..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


للسلاحف ومؤخراتها

صباح محسن جاسم

إلى عمار كشيش شاعر الأصدقاء 

                                         

 

ابتسم عمّار

فالجليد يذوب

وعوّرة الجبال شرعت تبان

النمّال ، على استحياء ، يلوي خطمه

ما عادت الدعالج تقذف الرماح

ببله تتطلع للعواصف

تسد عليها جحورها الرمال

تنكص السحالي عاقفة أذنابها

دارجة إلى محاريبها

في ابتهال

 

الأصدقاء يضحكون !

يحتفون بعودة رفيقهم العتيد

البشارة لما تجيء

سرعان ما تذوب بلا اشتهاء

ما للقوم لا يفقهون؟

يتبسمون متفائلين

الأزبال كلها ستزال

والمياه النقية آيبة زلال

الخدمات وحدها تفقس

الماء سيتنفس ضحاه

وكشيّش يتفقد فتاه

عذوق الرطَب ترقب الطريق

وبين صرير الجنادب

يتشمم "أبو الجنيب"*

كعب قدم ترقص الباليه

مبرطمة بالشفاه

 

لم تبق من مشكلة لنا في العراق

بل سبقتنا إلى السويد :

لا جامع في الجنوب

يجنب الصبايا مغبة الفساد!

البطالة لا ضير أن تعج  في العراق

والنساء والأحداث في السجون

ورجل الدين يلهث بالدعاء

ما للناس طوائف لا يلتقون !

وآخر أسقط في يده:

 القوم لا يؤمنون !

مذ متى الناس هكذا؟

كيف السبيل إلى الأيمان

وهذا الديّن الخبيء

شاخ ألفا ونصف الألف عام؟

 

كل المشاكل تهون عدا الخمار!

صك الغفران إلى الخلود

كنا أصدقاء ما شق فينا جدار

نضحك ملء فينا دون غبار

نسبح أحرارا فتبارك عرينا السماء

تجمع ما بيننا دور الكتب والمكتبات

نعاود المسارح والسينمات والمتنزهات

ما الذي جرى وذي الأسافين تدور

هذا حرام وذا حرام !

أسرقة العراق هو الحلال؟!

 

والطريق إذ يطول

والفراق فراق

والفواخت ما جزعت

إذ تواصل هديلها

والحلم لما يزل  في الخيال

والخرافة تسري في الهشيم

والجياع نياما يؤكلون

والعراة  غيرهم العراة

عجبا إن تصدقت بظلها

خجلة ورقة توت

فتقبلت طفح الجيف منا

بكل ذاك السخاء !

 

 

 

** أبو الجنْيب - تسمية شعبية للسرطان النهري أو ما يعرف بالسلطعون crab يتوفر ويتكاثر على ضفاف الأنهر والجداول في العراق.

 

 

صباح محسن جاسم


التعليقات

الاسم: صباح محسن جاسم
التاريخ: 17/09/2009 14:10:53
صديقي التاريخي علي السوداني
تكويني جذوة نفخك لرمادي .. وأعجب ! أهي بقايا جمرة منسية فات على القدر أن يطفئها شامتا أم هي من سنن لهيب شوقك وحنينك الى الوطن ؟
كل ما بيني وبينك هو وطن .. فلتطمئن السحالي ولتصرخ بأعلى صوتها غربان البراري ولتتشبح وسعا عيون الضواري ،
فلا يصح الآ الصحيح .. انما هي نكتة بايخه حيل تلك التي فرض علينا سماعها حتى الآخر ..!
أجمل بيك أب محملة بدسم بيكات المستكي مال الأول ..
و .. بصحة الذين أسكروا الناس ابتهاجا وما سكروا يوما...

الاسم: علي السوداني
التاريخ: 17/09/2009 08:23:20
صباح صديقي
وحقك هذه واحدة من معلقات الوجع تبتغي الالهة تعليقها على ستر القلوب
محبتي
علي
عمان حتى الان

الاسم: صباح محسن جاسم
التاريخ: 15/09/2009 18:19:22
أما قلت لك : ركضة بريد.. ورحلة منام
نداري الأمانة.. ساعة بيدك وأخري بيدي وثالثة بيد مرام
هكذا الرفقة والصداقة تدور ومع هديل الفواخت والحمام شدو العصافير عند الفجر والغروب .. بذاك الزحام
إن أعيانا سفر الخلود .. نلوذ حذو أكمام الزهر وجنبات الغرام !

الاسم: عباس محسن /مترجم
التاريخ: 15/09/2009 07:09:39
شكرا لك ايها الصديق الرائع
بالمناسبة الشاعرة مرام المصري حملتني اليك سلام خاص ارسلته براسلة ردا على رسالتي اليها فأرجوا الاطلاع
لآني ما ان اخبرتها اني صديق لك سرت سرورا وقالت سلام الى الصديق صباح ))
دمت سالما ومعافا ان شاء الرب القدير

الاسم: صباح محسن جاسم
التاريخ: 11/09/2009 19:52:47
العزيز الأديب والمترجم الحريص عباس محسن
نمنح الحياة فرصتها لتعلق هي الأخرى .. توعك بسيط هنا واستراحة قصيرة هناك .. في أحايين تحتاج الى وقفة تأمل بوذية حتى تستوعب سخف ما يجري حين تهد عواصف الدخان عشة طيور السعد بوطنك المقدر!
وجودك يسد مسافة فاصل ركضة البريد.. ستجدني انتظر تسليم عصاه القادمة .. ولن اتخلف .
جميل محبتي وعميق اعتزازي ايها العراقي الصميمي.
سلام للرفقة والكلمة الصادقة الهادفة.

الاسم: عباس محسن
التاريخ: 11/09/2009 11:50:55
نص رائع كله الم على العراق

الصديق والناقد الرائع المضياف
دمت سالما للعراق ولكن افتقد تعليقك هذه الايام عن مترجماتي في مركز النور عسى ان يكون المانع خيرا فرأيك ياصديق يهمني

عباس محسن

الاسم: صباح محسن جاسم
التاريخ: 04/09/2009 07:55:25
الأديب عامر الحمداني
اشكر لك مرورك ، اسمع ما تفعل العدالة في عالم الصراعات والأنانية .. هو ذا صديقي الشاعر - كو اون - شاعر كوريا الأول ، يلخص كل الحكاية بهذا النص البسيط المتألق ، لاحظ عمق الأيمان والجمال:

شحاذان

شحاذان منحا طعام عشاء
فجلسا يتقاسمانه
فتبسّم بدرا القمر

الاسم: عامر الحمداني
التاريخ: 03/09/2009 23:14:51
الاستاذالفاضل صباح المحترم
تحياتي الحاره لك ولصديك الشاعر عمار عافاه الله
تبقى متألقا في سماء الكلمه والخيال وساحرا في التفتيش والاشاره الى مشكلات الواقع المؤلم بكلماتك الرائعه وتشبيهاتك الذكيه النقيه التي تشبه صفاء روحك
وتحاكيها بهدوئك الذي عهدناه فيك تقبل اعجابي بروعتك وانا زميلك في اتحاد ادباء المسيب

الاسم: صباح محسن جاسم
التاريخ: 18/08/2009 15:41:43
بالشعر وحده نستعيد الأصدقاء ... هو ذا الشاعر عمار كشيش .. انقذته من الغرق !
من ينقذني أنا الأخر من حبي لأخوتي العراقيين في الداخل ومن في المهجر ؟!
زوربا لما يزل يمارس طقوس رقصته تحت ضوء القمر ...
محبتي الوارفة كشجرة تين هندية ..

الاسم: عمار كشيش
التاريخ: 18/08/2009 07:06:58
شكرا ياسيد القوق
ايها الصباحي المندى شكرا
وشكرا على كل
من بادرني بالسؤال عن صحتي
الان صحيت وساكتب وانشر بعون الله

الاسم: صباح محسن جاسم
التاريخ: 13/08/2009 23:14:09
الشاعر القريب من شغاف القلب والروح سعد الحجي ..
تذكرت ما اشرت اليه اليوم بالذات وانا عائد من بغداد لأمر يتعلق بمعاودة مستشفى مدينة الطب .. البلاطات لما تزل ماثلة في بغداد .. كان نهر دجلة يتبسم بمسحة شفيفة من حزن وهو يردد : اين اليخوت .. والزوارق .. والصبايا الملاح .. ؟ ثم يستدرك : رغم ذاك فاني متفاءل .. فالبلاطات لا تصمد معي .. لذلك تجدني اسلك طريقي بذات الحرية التي تحلمون بها.
قلت : صدقت .. وسيزول حزن صديقي حتما.
مشتاق لك .. ولا تهتم فقط ابعث لي برقم هاتفك فسرعان ما ستجدني بقربك .
معزتي ايها الشجاع

الاسم: سعد الحجّي
التاريخ: 13/08/2009 18:55:05
أيها الصباح الذي يجهده اخفاء حزنه فيظهره تغريد لبلبل هنا وسقسقة هناك..
يتعبني هذا الحزن الشفيف مثلما تتعبني شوارع بغداد المقطّعة الأوصال..
وبغدادُ:
(من أغلق الدورَ فيها،
وجاء ابنها يطرقُ الباب دونه)!
وبغدادُ:
(من دونها قام سورٌ وبوابة واحتوتها سكينة)!
تتعبني أخبار عمار كشيش مثلما أتعبني هاتفكَ الذي لا يرد (تلفن.. تلفن.. كسّرت التلفونات!)


الاسم: صباح محسن جاسم
التاريخ: 13/08/2009 14:52:46
الرائع سلام محمد البناي
دمت لأخيك وهذا السمو الشعري الجميل .. ليس اجمل من ان نصدق اولا مع انفسنا .. وكم سنكون الأجمل دائما لأن من اعتاد الصدق مع نفسه لن تخذله النتائج ابدا.
مودتي وحلم الفقراء ..

الاسم: صباح محسن جاسم
التاريخ: 13/08/2009 14:48:13
الأخوات والأخوة في النور
تحية واعتزاز
توا عدت من اختنا الإعلامية زكية المزوري . وقد طمأنتني على صحتها والحمد لله .. لم يبق سوى بعض رض تقوى اختنا زكية على تجاوزه قريبا.
من حسن الصدف أن التقي في بغداد مندوبة إذاعة القسم العربي في البث الإذاعي الدولي السويدي Swedish International Radio broadcast – Arabic Department والتي كانت مدعوة لمؤتمر عن المرأة . فكانت فرصة لاصطحابها معي وزيارة الأديبة والصحفية زكية من ثم لتسجل لها لقاء إذاعيا خصت به مركز النور تحدثت فيه الإعلامية والفنانة التشكيلية عن معاناتها وأملها في أن تستقر الأمور في العراق كما اثنت بداية على زميلاتها وزملائها في مركز النور ومن خلالهم تقدمت بالشكر الجزيل للسيد أحمد الصائغ ، فلاح النور .. وختمت ممتنة للوقفة الأخوية للناقد والشاعر إبراهيم الجنابي رئيس منتدى الإسكندرية الأدبي.
هذا وقد حملت وجوه صغارها الشجعان الثلاثة بالغ شكرهم وامتنانهم لكل من سأل ويسأل عنها من زملائها النورانيين.
حين سألتها وأنا المتوعك صحيا : هل ما تزالين زعلانة على صباح محسن جاسم ..؟ أجابت بإيجاب محبب !
عدت إدراجي وصدى أغنية لبنانية بصدح في رأسي : الله يجازي النسوان !

الاسم: صباح محسن جاسم
التاريخ: 13/08/2009 04:17:40
القاص حيدر طالب الأحمر
شكرا عميقا لمرورك. انت الوحيد الذي ضحكت ! كنت اقول لهم اني منكت فكه فلا يصدقون .. " ابو الجنيب " هذا صديقي .. دائما ما يحذرني في اشاراته المرورية ان اراوح اليمين والشمال .. فاضحك منه واقول النهر يخلو من الكواسج فعلام كل هذا الحذر !
كن دائما بقربي .. كي نضحك معا.

الاسم: صباح محسن جاسم
التاريخ: 13/08/2009 04:10:04
حمودي الكناني القاص والروائي القادم الينا من مفازات المجهول ...
لا ادري كبف ازعل منك ؟ تطلب مني هاتف اختنا زكية المزوري ولا تنبهني الى حادثة الدهس التي تعرضت لها! ويفوتني ما يفوتني وانا بوضع لا احسد عليه .. سأغادر الدار بحثا عنها. وسأعود اليك.
لم تقولوا حتى اين وفي اي مستشفى ؟ كم اخجلني اني آخر من يعلم ! وبيننا 30 كم فقط !

الاسم: صباح محسن جاسم
التاريخ: 12/08/2009 23:00:10
الشاعر الملائكي سامي العامري
كم قريبة المانيا الى العراق ..؟ العراقيون يماهون جغرافية العالم فيعجنون منها روحهم الواحدة ... اسري اليك وتسري اليّ ... ! وسوية نسري الى السماوي يحيى وكناجيره !
عراقيون .. طيبون .. واصدقاء .. ما أروعهم !

حلفتك يا حبيبي .. لا تنسى يا حبيبي .. لما بتطلع هاالغنيّه ...
هل تعلم حين تمنحني شهادة شرف ( الشرس في مرافعاته دفاعاً عن السنابل والفراش ).. كم ارتقي فخرا وخيلاء !
شكرا من الأعماق يا شقيق روحي .

الاسم: صباح محسن جاسم
التاريخ: 12/08/2009 22:46:18
د. هناء القاضي ، صديقتنا الحلوة
الغلبة للصادقين .. مثلما نحن فخورين بك فلا خسارة في عالمنا المفترض.
شكرا لمرورك المهيب.. اتابع نوافذك السيابية ..

الاسم: صباح محسن جاسم
التاريخ: 12/08/2009 22:33:50
الشاعر والباحث علي حسين الخباز ، صديقنا الشعبي المنتج ..
مرورك يغمرني بعطر السوسن .. شكرا لجديلتيك ولروحك السمحاء ..
قبرة برارينا حكيمة .. كيف لا نتفاءل؟
محبتي الدائمة

الاسم: صباح محسن جاسم
التاريخ: 12/08/2009 22:28:02
يحيى السماوي ..
يا ريل صيح بقهر .. صيحة عشق يا ريل !
صديقي وعراب الدلافين الراقصة ضياء روحي ...
سنرقص تلك الرقصة الجذلى ( زوربا ) اجل ز و ر بـا اليوناني .. صديقنا المشترك.
هات يدك .. امسك انامل كفي .. ارفع ذراعك الى أعلى .. نعم هكذا .. قدم ساقك اليسرى .. حركة واحدة الى الخلف ثم ثني الذراع الى اسفل .. هكذا .. ها قد بدأت الموسيقى .. انها موسيقى زوربا اليوناني يا أبا علي.. حتما تعرفها .. فلنبدأ يا صديقي ..
الطبيعة تعزف لنا .. لا تبتئس .. عالم جميل هذا الذي لم نفقهه..!

الاسم: سلام محمد البناي
التاريخ: 12/08/2009 20:21:19
حبيبي الرائع صباح ..أيها المتوج بالمحبة والشعر ، لصيق بك هذا الصدق وتلك المفردات التي تنبض بالالم والأسى سلمت صاحبي وتقبل قبلاتي

الاسم: صباح محسن جاسم
التاريخ: 12/08/2009 19:11:04
العزيز سرمد الأسكندراني
" كتلة الألم " هذه تذكرني بصخرة سيزيف ! لا يا صديقي الحياة لا أجمل منها وهي نعمة الله للبشر.
الأنانية هي بيت الداء وهي الأنفلونزا التي لا قبلها ولا بعدها من مرض .. وعلاجها بسيط .. وحدة البشرية على العمل المبني على الحب والحرية في تحسس ما هو جميل في الحياة ولا اجمل من ثم سلوك المنح والعطاء .. هنا يكبر فيك الأنسان القادم ويومض ان المستقبل جد قريب الينا.
هل سمعت بجذر لشجرة يسلك طريقه داخل التربة بيسر وسهولة دون معاناة وصبر ؟ وهل رأيت ثمرة تنضج في الحال دون ان تقبلها اشعة الشمس وتداعب اهدابها الرياح ؟

خاف الله ربك تجفي اليحبك
خاف الله ربك ما ترحم اليهواك خاف الله ربك ..

شكابين محبة وابتسام .. وإياك والزعل .. فسيعضك لوسي الواقف عند بوابات بغداد.

الاسم: حيدر طالب الاحمر
التاريخ: 12/08/2009 19:00:26
لم تبق من مشكلة لنا في العراق؟
أسرقة العراق هو الحلال؟
ابو الجنيب؟
شكرا لك استاذ صباح اضحكتني وابكيتني بنصك الشعري الرائع هذا ، فلك كل الشكر

الاسم: صباح محسن جاسم
التاريخ: 12/08/2009 18:54:08
الأديبة بان ضياء حبيب الخيالي
شجرة نارنج تشتعل بالبلابل ! ام تفضلين سنديانة سندريللا ؟
اعرف انك تحبين العراق فوق حبك للحياة.
نعم نلعق جراحات بعضنا كي نفوّت فرصة التشفي بنا .. لكن في الأقل نحن من يملك غروب الشمس واشراقة الصباح.
في المستقبل القريب سنميز ما بيننا هكذا : هذا عاشق جميل وتلك محبة ولهى .. وذاك يسمو بحبه فأسموه ساميا .. ما رأيك بمثل هذه ( الطائفية ) الجديدة ؟

ليال الشمال الحزينة .. ظلي اذكريني اذكريني .. ويسأل عليّّ حبيبي ليالي الشمال الحزينة .. ليالي الشمال ...

كولي عمي ما يعرف يغني فيروز !

الاسم: حمودي الكناني
التاريخ: 12/08/2009 16:49:52
عجبا إن تصدقت بظلها
خجلة ورقة توت
------------------------- صباح حبيبي جعلتني اذهب الى حديقة جاري فيها شجرة توت هي الاخرى قد شاخت .. ذهبتُ لأتلمس ظلها فوجدت حتى هذه لا ظل لها تمنحه للعراة .... هي ايضا تنادي من يمنحني قطعا من ظل اجود به على مستظليَّ؟
ابا شمس هذا العامري يغمز من بعيد يقول صباح الجاسم توأمي ...هل هذا صحيح؟

الاسم: سامي العامري
التاريخ: 12/08/2009 15:48:47
عجيب هذا النص حقيقة !!
ومتكامل وقد تنفستُ ظرافتَه ومشاكساته وجروحه بمتعةٍ !!
ياربُّ كيف يكون الجرح عزاءً !!؟
هذه إحدى مواهب حاضرنا المنصرم ! بالمناسبة نحن ليس لدينا ماضٍ فالقرون الماضية حاضرة عندناأبداً :
ببله تتطلع للعواصف
تسد عليها جحورها الرمال
-----
وهذا الديّن الخبيء
شاخ ألفا ونصف الألف عام؟
كل المشاكل تهون عدا الخمار !
صك الغفران إلى الخلود
------
والجياع نياما يؤكلون
والعراة غيرهم العراة
عجبا إن تصدقت بظلها
خجلة ورقة توت

********
الشرس في مرافعاته دفاعاً عن السنابل والفراش صباح ...
أنعم بك من مرصد وفنار




الاسم: د هناء القاضي
التاريخ: 12/08/2009 14:45:49
هذه الأسئلة السجينة في مخيلاتنا...تنتظر و تنتظر الجواب...!! أنها مثل من سيربح المليون...ولكن لا أحد يربح من المغلوبين والمتعبين والمقهورين..., نص تهكمي ناقد وساخر ..وجميل ماكتبت يا صديقي

الاسم: صباح محسن جاسم
التاريخ: 12/08/2009 14:14:28
الشاعر حليم كريم السماوي
يا عندليبنا المهاجر .. ماذا نقول لكل الأشجار التي تنتظرك اغصانها الظليلة؟
جرب ان تزور وطنك الذي عذبك فراقه ...
شكرا جميلا ايها المبدع .. انت متأكد انه عراف ام عرافة .. اشم عطرا نسائيا !
لا تخف لن اخبر احدا ...
كل الود

الاسم: صباح محسن جاسم
التاريخ: 12/08/2009 14:06:02
المحلقة ثائرة شمعون البازي !
يا زحمة الهداهد .. والأوز البري العراقي . وطيور الهرّبان العماري .. بعيدا عن بيانات الكبي والمقلوبي .. والأهرامات وكراسي البرلمانات... سأعلمك الخط المسماري .. نكتب رسالة قصيرة لحمورابي ونضع توقعينا.
سلام للأولاد والإبنة الحلوة.

الاسم: صباح محسن جاسم
التاريخ: 12/08/2009 13:34:30
فاطمة العراقية الرفرافة باجنحتها الرقيقة بين الرفقة والصحب وعناقيد العنب وسلال الزهر وخلايا العسل .. اعرف كيف تمنحينا من عسلك الرائق مثل ما اعرف بقايا ما تلسعيننا به بدعوى الشفاء .. ومقبول منك ما تضيئين به فكل مرك حلوا .. فكيف بحلوك ايتها المانحة كل ذلك العطاء ! ابتسامة خجلى وعصا غليظة تلهبين بها قفى المساكين من آكلي قشور الموز!
بدأ السوق يغمز بسلال الرمان والتمر الخستاوي واللبن الرائب وكتب الأصدقاء .. وعاصفة من النوارس ورمضان على الأبواب !

نشكر الله !
شو ألتي ؟ نشكر الله يا بو مرعي ...

الاسم: صباح محسن جاسم
التاريخ: 12/08/2009 11:59:43
المتدلي من على عرائش الكروم المفرجي خزعل طاهر ..
لا تنصحني بأكل ( الباجه ) لأن كل رهط الأطباء منعوني عن هذه الأكلة الساحرة الغادرة بمحبيها .. ولا حتى البقوليات واللبلبي من بينها عدا النارنج بنسب معقولة تتلائم والجو الحاذق.
ما زاد من استغرابي قولك ( صديقي العزيز عندما اذهب إلى عملي سوف أرسل لك الدواء إن شاء الله)!
فأي دواء ذاك الذي يتوفر في عملك ؟
ان صح ما وعدت لك مني (باجة) تجر وراءها كل مدفعية اللحمة ..
محبتي ولا بأس أن أكون حامل أختام هداياك للغير ...

الاسم: صباح محسن جاسم
التاريخ: 12/08/2009 11:56:49

الأستاذ الناقد والشاعر الصديق سعدي عبد الكريم
لا بأس أن نكون تلكم الحلقات المتداخلة وهي تقبل جسم الطائرة باعتبارها الهدف السليم لحجارة الأعدقاء !
لكني سأظل أغني :
أبخاطري صليلي .. تسعد يا حبيبي ..
تلك الإشارة الأخيرة ذاتها في فلم Z .
الحب كله

الاسم: صباح محسن جاسم
التاريخ: 12/08/2009 07:57:18
الشاعرة الهام زكي خابط
مرحى لعودتك .. انت هنا معنا في زوراء عراقك .. ستعود مدرسة الموسيقى والباليه .. وسنتسمع لتقبيل أقدام الفراشات الصغيرة فيما تداعب ارضية المسرح الرخامية .. ياه كم من احذية جديدة لأقدام بجعات الباليه سنشتري.
محبتي

الاسم: صباح محسن جاسم
التاريخ: 12/08/2009 07:50:16
المهذبة الشفيفة شادو ..
شدوك يثقل على بعض اجنحة الفراشات فتهوي صوب سفينة مبحرة تعبر بها الى الشاطيء السعيد .. يومها ستندم ما حطت على صواريك .. وتأملت فنار روحك والدلافين السعيدة فيما تصطحب السفين والنوارس تضحك من رامي سهام صاحب الأرض الخراب لا اليباب ..
ستعودين تغنين فيما تنبت حافات مجهولنا بشقائق جديدة .. وتنزل الغيوم بجديد نزفها الشفاء ..
سعيد بك يا شادو .. بابا يلوّح لي بالسلام .

الاسم: علي حسين الخباز
التاريخ: 12/08/2009 06:28:57
عزيزي صباح محسن جاسم وكما نسميه بالجريدة صباح جاسم لنفرق بينه وبين صباح كاظم الاستاذ المبدع .. لكما محبتي ومودتي ودعائي بحياة هانئة مبدعة تمطر احلاما وشعرا وخبزا وعافية

الاسم: صباح محسن جاسم
التاريخ: 12/08/2009 05:43:07
الشاعر العذب ميثم العتابي
ايها الجميل بكل شيء .. تقدم دون تجريبية .. فانت القادم الهادر ..
فقط حاذر من خواطف الرامش من عيون الحسان .. فلا تفتح عينيك على وسعهما ..
انا مطمئن من صلابة درعك الشعري .
دؤو الشماسي .. وليس الخشب.
تحناني

الاسم: صباح محسن جاسم
التاريخ: 12/08/2009 05:37:57
الرائع الفنان رفعت نافع الكناني
شكرا من الأعماق .. لا أخفيك امرا يبدو اني سهوت بينما كنت أمسح الرسائل الواردة على حقل السبام - ان كان لديك وقت فقط اعد الأرسال .. وعناقة عراقية لك يا صديقي البهي.
رارارارا راح !

الاسم: صباح محسن جاسم
التاريخ: 12/08/2009 05:29:40
صديقي عاشق الوردة سلام نوري
صحراء وكل هذه الورود ! حتما هناك سماء باذخة وإن بالدمع.
محبتي وسلام لتلاميذك .

الاسم: يحيى السماوي
التاريخ: 12/08/2009 00:47:45
أرجوك أبا إيلوار ، وجعك يؤلمني ـ وأنا عرفتك مثل تنور الطيبة أمك : تمنح خبزك للآخرين وتكتفي برماد احتراقك .. كن بخير يا شقيق الروح ، فالغد بحاجة لضحكتك كي يكون قوس القزح أكثر بهاء في عينيّ .. صدري بحاجة لأضلاعك ـ وثمة أحلام مشتركة كثيرة حلمنا بها معا أيام كان الدمع يُجبى كالضرائب من مآقينا وكنا بالجراح نخبئ الأسرار ، فكن بخير لنحدق بأشجارها معا حين تنمو في بستان الصحو ... سأدعوك أنت وعمار وكل الصعاليك الطيبين إلى وليمة من نوع خاص ... وليمة ننثر فيها قمحا وذرة صفراء للحمائم والعصافير ـ ويقينا أننا سنشبع من تلقاء هناءتنا حين تشبع الحمائم وتتناثر حول قلوبنا ضحكات الأطفال ( وقد نرقص رقصتنا الخرافية احتفالا بنهوض سيدتي الجليلة أم إيلوار من سريرها دون الحاجة لعكاز وكرسي متحرك ، وهذا ما أتمناه حقا ، وسأدخّر لعيده: ما في قدميَّ من قفزات ... وفي حنجرتي من غناء .. وفي صنّاجتي من صدى ـ فكن بخير لتشاركني رقصتي المؤجلة أيها الحبيب المبدع )

الاسم: سرمد الاسكندراني
التاريخ: 12/08/2009 00:08:27
ام سرقة العراق هي الحلال ؟
ام زرع فتنة ذات نصــال.
تطول من يطال ومن لايطال.
فاقت بوحشيتهافتنة الدجال.
* * *
ام كثرة ارباب بلا مـــال.
حاروا لمن يشكون سوء الحال.
سدت بوجوههم ابواب الرجا باقفال.
محنية ظهورهم باحمال ثقـــــــال.
* * *
ام ضياع العمر بامال وامــــــال.
لعل...وقد...وليت...وعســــــــى .
كلمات ينقضي العمر بها ومن نـــال ؟؟؟
هنيألشاعرنا الكبير الاستاذ الفاضل صباح محسن جاسم مسحة الالم البادية على قصيدته اعلاه فما الحياة عندي سوى كتلة من الالم ولنا في حياة شاعرنا الكبير خير دليل .

مع فائق الاحترام
المعجب بشخصيتك
سرمد الاسكندراني

الاسم: بان ضياء حبيب الخيالي
التاريخ: 11/08/2009 22:36:33
الاستاذ الفاضل صباح محسن جاسم
لكم وللاستاذ عمار كشيش
باقة ورد بيضاء والف سلامة

لكني اتسائل هل سيبتسم عمار حينما يكمل ....؟


ابدعت في وصف بيئة....وسمتنا بدقة...النمّاّل،الدعالج ،السحالي....
كل احترامي





الاسم: بان ضياء حبيب الخيالي
التاريخ: 11/08/2009 22:31:59
الاستاذ الفاضلصباح محسن جاسم
لكم وللاستاذ عمار كشيش
باقة ورد بيضاء والف سلامة

لكني اتسائل هل سيبتسم عمار حينما يكمل ....؟


ابدعت في وصف بيئة....وسمتنا بدقة...النمّاّل،الدعالج ،السحالي....
كل احترامي





الاسم: حليم كريم السماوي
التاريخ: 11/08/2009 22:31:04
الاستاذ
صباح محسن جاسم
خبرني العراف
ان طلسمك شافي
فقرات وغفوت ودعوت وحين انتهيت وجدت طيور السعادة ترفرف فوق الجميع وواحدة تدعو للصديق عمار كشيش

وافر محبتي لكما ولا حرمالله المحبين من القكما

حليم السماوي

الاسم: صباح محسن جاسم
التاريخ: 11/08/2009 21:33:44
الناقد والشاعر عادل فليح الخياط
يجمعنا جامع جميل .. وهل اغلى من حب العراق؟
سيجمعنا يوم جميل آخر .. وسنتذاكر لحظات محبة ايامنا الحلوة رغم مرارة تلكم العذابات .. ذلك لأننا نعرف تماما كيف نمسك يومنا اللابط ..
جل تقديري واحترامي لتجربتك ايها السومري.

الاسم: صباح محسن جاسم
التاريخ: 11/08/2009 21:23:01
القاص والشاعر سلام كاظم فرج
سابقى اذر الملح على الجرح كي لا انسى من غادرت بهم جراحاتهم ..
صديقنا عمار معادل غريب في المخاضة العراقية .. ما يؤلمني فيه انه كسر مقولة للأصلع لينين وعاد فكسر لي قلبي بصداقته ! كنت اهدل له كلما اتصل .. واليوم كلما اتصل به يجيبني الرد الآلي : هناك قصيدتان لعمار كشيش لكن عمار خارج التغطية !!
شكرا لظل شجرتك الوارفة بتحنانها ولتسلم لنا جميعا.
سلام خاص للمدام .

الاسم: صباح محسن جاسم
التاريخ: 11/08/2009 21:15:37
الشاعر الجميل رحيم الحلي
اعتذر لتأخري عن الرد .. انت أخي وصديقي .. وما ابهى العراقي حين يجد له اصدقاء بعطر الورد .
ما جئت بجديد .. الجميع يعرف هذا الواقع المر على ان البعض يتناسى او ربما يخدع نفسه .. فاستنفر فيه عراقيته ..
شكرا من الأعماق .. الحال واحدة يا صديقي .. بانتظار تغريدة البلبل.

الاسم: صباح محسن جاسم
التاريخ: 11/08/2009 21:07:17
الشاعرة الجميلة زينب محمد رضا الخفاجي
احيانا يعلن الألم الدفين في دواخلنا عن وجوده - شعورا منه بالغيرة من تفاؤلنا- فيدعي : نحن هنا !
ما علينا سوى أن نحييه - تعاطفا - من ثم نتجاوزه .. سيعض بفك تمساح كما فعل لوسي - كلب علي السوداني - المهم انه سيموت لأن ما قظمه قطعة مرة .
الأهم أن نواصل ضحكنا .. فالحياة لا تمنحنا ضحكتها سوى مرة واحدة ..
بدأ زهيرات الرازقي تعلن عن ابتسامها .. رمضان قادم ستعانق تسابيحي عطر الرازقي العراقي حصرا .. وسأدعو لك وللأستاذ القدير زوجك الرائع ..
سلاما لمرورك .. وبيادر من الشكر والأمتنان.

الاسم: صباح محسن جاسم
التاريخ: 11/08/2009 20:54:21

أختي الشاعرة رسمية محيبس .. أنا بخير .. آخر ما أفادني به أحد الأصدقاء .. إن الذي أشكو منه هو في الواقع جني قد انتهز لحظة عصبية عصفت بي وان علاجي لدى احد الهنود في بغداد وما عليّ سوى أن أعود هذا الطبيب الهندي !
أجاجا ..

الاسم: صباح محسن جاسم
التاريخ: 11/08/2009 20:52:35
أختي الشاعرة رسمية محيبس .. أنا بخير .. آخر ما أفادني به أحد الأصدقاء .. إن الذي أشكو منه هو في الواقع جني قد انتهز لحظة عصبية عصفت بي وان علاجي لدى احد الهنود في بغداد وما عليّ سوى أن أعود هذا الطبيب الهندي !
أجاجا ..

الاسم: صباح محسن جاسم
التاريخ: 11/08/2009 20:50:33
العزيزة الإعلامية العذبة ابتهال بليبل
حروفي المشعة تتشكل طوقا تضوع وروده عطرا بإكليل يبوس رأسك من حنان الأخوّة والتحنان العراقي ... شكرا لمرورك البهي بعدد نوارس رافدينا.

الاسم: ثائرة شمعون البازي
التاريخ: 11/08/2009 20:12:50
الغالي الطيب صباح محسن جاسم

ربي يشفي صديقك عمار ربي معه

ماذكرته حقائق نعيش عليها ونعاني منها ولكن ماباليد حيلة

دمت لنا

الاسم: فاطمة العراقية
التاريخ: 11/08/2009 19:52:29
الف اهلا والف سلام لمن فتح واحته كي نمتع بها مقلنا ونبهج بتراتيله اوجاع قلوبنا التي اضناها التشكي والانين لوطن يتلوى جريحا .الف سلامة اليك من كل عادية وطيب الله انفاسك وعطر ايامك .تحياتي الى الاهل جميعا .اختك المحبة دوما وابدا ام نزار .

الاسم: خزعل طاهر المفرجي
التاريخ: 11/08/2009 19:45:55
مبدعنا الكبير صباح محسن جاسم حياك الله ما اروعك يا صديقي دمت وسلمت على هذا الابداع الاصيل اسأل الله ان يشافيك ويشافي صديقنا عمار كشيش ( صديقي العزيز عندما اذهب الى عملي سوف ارسل لك الدواء انشاء الله) دمت وسلمت رعاك الله

الاسم: سعدي عبد الكريم
التاريخ: 11/08/2009 19:16:41
الاديب الرائع
صديقي الجميل
صباح محسن جاسم

والفواخت ما جزعت
إذ تواصل هديلها
والحلم لما يزل في الخيال

الفواخت في العراق تنام فوق ملاذات ابهارنا النبيل ، وهديلها يواشج ذاك الصوت الشجي الطالع من فوق المآذن والشرفات ، والحلم لما يزل يستفيق بيننا ملحمة للاشتعال والتودد .. والحب ، لانك مثلي تتساوق في خضم التسؤال عن نشوة باقية داخل صومعة الشيب والفحولة ، فثمة جنيبة تغازل مخيلتينا المحلقة في اللامرئي من المسميات .

سعدي عبد الكريم
كاتب وناقد

الاسم: جبار عودة الخطاط
التاريخ: 11/08/2009 19:01:46
الف اسم الله
على شاعرنا القدير الصديق الرائع صباح محسن جاسم
وعلى شاعرنا الطيب عمار كشيش
دمتما بالف عافية
وابداع
مع وافر اعتزازي

الاسم: الهام زكي خابط
التاريخ: 11/08/2009 18:50:10
ما الذي جرى وذي الأسافين تدور

هذا حرام وذا حرام !

أسرقة العراق هو الحلال؟!
ــــــــــــــــ
الاديب الرائع صباح
بعد عودتي من سدني أصبت بوعكة صحية فلم اتابع النور بالشكل المطلوب والان أقرا من بعض الاخوان بانك كنت مريض فحمدا لله على سلامتك .
انك هنا تكلمت عما يجول في خاطري وخاطر جميع العراقين فانت خير من يصف اوجاع العراق بهذة السلاسة والجمال
سلمت يداك
الهام

الاسم: شاديه حامد
التاريخ: 11/08/2009 16:52:17
المحبوب الاستاذ صباح محسن جاسم....
سيدي...
تتأرجح على هذه السطور....تساؤلات ....الى متى ؟؟

كيف السبيل إلى الأيمان

وهذا الديّن الخبيء

شاخ ألفا ونصف الألف عام؟

تحيه لك ولكل الق هذه السطور...والف تحيه للزميل عمار كشيش ...دعواتي لكم بكل الخير...والف سلامه وشفاء لم ايها الرائع الغالي على قلوبنا وعقولنا...

محبتي

شاديه

الاسم: ميثم العتابي
التاريخ: 11/08/2009 16:47:25
استاذي الجميل صباح محسن جاسم
والشاعر الصديق عمار كشيش
أي محبة يمكن ان تغمر قلوبكم فتصل إلى محتواكم
تحية تقدير ومحبة واحترام

الاسم: رفعت نافع الكناني
التاريخ: 11/08/2009 16:18:23
الاستاذ صباح المحترم
سلامات ابو النور، بعد ان عرفت انك مصاب بوعكة صحية اسال القدير ان يمن عليك بوافر العافية ، وعتب صغير لم تخبرني استلامك الصور التي ارسلتها لجنابكم ...ودعوتي لاخي عمار كشيش بالعافية .

الاسم: سلام نوري
التاريخ: 11/08/2009 15:33:43
أسرقة العراق هو الحلال؟!
سلاما صاحبي

الاسم: عادل فليح الخياط
التاريخ: 11/08/2009 15:31:15
الاخ العزيز صباح
اتمنى لك على الدوام بالصحة وطول العمر
وقفت امام نصك طويلا لانه يكشف عن انيننا واوجاعناوكاننا من كوكب مجهول دائما يعيش سكانه في الخوف والرعب والجنون تحكمه الهة لاتتغذى الا باللحم الانساني ولا تزرع في حدائقها الا الجماجم ونحن الان ننتظر ادوارنالنذبح قربانا لهالان كوكبنا خارج نطاق المنظومة الانسانية
مح حبي

الاسم: سلام كاظم فرج
التاريخ: 11/08/2009 15:19:51
الاستاذ الذي يسع قلبه سماوات الوطن اعني به صباح محسن جاسم........... ليس لي الا الدعاء لك ولصديقنا الطيب عمار كشيش بالشفاء العاجل فليس مثلكما من يقعده المرض عن الابداع .. ابداعك استاذ صباح وفي هذه القصيدة بالذات هو الدواء لكل داء.. فاسلم شاعرا مداويا..

الاسم: رحيم الحلي
التاريخ: 11/08/2009 14:49:08
الكاتب صباح محسن جاسم
في البدء تقبل اجمل امنياتي
اه ما اجمل ما كتبت حين عجنت الخيال بالواقع وتنقلت بين الحالين هل هي احلام ام اوجاع ام توصيف ورسم لحالتنا الموجعة.
اتابع كل ما تمتب وان لم اكتب ردا يثبت حضوري في بستانك الادبي وما اجملك حين قلت
والحلم لما يزل في الخيال

والخرافة تسري في الهشيم

والجياع نياما يؤكلون

والعراة غيرهم العراة

الاسم: زينب محمد رضا الخفاجي
التاريخ: 11/08/2009 13:52:44
اخي الطيب المبدع واستاذي صباح محسن جاسم
حق لنا اولا السؤال عن صحتك قبل كل شيء
سلم الله قدمك التي تحمل بشموخها من يحتاج شلال عطفك
سلم الله شاعرنا المبدع عمار كشيش
دمت استاذي بكل الخير والابداع...فليس لمثلي تجاهك الى الانحناء..اولا لانسانيتك وثانيا لابداعك
دمت بخير وسعادة عافاك الله

الاسم: رسمية محيب
التاريخ: 11/08/2009 12:49:13
الكاتب صباح محسن جاسم
الحمد لله على سلامتك اولا شلون صرت ؟
ثانيا اقول للشاعر الرائع عمار كشيش سلامات وعودة سريعة الى احضان النور والشعر
دمتما بخير

الاسم: إبتهال بليبل
التاريخ: 11/08/2009 12:00:23

أساذي الفاضل
صباح محسن جاسم
هنا نافذة تشع جمال شكرا لحرفك




5000