..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


مايكروسكوب أعمى يتكهن

سلمان داود محمد

ماما دولت

 

في المحاق الثالث بعد الميلاد

تعفن الضوء واستوطن الذباب المحلزن في النفوس

 - هكذا تثرثر المعمورة التي ... لم تعد كذلك -  

الحاوي من جهته إستغرق في إدعاء الفواخت

وتطايرت بالترحيب قبعات الجمهور التي من أعشاش

قيل انحشرت أفعى السحر في جحر المؤمن بألعاب سحرية

قيل اشتبكا في لهاث الفعلة تلك على أريكة قدت من شاشات

قيل انجبا -  قبرا - أو - ماما دولت - فيما بعد

قيل ابتهج الشركاء

الشركاء ( المدشدشون )

الشركاء ( المبنطلون )

الشركاء ( الميشمغون )

الشركاء ( المطربشون )

إلا الهلال

الذي تعلق بسيارة إسعاف وغاب

والقتلى

الذين إنصرفوا عن الدوام الرسمي في مشرحة ...

  

 

                              بلا ( d )

 

  

إقتصاد سمعتها يتهيكل من فقراء ( حي البنوك )

تأمر بمجهولية القصف وتنهى عن المعروف بنيران صديقة

لكن ( واحدها ) المحروس بفخذين ومنام ملغز

فككت عاصمة السودان - مجازا - طلاسمه

فان نسجت بساط الشورى من سندس في ( شيراز )

أو استخلصت عرشها من أجساد الشجر المغدور في ( بابل )

تبقى أدمغة الرعايا مرآبا لأعيرة نارية

المهم ...

سخية بالكرامات عصاها وبالإعفاء من درس الحساب جزافا

      لمن شاء من الكهنوتيين/ خبراء الدعاية / بورصة الإختطاف /

     والحبلاوات بقابيل قبيل التفاحة بآدم ...

     تلتذ بشرائح الشمس الفواحة بنكهة الغروب

     وتغص بالأقمار عند إرتشاف أسى المهجورات ..،

     الأحمر الراديكالي عتادها في ردع الموزاييك

     وخادمها الأعمى يصحح الألوان في سورة ( الكاليري )

     مما تسبب في تزويج  ( سمية ) الإنبطاح من سم مجوقل

     لتعم ( السمسمية ) في حفل تكفين المدارس

     بينما ............

     بممممممممممممممممممم...!!!!

 - ماهذا ..؟!

+ لقد إنتهى الفيلم

واتشحت بأشرطة ( السبتايتل ) مذيعات الأخبار

ثم........

بمممممممممم بالـ  ( آه  الممدودة )

 - ها .....!!؟؟

+ طبعا ..لقد انشطرت فلول التعازي الى إثــنين :

  • فيلق يكفر بالموسيقى
  • وآخر يقسم بالعراق الشهيد ......

  

 

 

 بغداد - العراق

 ( نص من مخطوطة بعنوان - واوي الجماعة -

 

سلمان داود محمد


التعليقات

الاسم: خليل مزهر الغالبي
التاريخ: 13/07/2009 23:36:35
اليك-س د محمد-سكوتي كي لا اخدش نصك او نصوصك...حتى بألماسي الفقير اخشى...لك كل الحب

الاسم: سلمان داود محمد
التاريخ: 08/07/2009 08:45:00
منذر عبد الحر

في كل إطلالة لك على حياتنا الشعرية
يكتظ الحال بالكثير من الألق والإشتباك الممض مع الأمل...
عزيزي
أحييك بما إستطاعت الروح من الحب
وأهمس في عالمك :
الجمال كله لك مادمت منذرا
شاسع الرؤى والسؤدد والشعرية..
مع الإفتتان بوجودك الفاتن حتما ..



أمير ناصر

سلامة فؤادك من كل اشتعال
إلا في حالة العشق..
تقبل فائق شكوكي بغيابك
عن ميدان الغرام اللاهب..


شروق نصار

سيدتي الفاضلة
لا يمكن لأحد أن يتصور فجر العالم
إلا ببزوغ صباحاتك والأماسي العابقة
بسجاياك الزاهرة..
شروق ألف مرحى من بغداد العراقية
وعليك السلام .. سلامك الذي لا يفنى
ولا ينوب عنه أحد...

الاسم: شروق نصار
التاريخ: 05/07/2009 16:14:03
الحزن والالم هما رفيقي الانسان الحقيقي الدائمين فكيف بهذا الانسان اذا كان شاعرا مرهفا وكبيرا مثللك ياصاحب الروح المتمردة

الاسم: شروق نصار
التاريخ: 05/07/2009 16:03:06
الحزن والالم لدرجه السخرية هما رفيقا الانسان الحقيقي فكيف سيكونان عند هذا الانسان اذا كان شاعراكبيراورقيقا مثلك

الاسم: أمير ناصر
التاريخ: 05/07/2009 10:13:29
أتدثر بثراء لغتك ،
أوذ .
وأخيرا أستشيط
أحاه يا نار كَلبي .

الاسم: منذر عبد الحر
التاريخ: 04/07/2009 12:59:58
ما أروعك يا صديقي المدهش الجميل الشاعر المبدع سلمان دواد محمد , أتخيلك وأنت تقرأ قصيدتك الفارهة الكبيرة هذه , أنحني لحروفك أيها الكبير , دمت مبدعا حقيقيا

الاسم: منذر عبد الحر
التاريخ: 04/07/2009 12:59:32
ما أروعك يا صديقي المدهش الجميل الشاعر المبدع سلمان دواد محمد , أتخيلك وأنت تقرأ قصيدتك الفارهة الكبيرة هذه , أنحني لحروفك أيها الكبير , دمت مبدعا حقيقيا

الاسم: سلمان داود محمد
التاريخ: 04/07/2009 12:48:19
رياض الغريب

كلما تلاحقني بجمالياتك الواخزة
أشجع عصافيري على الإنضمام
الى أقفاصك الرحبة .. إنها حريتي رجاء ...

سلام نوري

أنت هكذا :
لا تكف عن مطاردة البحر
إلا بالكثير من طيور الماء..
أيها المائي بلا منازع
لا تحذف البلل من مهابة الدمعة لطفا ...

ضياء الأسدي

الصباح بلا أنت .. بلا صباح
وهذه الديكة تصيح عبثا
في نهار مكسوف ...
أنا مشتاق .. من فضلك .......

هادي الناصر

هل تذكر كيف تسا بـقـنا با لبكاء
في يوم ما ..
فزت أنت بعذابي
وخسرت أنا سرورك ...

سلام دواي

المشهد التسعيني يفتقدك
ولم يفقدك ..
ذهبت التسعينيات وبقيت أنت
سلاما مدويا ....


فائز الحداد

كنت تكابد (( حداد خانة )) الشعر
بالندى المتماطر من جبهة القصيدة..،
طيب ..
ماذا تفعل يافائز السوسنات
لو تابت السماء التي هناك
عن تلقي السنونوات ... سنونواتك ..

وديع شامخ

رؤاك الثاقبة تستنبت اللبلاب على الخطى
ترى هل وصل المشاة حقا الى قمم المباني ،
بينما المعاني مهددة بسلالم النكرات....
مشتاق بمقدارك النفيس يا شقيقي ...



الاسم: وديع شامخ
التاريخ: 03/07/2009 17:10:20
المبدع سلمان
منذ غيومك الارضية وعلاماتك الفارقة، مرورا بمخطوطاتك التي تتلو علينا ما تيسر منها .. اراك صانعا ماهرا ..
عرفت سر اللعبة وامسكت بجوهر الشعر
قصيدة النثر اذن ليس نزهة للالعاب الشعرية النارية التي يمارسها البعض، فالدلالة عندك لامعة والاستعارات عميقة ، وانت تحصر الكون كله في خانة اللغة .. اللغة بمفهومها الدلالي ، التي تستخدم المفارقة، والاشتقاقات الخاصة بك سلما للوصول الى نهايات مفتوحة مفعمة بلذة الشعر واسئلته الكاملة الدسم .. في اسلوبك تحدً واضح لمقارعة الواقع الصلد بمضادت ودروع لغوية مرصعة بفكر ثاقب ورؤية واضحة .. مبارك للشعر " واوي الجماعة" و" خروف العلّة". وهذه عافية شعرية واضحة .
انتظر هطولك كاملا لاحمل مظلتي واتنزهه في دهاليزك ..
محبة أكيدة

الاسم: فائزالحداد
التاريخ: 03/07/2009 11:00:17
بسم الشعر الرحيم .. ابصم بكل آيات الجنون على خرافة الجمال .. جمالك أيهاالبغدادي العضيد . دمت لعماد واللحبيبتين شمس مشهد ولعرابة الوجع السلماني ام عماد .. وقبلهم جميعا لي ولحسنية خاتون التي انجبتك من غبار دمها النبوي .

الاسم: هادي الناصر
التاريخ: 03/07/2009 08:48:18
لماذا أجدني متشحاً بالنوارس
وأمشي برفقة آس كلما يلوح لي سلمان
هكذا تقول الدهور
وهكذا يقول الناصر
جميل ياأباعماد أن أراك مزدهراً كما عهدتك
( طالت غيبتك بس طل علينة)
انا السبت في الأتحاد ومعي نسختين من مقالة علي حسين عبيد
محبتي
هادي

الاسم: سلام دواي
التاريخ: 02/07/2009 15:40:48
سلمان داود محمد

شاعرا يسعى الى اختلافه..كنت هكذا حين عرفتك اول مرة..وحين اعدت اكتشافك بعد عشر عجاف من التغرب وجدتك اختلافايسعى الى شعرنته..اذن لم تختلف كثيرا ايها الوفي لآشياءه..نص رائع من شاعر رائع
تقبل محبتي

الاسم: سلام نوري
التاريخ: 02/07/2009 14:26:50
قيل ابتهج الشركاء

الشركاء ( المدشدشون )

الشركاء ( المبنطلون )

الشركاء ( الميشمغون )

الشركاء ( المطربشون )

إلا الهلال

الذي تعلق بسيارة إسعاف وغاب

والقتلى

يالروعتك ايها السومري المجبول بالالم
سلاما لوحي حروفك
مع ان اللوحة فتحت ابواب النص
كل الحب ياصديقي

الاسم: ضياء الاسدي
التاريخ: 02/07/2009 12:26:41
الشاعر والانسان سلمان داود محمد ..
لمفرداتك ياابا عماد لون الورود وطعم الثلج عند ظهيرة تموز بغدادي ..
مشتاق الى ضحكة عينيك الحزينتين ياصديقي

الاسم: رياض الغريب
التاريخ: 02/07/2009 11:20:22
صديقي الحبيب
اقف مندهشا وانحني
هكذا اجدني عندما اقرأ لك
دمت مبدعا
ربما كنت
رياض الغريب




5000