛ هو هذا الجمال شكلا ومعنى في صغار القصائد -الانهر ؛ لتصب عذوبتها وسحرها المرئي الجميل ؛ والمدرك الانساني العظيم ؛ في بحر الخلق ثم الابداع الناجز ..
دامت حقائبك مليئة بالجميل والرائع -المعنى الكبير .
لا اخفي اسفي عن عدم توقف الدارسين عند هكذا اصوات شعرية رائعة ؛ مع الامنيات بالتوطين العميق لاسمك الشعري في ارض القصيدة الحقيقية .
تقبلي تقديري واعتزازي انسانة -شاعرة ..

الاسم: علي الزاغيني
التاريخ: 05/09/2009 13:47:40


لم تدرك معنى أن...

يصغي ملك الدم....

لأساطير الحب.....

بين أحضان.........

آخر امرأة في الكون...!!
دكتورة ماجدة
نص راائع وجميل
انت شاعرة القلوب ودكتورتها الابدية
تقبلي مروري ايتها الرائعة
علي الزاغيني

الاسم: اسامة السلطان
التاريخ: 05/09/2009 10:48:24
للأسف لم اعرفك من قبل ....
اسامة




5000