..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


القاص أنور عبد العزيز ... أبوة أدبية

كُليزار أنور

نسجتُ من خيالي قصص حبٍ جميلة وعلقتها على شرفات الزمن لتجف مع الأيام، وكانت قصصي جواز سفري إلى الناس.. لم تكن مجرد حكايات، بل بصمات تركتها على الورق.

 من أول لقاءٍ شعرتهُ فَرِحاً بولادةِ قاصةٍ جديدة تمضي بخطاها على دربٍ سبقني بالمرور عليه. قدمَ لي نسخة من جريدة "بابل" التي تغفو على صفحاتها أول قصة كتبتها ونشرتها في نيسان/ 1995. وسبب بحثه عني ولقاءه بي، تصور مَن حوله بأني ابنته لتشابه الأسماء.. وبأن فرخ البط عوام. بعدها لم ننكر هذه الأبوة والبنوة حينما نُسأل عنها.

 منذ صغري وأنا أُحاول أن أخلق حياتي مثلما أرغب بدلاً من الرضوخ لأحكام الظروف الصعبة التي تحيط بنا رغماً عنا.. أُحاول أن أتعلم أكثر.. لأُوظف ثقافتي الى دورٍ فاعل. وتوالت القصص وتوالت اللقاءات وكانت طبيعية، فكلانا يعمل في مؤسسة حكومية واحدة، هو مديراً (للاعداد والتدريب)أحد أقسام مديرية تربية نينوى، وأنا كمحاسبة في قسم الحسابات. نلتقي كلما راجع المديرية لتمشية أمور قسمه، ولم يراجعني مرة إلاّ وفي حقيبته كتاباً مهماً أو مجلة أدبية مرموقة يحثني على قراءتها.

 وأقولها بملء فمي: كان للقاص أنور عبد العزيز دوراً جميلاً وضرورياُ في تشكيلي الثقافي حينها. وجدني بذرة واعدة بالعطاء القصصي، فلم يبخل عليها بالسقي.. زودني بأمهات الكتب، بل استعار لي كتباً كي أقرأها -في كثير من الأحيان_ مُدركاً بأنها ستقويني أدبياً ليجعل بنيان القصة يعلو بالمتانة. راهن على نجاحي.. وربما كسب الرهان، فكتبَ عني أول دراسة نقدية مشيداً بخطواتي الجادة في عالم القصة الرائع. وانطباعه الثمين جعلني أزهو بالثقة، وحملني مسؤولية أن أنتبه وأحرص على كل كلمة سأكتبها فيما بعد، وما عاد ما بدأته لعباً كما كنتُ أتصور. والقصص تحولت الى مجاميع قصصية وكتب أفخر -اليوم- بأن اسمي يوسم أغلفتها.

قرار أتخذته مع نفسي منذ زمن.. أن أكتب عن أنور عبد العزيز الإنسان وليس القاص، وقد كتبت عن قصصه وكتبَ غيري من النقاد الكثير عن أدبه. وأجد أن الكتابة عن نص لكاتب معين أمر في غاية البساطة بينما الكتابة عن الشخصية أمر بعكسه تماماً. الشخصية تحتاج إلى حب وتواصل لنكتب عنها.. وحب من نوعٍ خاص، وتواصل يُبنى على أساسٍ متين، بريء، صادق النوايا. ويوماً بعد آخر بدأت الأبوة الأدبية تأخذ مساراتها نحو مدارج الأبوة الفعلية، حرصاً منه عليّ. دخل بيتنا وتعرف على أهلي وأخوتي وتعرفت على أولاده وبناته وزوجته الكريمة (أم فارس) وكنت أشعر فعلاً باني واحدة منهم.

وحياتي أخذت تخط مساراتها الأدبية كما أردتها وحلمتُ بها. ودارت عجلة الزمان بسرعة.. تلُ الأيام كبر وأصبح جبلاً تسحبه السنون. تزوجت وسافرت الى مدينة بعقوبة لأعيش فيها مع زوجي القاص (محمد الأحمد) والى الآن لا يمر شهر دون أن نجد في صندوق بريدنا رسالتان أو ثلاث تحمل في داخلها أخباراً طيبة وقصاصات جرائد لِما منشور لنا من نصوص أو لغيرنا يقترح علينا قراءتها. تصرفه النبيل يجعلنا ننحني امتناناً له.

 ماذا أكتب بعد عن هذا الإنسان الفاضل، الوفي، الكريم، الراقي بكل معنى الرقي الإنساني الصافي، فبكل ما يحمله الاحترام من معانٍ سامية أضع يدي على صدري وأقول له: شكراً يا أبي الطيب.

28/ 5/ 2009

 

 

كُليزار أنور


التعليقات

الاسم: محمد صالح ياسين الجبوري
التاريخ: 07/08/2010 07:26:33
تحية خالصة الى الكاتبةكليزار تعرفت على القاص انور عبد العزيز منذ فترة والتقي به بشكل منتظم ووجدت فيه الوفء وسعة الصدر ومحبته للجميع يتذكر اصدقائه في كل مكان ويذكرهم بخير ويتألم اذا اصيب احدهم بسوء طيب القلب كريم مبدع متواضع يستحق كل الاحترام والتقدير ولك ايتها الكاتبه كليزار تحياتي وخالص تمنياتي بالتوفيق

الاسم: محمد صالح ياسين الجبوري
التاريخ: 07/08/2010 04:02:30
تحياتي للكاتبة كليزار واتمنى لها الموفقية ولاستاذي انور عبدالعزيز الصحة والنجاح فهو المبدع والانسان الوفي الذي احب الناس عرفته عن قرب كان صادقأ كريمأ يحمل هموم الثقافة يسأل عن اصدقائه ومعارفه علمنا الكثير كان رائعأ في تعامله وكل التقدير للكاتبة كليزار مع التحية محمد صالح ياسين الجبوري اعلامي وكاتب صحفي

الاسم: كُليزار أنور
التاريخ: 26/07/2009 14:41:36
الأخ عبد الكريم ياسر المحترم
تحية طيبة
كوليزار.. اسم كردي.. ويعني بالفصحى (رياض النور) أما المعنى الشائع له فيعني (الزهر الأصفر)
ولي قصة بعنوان رياض النور وأظنها منشورة في موقع النور أو ستجدها في موقعي الشخصي وهو موجود في بطاقة التعريف الخاصة بي في موقع النور
أشكرك أخي الكريم

الاسم: عبد الكريم ياسر
التاريخ: 24/07/2009 19:48:47
كليزار انور تحياتي لك
تقريبا عرفت شيئا ما عنك ولكني لا زلت ابحث عن معنى كليزار فارجو ان اجد المعنى في اجابتك عن ما ابحث عنه .
سلمت اناملك من المؤكد انت دقيقة جدا في المسائل الحسابية واجدك دقيقة جدا ايضا في كتاباتك
هنيئا لك هذا الابداع
عبد الكريم ياسر




5000