..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


صوتوا معي...ولنحسب النتائج

أفراح شوقي

مابين الداعين لحرية وعمل المرأة ومنحها مكانتها وحقوقها التي كفلتها لها  الدساتير الشرعية اولاً، ومابين ما يطبقونه بحقها على ارض الواقع تناقض كبير.... ، وتكاد المسافة تفترق لتصل الى ابعد مابين الأرض والسماء!!، ذلك ان إقرار الحق شيء وتطبيقه والعمل به  شيء أخر تماما، على الأقل في مجتمعاتنا الشرقية التي مابرحت نزع ثوبها الشرقي  منذ سالف العصور، والأمر يا سادتي الرجال أنكم - والأعم الأغلب منكم- لا تزالون تلبسون ثوب شهريار وتتبخترون به، كأنه عرشكم الخالد الذي لطالما ضمن لكم السيادة المطلقة على النساء، ولستم مع الدعوات التي تطالب بحريتها  وإنصافها ومساواتها بالرجل الا بالقدر الذي يكتب على الورق الأبيض فقط ، وما يصدر من شعارات في الحملات الدعائية بوعودها الوردية (دائماً) والتي تسبق ايام الانتخابات،او ما يضعه المدير العام  من خطة جديدة يعلنها على المنتسبين حالما تطأ قدماه ارض مؤسسته العريقة، ونراه  والابتسامة تملا نصف وجهه،و(تكرمش) نصفها الأخر وهو  يوعد بانفعال مزعوم،  ان الغد سيحفظ حقوق المرأة العاملة ، وانه سيعمل  على ايلاء المجتهدة منهن،  مسؤوليات اكبر ومكانة  تليق بسفر خدماتها، ولا ينسى إن يذكر ما قدمته من تضحيات جسام في مواجهة ظروف القهر والأزمات  في رحلتها الطويلة  في عراق ماقبل وبعد التغيير، والتي لن نذكرها هنا فجميعنا بات يعلم مدى ما خلفته من أوجاع وخسائر في قلوب الآف  الأرامل  وأبنائهن وبناتهن ممن لا يفطنون - مهما شرحت لهم- لأجل ماذا  غاب الوالد والأخ والحبيب في صراعات دموية لا طائل منها، ما نريد قوله في أمر ذلك المدير الديموقراطي الجديد انه وبعد كل ماذكر عنه، نجده قد وقع على اكثر من كتاب رسمي وغير رسمي!! لتعيين ابن اخته او ابن اخيه وصديقه وجاره في منطقته القديمة قبل ان يعزلوا منها!! و يسكنوا الزمالك ‘عذراً (عرصات الهندية)، ويقابلها كتب رسمية ايضاً تحمل ايفادات أصحابه ومريديه وملمعي ياقته بطراوة الى مدن الضباب والسواحل الغافية تحت بند الدورات التطويرية والبعثات لتبادل الخبرات على الطاولات  المستديرة منها والمربعة!!، وهو يغفل ادراج اسم اية امرأة مبدعة بقصد معلن ذكره لصاحبه (الفتان) بالقول الحرفي( هية مرة، قابل توكف بوجه الرجال، مانقوله غير ومانعمله غير....وشعاراتنا ديمقراطية صح بس مو بالضرورة  تكون افعالنا ديمقراطية أيضا !!)والحال نفسه ينطبق على الكثيرين ممن يلتصقون بكرسي الإدارة  كانه ملك أبيه، ولا يغيب ان نتذكر أمجاد وحكايا  الكثير من الأزواج تجاه زوجاتهن العاملات وغير العاملات من كونهن أدوات مساعدة  خلقن لاجل ان يبسطن الارض سوية أمام مشاريع الرجل العظيمة، ولأجل ان يحتفل دائما ً بالسيادة ويستعيد مجد شهريار في حله وترحاله، ولايفوته ان يفتل شاربيه ولو بالخفية انه ذات الرجل الشرقي بكل أنانيته وحبه لذاته وتسخير المرأة لخدمته وتلبية طلباته والتمعن بأداء سي السيد لكن على الطريقة (المودرن) طبعا، ولكل ما لا يعجبه القول من جنس الرجال ان يصوت معي لتلك المعادلة ...(هل تقبل ان تتفوق عليك زوجتك في العمل وتكون هي المدير العام ؟؟)واذا قبلت كيف ستكون معاملتك لها في البيت؟؟؟)ملاحظة /  النساء لهن الحق في التصويت ولنحسب النتائج....

أفراح شوقي


التعليقات

الاسم: شوقي كريم هادي
التاريخ: 31/10/2011 10:47:38
شلونج بابا أفراح

الاسم: سامر البغدادي
التاريخ: 07/07/2009 19:23:50
مقالة رائعة من كاتبة عرفت كيف تختار الكلمات وتضع اصبعها على الجروح ، حقيقية انا استمعت بها ووجدت ان ما ذهبت اليه الكاتبة صحيح وهو ما نعيشه في حياتنا الان
تحية للكاتبة على اسلوبها الجميل وطرحها الرائع واتمنى ان نقرأ لها على الدوام

الاسم: سلام علي
التاريخ: 06/07/2009 14:30:53
ربماماتقولينه بعض الحقيقة.. ولكن هناك من يتعاطى مع المراة على طريقة كازانتزاكيس حيث تقف افروديت خافها صامتة.. انا واثق جدا من انك امراة عاملة وناجحة ذلك انك عرفت كيف تسبري اغوار الحقيقة.

الاسم: علي الزاغيني
التاريخ: 04/07/2009 12:37:13
الاخت افراح
تحية طيبة
حقوق المراة وماهي حقوق المراة برايك المراة في كل المجالات وشاركت الرجل في كل المهام فهي الراعية للبيت والمربية وهي العاملة والمهندسة والدكتورة وعضو برلمان ووزيرة وكل شئ في المجتمع ماذا ينقصها ؟
لكن للاسف محتمعنا لايزال ينظر اليها على انها ربة بيت فقط .
تقبلي تحياتي ومروري البسيط
علي الزاغيني

الاسم: سلام نوري
التاريخ: 04/07/2009 11:51:08
معادلة صعبة سيدتي
لكنها رائعة
سلاما




5000