..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


موت آخر النبوءات

جمال المظفر

لملم المتنبي امتعته وكتبه وهو يعد الخسارات في زمن الانهيارات السياسية والثقافية والفكرية وغادر الرصافة يعفر ملابسه دخان الحرائق التي سحقت ذاكرته حد درجة الانحطاط الفكري في القرن الواحد والعشرين ، قرن التقهقر والانطواء والتشدد والفتاوى الفنطازية وعولمة الارهاب بمختلف أنواعه وبأتساع مدياته السوقية والتسويقية ...
المتنبي الذي نؤمه في أيام الجمع ويؤمنا في كل زمان ومكان ، ومازالت حرارة الرصيف التي لونت مؤخراتنا وختمتها بصكوك الجوع والحرمان تذكرنا بأيامه ولياليه...
ليس هنالك من مثقف واديب عراقي او عربي أو اجنبي الا ووطأت قدماه شارع المتنبي ، شارع المليون عنوان منهجي وفكري وثقافي ، ملتقى الابداع الادبي الذي لايقل اهمية عن المربد وعكاظ ...!!
المتنبي جمعنا كمثقفين تحت عباءته في خواص مشتركة ، الفقر الدائم على مر العصور ، نبيع كتبنا على ارصفته وبدلا من ان نأكل بثمنها نشتري عناوين اخرى ونداور الكتب فيما بيننا ...
كم من اديب لوحته الشمس في شارع المتنبي ، وكم من مثقف نخر الجوع معدته لانه يجمع كتبه ويعاود ادراجه الى البيت بخفي حنين لان الارهاب ماعاد يفرق بين جندي امريكي أو شرطي عراقي أوبندقية كلاشنكوف أو قذيفة هاون وبين عنوان كتاب أدبي أوجريدة ثقافية ..
علامتان بارزتان على جبين المتنبي ، السراي القديم ومقهى الشابندر التي تحوي حماقات وترهات المثقفين والصحفيين والادباء والقضاة وهواة السياسة ..
المتنبي الباكي الذي أدماه زئير الطائرات وزمجرة الدروع على ارصفة الرصافة والاسلاك الشائكة وآلمته الحواجز الاسمنتية وحظر التجوال الدائم لايام الجمع .
لاصلاة في شارع المتنبي ياعبدة الكتب والقواميس .....
لاصلاة في شارع المتنبي يامن تفضلون الحروف على الاسلام السياسي ، والفقر على شهية الدولارات ، والجوع على لذاذة شطائر الهامبركر والهوت دوك ...
لاصلاة في شارع المتنبي ياأيها المتسكعون ، ياذوي المؤخرات المحمرة ، ياعبدة الشمس وعشاق الارصفة ....
الخيل ماعادت تصهل في شارع المتنبي ..
والليل ماعاد يجنن في بغداد ..
وأبو النواس اتهم بالفسق والفجور وحوصر بالاسلاك الشائكة والحواجز الاسمنتية ، الشاعر الدنيوي الذي مازال يحمل كأسه ويشرب حتى الثمالة على ضفاف دجلة رغم انف الايديولوجيات والطروحات والتصوف والشوفينية والعولماتية واللاعلمانية والى غير ذلك من مصطلحات القرن العشرين ومابعده من قرون الانحطاط الفكري والسياسي ....
نبكي على بغداد ، وبغداد تبكي على لياليها ..
نبكي على بغداد ،وبغداد تبكي على ماضيها ولياليها ومقاهيها وارصفتها وباعة الحروف والمفردات في شارع المتنبي ، على الشواكة والبتاويين ، على السمران المملوحين في ساحة الطيران وهم ينتظرون شاحنة تنقلهم الى عمل محتمل أو على نقالة الى مستشفى الكندي أو في تابوت خشبي بطول قاماتهم الى النجف ليناموا الى الابد كأسلافهم ....
لن نقول وداعا ياأيها المتنبي ، سنعود الى الارصفة وسنعيد ترتيب كتبك على الصحف القديمة في عرض الشارع وسنقيم أول مهرجان كالمربد القديم تحت لهيب الشمس رغم أنف من ينامون تحت اجهزة التكييف والمكاتب العاجية ، سنعود تحت لهيب شمس آب ونمارس هواياتنا ولقاءاتنا ، لايهمنا ان نتهم بأنا من عبدة الشمس ..
سنترجم وصية سيدنا السياب:
الشمس اجمل في بلادي من سواها
والظلام
حتى الظلام هناك اجمل
فهو يحتضن العراق...
الله اكبر كم انت جميل ياعراق رغم جراحك والامك ، رغم الدماء التي تعفر ترابك ، ورغم السواد الذي يغطي جدران المدن اليتيمة ....


جمال المظفر


التعليقات




5000