..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
.
.
رفيف الفارس
.......

 
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


الشاعرة دلال محمود ..... عراقية في الغربة مجنونة بحب العراق!!!

عبد الكريم ياسر

بغداد/مكتب النور/ عبد الكريم ياسر

 

الى كل مسؤول في عراقنا الجديد اكتب اليوم رسالتي هذه التي لا تخلو من الحزن بل هي عبارة عن كلمات جريحة تبحث عن من يداويها هي تعني حال العراقيون الذين يعيشوا الغربة رغما عنهم حتى بات منهم مجنونا بحب العراق هذا البلد الذي لا يمكن لاهله نسيانه والبعد عنه وعن اهله لكن ما حصل ويحصل به اجبرهم على ان يكونوا بعيدين عنه بالاف الكيلو مترات لكنهم جسد بلا روح اجسادهم تعيش في تلك البلدان البعيدة الغريبة المختلفة تمتما عن بلدهم وارواحهم تاركيها في مدن العراق مع اهلهم في العراق فكم صعب على الانسان ان يعيش بجسد بلا روح نعم هذا هو حال العراقيين المغتربين يتغنون بحب العراق يشعرون للعراق يبكوا بدل الدموع دم على العراق يتمنون العودة له لكن العواقب كثيرة فيا ترى متى يتمكن المسؤول رفع هذه العقبات المقيتة الموجعة المميته عن كاهل ابنائهم العراقيين ؟ سؤال يبحث عن اجابة لماذا لم يكن المسؤول قادر على الاجابة مع انها من صلب عمله الا يعلم المسؤول انه يجب ان يكون الخادم الاكبر للوطن وللمواطنين ؟ وان ليس له القدرة على ان يخدم لماذا لا ينسحب ليدع المكان لمن هو قادر ؟ عذرا لكل مسؤولي عراقنا الجديد على صراحتي هذه التي ما هي الا حقائق لابد من ذكرها وواجب كل من يحب العراق ويريد رضا الله ان يطرح ما اطرحه في موضوعي هذا كون الكيل قد طفح .

عموما ما اثارني ودفعني لكتابة هذه السطور هو حديثي مع ضيفتي على الانتر نت السيدة الفاضلة العراقية الاصيلة دلال محمود المثقفة والشاعرة التي تعيش الغربة منذ سنين طوال لكنها لا تتحدث ولن تكتب الا عن العراق بل وصل الحال بها ان تقول على نفسها انها مجنونة بحب العراق ولولا العقبات الكثيرة التي لا تخفى على احد لعادت باسرع وقت لاحضان البلد فياحبذا يا عزيزي المسؤول عن العراق الجديد ان تطلع على حواري معها وتقرأ اجاباتها على هذه الاسئلة:-

 

*- متى غادرتي العراق ولماذا؟

=- غادرت  عراقي قبل اغتصابه على يد المغول الجدد بنصف عام ,حينها كم كرهت نفسي واحتقرتها لانني لم اره باءم عيني ,بل كان حالي كالغريب انظر اليه عبر شاشات التلفزة  اتنفس الحسرات والعبرات التي لاتجدي لمثل حاله

عذرا حبيبي وطني

  

_حلم زوجي كان السفر ولهذا سافروبعد 4 سنوات بعث لنا بما يسمى( لم الشمل)  وفي غفلة من العمر ,راءيتني في غربة,فبعد اسبوع من وصولنا ,حيث كنا نتنزه انا وزوجي واولادي الثلاثة في مكان رائع  الجمال ,ساءلني زوجي .مالذي تتمنيه الان؟ كان جوابي ,ان اكون في العراق الان.اندهش من اجابتي طبعا

  

*- ولماذا لا تعودي للعراق ؟

=-_اتوق الرجوع  الى عراقي الان وفي تلك اللحظة ,ولكن كيف؟بالله عليك تخبرني؟! فانا الان في نصف الطريق ,فاولادي لم يكملوا دراستهم في العراق ,ولاهنا,يعني بالعراقي ان رجعنا الان راح انضيع الصوبين يعني( لاني لهلي ولاني الحبيبي)

_اتوق لبلد يوفر لي الامن والامان,فالعراق قبل الاحتلال كان الامن فيه قوي وهذا طبيعي فكلما كان النظام دكتاتوريا ,كلما كان الامن قويا كي يسيطر على الاوضاع.

وبعد الاحتلال انفقد الامن,واضحى كل شيء ثمينا في عراقي الا الانسان بات ارخص المخلوقات ,واوفرها  ,لهذا راءيناه في المزابل تقتاد عليه كلاب العراق ,وبهذا بات العراق لاامن فيه ولاامان.

ربما اكثر الناس يفهموا ان الامن هو الامان ولكن شتان مابينهما  لان الامن هو السيطرة على الاوضاع والامساك بزمام الامور,اما الامان فهو ان تنام رغيد العين ولاتخاف من ذئاب الليل

  

*- كيف كان حلمك وانت في بداية مشوارك مع الدراسة هل كنت تحلمين في خدمة العراق؟

=-_كم كانت احلامي صغيرة وبسيطة ,فكم كان زوجي يهوى السيارت وكنا نقتصد كي يشتري السيارة التي يعشقها,اما انا فكان يكفيني ان توصلني الى من احبهم من اهلي واقاربي,ولااذكر مرة انتبهت الى ماركتها او سعرها او عمرها عكس من كانوا بعمري حيث لاهم لهم سوى الموديل والسعر,والمضاهر الزائفة

_حلمي كان ان املك 50  م مربع لاغير في بلدي ,كي يكون لي وطنا صغيرا  احس الامان حين  يجلجل الليل علي في سماء العراق.

  

*- بعد حصولك على البكلوريوس في الاداب ماذا قدمت للعراق وان لم تقدمي لماذا؟

=-_كان طموحي ان اكون في سلك القضاء او الاعلام ,لكن القدر ابى ان يكون رفيقي في تحقيق حلمي.

_دائما احلم بان اخدم بلدي ولو سلموني مكنسة او فرشاة كي انظف ازقته من الشمال الى الجنوب,وحق العراق الذي لااقسم به كذبا ,ساكون اول عراقية تنظف العراق بقلبها قبل فرشاتها

_بعد تخرجي من كلية الاداب ,عينت في منظمة الطاقة الذرية  في الزعفرانية ,وبواسطة من صديق اقربائنا ,كوني لم اكن انتمي الى الحزب.لهذا حاولوا باءي طريقة ان ينقلوني الى دائرة اخرى,فاستغل وضعي حين طالبت بمنحي اجازة امومة حالي كحال كل المنتسبات , ولكن رفض طلبي ,ونقلت بامر منهم الى كلية التربية الرياضية في الجادرية ,وكنت مديرة مكتبة التربية الرياضية, بعدها  كان الحصار فصار راتبي لايكفيني الا ان ادفعه لتكاليف النقل ,فاثرت الركون قرب اولادي بدلا من الوظيفة

  

*- كيف تقضين يومك في الغربة؟

=-_الان في بلد الشتات ,اشتغلت في شركة للاغذية , وطبعا طبيعة العمل هنا متعبة بل تجعلك تكره اليوم الذي ولدت فيه ,حيث ينقلب الانسان الى الة فقط ممنوع ان تاخذ قسطا من الراحة سوى 30  دقيقة و7 ساعات ونصف الساعة كلها عمل ,يعني بالعراقي ماكو تسخيت ولواتة

_لااتناول الفطور الا بعد تصفح اخبار عراقي الجريح,ان كان يوما دمويا اخاصم الطعام,وهذا  كثيرا مايحصل فكل يوم عاشوراء, وكل لحظة كربلاء وحتى اولادي احرمهم من سماع الاغاني,كيف لا والعراق يئن.؟وهل لي غير الدموع  اتضرع بها الى الله كي يحفظ بلدي

  

*- متى يبكيك العراق؟

=- _اكذب ان قلت كل يوم,او كل ساعة,او كل دقيقة,افكر في العراق,فمع كل نبضة من قلبي  احس ان العراق يحتويني,بل احتويه.

  

*- ماذا تقولي لمسؤولي العراق؟

=-_اقول لكل من يملك قيادة في العراق ,الا تفرطوا بنا نحن اهل الشتات فبكم وبالعراق ,اما نكون او لانكون,تذكروا غربتكم ومعاناتكم ,ولاترتكبوا اخطاء من سبقوكم لحكم العراق,واعلموا انه لو دامت لغيركم ,لما الت اليكم.

  

*- نعود الى الشعر متى بدأت مع الشعر وكيف؟

=-_في الاعدادية كانت اولى كتاباتي لكن دفتري سرق .وفي احدى المرات  عملت المدرسة بمايسمى مهرجانا صغيرا للشعر,فالفت شعرا كان يحوي كلمات مثل حمامة سلام وغصن زيتون ,مماحدا بادارة المدرسه ان يحققوا معي ومالذي اقصده بهذا لانه كانت اشارة سوداء امام اسمي  كوني لم اكن منتمية للحزب.

_في ايام الجامعة

كنت اكتب ,وايضا صودر دفتري الذي يحوي كتاباتي من قبل طلبة الاتحاد العام في الجامعة فكلفوا احدى  من كانت تسمى صديقتي ,ان تسرق دفتري  كي يحللوا ويفسروا كل حرف فيه.وبما انني كنت ارمز للاشياء بصورة غير مباشرة,وبما ان جلهم كانوا رب الغباء,صعب عليهم تفسير كتاباتي  ومع هذا لم يردوه لي.

في بلاد الغرب اكثر العوائل العراقية تشتتت,والتي لم تتشتت ظاهريا فهي من الداخل مشتتة فهنا كل شيء شيء مباح,والحرية المطلقة ,مفسدة مطلقة,والرجل العراقي كما وصفه المرحوم الرائع علي الوردي ,من ان شخصيته مزدوجة , حيث يحكي عن الصدق والاخلاص ويستمع لاغاني الحنين,لكنه حين تصل اليه يكون بعيد كل البعد عن تطبيق مايدعيه

  

*-هل تهدينا قصيدة عن العراق؟

=-_اخر ماكتبت للعراق هو....

دمرني حبك ياوطن

 كل حب ترى ينتهي
او كل زعل يبقى بالكلب
الا انت ياحب الوطن
صورتك  ابكل درب
تبرالي انت ابكل محب
وابكل عزيز او غالي
ضيعتك انه ياوطن
لو انت ماتهواني
اشكد قاسي انت عالمحب
بس للغريب اتباري
اولادك احنا ياوطن
اتحملنا كل ذيج المحن
حرب او حصار  او نفي
وافينا وانت ماتفي
اتبرعت بينا للعرب
واترحلينا عالغرب
وانت ولا كلبك يرف
لازاد اريد اولاشرب
بس اكضي يمك هالعمر
خافن اتيه اويه الجرف
اوتاخذني روجة امن البحر
وايصير عمري ابلا وطن
علمني بيك ابيا كتر
حتى احتويك بقدرتك
وتصير للعاشك جفن
وك
دمرني حبك ياوطن

 

 

*- ما هو موقف الشارع الالماني من العراق والعراقيين؟

=-_الشارع الالماني لايعني بك ان كنت عراقيا او هنديا او بوذيا,المهم ان تحترم القوانين التي وضعت لاجلك,فالقانون الالماني يطبق على ابن المستشارة( انكيلا ميركل) كما يطبق عليك ,ربما هناك امتيازات لكنها لاتظهر على السطح ,المهم انك لاتشعر بالغبن في حقك.

 

*- بعد دخولك الى بيت العراقيين ( مركز النور) كيف وجدتيه؟

=-_مركز النور احسه بيتي الثاني فمن خلاله احس انني في بلدي  ابث فيه همومي في غربتي

 

 

*- ماذا تعني لك هذه الكلمات؟

مركز النور؟

العراق

_العراق ....اه منك والف اه ....انت ابي واخوتي

انت اوجاعي وجراحاتي

انت بلسمي

 

 بغداد

_بغداد......امي الحبيبة والتي رحلت دون ان اودعها او اقبلها لان الغربة اخذتني منها

بغداد........اختي الطيبة ,يطربني اسمها ويشجيني.

 

السيدية_

السيدية ....حين كنت اتجول في شوارعها احس انني سيدة العالم ,ازهو بها  بخطوات واثقة وكانني ملكة

 

 الغربة

_الغربة.........قاتلها الله كم امقتها,فهي ذل وهوان لها طعم مر كالحنظل

قال الامام علي كرم الله وجهه,وعليه السلام...الغربة مرة ,ولو كان السؤال عن الطريق.

 

*- جوابك هذا دل على ذكائك وسرعة بديهيتك ....

 الطفولة

_الطفولة.......ليتها تعود كي اضعها في ثلاجة  كي لاتغادرني فهي .......

ابي الذي لاشبيه له

امي التي لامثيل لها

اخوتي الذين لايد كريمة  كايديهم

العابي التي لم يملكها  طفل سواي

جيراني  الذين لن املهم

 

*- الزواج

للاسف الجواب عن الزواج( كان لا تعليق)

 

الفرح

_الفرح......الانسا ن احيانا يصنعه بنفسه وربما من اشياء صغيرة يختلق السعادة,هنا في غربتي احيانا اتجول وحدي في الغابة ,وفي لحظة حزن عميقة ارى دعسوقة صغيرة,ملونة,

اتصدق؟ااخذ وقتا وانا اتبعها وافكر بالوانها الجميلة,عندها لااشعر كيف انني تحولت من حالة الحزن الى الفرح

 

 الحزن

_الحزن.......رفيق دربي,وياءبى ان يفارقني

 

الناقد سعدي عبد الكريم

_الناقد سعدي عبد الكريم,اقراء له كثيرا لكني لم اعلق,لماذا ؟ لست ادري ,ربمالروعة مايكتب

 

الاستاذ احمد الصائغ

_احمد الصائغ........نحمد الله انه اصاغ لنا اخا يوزع الامل,ونحن نتجول فيما يجود علينا من حلو المواضيع وعذبها

  

القاص عامر رمزي

  _عامر رمزي........يعمر قلبي وانا اراه رمزا للتواصل فيما بيننا وهو يوصل لنا لقاءات الاحبة وافراحهم

  

الشاعرة شادية حامد

_شادية حامد........يشديني صوتها العذب وتستهويني كلماتهاالعذبة,اتخايل جمال القدس فيها

  

الشاعرة رسمية محيبس

_رسمية محيبس......شجن الجنوب وحزنه في كتاباتها,ويريحني النظرالى ملامحها الهادئة,تذكرني بالسفرومحطاته حين يذكر اسمها امامي

  

الشاعرة ابتهال بليبل

_ابتهال بليبل......اطرب لهاو اعجبت بشخصيتها وانبهرت باجوبتها  حين تحاورت معها,فرحت ان العراق يضم  هكذا نساء.

  

 الاديبة ثائرة شمعون

_ثائرة شمعون.....ابكتني في مقالها(اقتلوا ماشئتم ولكن لن تقتلوا روحي , ارى نفسي فيها حين تشكو الغربة.

  

الاديبة فاطمة العراقية

_فاطمة العراقية.......مجرد ان اقراء اسمها ولقبها العراقية,احس بفرح وحنين لايوصف

  

الاديب زمن عبد زيد

_زمن عبد ربه........تستهويني كتاباته,لكنني  اعجز عن التعليق على مايكتب,لاادري لما؟ يذكرني بكتاباته بالشاعر المرحوم والرائع بدر شاكر السياب,ولكن بوجه جديد

  

  

المحاور عبد الكريم ياسر

_عبد الكريم ياسر.......حين اقراء مقالاته اشعر ان العراق لازال بخير,لانه يهم بهموم العراق ,ومادام في العراق من يخاف على العراق ,فلا خوف على العراق.

 

هكذا هي العراقية التي حاول الكثير من الحاقدين تشويه صورتها الجميلة عبر الوضع الاستثنائي الذي يمر بنا لكنهم خسئوا ويخسئوا كون المرأة العراقية انموذج لكل نساء العالم ونتيجة ذكائها وعبقريتها وصبرها وقابليتها على تحمل المصائب وطيبتها التي لا تعلو عليها اطياب وعفتها وشرفها لولا خوفي من الله ومن تفسيرات الجهلة لسجدت لها مع اطلالة كل صباح لأني استمد نجاح يومي منها فقط نعم من المرأة العراقية عاشرت كل نساء العالم لم اجد شبيهتها هذا هو رأيي عزيزي القاريء ولك رأيك وحرية التعليق وانا احترمك واحترم تعليقك مع فائق الشكر والامتنان

 

 

عبد الكريم ياسر


التعليقات

الاسم: الاعلامية ورود الدفاعي
التاريخ: 11/03/2013 15:34:13
مساءالخيراستاذةان من الحركةالمضايف للاغاثة الانسانية من قبل السيد وليد المرسومي اود التعرف اليكي



مع الشكر والتقدير

الاسم: سمل السودانى
التاريخ: 05/07/2011 10:22:24
تحية بجم طول النيل لكم جميعا
من الخرطوم سلام

الاسم: حسن الخزرجي
التاريخ: 14/08/2010 10:55:48
شكرا لكي يامبدعة تقبلي مروري حسن الخزرجي

الاسم: عزالدين الصعب
التاريخ: 27/03/2010 19:41:20
انتي رائعه بحبك وارتباطك بالعراق هذا دليل على قوة ومتانة جذورك الاصيله..ارجوكي علمي اولادك على حب العراق لانه عظيم باسمه وناسة وتاريخه..اطعميهم وشربيهم حب العراق..واتمنى لكي الموفقيه والعوده الى احضان الوطن

الاسم: علي احمد
التاريخ: 29/12/2009 09:04:33
كل الشكر للاخ عبد الكريم ياسر على الموضوع واتمنا للاخت ا

لعزيزة دلال محمودالنجاح الدائم والعودة الى الوطن

الاسم: محمد إبراهيم
التاريخ: 14/12/2009 10:19:28
عزيزتي دلال محمود
من قلبي أدعو الله أن تعودي
للعراق الحبيب وتشتمين عبق ترابه وزهوره
ما أجمل الوطن وما أحلى السهر في ربوعه
مني لكِ الود والورود

الاسم: محمد المحمداوي
التاريخ: 30/10/2009 10:00:25
الغربة أعيتني وسوت تفاريق
وامسيت فكر طاب ليه سمرها
ماعاد في الدنيا مفاده وتشويق
ماعاد فيها مايساوي تعبها
الدهر قاسي حط سمي على الريق
واعطاني القير بزودة شبعها
لابل ذه لايام كم جابت لي الظيق
وخلتني اتساءل متى بافترقها
خوصالح الليلة دققت تدقيق
وامسيت متساءل وراجي خبرها

الاسم: عبد الكريم ياسر
التاريخ: 17/08/2009 19:06:17
عامر رمزي حبيبي
قبل ان اشكرك على تعليقك الجميل اود ان اسألك ليش ما تسأل على اخوك
تحياتي للعائلة
عبد الكريم ياسر

الاسم: عبد الكريم ياسر
التاريخ: 17/08/2009 19:02:18
القاص رضا الحربي
دموعك غالية يا صديقي ربي يحفظك انت وعائلتك وكل العراقيين الخيرين واتمنى لكم العودة السريعة الى بلدكم وناسكم واهلكم
تحياتي لك وللعائلة الكريمة
عبد الكريم ياسر

الاسم: عبد الكريم ياسر
التاريخ: 17/08/2009 18:58:17
جبار عودة الخطاط
كل الحب
كل الشكر
كل الاحترام
لك يا صديقي العزيز
عبد الكريم ياسر

الاسم: عامر رمزي
التاريخ: 17/08/2009 13:33:48
الاستاذ القدير عبد الكريم ياسر
===============================
هذا ردي الثاني فالأول سرقه الجن قلت فيه:
نشكرك على هذه الحوارات التي تحقق التعارف الكامل بين أعضاء النور...وهناك أكثر من سبب للشكر أيضاً
أولا..الحوار هذا مع امرأة مغتربة
ثانياً..انها اختنا الرقيقة دلال التي نفخر بها وبشِعرها
تحيتي لكما
عامر رمزي

الاسم: رضا الحربي
التاريخ: 17/08/2009 12:10:16
تحية طيبة

لله درك يا ابن ياسر
كعادتي ما استيقظ من نومي والأولاد والبنات نائمون ,تكن أمهم ترقب طلباتي وكأنها الأم الرؤم بالنسبة لي ,راقبتني بلهفة, وترقب على غير عادتها, لاحظت دموعي كأنهار العراق الحبيب تهطل مدراراً, صدقني قالت لم تبكي؟ وقد عرفناك جبلاً وأردفتْ (أيعقل أن يبكي جبل) نعم يا صاح أكملت لقائك بشق الأنفس وحين أكملته تنفست الصعداء,
وظننتني لا ابلغ نهايته من النشيج .سلمت لنا مبدعاً وسلمت لنا دلال الشاعرة المتألقة يا رب وسلم لنا النــــــــــــــــــــــــــور.


رضا الحــــــــــــــربي
كاتب قصصــــــــــــي

الاسم: جبار عودة الخطاط
التاريخ: 17/08/2009 11:12:23
الاخ العزيز عبد الكريم ياسر
تحية لحواراتك الجميلة
كل الود

الاسم: عبد الكريم ياسر
التاريخ: 16/08/2009 21:35:02
حبيبي سعدي عبد الكريم
سؤلت في يوما ما بلقاء اعلامي بمن تقتدي قلت بداية بوالدي قالوا رياضيا بمن تأثرت قلت بالمرحوم بشار قالوا ادبيا قلت بالاديب سعدي عبد الكريم الذي اتمنى ان اصل الى جزء من ثقافته
تحياتي وقبلاتي لك اخي
عبد الكريم ياسر

الاسم: عبد الكريم ياسر
التاريخ: 16/08/2009 21:30:57
حمودي الكناني الطيب
كيف لا اكتب بصدق وانت صديقي ؟
اما حب العراق ياصديقي رضعتنياه امي وانا في الثواني الاولى بهذه الدنيا احمد الله لم يكن في ذلك الوقت ( حليب قواطي)
قبلاتي لك عزيزي
عبد الكريم ياسر

الاسم: عبد الكريم ياسر
التاريخ: 16/08/2009 21:27:55
راضي المترفي
تبقى الاخ الكبير العزيز والمعلم المتألق دوما وكل ما انا به لا يساوي الا نقطة في بحرك فانا تلميذ يتعلم الابداع من المبدعين ولا ننكر انك قمة في الادب ومالكا لقلم نتمنى ان نصل اليه لنتعلم منع العربية ثم الانكليزية
تحياتي
عبد الكريم ياسر

الاسم: عبد الكريم ياسر
التاريخ: 16/08/2009 21:23:32
المبدع حسن تويج
لولا ابداعكم الذي تعلمت منه الكثير لما وصلت الى ما انا به اليوم فشكرا لكم احبائي
عبد الكريم ياسر

الاسم: عبد الكريم ياسر
التاريخ: 16/08/2009 21:20:17
احمد الاعرجي
لك مني الف تحية والف شكر على مرورك الكريم
عبد الكريم ياسر

الاسم: سعدي عبد الكريم
التاريخ: 16/08/2009 20:34:12
الاعلامي القدير
غبد الكريم ياسر

ثمة اسئلة تُلوح بيدها علامة الرضا والابهار مني شخصيا ، على ما تقدمه من جهد مثابر في مد جسور التلاقي بين ملاذاتنا النورية الخصبة الابهار ، واتمنى لك محاورا عراقيا نجيبا جل الازدهار ، ولضيفتك الرائعة وافر المودة ، انها في القلب لانها نورية ، ولانها من ملحمة الضوء الصائغية ، في الحالتين علقت ام لم تعلق ، انها وانت يا صديقي الجميل في سويداء القلب على الدوام .

سعدي عبد الكريم
كاتب وناقد

الاسم: حمودي الكناني
التاريخ: 16/08/2009 19:59:50
عبد الكريم ياسر
------------------ حواريتك يملؤها الفرح لانك تكتب بصدق وتحاور بعفوية ... تابعت الاسئلة والاجابات فرأيت براعة السؤال وعفوية الاجابة . دلال محمود تنظر الى العراق بعين دامعة وقلب موجوع حالها حال كل العراقيين في الشتات ... امنياتي لها بطيب الخاطر ولك يا عبد الكريم يدوام التالق على درب الكلمة الصادقة.

الاسم: راضي المترفي
التاريخ: 16/08/2009 19:52:42

hbsjh` ;vdl hglpjvl
و مبين قوي بالانكليزي
هاي الفوك ترجمتها بالعربي
الاستاذ العزيز كريم المحترم
تحياتي لك وللشاعرة الحنونة والتي تنافسنا حبا بمعشوقنا العراق .. لفاء شيق ومحتاوران رائعان

الاسم: حسن تويج
التاريخ: 16/08/2009 19:24:15
الرائعان عبد الكريم ياسر ودلال محمود

كوكتيل كلماتكم نقلني الى ذلك الزمن الرائع الذي كنا نذهب به الى بغداد لمشاهدة اناسها وجمال احايثهم وساحة التحرير وابي نؤاس ااااااه يا بغداد

لا اعلم لماذا اختصرت بغداد كلها في دلال محمود

تقبلوا تحياتي ايها الرائعان

الاسم: احمد شلاه الاعرجي
التاريخ: 16/08/2009 19:03:59
الاخ عبد الكريم الياسر
حوارية قي قمة الروعة دمت متالقا
ودعائي لسيدة دلال لتعود لارض الوطن لان البلد بحاجة الى كرمكي وعطائك
احمد الشلاه الاعرجي

الاسم: دلال محمود
التاريخ: 16/08/2009 18:51:46
ضياء كامل
متابعي الطيب
يطريني تعليقك كيفما يكون,وطالما استفدت من تعليقاتك
شكرا لك جزيلا
وسلاما خالصا عبر الاثير اهديه اليك

الاسم: دلال محمود
التاريخ: 16/08/2009 18:49:38
فضيلة عرفات محمد
اشكر طيب مشاعرك وعمق احساسك بما يعانيه المغتربون
وسلاما لك وانت تدعين الينا بان نكون في احضان الوطن
ابعثه لك مع اسراب العصافير المهاجرة,عسى ان توصله
شكرا مرة اخرى

الاسم: دلال محمود
التاريخ: 16/08/2009 18:24:45
زينب محمد زضا الخفاجي
ايتها الرائعة
انه لشيء غامر بالسعادة وانا ارى تعليقك لي
سلامالك معطر بطيب اهلنا الاخيار

الاسم: عبد الكريم ياسر
التاريخ: 16/08/2009 18:19:26
احبائي حبيباتي اسرتي الثانية
فاروق طوزو
محمد سمير
محمد الربيعي
سلام نوري
شادية حامد
رسمية محيبس
زينب محمد رضا
دكتورة فضيلة عرفات
بداية عاجز عن الشكر لمروركم الكريم على مساحتي المتواضعة التي لا تشكل شيء امام مسساحات ابداعاتكم ثم اتمنى ان تعذروني لعدم الرد على اتعليقاتكم بانفراد لسببين الاول كلكم اسرتي والثاني انشغالي بموضوع جدا مهم كوني اعمل كما تعلمون بالاعلام الرياضي ورتبت موعدا مع الاخ رعد حمودي رئيس اللجنة الاولمبية ليكون ضيف حلقة برنامجي الرياضي التلفزيوني الذي اعده واقدمه كل يوم خميس على شاشة السلام الفضائية وبأعتبار انتخابات اتحاد كرة القدم العراقي المقبلة هي اليوم حديث الشارع واطرافها هم رعد حمودي وحسين سعيد واحمد راضي وكذلك هناك اطراف معنية مثل علي الدباغ وبعض الشخصيات الاخرى يتوجب عليّ التحضير لهذه الحلقة قبل ايام والاتصال بكل الاطراف لذا انا هذه الايام ( مزدحم) فاعذروني احتي واهلي وناسي واتمنى اوفق وكيف لا وانتم اساتذتي
شكرا لكم مرة ثانية وثالثة ورابعة وخامسة وحتى النهاية
تلميذكم عبد الكريم ياسر

الاسم: دلال محمود
التاريخ: 16/08/2009 18:13:52
رسمية محيبس
الشاعرة المحترمة
جميل حين تمرين على ماكتب ايتها الطيبة والتي ارى فيها صورة جنوبنا بكل جماله وحزنه وروعته
لك مني محبة بوسع الدنيا

الاسم: دلال محمود
التاريخ: 16/08/2009 18:11:25
شاديه حامد
اشعر بفرح غامر حين تمرين على حروفي ايتها الرائعه
ففي اطرائك تشجيع لي على مواصلة المسير
شكرا لك يابهية الطلعة,وسلاما بكبر البحار

الاسم: ضياء كامل
التاريخ: 16/08/2009 17:26:57
رغم الحكمة الكبيرة (( الفقر في الوطن غربة والغنى في الغربة وطن .)) ؛ تبقى غربة الاوطان منعطفا كبيرا في حياة البشر وهما ثقيلا ..
(دلال محمود ) : انسانة -كاتبة (من خلال النور ) تعيش بقلب دمه نقي ذلك عبر مانحسه من صدق وعفوية عواطفها الانسانية النبيلة التي تحاول ترجمتها شعرا ومقالات .
تحية وتقدير لها ؛ وتمنيات بالنجاحات والخيرات ..

الاسم: د. فضيلة عرفات محمد
التاريخ: 16/08/2009 16:11:46
إلى الأخ العزيز عبد الكريم ياسر
تحية محبة وتقدير لك والى الضيفة العزيزة على القلب ابنة العراق الجريح الرائعة الشاعرة دلال محمود
والله العظيم أحس بمشاعركِ وأنت في الغربة صعبة جدا وأنت عاشقة العراق إلى ابعد الحدود
وشكرا إلى الأخ العزيز الرائع عبد الكريم ياسر على الحوار الشيق الممتع والمحمل بالشجن العراقي الحنون كم أنتما رائعان والله والله بكيت وقرأت الحوار أكثر من مرة من جمال الحوار وجمال روحكما حفظكم الله جميعا للعراق الجريح مع محبتي وتقديري الكبير لكما

الاسم: زينب محمد رضا الخفاجي
التاريخ: 16/08/2009 13:47:10
الاخ الطيب عبد الكريم ياسر
ممتنين لك حبك للعراق واهله ..وفعلا بكتاباتك انت تحمل هم الوطن...حوارياتك مميزة باسلوبك وضيوفك المبدعين
دمت بخير وسعادة
و تحياتي للشاعرة دلال محمود وتمنياتي لها بغد ابهى واجمل...دمتما بكل الخير

الاسم: زينب محمد رضا الخفاجي
التاريخ: 16/08/2009 13:46:42
الاخ الطيب عبد الكريم ياسر
حوارية رائعة كما كل ماتقدم..ودوما تمتاز باسلوبك الراقي...وعذوبة محدثيك
سلمت يداك ودمت بكل الخير
وتحياتي للاديبة دلال محمود...عسى الله يخفف عنها غربتها
دمتما بكل الخير والابداع

الاسم: دلال محمود
التاريخ: 16/08/2009 12:31:55
محمد الربيع
الاستاذ الجليل
يفرحني مرورك العذب حين تمر بقرب كلماتي
سلاما لك مني معطرا بشذى الازاهبر ورونقها

الاسم: دلال محمود
التاريخ: 16/08/2009 12:28:32
سلام نوري
المبدع دوما
شكرا لمرورك البهي
وسلاما لك بكبر همومنا وحبنا للعراق

الاسم: رسمية محيبس
التاريخ: 16/08/2009 12:18:48
الكاتب عبد الكريم ياسر
تحية كبيرة للصياد المحترف عبد الكريم ياسر لاسلوبه الانيق في الحوار والتقاط الاشياء الجميلة من شفاه محاوريه وشكرا لهذا الحماس الشريف لكل ماهو عراقي نبيل
وشكرا للشاعرة دلال محمود سرعة بديهتها واتقانها فن الحوار
تحياتي

الاسم: شاديه حامد
التاريخ: 16/08/2009 12:18:10
كعصفور نادر...لا يحط الا على الاغصان العاليه..ليغرد برخامه صوته ويسعدنا قلوبا وعقولا...هكذا انت يا صديقي عبد الكريم ياسر...وقد اخترت لنا هذه الشخصيه الرائعه المسكونه بوطن...يجري في شرايينها هيموغلوبين العراق...وتفوح من انسجتها عطور محبته وشموخ اهله وطيبتهم...
سيدتي ...حين تلتقي الدراسه والثقافه والموهبه والالم لا بد ان تلد دلالا...هذه هي دلال محمود....اوليست هذه مقومات الابداع....؟
حوار شيق كشف لنا عن الطيبه والمشاعر ولامنيات....
محبتي لكما

شاديه

الاسم: سلام نوري
التاريخ: 16/08/2009 10:26:58
العراق هو الهم الاكبر لاهله ولناسه اينما كانو واينما حلو
طبعا
الغربة تزيد من الارتباط بالوطن لانه اعلا قيمة ياصديقي
لقاء جميل عفوي لسيدة عراقية شمخت بروعتها لتكمل مشوار حياتها مع عائلتها وحلمها الامن والاستقرار
سلاما دلال
وشكرا للصديق عبد الكريم ياسر عالحوار المحزن والجميل والمحمل بالشجن
محبتي

الاسم: محمد الربيعي
التاريخ: 16/08/2009 10:01:19
احسنت ايتها المبدعة البارعة ست دلال على هذه المقتبسات الجميلة من الجمل اتمنى لك التوفيق وكل الاحترام مع فائق تحياتي
محمد الربيعي

الاسم: دلال محمود
التاريخ: 16/08/2009 01:46:54
فاروق طوزو المحترم
شكرا لك مني على مرورك البهي
وسلاما معطرا باريج اهلنا الاخيار

الاسم: دلال محمود
التاريخ: 16/08/2009 01:45:51
الاستاذ محمد سمير المحترم
سلاما لك وانت تخط حلو الكلام وعذبه لاختك ابنة الرافدين
هنيئا لي باخوة كامثالك سيدي الجليل

الاسم: محمد سمير
التاريخ: 16/08/2009 01:30:19
عراقيةٌ تسمو بعفتِها
عراقيةٌ شمخت بعزتِها
تعلو على النخلاتِ هامتُها
............
أخي عبد الكريم ياسر
أختي دلال محمود
سيرجع العراقيون يوماً إلى تراب عراق الخير.
تحياتي العطرة لكما أيها المبدعان

الاسم: فاروق طوزو
التاريخ: 16/08/2009 01:02:22
عبدالكريم الياسر
المسكون بوطن اسمه العراق
كم أنت جميل في محبتك وصدقك ونبل هدفك وجمال حرفك
دائماً تجيد رسم مجد العراق في كل حرف تكتبه أو ترسم صورته أكنت في احضان ترابه أم في ماليزيا أو أوستراليا
دمت كما أنت عاشقاً من طراز كبير كبير




5000