..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
جمعة عبدالله
.
رفيف الفارس
.......

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


قراءة في مجموعة أبوّة لأديب كمال الدين

أديب كمال الدين

  

قراءة في مجموعة  أبوّة  Fatherhood

لأديب كمال الدين:

أجنحة عظيمة حقاً!

 

 

د. آن ماري سميث

Anne-Marie Smith

( كاتبة أسترالية من أصل فرنسي، رئيسة الجمعية الأسترالية للكتّاب متعددي الثقافات)

 

    أرجعتني قراءة شعر أديب كمال الدين إلى أيام ثقافتي الفرنسية. فلقد ذكّرتني قصائد مجموعة: (أبوّة) بالرمزية وبودلير واللازمنية. فاللغة التي يستخدمها أديب تعبّر عن رؤيته، وهو يتعامل مع الحالة الإنسانية عبر ثيمات كونية. وعنوان كلّ قصيدة هو دليل على ذلك: وحشة،  ملل، خسارات، عزلة، انتظار، ماض، بهجة، ضحك، معنى، وزمن.

   في القصيدة ذات العنوان شديد الذكاء: (قبور المعنى) فإنّ العديد من الصور تربط  لوناً إلى عاطفة من أجل تحقيق المزيد من التأثير. يوجد مثال عميق على ذلك في وسط القصيدة:

  الأصفرُ يشهرُ ألوان عذابي.

   تستمر القصيدة ذاتها لتصف كيف أنّ الغابة، مثل امرأة، تمارس الألاعيب على الرجل العجوز. إنه يستخدم التشبيهات الأنثروبوغرافية. حين تحبّ الأنثى أن تعّذب البطلَ من خلال إثارة رغبته، فإنّ الغابة تفعل الأمر ذاته:

أولمْ لي شيئاًًًً يا زمن الأنثى.

أوَ تعبثُ بالغابة قربي

وأنا أتمزّق أزمنةً من رغبات؟

بينما نجد، في الجانب الآخر، البطلَ يماثل عنصر الماء:

حتّى أيقنتُ بأنّ الماء له شيء من شكلي.

    ذاته الجسد المائي يمتزج في الأخير مع البحر ليصبح المركب الذي سيأخذه إلى موته.

  لكن بعد الخطوة الاستهلالية السريعة مع سلسلة حركاتها الحادّة ورشّاتها اللونية، فإنّ القصيدة  تفسح الطريق فجأة إلى خلفيتها الأكثر عتمة:

...الغابةُ أنثى من نور...

... الغابةُ أيامٌ غامضةٌ تتكّسر ليلاً...

    إنّ التباين في المشهد ما بين نور النهار ووقت الليل يبعث عالماً أكثر سواداً  من خلال الصور التي تقترح، كذلك، طقوس الانتقال من حالة إلى أخرى في حياة البطل: طفل بريء يصبح  مسخاً، وهذا المسخ يصبح، بالتتابع، طبيعةً مسخاً:

كي أخرج طفلاً في عاشرتي،

وحشاً في العشرين، وكهفاً في السبعين.

   هكذا تتأسس الخلاصة خطوةً خطوةً. فاستخدام الحكمة كوسيلة لغوية يعيد إلى الذهن الكلمات ذات المعنى الخفي لكهنة الأغريق. هذا التكنيك يضيف بعض الغموض إلى حدّة طعم التعبيرات الشعرية.

    في قصيدة: (النار والسندباد)، فإنّ السطر الأخير من المقطع المعنون: (العائلة) يرسم لي رحلة شخص ما قد عانى إلى درجة الألم المبرّح:

الطبلُ دمي

والبحرُ أخي

والأسفارُ أختي

والنارُ أمي

والحرفُ حبيبي.

فمَن أنت

أيها الصارخ الدهر كلّه: (النجاة، النجاة)؟ أم أبي؟

أأنت ابني أم أبي؟

     إنّ متاعب البحث الروحي تخلقُ ألماً لا نهاية له يصدم القارئ في السطر الأخير.

     وستعطي قصيدة: (محاولة في الانتظار) للقراء تصويراً مفصلاً  لنوع المعضلات التي تواجه الشاعر أديب كمال الدين. فنحن سنؤخذ إلى طرق الشك الملتوية المعذّبة المحاطة بلازمة الكلمات المطاردة: "مَن ينتظر مّن؟":

مَن ينتظر مَن؟

الجسرُ ينتظر الفرات

أم الفرات ينتظرُ الجسرَ الأحدب؟

الشاعرُ ينتظرُ الحروف

أم الحروف تنتظرُ النقاط؟

   فالصورة الغنية، رغم أنها صورة مثيرة للإعجاب، فإنها تطلق شعوراً باليأس بسبب معاناة الشاعر.

   في هذه المرحلة، فإنّ قدر الشاعر عند (قَطْرَس) بودلير يتبادر إلى الذهن. إنّ ثقل الألم المبرّح للبطل، وهو يحاول أن يحدد مكانه في العالم، يظهر ليقف في طريق ارتقائه. يكتشف بودلير صدمة الشاعر في المقطع الثاني من مقطوعته الشهيرة:

راكباً العاصفة فوق مدى الرامي:

منفياً على الأرض، مقاطعاً بصيحاتِ الاستهجان والاستهزاء،

لا يستطيع المشي بسبب أجنحته العظيمة.

   إن مجموعة مقاطع أديب المبدعة بشكل متميز، مع الاستجابات العاطفية التي يثيرها،  تلامس بحدّة. إنها تتلمّس طريقها كما لو أن عصباً عارياً قد كُشِفَ عنه، وهذا المزيد يفرض بالقوة على المزيد.

   لقد سمح لي هذا الكتاب: (أبوّة) أن أعيد زيارة الميدان الذي أعتدتُ الإقامة فيه. وبدوتُ عارفةً بالمكان الذي كان الشاعر يأخذني اليه. فَمَع التوريات المُحتفى بها استجابة إلى المعرفة المكتسبة من الأدب العالمي، فإنّ شعر أديب كمال الدين يكشف الأعماق التي تظهر غالباً  خلال التهميش العنيف. إنه يكشف عن الجرح الذي يسببه الشعور بالاستلاب في الكثير من الأرواح المعَذََّبة.

^^^^^^^^^^^^^^

 أبوّة Fatherhood - شعر: أديب كمال الدين-  منشورات دار سيفيوSeaview Press    أستراليا 2009

د. آن ماري سميث          Anne-Marie Smith  

كاتبة أسترالية من أصل فرنسي، رئيسة الجمعية الأسترالية للكتّاب متعددي الثقافات.

  

 

أديب كمال الدين


التعليقات

الاسم: أديب كمال الدين
التاريخ: 03/07/2009 03:02:40
الأخت بان
أتلقى هباتك وتحياتك رغم البعد بقلب سعيد
شكرا لحضورك النادر

أديب كمال الدين
www.adeebk.com

الاسم: أديب كمال الدين
التاريخ: 03/07/2009 03:01:03
النبيل خزعل المفرجي
محبتك بهيئة طائر لا يمكن الا تأمل لطفها وبياضهاوبهجتها..
شكرا كبيرة
دمت لي
أديب كمال الدين
www.adeebk.com

الاسم: خزعل طاهر المفرجي
التاريخ: 02/07/2009 12:35:43
مبدعنا الکبير اديب کمال الدين حياک الله لعمري يا مغتربينا انتم في غربتکم فخرا لنا..لقد زرعتم الامل بدلا من اليأس..ونتزعتوا وجودکم انتزاعامن الزمن القسي العجاف والله انتم فخرنا دمتم وسلمتم رعاکم الله

الاسم: بان ضياء حبيب الخيالي
التاريخ: 01/07/2009 08:26:25
الاديب الرائع اديب كمال الدين

اجد للمعاني التي تؤسسها حروفك تفردا وروعة ...سلمت يداك




5000