..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
.
.
رفيف الفارس
.......

 
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


الحق على الطليان

أمير الحلو

عندما يحاول شخص او مجموعة ايجاد اعذار لخطأ ما فاته يقوم برمي المسؤولية على جهة او ظروف معينة خارجة عن ارادته،ويمكن ان نسمي هذا الاسلوب بـ(التبربري) او كما يطلق عليه في السياسة (الحق على الطليان)اي إلقاء مسؤولية ما حصل من هزائم في الحرب العالمية الثانية على الجيوش الايطالية التي شكلت عبئاً على الجيوش الالمانية بعدم قدرتها على القتال ومسارعتها الى الاستسلام والوقوع بالاسر بالجملة،وكان ذلك من اسباب انهيار النظام الموسوليني الفاشي في ايطاليا..

اقول ذلك ونحن في العراق نواجه الكثير من الأزمات خلال العقود الماضية(ولانزال)وعندما نحتج على ذلك يقال لنا ان السبب في الجوع والمرض هو الحصار(في السابق) والاوضاع الأمنية المتردية (في الحاضر) وقد يكون في ذلك بعض الصحة ولكنه ليس السبب الوحيد،ولو عكسنا السؤال لقلنا لماذا الحصار اصلا لولا السياسة بجانبيها(الحروب والهيمنة)؟ولماذا انهيار الجانب الأمني لدينا لولا السياسة بجانبيها(الاحتلال وحل المؤسسات العسكرية والأمنية غير المسيئة)؟

اقول ذلك وانا اجد العديد من الخدمات معطلة لان الاوضاع الأمنية (لا تساعد)على تقديمها،والمواطن يعيش ظروفا صعبة لان الأمن غير مستتب ولو اردنا ضرب امثلة على الصعوبات التي يواجهها المواطن في حياته اليومية(لشاب شعرنا)!والحقيقة انه شاب وسقط قهرا والماً على وطن يملك كل مقومات الحياة والتقدم والرفاهية . باعتقادي على المسؤول ان لا يلجأ الى ترديد الاسطوانة نفسها حول عدم القدرة على تقديم ما يحتاجه المواطن من خدمات وضرورات المعيشة بحدها المقبول لان الاوضاع في العراق صعبة واستثنائية،فالانسان قادر على تجاوز الكثير من الصعوبات اذا امتلك الارادة،اما اذا مال الى(الكسل) فكل شيء لديه مستحيل التحقيق .ومثال على ذلك يقال ان ونستن تشرتشل رئيس الوزراء البريطاني الشهير كتب في آذار 1944 خلال الحرب العالمية الثانية وعندما كانت لندن تتعرض لقصف الطائرات الالمانية،والقوات الحليفة تتهيأ للهجوم على(نورماندي)ما يأتي..(يوجد كيس تتسرب منه الرمال الى اعشاب حديقة سان جيمس بالقرب من وزارة الخارجية،وان مثل هذا المكان يجب ان لا يظهر مشعثا ما لم تكن هناك ضرورة لا مفر منها)كما انتقد تشرتشل وجود اخطاء في اللغة والبلاغة في المخاطبات الرسمية خلال الحرب وفي البلاغات العسكرية.اضرب هذا المثال للقول ان الحرب لم تعق تشرتشل من ملاحظة وجود تسرب للمياه الى حديقة في احد الشوارع خصوصا وان ذلك لم يحدث بسبب قنبلة المانية وانما لاهمال السلطات البلدية التي يجب ان تؤدي واجبها حتى خلال القصف. واذا كان هذا المثل (امبرياليا)فلدي مثل(اشتراكي) ،ففي احدى زياراتي لموسكو في السبعينات وكانت الامطار غزيرة ولم تتوقف لايام عدة وعندما خرجت صباحا من الفندق رأيت سيارة البلدية وهي ترش الماء في الشوارع لتنظيفها في حين كانت الامطار كفيلة بهذه العملية وكانت الشوارع خالية من الاوساخ والاطيان،سألت مرافقي عن السبب فقال لي انه الواجب،فهل يجوز ان يترك عمال البلدية واجبهم في تنظيف الشوارع لان السماء تمطر ماء يتكفل بالمهمة؟

اما المثل (العراقي) على ذلك فاتذكر ان استاذة اجنبية كانت تلقي علينا محاضرات عام 1960 في كلية التجارة والاقتصاد باللغة الانكليزية،وفي احد ايام آذار المغبرة وكان مدى الرؤية شبه معدوم،وقد(فرحنا)لذلك واعتبرنا ان لدينا عطلة،ولكن الاستاذة دخلت الى قاعة الدرس وذهبت الى قرب النافذة وفتحت صفحات الكتاب وأخذت تقرأ المادة المقررة على بصيص بسيط من الضوء وعندما قلنا لها اننا لانرى شيئاً ونقترح تأجيل المحاضرة الى(ظروف افضل)اجابتنا بعصبية انها كانت تدرس في الجامعة وتخرجت فيها والقنابل تسقط على لندن وعلى الجامعة التي تدرس فيها ولم تتوقف الدراسة،لذلك فان عليكم ان تتابعوا الدرس معي وإلا فانني سأترك القاء المحاضرات عليكم،(واضطررنا) الى الرضوخ لها وتابعنا معها المحاضرة بـ(التوافق)اي ان من لايرى المكتوب يساعد صاحبه على قراءته.

وهكذا انتهت المحاضرة بسلام،وعندما جاء الاستاذ العراقي في المحاضرة التالية وافق فورا على اقتراحنا تأجيلها بسبب ضعف الرؤية !!


أمير الحلو


التعليقات

الاسم: فائق قاسم العقابي
التاريخ: 06/09/2009 09:18:25
الاستاذ الاعلامي امير الحلو
تحية لكلماتك وحرصك العراقي
وتحيه لكل الاساتذه الذين يدعمون كل ماهو مبدع فكتبوا في حقك ماجاد به شرفهم المهني

ببساطه جدا بسبب تلك الاستاذة بنيت بلدانهم وبسبب الاستاذ الذي وهبكم العطله هدمت بلداننا
وانتم الفيصل في كل امر

تلميذك فائق العقابي
مقدم برنامج خلي نسولف
المستقل المستقيل كما يحب ان يسميني البروفسور الصائغ

الاسم: سلام كاظم فرج
التاريخ: 05/09/2009 10:50:58
الاستاذ امير الحلو...
اتمنى ان تكتب مذكراتك وتجربتك في السياسة والصحافة.. ان هاجسا يطاردني.. ولانك كنت قريبا من اولي الامر وصناع القرار.. هل مرت عليك تجربة التنصت الالكتروني؟؟؟؟... لقد كنت مواطنا بسيطا وكاتبا اكثر بساطة ولكني ادخلت دورة اجبارية فهمت من خلالها انني مراقب على مدار الساعة...
وهذا الامر وبعد ان اقتنعت به شل ارادتي وملاني رعبا.. وتركت الكتابة منذ 1979ولغاية 2003... ان مارايته لم يكن تعذيبا بل هو دورة علمية وعملية على قدرة الدولة على تكميم الافواه... اذ انني كنت اخبر يوميا ولمدة ثلاثة اشهر بايامها ولياليها بكل ماأهمس به في الدائرة والبيت وحتى في الفراش...
استاذ الحلو ثق بكل المقدسات هذه ليست صورة مفتعلة او سريالية لقد مررت بذلك ولا احد يصدقني لغرابة الموضوع..
ثق ياسيدي انك لو كتبت عن هذه الحالة لانصفت شريحة واسعة من المواهب التي طمرت رعبا... العجيب اننا لازلنا نتحدث عن اختراقات امنية في حين ان امكانات الحاضر الالكترونية اضعاف امكانات نهاية السبعينات...
الاستاذ الاعلامي الكبير انا متابع جيد لكتاباتك منذ السبعينات وطالما اختلفت معك اختلاف قاريء مع صحفي بارز..
ووفق ام كلثوم طالما خاصمتك بيني وبين روحي وصالحتك وخاصمتك تاني... الا ان احترامي لكتاباتك مقارنة بالاخرين هي الغالبة... وعليه تقبل تقديري العالي وتبقى المكتبة العراقية بحاجة الى مذكراتك........ واسلم..

الاسم: أمير الحلو
التاريخ: 05/09/2009 07:09:35
أخي الصائغ الجميل: هل تتصور وعلى الرغم من (شيباتنا أنني أفرح كالاطفال عندما تكتب أي سطر عني؟
الاخ البكري : عندما انتصر تشرشل في الحرب العالمية الثانية أعطاه الشعب البريطاني ( استراحة المحارب)أما عندنا فحتى الخاسر من حكامنا فلن يخرج الا على اسنة الرماح وسيل الدماء..فأين نجد تشرشلا عربيا؟
ألأخ الدعمي : أعتقد ان مخترع الموبايل والانترنيت والكهرباء في الجنة وهم لايضعون (شيئا) على رؤؤسهم للتقوى ف(خير الناس من نفع الناس)..هي÷ الجنة خان جغان)..أما السعدي فقد اشتكى علي لدى رئيس الجمهورية وبعد دفاعه عن معاوية وابي سفيان وهند(المبشرين في الجنة) قال ان الذي قتل الحسين هو الله بأرادته(شكواه محفوظة عندي).كان جدنا الامام الكاظم أسمرا فالحلو جيرانك (شرعيا)

الاسم: أمير الحلو
التاريخ: 05/09/2009 06:56:01
ألأخ العزيز الصائغ الجميل، هل تتصور انني وعلى الرغم من (شيباتنا ) أفرح كالاطفال عندما أقرأ أي سطر تكتبه عني؟
الأخ البكري : أنا معك في ما ذكرته فتشرشل المنتصر في الحرب أعطاه الشعب البريطاني بعد الحرب استراحة (المحارب) اما جماعتنا فلن يخرج من المنصب الا على أسنة الرماح وسيل من الدماء.
الاخ الدعمي: اعتقد ان مخترع الموبايل والانترنيت والكهرباء سابقاهم الذين يدخلون الجنة (خير الناس من نفع الناس)..السعدي اشتكى علي عند رئيس الجمهورية وقال لايجوز انتقاد من قتل الحسين لأن الله هو من قتله!

الاسم: عبد الاله الصائغ
التاريخ: 05/09/2009 02:21:04
ما احلاك ايها الامير وانت تضيء العتمات وتردم الفجوات ! ما احلى ذخيرة ذاكرتك وحافظتك وواعيتك ! سيقول قائل ان الصائغ يجامل صجيق طفولته ولا ضير في ان اجامل صديق طفولة خصمي فالمجاملة غير المالأة ولكن والف ولكن تعالوا معي نجمع كتابات امير الحلو ونبوبها وفق الموضوعات لنعرف كيف يتناول هذا الكاتب موضوعه !! ابا خالد انني مبتهج بكتاباتك سلمت يداك
عبد الاله الصائغ

الاسم: علي البكري
التاريخ: 05/09/2009 00:41:39
تحية طيبة ..
ورمضان كريم عليك استاذ امير
ما ذكرته من التفاني في اداء الواجب هي ثقافة اصيلة وهي ثقافة مهنيةاو الوعي المهني المفقود وانت اعرف بذلك ليس العراق فقط من يعاني من ذلك فغالبية الدول العربية مشتركة في كثير من هذه النظرة فنحن نلعن الغرب ليل نهار ولكن نقف طوابير لشراء مقتنياتهم .لانستطيع ان نتحمل مسئولية اعمالنا متى احترمنا ذواتنا واصبح الانسان اهم مورد في البلد عند ذلك يكون لدينا تشرشل
الباحث الفلكي
علي البكري

الاسم: غالب الدعمي
التاريخ: 04/09/2009 18:02:35
السيدامير الحلو.
ذات يوم ارسلت لك رسالة حين كنت رئيسا لتحرير مجلة الف باء الغراء وكنا نحلم وقتها ان تنشر اسماءنا فيها.
او ان ترد علينا لتغمرنا فرحة في ذلك اليوم .
واليوم اتاح لنا العلم ان نتحدث من خلال الانترنيت مع كثير من الناس بغض النظر عن موقفنا معهم .
ولي سؤال واحد لك من تعتقد سيدخل الجنة السيد (كوكل ) او السيد (ياهو ) او رجال الدين في العراق . واذا اجبتني ان رجال الدين سيدخلون الجنة فأني اقول ان هند ستدخل الجنة برغم انها قتلت حمزة ؟
في زاويتك الاسبوعية في مجلة الف باء كتب ذات يوم عن هند .فرد عليك الدكتور الشيخ عبد الرزاق السعدي يتهمك تصريحا ان كتاباتك هي امتداد للعدوان الايراني المتغطرس والكيان الصهيوني الغاصب للارض العربية . وكان ردك اجمل مايكون حين قلت ان الذي كتبته هو مستقى من فلم الرسالة الذي يعرضه تلفزيزن بغداد في كل مناسبة ولا دخل للكيان الصهيوني والعدو الايراني . واليوم ربما يكون سبب انقاع الكهرباء وضعف الخدمات وانخفاض اسعار النفط هو امير الحلو رغم ان جاري هو ايضا يتلقب بالحلو لكنه مع الاسف اسمر طوخ.
تحياتي غالب الدعمي




5000