.............
..........
هالة النور للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
..... 
.
مواضيع تستحق وقفة
  .
 حسن حاتم المذكور 

سيرك الدين والدولة...

الكاتب حسن حاتم المذكور

.

في حضرة المعلم مع
الدكتور السيد علاء الجوادي

 د.علاء الجوادي

حوار علي السيد وساف

.
 رفيف الفارس

رسالة الينا نحن غير المشاركين في واقع ثورة شعبنا البطل

الكاتبة رفيف الفارس

.

.

.
....
.......
 
...…
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


أنهار من الانبهار لعيد الديار

ماجد الكعبي

كثيرة هي القنوات الفضائية , التي تشاهد  يوميا في عراقنا الناهض ,  وقليل تعدادها  هي البرامج التي ينشد لها الجمهور  الواعي المتطلع والمتابع لمجريات الأمور,  والأحداث والأحاديث  .

وأقولها بصراحة للتاريخ وللمتابعين ,إن فضائية الديار قد  دخلت عالم  الإعلام من أوسع أبوابه , بالرغم من المنغصات المادية التي تعاني منها  ,  فقد استقطبت وجذبت  مختلف المشاهدين  والمتابعين,  لما تحمل من بصمات إنسانية و وجدانية  و وطنية  واجتماعية واقتصادية وسياسية وفنية وثقافية وإعلامية وصحفية  ,  تعكس هموم وتطلعات وأفكار وأراء نخب كثيرة ومتعددة ,  وتصب في مصلحة الوطن  ,  الذي يعانق كل ما هو نافع ومثمر ومفيد ,  وان قناة الديار الفضائية  منذ انطلاقتها  ولحد ألان تسير في خط متصاعد ,  يبلور المهنية والوطنية , وتنطلق بتقدم حثيث إلى شواطئ المعرفة ,  والتطلع والنور,  وإنها قد أخذت موقعها المتميز في الحشد الإعلامي المتزايد والمتصاعد  .

فالفضائية التي تلتزم بشرف وأمانة وإخلاص برغبة المشاهدين ,  تظل تفوح مسكا وعنبرا وفوائد جمة ومنافع مشرقة , تعبر تعبيرا واضحا وأصيلا عن واقعنا المأزوم والمشرئب إلى مستقبل أفضل وأمثل وأكمل  ,  فأن الحقائق قد أثبتت وأكدت على أن فضائية الديار  هي موضع إعجاب وعشق الجماهير المتعبة المنهوكة والتي وجدت في الديار متنفسا عن همومها وغيومها , لذا فإنها وبحق فضائية الفقراء والمقهورين والمتعبين والذين لا فضائية لهم , فان عراقنا يتطلع الى فضائية تعبر عن جروحه وقروحه ,  ولا ولن تكن مجيرة لفئة محددة او تسير على خط مرسوم ومحدد, فالفضائية التي يريدها شعبنا المكلوم هي الفضائية التي تلتزم بمباديء الصدق وصدق المباديء , وتعبر بجرأة وشجاعة عن مكنونات الجماهير   التي سأمت وملت من بعض القنوات والفضائيات الماجورة والمشبوه والتي تدس السم في الدسم  ,  والتي تجتر نفسها وتطرح مواضيعا وأمورا لا تعبر عما يعتمل في الصدور من معاناة وألم و رؤى

 وأشراقات ولونيات .  فالديار  كما هو معروف ومكشوف انتهجت طريقا جليا و واضحا,  وضخت وما تزال تضخ للآخرين,  بما يتوافق مع  المباديء السامية والمثل العليا والقيم الأصيلة التي ينشدها شعبنا العريق .

إنني احد المتتبعين والمدمنين على مشاهدة  هذه الفضائية  المعطاء ,  أؤكد بالخط العريض إن الديار  هي البستان الذي نأكل منه انضج الثمار ,  ونستنشق من أجوائه رحيق الشذى والياسمين  , وناؤي إليه في الأجواء الحارة والمملة ,  فنتنفس في بستان الديار  نسائم الانفتاح والانشراح والثقة والاطمئنان  ,  وطوبى لهذه الفضائية  التي تعبق بأريج التنوير والصراحة والمكاشفة الملتزمة بشرف مسؤولية الكلمة البناءة المعطاء . إنني أسجل امتناني وتقديري واعتزازي,  لهذه القناة العراقية الأصيلة,   التي تبين الحقائق كما هي ,  والواقع وما يتطلب والمستقبل وبما يحمل من توقعات .  وان ثقتي بها وبكادرها وبمؤسسها   تتزايد وتتصاعد في كافة الميادين والفنون والعلوم والثقافة والإعلام  . فطوبى لكل فضائية تفتح صدرها للمواطنين و للكتاب والشعراء والمثقفين والسياسيين ,  الذين يتسابقون في مجالات الخلق والإبداع ورفد الناس بماء الحقيقة والحق ... وإنني عندما اطرح انطباعاتي عن هذه الفضائية  , فأنني واحد من الذين وجدوا فيها نافذة ومنفذا للعبور إلى ضفاف الحرص والأمانة والصدق والانفتاح ,  وهذه ينبغي أن تكون رسالة كل فضائية أو قناة تلفزيونية ,  تلتزم بخط الصدق والأمانة والإبداع , وعندنا والحمد لله باقة خلابة معطرة من الفضائيات  الصادقة والتي تبعث على الحب والوفاء والنقاء ,  والبقاء لكل الفضائيات  المعانقة لما يعانقه شعبنا الأصيل المقهور .

وأخيرا ... ألف ألف شمعة لعمر الديار الممتد, فبوركت فضائية ,  وبورك عيد,  ومن نبعها نستزيد.

 

 

ماجد الكعبي


التعليقات




5000