.............
..........
هالة النور للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
..... 
.
مواضيع تستحق وقفة
  .
 حسن حاتم المذكور 

سيرك الدين والدولة...

الكاتب حسن حاتم المذكور

.

في حضرة المعلم مع
الدكتور السيد علاء الجوادي

 د.علاء الجوادي

حوار علي السيد وساف

.
 رفيف الفارس

رسالة الينا نحن غير المشاركين في واقع ثورة شعبنا البطل

الكاتبة رفيف الفارس

.

.

.
....
.......
 
...…
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


مبروووك ..( البرابرة ) خارج أسوار بغداد

عبدالرزاق الربيعي

"ماالذي نفعل بدون برابرة؟

لقد كانوا  جزءا من الحل "

بهذا التساؤل يختتم الشاعر اليوناني قسطنطينوس كافافيس واحدا من أشهر نصوصه "بإنتظار البرابرة " مشيرا الى حالة من اليأس الذي يصل اليه الإنسان بحيث ينتظر الخلاص من القتلة  الذين كانوا يثيرون الخوف والرعب في نفوس الناس  حيث إنتشرت أسئلة من نوع:

"لِمَ لا يأتي الخطباءُ الفصيحون كعادتهم  

يُلقون كلامَهم وينطقون بما في بطونهم؟ 

لأن البرابرة قادمون اليوم -

وهؤلاء تُضجِرُهم البلاغةُ والخُطَب.

لِمَ يسري فجأةً هذا القلقُ

وهذه البلبلة. (أي وجومٍ ارتسمَ على الوجوه.)

لِمَ تُقفِرُ الطرقُ والساحاتُ بهذه السرعة،

ويعودُ الجميعُ إلى منازلهم مشغولي البال؟ 

لكن عندما إتضح إنهم غيروا إتجاههم أو ربما كان وصولهم مجرد إشاعة تحول خوف الناس الى إحباط فبدلا من أن يفرحوا ويبتهجوا لأن المدينة سلمت من عدو مدمر تلقوا الخبر بألم لأنهم كانوا يحتاجون الى ذلك العدو ليخرجهم من حالة السأم والملل وربما بلغ الناس في تلك المدينة مرحلة أنهم لا يستطيعون  خلالها مواصلة العيش بدون إحساس بالخوف والخطر اللذين يهددان حياتهم

تذكرت هذا النص وأنا أقرأ تصريحا لأحد العراقيين يؤكد إننا إعتدنا على (البرابرة ) وجلد الذات ,  يقول ذلك "العراقي  " في إستطلاع بثته وكالة الانباء الألمانية حول  إنسحاب القوات الأمريكيةمن  المدن العراقية  "إن على الولايات المتحدة الإبقاء على قوة عسكرية من شأنها أن تشكل نقاط ضغط على الحكومة العراقية من أجل إتمام المصالحة الوطنية وإعادة حقوق المواطنين العراقيين إلى أصحابها"

بالطبع إن صاحب التصريح لا يمثل سوى نفسه لكنه بالوقت نفسه يشير الى حالة من الإنقسام في الشارع العراقي  , فهناك فريق مع الإنسحاب وبالمقابل يوجد فريق ضده وهناك من هم " بين المنزلتين"    

يقول الفنان  قاسم السبتي الذي يدير قاعة "حوار" ابرز ملتقى للفنانيين التشكيليين العراقيين لوكالة الأنباء الفرنسية حول الامريكان  "لقد جلبوا الدمار والموت، لكنها كانت عناصر مهمة بالنسبة لي كما لغيري من الفنانين. اعمالنا اصبحت اكثر تأثيرا وواقعية وافضل مما كانت عليه ابان نظام صدام حسين"

فهل يعني إن الفن ينمو ويتقدم مع كل خلخلة تحصل في الحياة ؟وأن الصدمات السياسية والإجتماعية والإقتصادية من شأنها أن تنتج فنا قادرا على هضم هذه الصدمات وإستثمارها في تقديم أعمال  مغايرة  ؟

وبعيدا عن الفن الذي له قوانين تطوره الخاصة  يمكننا أن نسال : هل أصبحت أمريكا الغازية أرحم من العراقيين على العراقيين ؟ هل الجيش الأمريكي المحتل  أفضل من حكومة عراقية وصلت الى الحكم عن طريق صناديق الإقتراع ؟

إننا بكل الأحوال لا يمكن أن نكون مع قوة غازية عاثت في البلاد فسادا , فكلما يسوغ لي إخواني في العراق فكرة زيارة  بلدي أسألهم : وهل لاتزال الدبابات الأمريكية تتجول في شوارع بغداد؟ ومن خلال صمتهم المرير أعرف الإجابة , فأؤجل تلك الزيارة ,لأنني لا أستطيع تخيل  منظر أن أرى دبابة أمريكية تسرح وتمرح في شوارع بلدنا الجريح لذا أعتبر يوم خروج القوات الأمريكية من المدن خطوة مهمة في طريق الحرية وتحقيق الإرادة .

 

 

عبدالرزاق الربيعي


التعليقات

الاسم: عبد الرزاق الربيعي
التاريخ: 05/07/2009 22:48:39
الاخت العزيزة فاطمة العراقية الاصيلة
شكرا لمرورك الكريم ورأيك
الذي اسعدني فهو راي كل الاصلاء في الوطن
وخارجه
وان نشاء الله نجتمع عند فرحتنا الكبيرة حين يلملمون بقاياهم خارج الوطن والى مزبلة التأريخ .

الاسم: فاطمة العراقية
التاريخ: 04/07/2009 17:51:27
اخي المبدع عبد الرزاق الربيعي .قد تكون المرة الاولى التي اطرق بها نوافذ حضرتكم الثقافية لان مااجادت به قرائحكم النبيلة هو من حفزني الى التعليق عن البرابرة .

هو الحلم الكبير والامل الاكبر ان تختفي كل مظاهر الالم والشكوى من هذه السلبية وتلك المعضلة .وكم جميل ان نسير ولا يركننا رتلهم او ضجيج همراتهم .وايضا اتمنى اختفاء اصوات طائراتهم التي تصم اذاننا على طول الخط
وللغبار فضلا ايضا لانهم هذه الايام لايطيروا كثيرا .دمت قلبا وقلما اصيلا.

الاسم: عبد الرزاق الربيعي
التاريخ: 03/07/2009 23:23:59
الدكتور عبد الستار فاضل

لقد خرج " البرابرة " وحان الوقت ان تعود الطيور المهاجرة التي اعياها الانتظار والغربة التي لم تكن خيارا ذات يوم ..


محبتي وامتناني .

الاسم: عبد الرزاق الربيعي
التاريخ: 03/07/2009 23:09:00
اخي العزيز محمد كاظم جواد
لقد زال الجزء الاكبر من الكابوس
وبغداد لنا بشوارعها وفنادقها التي عادت لترتدي اناقتها من جديد لتحتظنن طيورها المهاجرة بحنان ام. .

محبتي الخالصة .

الاسم: عبد الرزاق الربيعي
التاريخ: 03/07/2009 22:54:35
اخي الشاعر علي الامارة
كل التحايا والمحبة
كل ما اوجده المحتل سيرحل برحيله والشواهد ايضا كثيرة مانحتاجه هو الوقت انه اول الغيث يا اخي والقادم بإذن الله كله خير .

الاسم: الدكتور عبد الستار فاضل
التاريخ: 03/07/2009 18:09:22
المبدع عبد الرزاق الربيعي


جميلة بغداد دوما واليوم هي اجمل وقد ترك شوارعها الامريكان
وقد حان الوقت ليعود العراقيين الى الوطن فليس هناك مكان في الارض اجمل منه

تحياتي لك

الاسم: محمد كاظم جواد
التاريخ: 03/07/2009 12:02:07
أخي الشاعر عبد الرزاق حلمي ان لايوقف سيرنا في شوارعنا رتل عسكري يوجه فوهات بنادقه المشرعة للقتل كم تعرضنا الى مواقف كادت ان تجهز على حياتنا انه الرعب ياصديقي ان ترى مثل هذه الصور..اعتذر بسبب تاخر الرد على رسالتك بسبب خلل في النت ايها الصديق القريب الى قلبي

الاسم: عبد الرزاق داغر الرشيد/مرة أخرى
التاريخ: 03/07/2009 11:40:48

يا من أفضتم بالمحبة في خيمة النور:
المحب سلام نوري
الأستاذ خالد الخفاجي
الصديق حمودي الكناني
الأخ و الصديق غزاي درع الطائي

كل كلماتكم و كلماتي كانت تعبر عن حب العراق و رمز الثقافة و سفيرها عبد الرزاق الربيعي..
و عسى ان تلتقي عائلة النور بأريج المحبة و الكلمة الطيبة المعطاء.

الاسم: علي الامارة
التاريخ: 03/07/2009 11:34:03
المبدع رزاق الربيعي
المحتل عندما يخرج من بلد يترك له مشاكل لاتحل الا بالعودة اليه المحتل وشواهد التاريخ كثيرة
دمت

الاسم: عبدالرزاق الربيعي
التاريخ: 03/07/2009 10:20:18
اخي العزيز الشاعر المبدع غزاي درع الطائي
بي شوق كبير لكم
ولبغداد وهي ترفل بالجمال والفخر
ولبرارينا وهي نظيفة تمامااااااامن (البرابرة)
بي شوق لديالى وللبكري والبهرزي وحمد المانعي وقبر اديب ابو نوار
محبتي
وتقديري
والف شكر لك هذا المرور

الاسم: عبدالرزاق الربيعي
التاريخ: 03/07/2009 10:16:16
الاخ العزيز حمود الكناني
تحية
بات هذا اليوم قريبا
يوم مغادرة آخر جندي (بربري)وعودة الطيور المهاجرة
الف شكر لك
مودتي

الاسم: عبدالرزاق الربيعي
التاريخ: 03/07/2009 08:03:27
اخي الفاضل الاستاذ عبدالرزاق داغر الرشيد
أعتز بعراقيتي دائما
وأفتخر بها
أما الزبد فيذهب جفاء
لم يعد هناك أي مبرر لتأجيل الزيارة , لكن ظروف عملي
تحتاج الى تنسيق فقط
اتمنى أن التقيك هناك
في بغداد الروح
مع تقديري
ومودتي

الاسم: عبدالرزاق الربيعي
التاريخ: 03/07/2009 07:58:50
اخي المبدع خالد الخفاجي
بالطبع هذا لا يكفي
لكنه بداية طيبة
فدولة محتلة كامريكا لا تخرج من العراق بسهولة
انها تكابر
ليس الا
محبتي
وشكري
واعتزازي

الاسم: عبدالرزاق الربيعي
التاريخ: 03/07/2009 07:56:03
اخي المبدع سلام نوري
نعم اخي
ذهب هولاكو
وظل العراق فارشا جناحيه لابنائه محبة وجمالا
حتما ستعود بغداد,هذه ضرورة وجودية
ونعود
مودتي
وتقديري

الاسم: غزاي درع الطائي
التاريخ: 03/07/2009 05:55:50
الربيعي الغالي .. مع الود
والله كم اتمنى ان اراك في بغداد التي خلت على نحو مختلف اليوم من البرابرة
البرابرة اختاروا البراري هذه المرة وتركوا المدن والقرى والقصبات وننتظر الافضل للعراق والعراقيين في قابل الايام
تحية طيبة لك ايها الربيعي المبدع .

الاسم: حمودي الكناني
التاريخ: 03/07/2009 05:22:57
الاستاذ عبد الرزاق كلنا توق وشوق لرؤية اليوم الذي يغدر فيه آخر جني من العراق . شكرا لك واهلا بك مت ما قدمت .

الاسم: عبد الرزاق داغر الرشيد
التاريخ: 02/07/2009 18:08:31
(أسألهم : وهل لاتزال الدبابات الأمريكية تتجول في شوارع بغداد؟ ومن خلال صمتهم المرير أعرف الإجابة , فأؤجل تلك الزيارة )

فهل ستستمر أيها الأديب الكبير في تأجيل زيارتك؟!
لا نريدك أن تقول كما قال أحد أدباء (المهجر):لا يشرفني أن تكون بغداد عاصمتي...أو ذاك الذي يشتم العراق كونه ضاق صدره من الديمقراطية (المزعومة) في العراق حسب زعمه!!

كل التقدير لتأريخك الرائع.

الاسم: خالد الخفاجي
التاريخ: 02/07/2009 15:15:14
الشاعر الكبير المبدع عبد الرزاق الربيعي
تحية لك صديقي
ولكن هل هذا يكفي؟ ماذا يعني خارج أسوار ؟ نحن نطمح يبصقهم العراق خارج أسواره الشريفة
شكرا لك صديقي
ولك محبتي

الاسم: سلام نوري
التاريخ: 02/07/2009 14:08:18
إننا بكل الأحوال لا يمكن أن نكون مع قوة غازية عاثت في البلاد فسادا , فكلما يسوغ لي إخواني في العراق فكرة زيارة بلدي أسألهم : وهل لاتزال الدبابات الأمريكية تتجول في شوارع بغداد؟ ومن خلال صمتهم المرير أعرف الإجابة , فأؤجل تلك الزيارة ,لأنني لا أستطيع تخيل منظر أن أرى دبابة أمريكية تسرح وتمرح في شوارع بلدنا الجريح لذا أعتبر يوم خروج القوات الأمريكية من المدن خطوة مهمة في طريق الحرية وتحقيق الإرادة .



استاذي وصديقي الرائع عبد الرزاق
سيرحلون حتما لان العراق لايقبل أن تطأه الغزاة وان امتد بهم الزمن
اين هولاكو
واين الطغاة
العراق وطن للابناء البررة سيدي
ستعود بغداد منارة للحب العربي
كل الحب




5000