..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


ذات شتاء

هناء السعيد

افكار تدور في تماثيل الامس القريب تلتهف لها روحي .. احاول ان الملم ما عثرت عليه من هياكل التفسير اراودها بين جنبات   ذاكرتي اصنع لها كلمة واضعها في اعماق نفسي .

اعلم انك في عالمك المتحرك تبحث عن شعوب من الحب او حروف لا تبقي عليها حدود او علامات دالة ....

 قبلك وفي ذلك اليوم الشتائي المكتظ بزهر كبريائك , كنت  على وشك الهدوء اعلن توضئي والتنحي عن حلم العاشقين مستسلمة ليأسي او خيبتي  في العثور عليك حتى اقصى ترددي ......

  

  مدينتي في نهارك النرجسي ترقص على كفيك وتنعتق من متاهات الحروب  ..... مروج من الحلم تمسكت بها في تلك اللحظة وارتديت وحدتي لااقف امامك متوجعة من انتحارات مارستها مع الوقت ..... وقريبا من عناق صوتك هجرت اشباح التساؤولات التي تطاردني بشحوبها منذ كتابات حشدت افكاري بها اتلمس الامي واخشى ان تغافلني وتفقز امامك وتؤجل اغلاق ابجديات البعد .... والانشغال .... وربما نضوج الحرب في مخيلتنا ..

  

من دمي مددت حزني عبر دهاليز المجهول وواجهتك في لحظة حرف مخبئ تحت وحشة  رقصة تناولتها الايام وكنت على مسارح الليل اخطط لان اقابلك ولو في لحظة مخلوعة من  الزمن  الكئيب .

ولكن صمتك انحدر بي نحو النسيان وفكرت بتوأمية الجهل الذ ي قاد عيوني  لشرو ق يوم كنت احلم به معك واتوه في تلافيف همسك وهي تذيب شمسي وتزوير سحابات غبش يمضي بلا التفاتة .

  

  

اختار نهارات لارتديها وامسح شيئا من عطر حكاية  رسم لها خيالي الف شهريار واحدى شهرزاد  .... التمسك هل تودعني نظرة غاضبة ابحر بها اليك في ساعة اشتعالي اللامنسي ........  تحت اصابع الدهشة وجدتك تبحر في شرايني لا متناهي

  

.....واصرخ للنسيان انك تحتل كل مساماتي .....

  

                                                            

 

هناء السعيد


التعليقات

الاسم: الشاعر حسين البهادلي
التاريخ: 20/04/2010 13:59:05
الله عليك يا هناء السعيد وكل الذي قرأئه رائع سأتابع في الايام المقبلة كل ابداعاتك عن كثب ...
تحياااااتي

الاسم: هناء السعيد
التاريخ: 29/08/2009 19:12:05
اشكر مروركم المعطر بالندى .......انها كلمات لتعرفون ما حكايتها .... ساجعلها في خلدكم تدور ..........
ثناءا لكم ........دمتم

الاسم: سامي العامري
التاريخ: 29/08/2009 18:37:17
ولكن صمتك انحدر بي نحو النسيان وفكرت بتوأمية الجهل الذ ي قاد عيوني لشرو ق يوم كنت احلم به معك واتوه في تلافيف همسك وهي تذيب شمسي وتزوير سحابات غبش يمضي بلا التفاتة .
-----
هذه صياغة مرّكَّبة لها طعم خاص , وعبارة : ( غبش يمضي بلا التفاتة ) تحول الغبش الى كيان واثق يعلّق عصاه على أقرب غصن ويمضي مبتسماً وربما ساخراً !
---
دام مداد روحك

الاسم: د. أسماء سنجاري
التاريخ: 29/08/2009 02:16:40
الكلمات الرقيقةلهناء السعيد تستغيث بمودة ربما تعيد الطمأنينة الى الواقع المتعب...

"مروج من الحلم تمسكت بها في تلك اللحظة"

الاسم: يحيى السماوي
التاريخ: 28/08/2009 11:56:50
قد نستطيع فصل توأمين سياميين ـ ولكن من الصعوبة في هذا النص الثرّ ، الفصل بين السرد والشعر ...
كنت قرأت العزيزة هناء قبل سنين قاصة مبدعة ـ واليوم أقرأها شاعرة وقاصة معا ...
لا عدمنا إبداعك الجميل ولغتك الصافية صفاء قلبك .

الاسم: زين العابدين العزيز
التاريخ: 28/08/2009 10:21:22
نص يتمتع بعفوية الحب وحرارة العاطفة تلك العاطفة التي تتعالى صرخاتها فوق مسامعنا ونحن في زمن الغيبوبة , لقد حاولت ان ترسمي مشاعر مشتعلة بالوجع نسيان .
دمت بأبداع مستمر

زين العابدين العزيز

الاسم: سلام دواي
التاريخ: 28/08/2009 02:34:17
هناء السعيد

هذا نص أثرته العاطفة فكلله الأسى والمواجد..
دمت بخير




5000