..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


لا تغضبوا مني أيها النورييون، وهذا عتبي عليكم!

بلقيس الملحم

بداية أظن بأن الشاعر الفحل علي وجيه قد سبقني إلى هذا العتاب وإن كان بشكل آخر, وبلغة هي أبلغ من لغتي طبعا, ذكر ذلك في أحد مقالاته والتي تستحق بأن تسمى بأطروحة!

 وبما أن الذكرى تنفع المؤمنين! فكان لازما على النبي الكريم, أن ينادي المؤمنين بالمؤمنين, تماما كما نادى الله عباده فقال في محكم تنزيله: يأيها اللذين آمنوا آمنوا بالله ورسوله.. الآية-

وأنا من هذا المنبر, والصرح الثقافي الكبير والذي أصبح من الأمية ألا يعرف من هو مركز النور, أستأذن فلاحه في الصعود على منبره, لأخاطب بعض كتابه, وكاتباته, والقراء المثقفين للموقع بشكل عام, لأحدثهم عما يؤلم القصيدة, والكلمة الحرة, والمقالة الرصينة في شتى فنونها, والتي أحسست بضجرها المتكرر وهي تقف في طرقات البستان كنخلة مهملة في صف طويل.. ربما تناسا الساقي وهو من يفترض أن يدعمها بمشاركتها وقوفها المضني لها.. تناسى بأنها عملاقة رغم ظمئها!! بينما ارتفعت فسائل صغيرة هنا وهناك... وزاحمت قامة تلك النخلة بحجة أنها ربما كانت جميلة, وأنيقة, أوجريئة اللسان ولاتحب أن ترتدي كل هذا السعف الخشن, هي لم ترم لهم ثمرا, ولم تظل عابر سبيل, هي نشرت نصها فقط, وهم تهافتوا عليه وفتحوا أحضانهم يلتقطون حصرما وقد ظنوه بأنه وقف أوقف في سبيل الله  يوزع الهبات على روح ميت!! بينما كان جيرانها يوزعون تمرهم مجانا في قراطيس مضيئة دون أن تطلب ثمن النسخة من قارئها متيحة له نسخها وقصها ومراجعة قلبه إن هو شكى الهوى وما فعل بأصحابه..

هذا فيض من غيض تلك النخلة, والتي رأيتها تتأرجح مع نفسها, وبضعة متجولين بالبستان استأنسوا بحديثها عن جيرانها الطيبين, وعن تجربتها مع الحياة, وهي تثق بأن من يستحق أن يقرأ لها, هو من نشد ضالته في ثقل المعنى, لا في لمعان الاسم المبجل والمحاباة بالمجاملة و كأنه المعصوم من النقد!!

أقول هذا ويعتصر قلبي أن يكون قراء نص الكاتب فلان, أو الكاتبة فلانة لايتعدى أصابع اليد, وكأنهم لا يعرفون حجم الألم, والتعب, والبحث الذي أضنى كاتبه, أتألم تماما مثل حسن مطلك الذي ظل شبح الإنجليزي يطارده حتى آخر لحظه من عمره حينما رآه يشتري صندوقا أثريا من على أحد أرصفة البصرة بدنانير معدودة!!

هذه الدنانير نفسها نثرها أصداقؤنا المثقفون وللأسف على نص هزيل وبالملايين!!   

 

 

بلقيس الملحم


التعليقات

الاسم: علي وجيه
التاريخ: 31/08/2009 21:26:16
العزيزة بلقيس ؛ في البدء أنا أشكرك على هذا اللقب الذي لا استحقه ثانيا هل تتوقعين أن تغيري شيئا في هذا الموضوع ومن سبب هذا الموضوع هم بعض المعلّقين على مقالتك هذه وهم يدينون ويشجبون ويستنكرون هذا العمل؟ بُحَّ صوتي بسبب هذذا الفعل فسكتُّ !
دمتِ متألقة
علي

الاسم: وفاء عبد الرزاق
التاريخ: 26/08/2009 13:32:09
احبتي الكرام
فلاح النور وزهور حديقته:
جميعكم من دخل باسمه الصريح ومن اختفى باستعارة

كلنا بمحبة النور والنوريين نطرح ونناقش ونبدي الرأي

واتمنى من الجميع عدم تأويل الموضوع كمؤامرة لا سمح الله

المؤامرة لا تاخذ الحب منطقها ابدا

والنقاش والتحاور ايضا يفتح صفحة الود والاخاء التي تعودنا عليها في موقع النور.

طرح هذا الموضوع مرارا كماتفضل اخي المترفي وربما سيطرح بشكل آخر،،هذا هو شان الكلمة تحاور بكسر الراء وتحاور بفتح الواو

الحب وبالحب والتفاهم نكتب كاخوة دون اللمز والغمز بما يؤلم ويقلل من شان ابدا ونحترم كل راي هنا ونقدره بقيمة صاحبه


بالنسبة لي لم اقصد بصدد التعليقات عدم دخول الاخوة وترحابهم ابدا لاننا جميعا نفرح حين نقرا المقربين منا يدخلون مساحاتنا
انما قكرة طرحناها وطرحتها انا سابقا على فلاح النور ان نحاول جعل بعض التعليقات كمادة نقدية لقصية ما او قصة ما، وتبقى لفترة في خانة معينة لنتثقف على راي مبدعينا الكبار هنا ونقادنا ، ثن تتكرر النقود.هب فكرة لبعض التجديد والاضافة.
وهذا الامر هو اثراء للنور ايضا ونتعلم منه نحن .
وقصدت اسماء معينة الكبير يحيى السماوي والعامري والكبير خالد يونس لانهم قدوتي انا شخصية لاتعلم المعرفة عن طريق كلمتهم وهم ثروتي التي اتباهى بها كعراقية.

ارجو ان لا تكون هذه مساحة للخصام او الزعل والتلغيز بالاهانة بل مساحة محبة خالصة على ان ناخذها موضوع نقاش في مسالة ما فقط.

هي دعوة لمحبي النور كلهم الاقلام الكبيرة التي نتمنى ان نصلها يوما،،،، كبارنا الاحبة.. النور ومبدعوه يتمنون ان يروا نصا من قبلكم يبحث عما نبحث عنه ويعلمنا منه وخلاله كي نستفيد.

اتمنى ان يتفهم قصدي كل اخوتي النورويين واظن فيهم الكثير من يرغب رؤية عمله بيد مبدعين كبار لمناقشة او تحليل ومحبة.

نحن مازلنا ضغار نحب ان نتعلم

فلاح النور العزيز.. شكرا لك بعد اخيتك الغالي على صبرك ومحبتك التي لا تنضب.


شكرا لكل من يدخل مساحات الابداع ويدلي براي محب اننا ننتظركم بفارغ صبر الحب الاخوي
وحين تدخلون على مادة جديدة هي لكم واليكم ولا داعي للغمز بان هناك من لا يريدكم الدخول على نور الكلمة.لانها تتنور بكم.

احبكم ايهاالغالين على قلبي .. دون استثناء

ملاحظة هامة جدا:
لا تنسوا ان الحب شعارنا في النور

الاسم: راضي المترفي
التاريخ: 26/08/2009 01:37:44
السيدة بلقيس ملحم

السلام عليكم وبعد :
استميحك عذرا وارج وان لايفهم ما اقوله على انه تحاملا على شخص او انحياز لطرف على حساب طرف اخر ..
سيدتي :
انها ديباجة جميلة ورصف لغوي يغري بالقراءة لكنه ذو مضمون استهلك منذ زمن وخصوصا على صفحات النور المبارك وكان اخر الخائضين به على ما اذكر العزيزة الشاعرة السومرية سيدة النخيل رسمية محيبس وحدث وقتها ما لاينسى من تأزيم وعتب وشكاوي وان كانت جميعا تصب في نهر المحبة للنور واهله .
سيدتي .. ان لي وجهة نظر في الموضوع مفادها ان مساحة الردود والتعليقات وجدت لالتكون مساحة نقدية او مجال دراسة وتفكيك الموضوع المشار اليه في تلك التعليقات وانما وضعها موجدها لكي يتلاقى فيها كتاب النور بالتحية والمجاملة والتعارف وتحريض اكبر عدد ممكن للمشاركة في تلك التحية او المجاملة للكاتب وقد طرحت ثمارها واصبح اغلب كتاب النور اصدقاء يتراسلون ويلتقون على النت وسب ذلك هو ما عمقته تلك الردود والتعليقات بينهم هذا في جانب اما الجانب المهم وهو مايناقش هنا خطأ وهو الطلب بالرد بموضوعية او الرد على الجميع بمستوى واحد وهذا هو المستحيل بعينه لانه لم ولن يحصل مطلقا فالناس امزجة واذواق وتحب بدرجات متفاوتة ومن غير المعقول ان ارد انا او انت على شخص واحد احبه انا وتربطني به صداقة من نوع ما ويستذوقني ابداعه بنفس الدرجة التي ترد بها سلوى عثمان مثلا وهي لاتعرفه ولاتربطها به صداقة وهذا ما يحصل اما بخصوص المبدعين الذين تقل الردود عليهم فمرد القلة هم لاالرادون والمعلقون بسبب كسل هؤلاء المبدعين او تكبرهم على الاخرين وعدم التعليق الا لما يروقهم واود التذكير ان مساحات النقد موجودة ومتوفرة والموقع يتكفل نشرها والدليل على ذلك ما يقوم بكتابته من نقد اولئك الاشخاص المختصين على صفحات النور .. اتمنى ان يفهم ما كتبته بوضوح لاان يسحب لخانة بعيدة عن القصد علما ان السيدة سلوى عثمان امراة احترمها ولكن لم اقرأ من ابداعها شيئا اما لسوء حظي او ضيق وقتي خصوصا واني اعشق ابداعات المرأة .
سيدتي ..
اتمنى ان يفهم الجميع ان مساحة الردود والتعليقات حسب فهمي هي للتعارف وتعميق الاخوة والصداقة بين كتاب النور وهذا سر الموقع الذي تفوق به على المواقع الاخرى كما اتمنى ان لايحاول الاخوة الاخرين الغاء هذه المساحة المحببة لنفوسنا وتحويلها الى مساحة نقدية او مساحة دراسات ذو دم ثقيل و من هنا ابلغ محبتي وتحياتي ومودتي لكل كتاب النور وارجوهم المحافظة على مساحتنا الحرة التي نتجامل فيها ونتحابب ونتوادد ويغدق كل منا على الاخر صفات تنتعش لها نفسه وما الضير في ان اقو لان تلك المبدعة جميلة بابداعها وروحها وشكلها ا وان هذا المبدع خفيف الظل ا وان تلك المرأة اجمل الجميع ..وامنيتي الاخيرة ان يدلي فلاح النور الطيب بدلوه ويوضح بكل جلاء سبب وضع هذه المساحة و (يخصمها ) لاكل يوم طالع النه واحد يطالب بذبح هذه المساحة التي تحاصر كأنها غزة او غيرها من المدن المحاصرة من دون ان ينتصر لها احد .
احترامي وتقديري للمبدعة سلوى عثمان واتمنى ان تكون هذه بداية صداقة واخوة بيني وبينها
تحياتي لكل قوارير النور الحلوات
تحياتي لكل رجال النور العذبين
راضي المترفي

الاسم: علي الزاغيني
التاريخ: 25/08/2009 21:14:24
سيدتي بلقيس
شكرا لاهتمامك بكل مايخص النور والكلمة الحرة والحروف المتناثرة على قصائد الشعراء
تقبلي شكري وتقديري
علي الزاغيني

الاسم: فارس الأغر درويش
التاريخ: 25/08/2009 21:09:37
كان من الأولى أن نضع النقاط على الحروف بدلاً عن هذه الألغاز
أنا شخصياً وجدت الأمر وكأنه مؤامرة طالت أختنا الكريمة بلقيس الملحم فهي عضوة عادية في النور مثلها مثل الكثيرين ولم يكن هناك أي دوعي أن تكون محامية عمن لا يعجبه الأمر ربما هي لم تقرأ قبلاً تجربة الأخت رسميه محيبس زاير التي لا أدري لماذا خاضت هناك
أما أن نضع النقاط على الحروف فهو التالي
كي لا يبان الأمر وكأنه مؤامرة لرمي كبش فداء أو أكثر كان من الأولى على الأخت بلقيس أن تحدد اكثر الغاية من مقالتها أو أن تذكر من هي المقصودة وبلا مواربة فربما أصبحت تلك النبتة أو الفسيلة في يوم ما سيدة المنابر ويشار لها بالبنان
أما أن تترك كلامها غامضاً يحتمل تأويلات عدة فأعتقد أن الأمر حرام وغير ذو جدوى
بعض الفسائل هنا لهم شأنهم في المجال الثقافي وهم يكتبون كثيراً ويقرأون أكثر ويتابعون الكبار أكثر وهم ربما يستفيدون أكثر
أما من أرهقته الخيبات وجاوزهم الطموح فهم يبعثرون ليلهم في التفكير عن هذا السؤال :
لماذ نحن لم نعد كما كنا

الموضوع لم ينل حقه من التمحيص والبعض لم يعلن صراحة عن اسمه أو صفته أو لم يحاول حتى العبور هنا
اين من اشعلت لفافتها من هذا الموضوع ونامت
لماذا هذا الصمت
سلام سليم
ارق من النسيم
( على الطريقة القديمة في كتابة الرسائل وخواتيمها )

الاسم: المحب للجميع
التاريخ: 25/08/2009 11:02:32

ما اثارني وأعتقد جازماً أنه أثار قراء آخرين، الحشف الناشف
اي حشف ناشف سيدتي؟؟!
كيف يكون ناشفاً وأنتم ترومون دخول له إلى قصائدكم ومنح الاطراء للنخلات السامقة!
الحشف الناشف يصلح للحرق
يمنح دفئاً حنوناً ومنظراً شاعرياً جميلاً
من يحدد الحشف الناشف
هذا هو السؤال
من يقرر له الموت الرحيم
ثقافة القتل مازالت تعيش بين الجنبات
لذة الحريق
منظر اللهيب
منح التسميات
بجرة قلم يصبح البعض نخيلاً
والبعض حرشفاً
ها أنا أتذكر الغابة
طقطقة الخشب الهرم
الورق المهترئ
بعض القامات في الغابة بلا راس
نحيلة ترتفع نحو الأعلى
تترنم للرياح
لكنها لاتنام خشية الانكسار
وثمة فسائل بهية
يرمونها بالسهام
الفسائل ستكبر 0000
قد تكبر كثيراً
لكن المتسلق من النبات
يلتصق بالجذوع والأغصان
ربما أصبح حشفاً ونام في الأعالي
يابساً تخشخشه الرياح

الاسم: وفاء عبد الرزاق
التاريخ: 24/08/2009 20:57:06
احبتي الكرام

اعود اليكم مرة ثانية واشكركم جميعا

يا جماعة ارجو الا تاذخوا الامر بهذه الحساسية
نحن هنا نطرح موضوعا للنقاش
وليس تكبرا او استصغارا باحد

لا والله لم ولن يمر يوم بحياتي استصغرت احدا.
من حق اي واحد فينا ان يدلو بدلوه


نحن نتناقش ونعرض موضوعا في غاية الاهمية وهو الردود

وكيفية الاستفادة منها بحيث تصبح مثمرة ثقافيا وتتخطى حدود الكلام العادي
خاصة ولدينا ادباء مثل يحيى السماوي والعامري وصباح جاسم وصباح كاظم و د خالد يونس وغيرهم.

نحترم جدا تواضعهم واظنهم يوافقوني الراي فيما اقول:

لنجعل الدخول على النصوص والتعليقات هادفة وندخلها ايضا خانة الابداع وكما قلت سابقا نستفيد من خبرتهم وثقافتهم.
نعم اخي الفاضل (( محمود بري)) معنا اقلام شابة نورية تستحق الوقوف عندها لكن....
انا اتحدث عن ماهية هذا الوقوف ليصبح فنا بحد ذاته.
هل فهمتني اخي الكريم محمود بري؟؟؟ السؤال اليك ولكل الاخوة

وحين نجعل التعليق مثمرا نفيد نستفيد حتى اصحاب التجارب الاولى لانهم سيفتحون عيونهم لمعرفة الكثير.

ارجو من الجميع الا ياخذون الامر بهذه الحساسية

كلنا اخوة في النور ونور الله يحفظكم في هذا الشهر الفضيل

واصر اخي الكريم محمود بري،، نطرح موضوعا للنقاش ولا ننتقص ونحن ايضا في كنف التواضع والحمد لله ،، واذا الضعيف لا يقال له انت ضعيف سيبقى على حاله ولا يتطور.

هذا كل ماعندي واتمنى ان يكون كل النوريين بحب

الاسم: محمد محفوظ
التاريخ: 24/08/2009 20:25:21
لا إعلم أشعر أن الموضع لن يفيد لأنه يبحث عن هدف معين ويتحدت عن مجموعة معينة آرجو أن الأخت بلقيس تعيد النظر في نصوصها آولـاً

الاسم: خزعل طاهر المفرجي
التاريخ: 24/08/2009 20:03:20
مبدعتنا الرائعة بلقيس ملحم حياك الله
يبدو ان الامر اصبح يعطى له اكثر مما يستحق
لقد اصبحنا في حالة خلط هل هو المطلوب منا كتابة ورقة نقدية لكل مادة تنشر في النور ان هذا يحتاج الى آلية جديدة تجمع ما بين التليق والنقد وقد ضعت ورقة لهذه الالية ولم ارسلها لحد الان وانشاء الله ارسلها في القريب العاجل .. رغم اهمية النقد التعليق له الاثر النفسي الكبير على الكتاب بمختلف مستوياتهم بربك يا اختي ماذا افعل اذا كان الكاتب الفلاني الكبير مترفع في برجه العالي ويريد الكتاب يعلقون عليه وهو لا يرد حتى التحية لهم نعلق علية عدة مرات ويتجاهلنا..ان العامل النفسي في التعليق له الاثر الكبير في ديمومة المواصلة للكاتب حتى لا يتسرب الملل الى نفسه وما الضير في كلام جميل في التعليق سيدتي ان ما طرح جدير في المناقشة وانشاء الله اطرح ورقة الى الية جديدة تجمع مابين التعلق والنقد لجميع النصوص التي تنشر بغض النظر عن كتاب هذه النصوص دمت وسلمت رعاك الله

الاسم: شبعاد جبار
التاريخ: 24/08/2009 19:45:52
تحياتي بلقيس
تحياتي للجميع

هناك عدة نقاط اود الاشارة لها

نحن لانستطيع ان نفرض راينا على الاخرين ومايعلقون يجب ان الا نحاول اسكات كل من يريد قولا لمجرد انه مدح فلان او فلانة بغير حق من وجهة نظرنا لكن الاجراء وهذا بالضبط ما افعله واتمنى ان يتخذه كل ممن ساند العزيزة بلقيس في هذا المقال وهوان يصمت ولايكتب او ان يكتب نقدا بناءا لتلك الكاتبه اوذاك الكاتب كما فعلها مرة معي الاستاذ سامي العامري الذي نبهني الى بعض الاخطاء في احد النصوص وايضا الاستاذ صباح محسن حيث اشار الى وجود رتابة في بعض الابيات شعرت بها انا حقا ..اذن لنبدأ من انفسنا .

الشئ الاخر الذي وددت ان اقوله ياصغيرتي العزيزة "عمرا وليس مكانة" هو :لاضير من وجود الفسائل فانها باحتكاكها ووجودها تحت ظلال النخيل الباسقة لابد ان تتعلم ويجب ان نفسح المجال لهذه الفسائل كي تنمو لتصبح نخيلا باسقة فالنخلة الباسقة كانت يوما من الايام فسيلة..واظن ان هناك الكثير من الفسائل في النور بحاجة الى رعاية وربما انت احداهن على رأي احد المعلقين
الحمدلله انك لم تصفييهم وربما انا منهم لااعرف بالاحراش والدغل فهذه يجب ان تبعد لانها تسبب الاذى..

لابأس من التنبيه لهذه الظاهرة التي اصبح فيها الكثير من المجاملة اكثر من التقييم لكن عزيزتي ها قد سمعت او قرات ان من برأينا كبارا فان اخرين يصفونهم ليس كذلك..قد يقرؤن فيهم مالا نقرأ وانت ايضا لم تسلمي من ذلك ..

هناك مايسمى بحوار الاجيال ليكن اذن لدينا في النور هكذا نوع من الحوار بين النخيل الباسق وبين الفسائل
ببهذا نتعلم وهكذا تنتقل الخبرة ..

وليس هناك من زعل ابدا طالما ان التعليقات والتي تميل الى المجاملة بالخصوص بدت تصبح ظاهرة لكنها ظاهرة" على سلبيتها حينما تميل الى المبالغة" فيها نوع من الايجابية فقد جعلت من كتاب النور اسرة واحدةوهذا مالانراه في المواقع الاخرى ابدا.


كل عام والجميع بخير

الاسم: وفاء عبد الرزاق
التاريخ: 24/08/2009 19:24:31
احبتي الكرام
النوريون الافاضل


الموضوع الذي طرحته الاخت بلقيس فعلا مهم وما اقصده بالاهممية هو ...اعرف نوريين نقاد وادباء بمستوى الفحولة اللادبية

اخي النخيل الباسق:

تحية لك ولاسلوبك المتحمس للنورين
نحن لم نتظرق في ردنا هنا للاساءة لاي احد كما تفضلت حضرتك بل كلنا اخوة لفلاح النور الذي يتحملنا ويهبنا صدره الرحب.

فعلا كلنا اخوة ولم نكن يوما غير ذلك
لكن لماذا البحث في الحقيقة يكون قاسي الملامح؟
نحتاج في النور راي النقاد،لانه تقييم وتقويم .
كلنا اخي الفاضل( النخيل الباسق)نعتبر انفسنا في اول الطريق لاننا لو وصلنا القمة معناها لم نصل.

نحن نحمل الحب وبالحب نكتب سواء عرفونا في العراق او لم يعرفوا كما تفضلت حضرتك.

اقولها لك بصراحة، فعلا هناك نصوص ضعيفة جدا ومن واجب الكبار الذين يطرحون الراي ان يقيموا ، ولا اظن تجربتي ليس من حقها معرفة الجيد او الرديء لانني متذوقة للشعر ومطلعة على كتابه ومبدعيه وهم بحر ، ربما ركبت موجة معهم لكني لم اصل بعد. كما ولم اشعر يوما اني وصلت لاني ساموت ساعتها
.
اقول التشجيع جميل وكلنا يفرح بصديق يمر على ما ينشره، لكن وبكل صدق اقولها مرة ثانية: القليل في التعليقات من حلل النص المنشور ،، هدمه واعاد بناءه براي ثاقب، فقط كي نتعلم وكلنا يبحث عما لا يعلمه ليحدد مساره.

اخي النخيل الباسق او اختي لا اعلم هويتك.

والباسق يكون علما يراه الجميع غير متخف بصفة.

لاحظ اننا هنا ذكرنا اسماءنا لاننا بالحب والإخاء نبحث عن الاجمل للنور .
وكلنا يعرف الآخر جيدا سواء منبعه او مستواه الابداعي لذلك حين نواجه بالراي علنا دون التخفي كي لا نجرح او نسيء، وهذا ليس القصد.

قلتها واقولها الان:: ايهاالنقاد نحتاج في النور زاوية
نقدية خاصة بما ينشر في النور ،او نقترح قصيدة معينة في الاسبوع تكون تحت مجهر النقد.. وهذا اجده في اغلب المواقع.
هنا يتحتم علينا الحب يا اخواني لاننا نرجو للنور وكتابه الاخاء والمحبة والرقي الادبي الذي يتواجد في شخصكم الكريم أخي النخيل الباسق أو النخلة الباسقة لا اعلم.

اما ردي على قولك ان لا احد يعرفني في العراق،، فاقول لك رايك ومن حقك التعليق على ما تحب لاني اؤمن بذلك..

لكن سيدي الفاضل نحن عشنا في كنف الاغتراب من صغرنا ،، وفي العهد السابق لا نستطيع النشر في العراق ولا العراق يهتم بنا في الخارج بل رحبت بنا الدول العربية عرفتنا قبل ان يعرفنا شخصكم الكريم، وكان اصحاب الكوبونات الثقافية في الامارات" حين مربد"بوزعونها على المداحين ماسحي الجوخ والعياذ بالله هذا ليس طبعنا والسبب تعرفه حضرتك. لذلك اغترب القلم معنا. الان فقط بدانا ندخل الصحف العراقية ببعض الحرية ..
وهذا العيب ليس فينا بل سل من هم السبب..ونقدم العرفان للانترنيت الذي قربنا بعد ابتعاد ووجمع شملنا بعد ان فرقنا سم الغربة.

حين نطرح موضوعا معينا للنقاش هو للنقاش حتما ليس القذف باحد ومحبة فلاح النور في قلوبنا ،،

نحن نناقش موضوعا لم حولتموه الى اساءة للفلاح؟ هذه مساحة حرة ،

انا عتبي كان على بعض المعلقين لانني اريد ان اعرف ، واتعلم ، لكني اجد نفس الكلام في كل مكان فضاعت الحسبة ،، وبت اشك واتساءل واظن من يتساءل يعني يبحث.
التقييم النقدي لما ينشر في النور في التعليقات مهم جدا .

انا مع ( النخيل الباسق) في اختلاف الذائقة وما لا يعجب الباسق يعجب غيره ، هذا الراي صائبا.لكن ماطرتحه انا وعتبت عليه يتخطى حدود الذائقة العادية. الا وهو التقييم النقدي الهادف

صدقني او صدقيني ايتها النخلة او النخيل الباسق:
اي مبدع فينا كبيرا كان او صغيرا اذا لا يجد يد النقد الحقيقية سياخذه الغرور لان المدح لا يعني الرضا الابداعي وهنا يقع الاثنان في خطا، طبعا سيكون هذا على حساب المبدع المبتدئ وسيبقى يراوح في مكانه لانه يتفحص عدد الردود ويرفع هامته.
وهنا الكارثة.

اعتذاري للمبدعة رسمية محيبس التي نالت الاقصاء بسبب راي.
اخيرا وبكل حب اقدم احترامي الى الاخت بلقيس الملحم لانها اعطت الجميع هنا حرية ابداء الراي ونطقت صمتا تراقب ما نكتب وهي تحمل مبدأ احترام الراي والراي الآخر
ومثلما كان صمتها بليغا علي ردودنا ان تكون بليغة هي ايضاوانا اعتبر ابداء الراي ثقافة وحب بهما نفصح عن هويتنا.

الاسم: محمود بري
التاريخ: 24/08/2009 18:55:47
بمحبة كبيرة أعود للكتابة في هذا الموضوع الذي أقف أمامه مشدوهاً ولا أعرف مدى ضرورته ومدى فائدته أصلاً لمساعدة النور القوي بكتابه ومحبيه بلبأفراد أسرته
أما أنك تجدين أنه يجب أن يكون حكراً على بعض النخلات الشامخة التي لا يتنازل اصلاً لمتابعة مادته بعد أن ينزلها بالجملة في الكثير من المواقع الالكترونية ولا
يعرف كم من الناس قرأها وكم قارئاً أبدى اعجابه بما كتب
فهو مطلب لن يتحقق
مرة وجدت مادة لشاعرة جميلة اقرأ لها للمرة الأولى في
مركزنا وهي الشاعرة الشابة هنادي خليل قرأت لها ووجدت أنها شاعرة حقيقية تسطر حرفها بطريقة الواثق من امكاناتها وكانت المادة منشورة منذ شهور عديدة ووجدت الرادين كثر فلم أقل في نفسي أن الذين ردوا كانوا يبتغون التملق لها ولجمالها البادي في صورتها
لانني أفترض النية الحسنة وليس العكس كما يفكر البعض ويجد أن من كتب كلمة طيبة لشاعرة فهو يبحث عن معرفتها وبيننا ايها السادة مسافات طويلة ، يصدف احياناً ان يمر أحد النوريين من بلاد نوري آخر وربما من مدينته ولا يجد الوقت الكافي للمرور على صديقه الحميم من خلال هذه الأسرة الصادقة بدءاً من فلاح حدائقها وانتهاء بتلك الفسيلة التي تتمرس في مدرسة النور والتي ربما تحاول أن تجد العلم هنا وما أكثر وأكفأ من يترك جمال معرفته وعلمه على الصفحات وأنتم تعلمون أن هذه القامات الكبيرة أو النخلات الحقيقية التي أنا أقصدهاهي من التواضع والعلم والانسانية أنها لا تتوانى عن الرد ولا تتأخر في منح المعرفة أو تراكم معارفها للجميع وبلا تأفف أو تكبر أو أو هل أذكر لكم اسماً لا باس
يحيى السماوي الكبير بعطائه والشامخ بأخلاقه وأول من يدرك ويعرف هذا هو صاحبة المقال
وهاهو سامي العامري يصحح للجميع دون أن يجرح أو يلمح لابعاد أحد أو يقلل من شأنه وذاك الدكتور خالد يونس خالد الذي منح في أكثر من مقال لقراء النور بعض علمه في اللغة العربية وكنت من المستفيدين من هذه المقالات
ان محاولة البعض بين الفينة والأخرى لكتابة موضوع يريد من خلاله تحطيم مجاديف البعض في المركز لهو أمر مثير للعجب والأنكى أن البعض يجد غرابة في عدم وجود التعليقات على بعض من يرونهم نخلات عالية أو قامات كبيرة وكأن الأمر لزام على القارئ لتمجيد من لا ينظر بطرف عينه ليس إلى ذلك القارئ بل حتى إلى مادته المنشورة
ليس الأمر محاباة أو لأجل جمال كاتبة معينة ولم أجد أن من يعلق يفرض نفسه كناقد أو مقّيم للمادة بل يسجل موقفه وربما كان بسبب ذائقته لتلك المادة
الأمر الأغرب انضمام الشاعرة وفاء عبدالرزاق لهذه المجموعة في كل مرة وهي المحبوبة لدى أكثر القراء وأنا منهم ولا أنكر شاعريتها وتفوقها في نصوصها النثرية
أرجو أن يكون ردي مفهوماً وقد كتبته في عجالة لظروف خاصة بي اليوم
النور حتى الآن من المواقع الناجحة والرائدة وحرام أن تمتد يد الأنانية والإقصاء لهروب البعض من رائحة تفوح بين الحين والآخر
دامت المحبة أساً لنور نحن نعشقه بعد تجارب كثيرة وفي مواقع عديدة للكثيرين منا

الاسم: رفعت نافع الكناني
التاريخ: 24/08/2009 18:35:39
الست بلقيس الملحم ... تحياتي
العاطفة وروح الآلفة سمة العراقيين ، النور حديقة من نخيل واعناب ، وكل شخص يعجبة نوع ولون مما تنتجة اشجارهاونخيلها .هناك مبدعين وهناك هواة والانتاج الجيد اشبههة كما قال الشاعر جرير
كأنها مزنة غراء واضحة أودرة لا يوارى ضوءها الصدف

انة يشبه حبيبتة بالمزنة المتلألئة وبالدرة التي أخرجها الغواص من صدفتها فهي تلمع في ضوء الشمس !!
مع تقديري

الاسم: فراس الركابي
التاريخ: 24/08/2009 16:21:49

مرحبا.

اتمنى لكم جميعا المزيد من المحبه والذوق, والقليل من الازدواجيه و اطلاق التصريحات التي تدين الاخرين.

لا اعرف لماذا نرى القشه التي في عيون الاصدقاء ولا نرى الخشبه التي في عيوننا.؟؟؟

مودتي لأصدقائي.

فراس الركابي
مصر -القاهره

الاسم: د.أسماء سنجاري
التاريخ: 24/08/2009 15:11:51
شكرا لحرص الاستاذة بلقيس ملحم على الارتقاء بمستوى الادب العربي

واحة النور ترحب بكل الكتاب والقراء...
والكل حر يكتب مايشاء ويقرأ مايشاء ويعلق على مايشاء...
الكاتب يتحرر بفكره لحظة الكتابة ولن يثنيه تعليق كتب أم لم يكتب....
والقارئ يتذوق مايشاء والبعض يود مشاركة الكاتب لحظة نقائه والهمس له أنه تفاعل معه...

هنالك العديد من التعليقات المفيدة التي تهدف الى مساعدة الكاتب على الارتقاء بقلمه ليسمو الى مستوى احاسيسه المرهفة....

مع تقديري للجميع

الاسم: سعد الحجّي
التاريخ: 24/08/2009 15:10:56
الأخت المبدعة بلقيس الملحم:
قالوا وقلتم وقلنا حول تلك الظاهرة التي أراها ظلالاً يلقيها واقعنا الاجتماعي على واقعنا الثقافي.. فهل من جديدٍ تحت الشمس!
ألم يكن الإبداع الأصيل دوماً في بداياته قريناً بتجاهل المتلقّين وعرضةً لكيد الكائدين؟ لكنه لا يلبث أن يتجلى لطالبيه كشمس ساطعة، غير مبالٍ بكائديه مثل "عودٍ زادهُ الإحراقُ طيبا" !
ولنا في المبدعين الكبار خير أسوة.. فمن منهم نال الحضوة والتكريم والعرفان إلاّ في أواخر أيامه أو بعد رحيله؟
فاطمئني أختاه على نخلتنا الباسقة وطيبي نفساً و.."أمّا الزبدُ فيذهبُ جُفاءا"!
رمضان مبارك. 

الاسم: النخيل الباسق
التاريخ: 24/08/2009 14:01:18
اضم صوتي الى صوتك الاخ محمزد بري المحترم

وليسامحني فلاح النور على صراحتي

ايها النوريون تابعوني رجاءا

كما ورد على لسان بلقيس الملحم

"ارتفعت فسائل صغيرة هنا وهناك..."

"وزاحمت قامة تلك النخلة بحجة أنها ربما كانت جميلة, وأنيقة, أوجريئة اللسان ولاتحب أن ترتدي كل هذا السعف الخشن, "

"وفتحوا أحضانهم يلتقطون حصرما وقد ظنوه بأنه وقف أوقف في سبيل الله يوزع الهبات على روح ميت!!"

" لمعان الاسم المبجل والمحاباة بالمجاملة و كأنه المعصوم من النقد!!"
"نص الكاتب فلان, أو الكاتبة فلانة لايتعدى أصابع اليد,"

"هذه الدنانير نفسها نثرها أصداقؤنا المثقفون وللأسف على نص هزيل وبالملايين!!"

ايها الاخوه النوريون
حاولت جاهدا هنا بان اجد ما يصب في بئر محبه النور فلم اجد سوى تبخيس لقيمه الاخر. من منا في النور يستحق ان يوصف بالفسيله ؟؟؟؟ والسؤال هنا من هي لتصف هذا النص او ذاك بالهزيل ؟ هل هي ناقده ؟؟؟ وما هي مقومات الهزال او الغنى ؟ ومن قال ان نصوصها هي ليست هزيله ؟ وهل السخط على الاخر يستطيع ان يجبر القراء على قراءه نصوصها؟ ثم بماذا يقاس الابداع بعدد الكلمات ؟؟ ولماذا حين يقرأ لها او يعلق لها فلا يكون هناك اي عتب؟
اسئله عديده لم تجد لها اجابات في هذا "العتب" إن صحت تسميته هكذا

تابعوني من فضلكم
كما ورد على لسان وفاء عبد الرزاق

"ويؤلمني بحق نخلتك ان مبدعين لهم وزنهم وقعوا في الفخ وباتوا ينثرون الرا ي الصائب على الخطأ ويصفون الهزيل بالجميل"

"وكاتبه او كاتبته التي لا تفقه شيئا بالشعر او القصة شيئا"
" بانها او انه كاتب او كاتبة كبيرة وما يصدر من قلمها بحق النخلة لهو معجزة ابداعية"

"واساءوا لمن كتبوا لهم لانهم مساكين توهموا ان ما يكتبونه فعلا ادب."

"لانهم فعلا توهموا بانهم مبدعون.."

"النخلة هي النخلة ولن يماثلها ( الحشف الناشف)"

ما رايكم ايها الاخوه ؟
هل تجدون في هذه الاقوال محبه للنور؟؟او حرص عليه كما يدعين؟ من هو الموصوف بالخطأ من بين النوريين ؟؟ ومن هو الهزيل ومن هو الجميل ؟؟؟؟ هي؟؟؟هل من اللائق ان تصدر هذه الاوصاف بحق الكتاب في النور عن من تسمي نفسها بشاعره ؟ وهي تعلم ان العديد من النقاد لا يعترفون بها شاعره. ثم كيف قررت من هو واهم بانه مبدع ؟ اليس من الممكن انها هي ايضا واهمه بانها مبدعه ؟؟؟من خولها لتقييم الابداع ؟ هل هي ناقده ؟؟ام هل هي دارسه لهذا الفن؟ لماذا حين تغمرها التعليقات تكون هي مبدعه بينما غيرها واهم بالابداع ؟ وما ضيرها في ذلك ؟ ان المبدع هو من بالاضافه لابداعه لا يسخر من الاخرين بالاخص إن لم يكن احسن منهم.

الى متى نركب على موجه المحبه للنور والتفاني في الحرص عليه طالما كان دافعنا اخر .....ومختلف تماما ولا يستند الا على الغيره والحقد. لماذا لا نتقبل ابداع الاخرين دون ان نبخسهم أو نتبرع بأذيتهم ؟؟

اقسم لكم انني حاولت ان اجد في اقوال بلقيس ووفاء والشرقاطي ... ما يخدم الخير والمحبه دون جدوى....
اما لفلاح النور الكريم والذي يستحق الافضل اقول
ربما تكون صراحتي مؤلمه لكنها حتما حقيقيه وصادقه لانها تكشف الدافع وتكشف كذلك الهدف .
اشكركم

الاسم: نورة سعدي
التاريخ: 24/08/2009 12:40:20
هذه الدنانير نفسها نثرهاأصدقاؤناالمثقفون على نص هزيل و بالملايين أختي بلقيس لو قرأت باناة ردود أولئك المثقفين لتراءت لك المأساة ترتدي ثوب الملهاة بخصوص النص الذي تعنين ،أنا لم أر أنهاكانت مجاملة و محاباة بقدرما كانت طريقة ذكية لبقة في تمرير الرأي ،وكم كان في تلك الردود من المضحكات المبكيات أم أن الاشارة في شرعك لا تغني عن العبارة ؟لا حظي أنك انتهجت نفس نهج من وجهت لهم أصابع الاتهام وان لم تذكري صراحة اسم كاتب أو كاتبة ذلك النص الذي وصفته بالهزيل و مع ذلك فقد نجحت في لفت نظري بطريقة لا تخدش شعور المعني بالأمر الى النص الهدف الذي سلطت عليه أضواء انتقادك لا نقدك في آخر سطر من مقالك ؟ففيم أساء ولئك المثقفون
الذين وجهت لهم عتابك و ان كان الأدباء و النقاد أيضا يخطئون التقدير بين الفينة والأخرى لأنهم بشر والبشر ليسوا بمعصومين عن الخطأ،أماعن النصوص الشامخة و الرائعة حقا معنى و مبنى على صفحات مجلة مركز النور و التي يجدر بالكتاب و القراء ذوي الذائقة الأدبية الراقية أن ينوهوا بها وأن يولوها المزيد من الاهتمام فاشاطرك الرأي وأضم صوتي الى صوتك يحدوني الأمل الا يكون نداؤك مجرد صرخة في واد و دمت غيورة على الثوابت
و الثقافة عملا بمبدأ لا ضير و لا ضرار .
تقبلي تحياتي
نورة سعدي

الاسم: جواد كاظم اسماعيل
التاريخ: 24/08/2009 12:34:34
الزميلة العزيزة بلقيس

*************************************

سيدتي الفاضلة أنا اعرفك قبل أن نأتي معا الى مركز النور .. وقد تواجدنا بالنور كما تواجدنا في ربوع بيوتنا الدافئة ,, لكن عزيزتي يوما بعد أخر بدأ نورنا يغشى بشيء من العتمة ممثلة ببعض الطارئين على الثقافة وكذلك التعليقات الغير نافعة والتي في اكثر بواعثها تنحنى منحنى المجاملة لاسيما مع الجنس اللطيف.. سيدتي يبدو ان النقد الهادف والبناء غير مرغوب فيه ووضع النقاط على الحروف يجعلك تخسر الكثير لذلك اكتفينا بالصمت وبقينا نراقب العمل عن بعد لكن بوجودط ووجود اخرين فتحوا لنا ابواب المناقشة والحماس في ان ندلو بدلونا من اجل مصلحة الموقع ومن اجل روح الابداع والمشغل الثقافي ولا تجرنا غاية اخرى وكما تعلمي انت بذلك لانك قريبة مني وتعرفي حرصي بهذا الأتجاه.. شكرا لك لفتح هذا الباب وشكرا لروحك التي تفيض بالعطاء من اجلنا جميعا .. مع ارق المنى.

الاسم: صباح محسن جاسم
التاريخ: 24/08/2009 11:42:57
لا بأس من عتب جميل .. وهي اشارة ضوء في الطريق .. ولا أخفيك ايتها الحلوة ان ما يؤلمني حقا وفي كثرة كاثرة أني كلما واجهني تحديث جديد للنور أقف حائرا وسؤال في روحي يثقل عليّ : كم من هؤلاء الأفذاذ سأطالع ؟ وأقع في حيرة بين وقت الكهرباء وواجبات البيت ومشاريعي التي باتت كوابيس يومية وبين التزامي في ان اتفقد كاتبا عربيا وشابا عراقيا يستحق التفاتة لتقييم موضوعه وبين وجوه جديدة ينبغي التعرف عليها.. فكيف بالتعليق الذي يجب ان بعطى حقه - وليس على غرار من يطلق التعليق بصيغة سداد دين او حتى جفيان شر مله عليوي ! -
وما ينكأ ايضا ان بعض التعليقات تكتب ولا تظهر بسبب من اخفاقات في ارسال الشبكة داخل العراق..
لذلك تضطرنا الحال الى ان نختصر الكثير من حبنا للمتابعة.
العتب نابع من المحبة ..

الاسم: صادق مجبل
التاريخ: 24/08/2009 10:27:30
الشاعرة (العراقية جدا) بلقيس الملحم
تحيتي لك
لقد تطرقت الى موضوع بغاية الاهمية الا حظه هنا في النور
والتعليقات والقراءات تتم للاسف على اعتبارات (غير ابداعية) في المضمون فقط تأنق الشكل او الصورة بصراحة وهذا ناتج من جهل يصيب حتى مثقفينا ووجود عقدة التملق التي نمتها السلطات التقليدية المعروفة .!

قرأت ذات مرة حوارا مع احد الكتاب في موقع مهم وهو (الحوار المتمدن) هذا الكاتب كان ضمن هيئة التحرير لكنه خرج منها على اثر خلافات حدثت ..
وبعد ان خرج اتفق مع صديقــةٍ له في العمل على ان (يستعير) صورتها الجميلة طبعا! ويضعها في الموقع ليواصل كتابته بصورتها وبأسم مستعا ر لانثى بكل تأكيد!

فاذا بالتعليقات تتزازيد بشكل غريب من كبار المثقفين و الشعراء والكتاب و ضج ايميله بالرساءل التي تدافعت بشكل غريب الى صندوق الوارد لتتسابق بالوقوف امام عيني هذه (الكاتبة ) المبدعة جدا .

يقولُ الكاتب في حواره هذا انه استغرب بعض الرسائل الغريبة بالفعل التي وصلته من قبل اسما ك كبيرة تتود اليه بكلام بعيد عن مبادئ هؤلاء الكتاب التي يتبجون بها ومنها الصراحة وعدم المجاملة وو


اعتذر للاطالة ,وشكرا لهذا النداء الحريص على النور

كما اود ان اشير بملاحظة ضغيرة للاخوة في النور وهي ترتيب المواد فانا لاحظت في غير عدد ان بيان لفلان وعلان او نص لا يصلح للنشر في اي مكان كما في عدد امس مثلا يعلو على قصة جميلة تقبع في الاخير اتمنى ن يكون الترتيب حسب المواد التي تصل وحسنا فعل الصديق العزيز فلاح النور بتحريك الشريط الجانبي لكي ل اي كون مقتصرا على اسماء بعينها ..

شكرا لك مرة اخرى ..وشكرا لخيمة النور التي تجمع كوكية من الكتاب ..

مودتي


صادق

الاسم: محمود بري
التاريخ: 24/08/2009 09:12:25
مساكين كتاب النور أصبحوا محتارين تماماً من هذا الهجوم الضاري على من يقرأ ويرد فمرة من رسمية محيبس الزاير التي كما يقول عادل امام يجيبولي صندويتشات آكلهم وأنا أعيط هي أيضاً ترد على من يصفها كأنها نازك المائكة
الكل يعلم أن الشعر ذوق وذائقة وأنا شخصياً لا أجد جمالاً معيناً في نصوص الأخت رسمية رغم احترامي لتجربتها وكذا لا أجد أي تفرد أو تميز في اقصوصات أختنا صاحبة المقال بلقيس الملحم وهي أيضاً تتلقى سيلاً من ردود الاعجاب على كتاباتها حتى نجد البعض يرفعها إلى مستوى الكاتبات الكبيرات جداً
أنا لا أستطيع تحديد مستوى الشعراء بشكل مطلق ولكن ذائقتي الشعرية تقول أن بعض الذين يظنون أنفسهم كباراً ويبصمون بالعشرة على مقالات لا تؤيد من يحرك صفحات النور بالكلمة الصادقة الرقيقة هم أيضاً ليسوا فلتات زمانهم والكاتب يبقى ضعيفاً ان لم يتابع الجديد والقراءات اليومية
عفواً دخل بعض الضيوف البيت
ربما ساهمت في الرد على الموضوع مرةأخرى
باي

الاسم: ضياء حجاب ياسين الشرقاطي
التاريخ: 24/08/2009 08:14:31
بلقيس الملحم ...
العديد من الكتاب والكاتبات تناولوا هذا الموضوع .. وهناك الكثير منهم يؤمنون بوجود خلل كبير في الموقع لكن أسبابا مختلفة تدفعهم للسكوت والأكتفاء بمطالعة النفايات الأدبية وماراثونية تعليقاتها وقراءاتها ...
أنا مثلا كتبت عن هذا الموضوع بقسوة لكني لم أحرك ساكنا بل إنني تعرضت لهجمة غبية من هذه المجاميع المؤلفة من أرباع المثقفين وأنصاف المتعلمين التي لا تنشر إلا التفاهات ولا تعلق إلا على التفاهات ولقد وصل الأمر بهم أن يبالغوا في التعليق والكتابة لكاتبة لا أريد ذكر إسمها ظنا منهم إن هذا سيستفزني ..
اؤيد ما ذكرتيه بشأن إلتحاق كتاب وأدباء كبار رجال ونساء بركب المجاملة والمدح رغم إنهم لا يحاجون أبدا الإنضمام لمعاهدة ( سلمني نظيف أسلمك نظيف ) ..

ضياء حجاب ياسين الشرقاطي
العراق - مدينة الشرقاط


الاسم: عبد الرزاق داغر الرشيد
التاريخ: 24/08/2009 07:14:32
تحية للجميع..
المشاعر التي افاضت من خلالها الأخت المبدعة وفاء والصديق العزيز حمودي الكناني جميعها تصب في حب (النور)...
و ثقوا أيها الزملاء ان خطوة واحدة سواء كانت للمبدع (المتمرس بالكتابة) أو للذي يكتب بحماسة المشارك في حديقتنا الجميلة ، كلاهما سيغنيان نورنا ...فلنبارك الجميع ونتحمل النقد من الجميع ليقوى عودنا و لا نضجر من الكشف عن أخطائنا...
و بورك لعائلة النور ولفلاحها الطيب.

الاسم: سلام نوري
التاريخ: 24/08/2009 07:11:03
سيدتي الغالية
التبادل المعرفي جميل
ولو بكلمة شكر
فما بالك والاخر لايطيق ان بقدم كلمو شكر او اطراء
ويتعامل بترفع وكأنه ابن الاله
اليس هنا من الحب مايؤسس للانتماء الجميل
حتى عائلتنا
امن المعقول ان ننهض في الصباح دون ان نطلق تحية الصباح
اذن
هي دعوة للمحبة والتسامح
والرقي
وما الردودالا عامل تواصل جميل
وراقي
تحيتي

الاسم: علي حسين الخباز
التاريخ: 24/08/2009 06:29:44
عزيزتي بلقيس الرائعة النبيلة لك محبتنا في جريدة صدى الروضتين .. ونشد اليد مع كل من يسعى للخير ... معك في هذا الموضوع لكن لم تستوقفنا هذه الظاهرة اساسا ؟ الا نقلق ان نعطيها زخما باحتجاجاتنا وهي اساسا ظاهرة رخوة سرعان ما تزول... لك مزيدا من المحبة والدعاء

الاسم: حمودي الكناني
التاريخ: 24/08/2009 02:38:07
أنا مؤيد لك تماما لكن بالمقابل أن من بين اؤلئك الذين تعنينهم لديهم من الكبرياء مما يجعلهم يستنكفون من الذين يمرون عليهم ويتركون لهم كلمة اعجاب أو اطراء لما كتبوا بينما الأخرون يردون بمنتهى اللطف ... ولله في خلقه شؤون .

الاسم: حمودي الكناني
التاريخ: 24/08/2009 02:37:31
أنا مؤيد لك تماما لكن بالمقابل أن من يسن اؤلئك الذين تعنينهم لديهم من الكبرياء مما يجعلهم يستنكفون من الذين يمرون عليهم ويتركون لهم كلمة اعجاب أو اطراء لما كتبوا بينما الأخرون يردون بمنتهى اللطف ... ولله في خلقه شؤون .

الاسم: وفاء عبد الرزاق
التاريخ: 24/08/2009 02:26:44
الحبيبة بلقيس الملحم


تحية لك ايتها الثائرة لنخلتها الغاضبة ما يعتريها.
نعم سيدتي،،، تطرقت لهذا الموضوع ايضا المبدعةرسمية محيبس

لكن ... بقيت اللاكن محشورة في البلعوم،،، ما يؤلمك ويؤلمني بحق نخلتك ان مبدعين لهم وزنهم وقعرا في الفخ وباتوا ينثرون الرا ي الصائب على الخطأ ويصفون الهزيل بالجميل
وكاتبه او كاتبته التي لا تفقه شيئا بالشعر او القصة شيئا بانها او انه كاتب او كاتبة كبيرة وما يصدر من قلمها بحق النخلة لهو معجزة ابداعية

هم لم يتعاملوا بمنطق المجاملة واكتب لي اكتب لك بل اساءوا لللادب واساءوا لمن كتبوا لهم لانهم مساكين توهموا ان ما يكتبونه فعلا ادب.

وهم ذاتهم يكتبون ايضا للادب الحقيقي الراي ذاته فاين الحقيقة ايها المبدعون الكبار كيف نثق كيف؟

لا تسنوا ان على عاتقكم يقع تصحيح الخطا ،، والمشكلة انهم بهذه الطريقة لن ولم وكل ادوات النفي لن يصححوا من اخطائهم لامهم فعلا توهموا بانهم مبدعون..

جريمة يرتكبها النوريون سيدتي بحق النخلة.

لكن سيدتي النخلة هي النخلة ولن يماثلها ( الحشف الناشف)
ايها النوروين لا تنسوا انكم اصحاب رسالة.




5000