..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


وأخيراً حان لقاءنا في مهرجان ربيع الشهادة العالمي

حيدر الاسدي

  

طريق شاق من البصرة لكربلاء حافل بالمتاعب وحرارة الجو وكثرة السيطرات وأجهزة كشف العطور التي لم تنفك  ان تعمل على تعطيل المسافرين كانت كلها تحول بين قرب اللقاء مع النورين ، وصلت قبل ساعتين او اقل من لحظات انطلاق المهرجان أخذت قسطلا من الراحة أضحى لمعان وبريق تلك القباب الذهبية القدسية يسمق لي من بعيد فتوجهت الى زيارة الامام الحسين ( عليه السلام ) وأخيه أبي الفضل العباس ( عليه السلام)  كانت حينها ترتل جموع المسلمين في حضرته القدسية كلمات عبقة بمناسبة الولادة الميمونة اتصلت بعلي الخباز ليخبرني بان اذهب الى المهرجان المنعقد بقاعة خاتم الأنبياء في العتبة الحسينية المقدسة واخبرني بان استاذ صباح محسن كاظم واحمد الصائغ هناك ، اتجهت لقاعة المهرجان كنت ارنوا الى كل زوايا القاعة يا ترى اين هو فلاح النور ، كان اول من التقيته هناك هو صباح محسن كاظم سلمت عليه وسالني ان كان قد اتى معي اخرون من البصرة وكانه متلهف لجمع كل النوريين في كربلاء المقدسة ، بقيت أحدق ملياً عن فلاح النور اين هو ذلك الانسان الذي جمع بحديقته 2500 ورده ، بعد مرور فترة عن بدء فعاليات المهرجان لاح لي عن قرب ذلك الوجه المبتسم دوماً المفعم بكلمات المحبة ، كان يهم بالخروج من القاعة على ما اعتقد يستعد لاجراء لقاء صحفي مع احدى الفضائيات تقابلنا سوية وجها لوجه قال لي قل لي انت حيدر قلت له نعم هو انا حيدر الاسدي بادرني بكلمته التي تدل على شمائله العراقية اهلا حيدر اهلا بك سلم علي وقال ستكون لنا جلسة خاصة للنورين بعد المهرجان انتهت فعاليات المهرجان اجتمع النوريين في مقدمة القاعة اتجهت نحوهم سلمت على الشاعر ألنجفي الأخ والصديق كاظم ألعبادي وبعدها سلام وعناق مع فلاح النور الأستاذ الأديب احمد الصائغ الذي راح يقول لي هل تعرف هذا الشخص حقيقة لم اعرفه لاول وهله لان الصورة بمركز النور تختلف عن شكله الحالي تماما واذا به يخبرني انه حمودي الكناني رحب بعضناً ببعض وبعدها اخبرني احمد الصائغ انه اكمل الاجابة على اسئلة حواري  وهو بطريق السفر بالطائرة ،  واكملت مسيرة الترحيب بالزملاء صباح رحيمه والسيد علي القطبي الموسوي والشيخ عزيز عبد الواحد والدكتور خالد يونس حالد والشاعر فائق الربيعي وغيرهم من النوريين ، ذهبت سوية مع الشاعر كاظم ناصر العبادي وبقية الزملاء من النجف واقمنا الصلاة في الحضرة الحسينية المطهرة وتوجهنا الى مضيف الامام الحسين عليه السلام لتناول وجبه العشاء ، ترى كم هي لحظات رائعة اللقاء بالاخوة القادمين من بعيد وانت متشوق لرؤياهم ، توجهت بعد ذلك للاطلاع على معرض الكتاب المقام بين الحرمين ومن ثم الى مقر صحيفة صدى الروضتين واللقاء بالاستاذ الرائع علي الخباز الذي احتضنني مرحبا بي واللقاء مع الشاعر الكبير وهاب الشريف الذي فاجئني بتواضعه الكبير ، وكذا اللقاء بالاخ ميثم العتابي والشاعر هيثم الشويلي وخزعل طاهر المفرجي وسيد نبيل الجابري الذي جاذبني الحديث حول اصوله البصرية والدكتور الكبير محمد سعيد الطريحي  القادم من هولنداً  ، ومن ثم اللقاء مع علي العبودي ذلك الشاب النجفي الطموح .والاديب القاص ابراهيم سبتي لننتقل الى قاعة الامسية الشعرية التي رتبها الاستاذ الخباز بدات ببحث عن الغربة طرحه الدكتور خالد يونس وكانت النقاشات قد احتدمت بين الحضور ولاسيما علي الخباز والقاص ابراهيم السبتي والدكتور الطريحي فكان للحوار نكهة خاصة من النوريين ، وبعدها قصيده شعرية للشاعر عادل بصيص جاء في جزء منها "

أمضيت َ عطشاناً ووجهكَ أنهرُ ؟           وأكفكَ البيضاءُ بحراً تهدرُ

أصبرتَ مذبوحاً بسودِ وجوهِهم ؟            وجراحُكَ الظمآ حياةً تمطرُ

ياأنت َكلُ المجدِ منك قطافُهُ                   أذ أنت زراعٌ وأنتَ المثمرُ

ياأنت في جدبِ المكارم ِ ماؤها           من فيض ِ قربتك ِ الذبيحةِ تُزهرُ

طلقتَ وجه الماء ِ حين ملكتهُ                   ورميتَ لذتهُ وطعُكَ تؤْثرُ

تلتذ ُبالعطش ِالعنيد ِ تلوكُهُ                      فنمى متشيباً في شفاهك َسُكّرُ

مازلتَفي ذات ِالمسافةِ حادياً                    ظعنَ اليتامى واليتامى تكثرُ

 

وقبلها دخل علينا في القاعة زملائنا من الناصرية غفار غفراوي وهيثم محسن الجاسم ليكتمل نصاب النور بتجمع كل الحاضرين للمهرجان في يومه الاول .لتكون بعدها الكلمة للدكتور ألطريحي الذي حكى عن تجربته في بلاد الغربة وخاصة في الهند واختلف معه الدكتور خالد يونس خالد حول وجود الديمقراطية في الهند من عدمه ، وبعدها يغرد فلاح النور بكلماته التي نثرها بفيض محبته لكل الحاضرين من خلال مطلبه بان لابد ان نطرح مشروع يقدم للجهات المسؤوله وهو كيف نخدم العراق نحن عراقيو الخارج والطبقات ذوي الخبرات والكفاءات ، بعد ان انتهت الجلسة في وقت متاخر ذهبت الى صحيفة صدى الروضتين مع الاستاذ على الخباز جلست اتصفح مركز النور قليلاً في وقت متاخر ليلا بينما هو راح منهمكاً في تدوين ما سجلته اله التسجيل من كلام في الامسية بينما كان صباح زنكنة مشغول بالبحث هو وصباح محسن كاظم عن عدد لمجلة صدى الروضتين نشر فيه لقاء للاخ العزيز صباح زنكنة ولم يفلح الا بوجود الحلقة الثانية من اللقاء . واخيراً اقول للاخ العزيز الغالي علي الخباز اعتذر لاني غادرت وانت كنت نائم صباحاًُ وذلك لانني ابلغت بعض الاخوة ان لدي مؤتمر في البصرة يوم الأربعاء وانا من اللجنة التحضيرية فيتحتم علي الرجوع للبصرة في اليوم الثاني ولم أحب ان اصحيك من النوم لذا جعلتك تخلد في احلام عميقة . كانت وقفات رائعة ولحظات سعيدة  قضيناها مع كتاب النور الذي تجمعوا من عموم محافظات العراق وتجشموا عناء السفر وطول الطريق ومشقته . كل ذلك من اجل اجتماع الأحبة من كتاب النور في البقعة الطاهرة كربلاء المقدسة

 

حيدر الاسدي


التعليقات

الاسم: التشكيلية ايمان الوائلي
التاريخ: 11/08/2009 04:18:32
الاخ الرائع
حيدر الاسدي ..

كعادتك تضيف للكلمات القا يميزها
صورت لنا اللقاء بشكل يصر على الروعة والابداع
هنيئا لكم لقائكم المعطاء في سنا طهر المكان
وامل بتجدد وتفوق وازدها للنور واهله ..
دمت بسلام وامان

الاسم: حيدر الاسدي
التاريخ: 10/08/2009 08:41:04
استاذ الرائع
ناظم المظفر
قل لي ما اخبار حالتك ابنتك الصحية اتمنى لها الشفاء العاجل يارب قريبا ....

الاسم: حيدر الاسدي
التاريخ: 10/08/2009 08:40:25
الزميل والاخ زمن عبد زيد
يارب الشفاء العاجل لك ونحن رفعنا ايدينا هناك في حضرة الامامين بالدعاء لحفظ كل زملائنا النوريين

الاسم: حيدر الاسدي
التاريخ: 10/08/2009 08:39:20
الاخ عزيز البزوني
صديقي وزميلي الرائع
كنت اتمنى نتواجد معا في المهرجان ولكن ظروفك حالت دون ذلك ...ان شاء الله هناك لقاءات اخرى ستجمع النوررين سنكون معا باذنه تعالى ...

الاسم: حيدر الاسدي
التاريخ: 10/08/2009 08:38:11
الدكتور مؤيد اسماعيل
شكرا لك وانت تعطر صفحتي بفيض كلماتك وتواجدك ..دم بخير زميلي الاثير ....

الاسم: حيدر الاسدي
التاريخ: 10/08/2009 08:37:32
البصري الرائع محمد المالكي
وزميلي ابن الكوت الرائع عباس الزبيدي كان لقائي معكم مؤخرا في كربلاء جميل وخاصة عملنا ككادر اعلامي سوية وحققنا النجاح ...

الاسم: حيدر الاسدي
التاريخ: 10/08/2009 08:36:10
الاخ الغالي
راضي المترفي حتما سنلتقي
نحن النوريين اضحت فينا ميزة خاصة وهي التشوق كثيرا للقاء الاحبة ....سلامي لكل الاخوة في بغداد ولاسيما الاخ عامر رمزي

الاسم: حيدر الاسدي
التاريخ: 10/08/2009 08:35:05
اختي الكريمة ابتهال بليبل
اتمنى ان تكون عائلتك بخير يارب
سلامي لهم جميعا اتابع ما تقدمين من موضوعات في الابداع الصحفي ...دمت بالق

الاسم: حيدر الاسدي
التاريخ: 10/08/2009 08:33:34
الاخت زينب بابان
ان شاء الله تعالى تعودين بين اهلك والى ديارك
وتنهي حياة الغربة التي فيها ما فيها من الشقاء والعناء ....سلام لك من حرارة ولهيب البصرة الى صقيع السويد البارد

الاسم: حيدر الاسدي
التاريخ: 10/08/2009 08:32:08
السلام عليكم
الغالي علي العبودي
كان لقاء جميلا معك ومع بقية النوررين
ان شاء الله يتكرر اللقاء مرة اخرى في النجف ايها النجق الالق

الاسم: ناظم المظفر
التاريخ: 09/08/2009 14:55:41
عزيزي الاخ والصديق حيدر الاسدي
دمت دوما رائعا ومتالقاان شاء الله

الاسم: زمن عبد زيد
التاريخ: 09/08/2009 12:23:51
الحبيب حيدر الاسدي
كلماتك نقلتني في حضرتكم ومحبتكم ايها النورييون ، كنت امل ان التقيكم واتعطر بكلماتكم ولكن للاسف رقودي بالمستشفى حال دون ذلك ولكن قلبي طار اليكم واحتظنكم
فالف تحية وتقدير لك على نقل هذه التفاصيل الجميلة

الاسم: الكاتب عزيزالبزوني
التاريخ: 09/08/2009 06:55:19
مااحلى اللقاء وهي تجمع الشمل لتضيء شمعة في طريق النور
اخي حيرد الاسدي بارك الله فيك

الاسم: د .. مؤيد اسماعيل السعدون
التاريخ: 09/08/2009 00:53:23
الاخ الكاتب والصحفي (( حيدر الاسدي ))
وقفت اجلال واحترام لك ولقلمك الرشيق
موفق ان شاء الله ونتمنى ان تتكرر الزيارات واللقاءات

الاسم: محمد المالكي
التاريخ: 08/08/2009 23:55:49
انا جد فرح بكلماتك العذبة التي كتبها لنابقلمك الانيق وانت تنقل لنا لقاء الاحبة في كربلاء الحسين
اخي حيدر الاسدي انت رائع بكل ما تكتب وتعمل
تقبل خالص شكري وتقديري
محمدالمالكي البصرة

الاسم: عباس الزبيدي
التاريخ: 08/08/2009 18:48:18
موفقين اخوتي الاعزاء
ابداع وتميز

الاسم: راضي المترفي
التاريخ: 08/08/2009 17:17:46

الاخ العزيز حيدر
تحياتي واخوتي
ان فاتنا ان نلتقيكم في ربيع الشهادة فسنلقاكم حتما في ربيع اخر وان شاء الله العراق يعيش ربيع ثقافي واخوي خصوصا على صعيد النور متواصل
لدي احساس بأني سأراكم قريبا .

الاسم: إبتهال بليبل
التاريخ: 08/08/2009 17:07:00

زميلي الأنيق حيدر الأسدي
ماهذا الألق وماهذه الحروف المفعمة باللحظات الجميلة
تحية اليك وشكرا لأنك تبوح لنا بها بألق

الاسم: صباح محسن كاظم
التاريخ: 08/08/2009 15:07:02
الرائع حيدر الاسدي سعدت جدا بوجودك وتمنيت ان تبقى معنا

الاسم: زينب بابان
التاريخ: 08/08/2009 12:18:40
الاخ العزيز حيدر الاسدي
الله ياحيدوري كم تمنيت ان اكون معكم
روحي ملهوفة لهكذا لقاء ولقاء الاحبة في ارض العراق
اااااه من لعنة المرض والغربة التي طوقت كاهلي المنهك
ما اشد بلوتي في غربتي وما اكثر حملي لهذا مرض الذي قيد كاهلي !!!
كنت اتابع تفاصيل لقائكم عبر الحديث معك ومع اخرين وفعلا كانت روحي ترفرف حولكم
تحياتي مع الاعتزاز
زينب بابان
السويد

الاسم: علي العبودي
التاريخ: 08/08/2009 11:43:27
ابن البصرة الفيحاء
حيدر الاسدي
شكرا لله انك صديقي وطابت روحي بلقائك
سلامي لكل ذرة تراب في بصرتنا وسلام لك اهلها




5000