.
......
 
.............
..........
هالة النور للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
..... 
.
مواضيع تستحق وقفة
  .
.
عبدالجبارنوري
د.عبد الجبار العبيدي

في حضرة المعلم مع
الدكتور السيد علاء الجوادي

 د.علاء الجوادي

حوار علي السيد وساف

.
 رفيف الفارس

رسالة الينا نحن غير المشاركين في واقع ثورة شعبنا البطل

الكاتبة رفيف الفارس

.

.

.
....
.......
 
...…
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


هنيهات الغروب..

دهام حسن

واحة القلب  هنيهات الغروب

وانحدار الشمس هونا..

واحتراق  في ثنايا ولهيب

تشده العين اشتهاء..

برسوم  وحكايات  ولوحات  المغيب

 

ثم ماذا..؟

لم يعد  لليل حراك..جاثم

يا للهوى  حين الهبوب

 

وشفا البدر حزينا ..

يتلوّى..

بين  قطعان الغيوم..

بكآبة

ودّع  الدنيا  كتوديع  سقيم

ودعاني  في خيالاتي

بمراسيم  الوجوم

 

أسفي..

ضيعت عمري بالتّمني  والوعود

وإلى الآن ..

أنا مازلت  أرتاد البريد..

أسأل  الساعي

إذا  ما جاني  شيء  جديد

كلما  جئته  يوما أتلظّى

هشّ لي  مبتسما ..لا

لا جديد

وغدا  لي  الحب  حلما

ولغيري  بات  عيد

 

ومها تنظرني..

بالوعد حينا ... والوعيد

فمتى الوعد ترى...

يثمر عن وصل  أكيد..؟

كلما  جادت بوصل..

هتفت  نار  فؤادي  ..يا مها..

هل  من  مزيد.!؟ 

 

 

دهام حسن


التعليقات

الاسم: دهام حسن
التاريخ: 08/08/2009 13:12:00
شكرا لك أخي إبراهيم البهلوي.. سعدت بمرورك.. حياك الله .. أرجو أن نتواصل..مع محبتي وتقديري..

الاسم: ابراهيم بهلوي
التاريخ: 08/08/2009 11:49:08
الكل جاثم ينتظر ، الاك بلغت الانتظار
كل يقف امام مراة الانتظار

وها انت تصل قبل كلماتك

سلمت
مع كل الود

الاسم: دهام حسن
التاريخ: 07/08/2009 10:06:14
الأخت العزيزة إلهام زكي ...شكرا لمرورك شكرا لتعقيبك الرقيق.. الحمد لله على السلامة رحلة موفقة ميسرة ممتعة إنشاءالله وعودة محمودة..حياك الله ..دمت بخير ..مودتي الدائمة..

الاسم: الهام زكي خابط
التاريخ: 06/08/2009 21:53:12
أسفي..

ضيعت عمري بالتّمني والوعود

وإلى الآن ..

أنا مازلت أرتاد البريد..

أسأل الساعي

إذا ما جاني شيء جديد

كلما جئته يوما أتلظّى

هشّ لي مبتسما ..لا

لا جديد

وغدا لي الحب حلما

ولغيري بات عيد
ــــــــــــــــــ
وماذا ينفع الندم بعد ان يضيع العمر ،لكنك هنا رغم الاسف مازلت تنتظر ساعي البريدوكان ضياع العمر لايهم مقابل الامل والتمني .
نص رقيق و جميل
سلمت يداك
الهام



الاسم: دهام حسن
التاريخ: 06/08/2009 06:45:00
شكرا للصديقة العزيزة الدكتورة هناء القاضي..شكرا لمرورها وتعليقها الجميل الذي أسعد به وأسر.. وهي صاحبة الشعر الرقيق والقلب الطيب العذب والروح الفكهة وشكرا لتواصلها الدائم عبر النت.. حياك الله ..ألقاك دوما بخير..

الاسم: د هناء القاضي
التاريخ: 05/08/2009 17:42:03
أراك مثلي يا صديقي تنتظر ساعي البريد, ربما قدرنا أن نظل نحلم بهم وننتظرهم.
نص جميل ياصديقي..وعسى أن لا يتعب قلبك من الوعيد
سلمت أناملك ودمت بخير وعافية

الاسم: دهام حسن
التاريخ: 05/08/2009 13:51:25
شكرا للدكتورة أسماء على مرورهاالكريم وقد سعدت به جدا... وشكرا لتعقيبك الجميل..

بالنسبة لكلمة(شفا) لا أذكر كيف خزنتها وحفظتها ذاكرتي ثم حملتها..فبعض صور النص كتبت منذ عقودفي السبعينيات على أقرب تقدير.. شفا البدر أي قارب للغروب..هذا هو معناها اللغوي..أما لفظة (دعا)فهي كما ذهبت إليه(دعاني - تركني)
النص أيضا فيه سقطان وزن التفعيلة صححتها عندي مثل ورود (لم يعد لليل حراك) واًلأصح (ليس لليل حراك) لكي يستقيم الوزن..فالتفعيلة هي (فاعلاتن)أجدد لك شكري.. ارجو أن نتواصل .. حياك الله..

الاسم: د.أسماء سنجاري
التاريخ: 05/08/2009 12:09:20
الكلمات الرقيقة للاستاذ دهام حسن تناجي الطبيعة والمودة...

"أسفي..

ضيعت عمري بالتّمني والوعود"

ملاحظة:
الرجاء توضيح معنى " شفا" في هذه العبارة "وشفا البدر حزينا .."
هل المقصود "وظهر"

وكذلك توضيح معنى "ودعاني" في هذه العبارة: "ودعاني في خيالاتي , بمراسيم الوجوم"

هل المقصود " وتركني في خيالاتي, في مراسيم الوجوم"


وشكراً




5000