.............
..........
هالة النور للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
..... 
.
مواضيع تستحق وقفة
  .
 حسن حاتم المذكور 

سيرك الدين والدولة...

الكاتب حسن حاتم المذكور

.

في حضرة المعلم مع
الدكتور السيد علاء الجوادي

 د.علاء الجوادي

حوار علي السيد وساف

.
 رفيف الفارس

رسالة الينا نحن غير المشاركين في واقع ثورة شعبنا البطل

الكاتبة رفيف الفارس

.

.

.
....
.......
 
...…
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


ناطوري كارتا: خمس سنوات وندمر اسرائيل

صالح عوض

هل من المنطقي ان نصدق دعاوى حركة ناطوري كارتا اليهودية في أن لا نتعاطى مع دولة اسرائيل وان نتجنب توقيع اية اتفاقية سلام معها وانه  بامكانها اذا وجدت اسنادا من العرب والفلسطينيين ان تدمر الكيان الصهيوني خلال خمس سنوات كما جاء في رسالتها التي وجهتها قبل أيام الى السيد  خالد مشعل ؟.. ونردف بسؤال آخر : أليست هذه خدعة يراد منها ابعادنا عن المقاومة والكفاح السياسي الذي يمكن ان يحقق لنا دولة في غزة  والضفة؟!!

إننا بلاشك غير مؤهلين للإستفادة من شروط الهجوم المتوفرة ضد الكيان الصهيوني بل نتجه بمحض ارادتنا الغبية الى تفتيت هذه الشروط  ومحاصرتها ..إن المستمع للمتشككين من أهداف ناطوري كارتا المنظمة اليهودية المتدينة وغيرها من الشخصيات الفكرية والسياسية اليهودية  المناهضة للعنصرية والصهيونية يشعر بحجم الفراغ الذي يشغل عقولنا..وإلا كيف يمكن أن نتلقى مثل هذه الأخبار دونما تفاعل..لقد كان جدير بنا أن  نبحث عن مثل هذه القوى في جبهة العدو وكان ينبغي اذا لم نجد لها أثرا أن نسعى لتوليدها بكل الامكانيات لأن القلاع تهدم من الداخل..

الغريب أن رهط السياسيين العرب والفلسطينيين لايكترثون بالأصوات اليهودية المناهضة للصهيونية والعنصرية بل يستخفون بها ، و ينهمكون بعلاقات مع اجهزة الامن الصهيونية ومع مافيا السياسة والمال في اسرائيل..فلقد مات اسرائيل شاحاك المفكر اليهودي والكاتب الشهير وقضى جدع جلادي الكاتب اليهودي المثير معزولين مطاردين من قبل الاجهزة الاسرائيلية كما يواجه اسرائيل شامير الكاتب اليهودي السجن في فرنسا كما يواجه اساتذة جامعيون يهود في اسرائيل الرصاص من قبل الصهاينة العنصريين  وغيرهم كثير بسبب موقفهم الرافض لاستمرار وجود  الكيان الصهيوني العنصري..وذلك دونما أي اهتمام عربي او فلسطيني.

يقول اليهود المناهضون للعنصرية الصهيونية ان اية تسوية مع اللصوص والكذابين في قيادة اسرائيل تطيل عمر الدولة الصهيونية وتشرع للجريمة والعدوان..وهم ينطلقون لذلك من حرصهم على اليهود وخوفهم على مصيرهم الذي يرونه اسودا في حال استمرار العدوان على العرب والمسلمين..ويرون ان هناك مزيدا من الدلائل على تراجع الفكرة الصهيونية وان نهوضا محتملا ووشيكا في التجمعات اليهودية سيكون من شانه الاسهام الكبير في تقويض الكيان العنصري..على غرار ما حصل في جنوب افريقيا.

للأسف فان التعاطي مع هذه الطروحات يستدعي وجود برامج حقيقية للنضال تستوعب  التناقض والتعدد والتنوع في الاداء وتكون حقيقية وجادة في تفكيك الكيان الصهيوني ..الا ان العقلية الفلسطينية والعربية السياسية لم ترتق بعد للتعامل مع المتناقضات والاستفادة من كل عناصر الهجوم على الجريمة العنصرية..ولذلك ستذهب صرخات ناطوري كارتا ادراج الرياح ولن يلتفت منا اليها احد.

 

 

 

صالح عوض


التعليقات

الاسم: صالح
التاريخ: 25/07/2009 00:06:40
شكرك اخي محمد سمير

لقد كان ياسر عرفات حالة فلسطينية متميزة

ولا تحزن فكل الذين انتقدوه هاهم يسيرون في محاولة للاقتراب منه

الاسم: محمد سمير
التاريخ: 24/07/2009 20:52:39
لقد فعلها المرحوم ياسر عرفات .. فقامت حماس بتخوينه واتهموه بأن أمه (زهوة) يهودية وإسمها (زهافا).
........
أخي صالح عوض
أشكرك على هذه المقالة القيمة
تحياتي العطرة




5000