.............
..........
هالة النور للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
..... 
.
مواضيع تستحق وقفة
  .
 حسن حاتم المذكور 

سيرك الدين والدولة...

الكاتب حسن حاتم المذكور

.

في حضرة المعلم مع
الدكتور السيد علاء الجوادي

 د.علاء الجوادي

حوار علي السيد وساف

.
 رفيف الفارس

رسالة الينا نحن غير المشاركين في واقع ثورة شعبنا البطل

الكاتبة رفيف الفارس

.

.

.
....
.......
 
...…
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


اللغة نسق من العلامات يُمَكِن من التواصل ووظيفة التعبير الكلامي عن الفكر داخليا وخارجيا - القسم الثاني

الدكتور خالد يونس خالد

اللغة نسق من العلامات يُمَكِن من التواصل

 ووظيفة التعبير الكلامي عن الفكر داخليا وخارجيا

 

  محاولة لتجاوز بعض الأخطاء اللغوية الشائعة في الكتابة عند بعض الكتاب والأدباء والشعراء

 القسم الثاني

إعداد د. خالد يونس خالد

اللغة وظيفة التعبير الكلامي عن الفكر داخليا وخارجيا. والمعنى العام للغة ‘‘نسق من العلامات يمَكن من التواصل‘‘. واللغة وعاء الفكر والثقافة الإنسانية، وهي ذاتية وموضوعية، فردية واجتماعية، فطرية ومكتسبة، كما أنها أداة لإنتاج الفكر وتبليغه في نفس الوقت. وهي تؤدي وظيفة آنية باعتبارها أداة للتواصل بين أفراد المجتمع ونقل الدلالات إلى المتلقي. وهي أيضا وظيفة زمانية تاريخية باعتبارها وسيلة لحفظ تراث المجتمع العلمي والفني والثقافي، ونقله إلى الأجيال المتعاقبة. ينظر: ( أ. عمر لحسن، لا اللسانيات والترجمة).


  

إشكالية العلاقة بين اللغة والفكر

هناك إشكالية في العلاقة بين اللغة والفكر. فالفيلسوف الفرنسي (رينيه ديكارت) يؤكد على استقلالية العلاقة بينهما، في حين يرى آخرون ومنهم (دي سوسير ) و(مرولوبوتي) أن العلاقة بينهما علاقة تلاحم وتداخل بحيث لا يمكن فصل أحدهما عن الآخر، على أساس أن الفكر لا وجود له إلا في شكل لغوي، ولا وجود للغة خالية من المعنى والدلالة.  


 يمكنُ القول، لايمكن لأي إنسان أن يدعي أنه يتقن اللغة مئة بالمئة، أي لغة كانت، مستثنيا الأنبياء والرسل باعتبارهم لاينطقون عن الهوى ‘‘إن هو إلاّ وحي يوحى‘‘. فهناك مدارس لغوية كثيرة لها وجهات نظر متباينة عن الإشكاليات اللغوية في اللغة العربية. مثل مدرسة البصرة ومدرسة الكوفة قديما. وإشكاليات تأثير اللغات الأجنبية ولاسيما الأنكليزية والفرنسية والفارسية على اللغة العربية. وهناك مصطلحات عامية يستخدمها العرب نتيجة التأثير المذكور. وهناك فترات، سميت بفترات الإنحطاط الفكري في التاريخ العربي الإسلامي، مثل فترة عهد المماليك، حيث ضعفت فيها اللغة العربية الفصحى. كما لازال هناك عرب يمجدون اللهجات المحكية ويفضلونها على اللغة العربية الفصحى.


قال الأديب المصري (نجيب محفوظ) الحائز على جائزة نوبل للسلام ‘‘أحتاج إلى مترجم عندما أسمع اللهجة اللبنانية‘‘. وهناك أيضا هجمة استعمارية معادية للوعاء الثقافي العربي الإسلامي لغرض إضعاف اللغة العربية الفصحى. وقد أصبحت هذه المسألة موضوع بحث في مجلس العموم البريطاني عندما كانت بريطانيا العظمى  أمبراطورية لا تغيب عنها الشمس، فقال أحد الأعضاء: لن نستطيع إضعاف العرب والمسلمين إلاّ بعد أن نمحو القرآن الكريم من ذاكرتهم، وطبيعي يمثل القرآن الكريم القوة اللغوية والروحية في الحفاظ على اللغة العربية الفصحى، وهي اللغة الموحدة لكل الناطقين باللغة العربية، هذا إضافة إلى الشعر الجاهلي.

    ونعلم أيضا مدى محاربة المندوب البريطاني (كرومر) للغة العربية الفصحى في مصر، مقابل تشجيعه الإهتمام باللغة المحكية واستعمال اللهجة حتى في الكتابة، لغرض استعماري بحت، وهو إضعاف اللغة العربية الفصحى، ألأداة الأقوى للحفاظ على وحدة اللغة العربية والتفاهم بين العرب والناطقين باللغة العربية من غير العرب.

أشير هنا إلى بعض مطارحات عميد الأدب العربي الراحل (طه حسين) كأمثلة في نقده للكاتب المصري الكبير توفيق الحكيم، باعتباره كان يكتب بعض كلمات مسرحياته بالعامية. ومعروف لدى كل مهتم بالأدب العربي نقد (طه حسين) اللاذع للغة الكاتب الكبير مصطفى لطفي المنفلوطي إلى درجة التهجم، حيث اعتبره ‘‘جامدا في أدبه‘‘، في حين اعتبر البعض كثير من نتاجات المنفلوطي ‘‘من روائع النثر‘‘.   ولا يخفى على المهتمين أيضا نقد (طه حسين) لشاعر النيل حافظ إبراهيم وأمير الشعراء أحمد شوقي في كتابه (حافظ وشوقي). وهنا أشير إلى نموذجين لهذا النقد:


يقول طه حسين: ‘‘ نأخذ حافظا بعيوب ثلاثة:

 الإسراف في اللفظ الغريب،

والإعراض التام عن بعض النصوص،

والتشويه الذي يختلف قوة وضعفا لبعضها الآخر.

وهذه العيوب الثلاثة خطرة جدا، ولكن حافظا يستطيع أن يحتملها فليس يمكن أن نقرأ لا أقول ترجمته، بل أقول كتابه دون أن نستفيد".  (طه حسين، حافظ وشوقي، ص92).


وانتقد (طه حسين) شعر أمير الشعراء أحمد شوقي, على سبيل المثال، في البيت التالي:

‘‘ولدت له (المأمين) الدواهي

ولم تلدي له قط (الأمينا)‘‘


يقول طه حسين: فلفظ ‘‘المأمين‘‘ فيه نبو، ولفظ ‘‘الدواهي‘‘ يبعث الاشمئزاز في النفس.

ولفظ ‘‘ قط ‘‘ يخلو من كل جمال شعري. والبيت كله غامض برغم هذه الحاشية التي أضافها الشاعر. والبيت كله مخالف للحق فليس من الحق في شيء أن ملوك مصر جميعا كالمأمون. وليس من الحق في شيء أنه لم يكن بينهم مَن أشبه الأمين".  (ينظر: طه حسين، المصدر نفسه، ص 98).


الأهم من كل ذلك، الخصومة بين القدماء والمحدثين، على سبيل المثال الخصومة حول مذهب (أبي تمام الطائي) و(مزاعم الصولي) عن صعوبة شعره. والخصومة حول (المتنبي)، مثلا في كتاب ‘‘الوساطة‘‘ للجرجاني في دفاعه عن المتنبي ضد ماورد من مساوئ المتنبي في كتاب ‘‘اليتيمة‘‘ للثعالبي. (ينظر: د. محمد مندور، النقد المنهجي عند العرب، صفحات مختلفة).

  

أمثلة مختلفة:     

أشرنا في القسم الأول إلى بعض الأخطاء الشائعة  في الكتابة. نشير هنا إلى أمثلة أخرى للإفادة، على سبيل المثال:  

  

خطأ: المتوفي
صواب: المتوفى

خطأ: هذا منافي
صواب: هذا مناف

خطأ:انتظرنا في المدرسة برهة

صواب: انتظرنا في المدرسة  قليلا

توضيح: البرهة أقلها عام، ولا تعني لحظة أو فترة قصيرة.

  

خطأ: لن ترض
صواب: لن ترضى
توضيح: ( لن ) أداة نصب

مثل الآية القرآنية: (ولن ترضى عنك اليهود ولا النصارى حتى تَتَّبع ملتهم)) (سورة البقرة/آية 120).

  

خطأ: بكم رشيته

صواب: بكم رشوته

  

خطأ: رَشْوة (فتحة على الراء)

صواب: رِشوة (كسرة تحت الراء)

أو رُشوة (ضمة على الراء).

  

خطأ: ألقراءات السبعة
صواب: ألقراءات السبع

توضيح: العدد عكس المعدود

خطأ: شكرا لقدومك

صواب: شكرا على قدومك

لكن (شكرا لله)

شكرا لك.

  

خطأ: أشكر قدومك

صواب: أشكر لك قدومك 

مثال: قوله تعالى:((ولقد آتينا لقمان الحكمة أن اُشكر لله)) (سورة لقمان، آية 12).

((أن اُشكر لي ولوالدَيك إليَّ المَصير)). (سورة لقمان، آية 14).

((يا أيها الّذين آمنوا كلوا مَن طيبات ما رزقناكم واُشكروا لله)) (سورة البقرة، آية 172).

ولكن ((واُشكروا نِعمةَ الله)) ((سورة النحل، آية 114).

  

خطأ: اللذي

صواب: الَّذي

(مثناه اللّذان واللَذَينِ)

جمع: الّذينَ

  

خطأ: اللذين

صواب: الَّذين

  

خطأ: اللتي

صواب: الّتي

تثنية: اللتان، اللَتين

جمع: اللواتي.

  

خطأ: ينبغي عليك أن تفعل كذا وكذا.

صوا: ينبغي لك أن تفعل كذا وكذا.

مثال: ((وما ينبغي للرّحمن أن يتخذ ولدا)). (سورة مريم/آية 92)

 

خطأ: سبع رجال

صواب: سبعة رجال

القاعدة القواعدية: العدد عكس المعدود

  

خطأ: خمسة نساء

صواب: خمس نساء

  

خطأ: أربعة عشر إمرأة

صواب: أربع عشرة إمرأة

  

خطأ: أربع عشرة رجلا

صواب: أربعة عشر رجلا

  

خطأ: أُساعدكَ إذن
صواب: أساعدك إذاً
توضيح: إذا لم يكن صدر الجواب يكتب إذاً.

  

خطأ: هنأه على نجاحه

صواب: هنأه بنجاحه

  

خطأ: هنيئا بنجاحك

صواب: هنيئا لك نجاحك

  

خطأ: مساوات

صواب: مساواة

  

خطأ: إذن هو الناجح
صواب: إذاً هو الناجح
توضيح: (إذاً) حرف جواب وجزاء. إن كان غير ناصب كتب إذاً.

  

خطأ: إذاً أُساعدك
صواب: إذن أُساعدك
توضيح: إذا كان متصلا بالفعل مباشرة أو إذا كان صدر الجواب.

خطأ: لم يروي
صواب: لم يرو

توضيح: (لم )أداة جزم يُحذف حرف العلة في نهاية الكلمة

  

خطأ: هل أنت مسلم أم مسيحي؟

صواب: هل أنت مسلم أو مسيحي؟

  

خطأ: الغير معمول به
صواب:غير المعمول به

مثال: ((غير المغضوب عليهم)) (سورة الفاتحة، آية 7).

خطأ: سافر فلان إلى العراق بناء لدعوة تلقاها من فلان.

صواب: سافر فلان إلى العراق بناء على دعوة تلقاها من فلان.

  

خطأ: بن حنبل

صواب: إبن حنبل.

  

خطأ: عبد الرحمن إبن خلدون

صواب: عبد الرَحمن بن خلدون.

توضيح: إذا جاء (إبن) بين إسمين، تُحذّفُ الألف وتُكتَب (بن)

  

خطأ: لم تبقى
صواب: لم تبق
توضيح: ( لم ) أداة جزم ينبغي حذف حرف العلة في نهاية الكلمة.

  


خطأ: لم ينمو
صواب: لم ينمُ
توضيح: أداة جزم سبق الفعل.

  

خطأ: حدث سجال بين هذا العامل وذلك المعلم

صواب: حدث سجال بين هذا العامل وبين ذلك المعلم 

  

خطأ: نرجوا

صواب: نرجو

وهكذا أرجو.

  

خطأ: نحن عراقيين

صواب: نحن العراقيين

  

خطأ: نحن العراقيون

صواب: نحن عراقيون

  

بعض القواعد اللغوية المهمة  

  

هناك قواعد لغوية ينبغي إتباعها لتجنب بعض الأخطاء الشائعة. (ينظر: زهدي جار الله، الكتابة الصحيحة).

  

أولا: لايجتمع (هل) و (أم) في جملة واحدة.

مثال:

خطأ: هل صدقتَ أم كذبتَ؟  (خطأ شائع جدا بين الكتاب، وحتى في الإعلام والقنوات الفضائية المتقدمة).

صواب: أصدّقتَ أم كذَبتَ

توضيح: لا يجتمع (هل) و (أم) في جملة واحدة. كما لا يجد المرء آية واحدة في القرأن الكريم يجتمع فيها (هل) و(أم) معا. مثال: قوله تعالى: ((قال سننظر أصدقتَ أم كنتَ من الكاذبين)). (سورة النمل، آية 27).

  

ثانيا: (بعد) لا تستعمل بعد (هل)

مثال:

خطأ: هل حضر أخوك بعد؟

صواب: هل حضر أخوك (بدون بعد)

أو تستعمل (ألم) بدلا عن (هل) فتقول: ألَم يحضر أخوك بعد.

  

ثالثا: لا يجتمع (أل) و (من) وأفعل التفضيل

مثال:  سلمتُ على رجل أذكى منه

  

رابعا: أفعل التفضيل الذي معه (من) لا يثنى ولا يؤنث ولا يجمع.

أمثلة: سلمتُ على رجل أفضل منه

سلمتُ على رجلين أفضل منه

سلمتُ على فتاة أفضل منها

سلمتُ على فتيات أفضل منها

سلمتُ على رجال أفضل مه

  

أما إذا دخلت عليه (أل) التعريف فيمكن ثني أفعل التفضيل.

أمثلة: شاهدتُ الفتاة الفضلى

شاهدت المعلم الأفضل

شاهدتُ الفتاتين الفضليين

شاهدتُ الطفلين الأفضَلين

شاهدت العاملات الفُضَل

شاهدتُ الأطفال الأفضلِين

  

خامسا: لايجوز الفصل بين (في) ) و (ما)  في الجملة الواحدة، سواء أكانت (ما) ظرفية أم اسما

خطأ: عرفتُ في ما أنتَ فاعل

صواب: عرفتُ فيما أنت فاعل

أعرف فيما تنوون فعله

  

سادسا: أرجو، نرجو، لن يرجوا، لم يرجوا ‘‘إذا كانت النون في أصل الفعل مثل (يرجون)، ودخل عليه حرف نصب أو جزم، حُذفت النون وحلت الألف محلها، فنقول: ‘‘لن يرجوا‘‘ و ‘‘لم يرجوا‘‘. وفيما عدا ذلك يكتب الفعل بلا ألف، فنقول: هو يرجو، هي ترجو، أنت ترجو، نحن نرجو.

  

أسئلة وأجوبة

جاء في القسم الأول من هذا البحث المنشور في مركز النور  بتاريخ 21-5-09 بعنوان ‘‘اللغة ألفاظ يعبر بها كل قوم عن مقاصدهم‘‘ أكثر من سؤال. مثلا: طرحت الكاتبة العراقية أسماء محمد مصطفى بعض الأسئلة في قسم التعليقات. وقد جاوبتُ على أسئلتها في القسم الأول. وللإفادة أشير هنا إلى  تلك الأسئلة مع أجوبتي عليها:


 سؤال

ـ الفعل : ينبغي ، مثلاً إذا وضعناه في جملة كأن نقول :ينبغي فعل ذلك ..
حين يكون القصد أن المتكلم يقصد نفسه
أعتقد الأصح : ينبغي لي فعل ذلك ..
وكذلك ينبغي لنا فعل ذلك
و.. ينبغي لهم فعل ذلك ..
وهكذا ..
أصحيح هذا الرأي أم هو خطأ ؟

  

جواب

 صحيح.

 نقول مثلا: (ينبغي لي أن أساعد زميلي في مهمته)

مثال آخر:  ينبغي له أن يفعل كذا وكذا

وإذا رجعنا إلى القرآن الكريم نجد آيات قرآنية  بالشكل التالي:

على سبيل المثال: ((وما ينبغي للرَّحمن أن يتخذ ولدا)) (سورة مريم/ آية 92).

  

  
سؤال

ـ الفعل يخطأ .. متى تصح كتابته بهذا الشكل : يخطئ  بفتح الياء ؟


جواب

 تعتمد كتابة الفعل (يَخطَأ، حسب موقع الفعل وحسب المعنى).

مثلاً، أخطأَ = ضد أصاب، كقولنا فلان أخطأَ فهو مُخطيء) هنا المصدر خطَأٌ  (ضمتين على الهمزة أو تنوين الضمة على الألف)

أما (خَطِيء = أذنبَ )  (الفعل خطِأَ يخطَأ فهو خاطِىء)، المصدر خطيئة. مثل الآية القرآنية الكريمة ((والذي  أطمعَ أن يغفر لي خطيئتي يوم الدين)) (سورة الشعراء، آية 82). والحديث النبوي الشريف : ‘‘اللّهم اغفر لي خطيئتي‘‘.

  

الجملة الفعلية: يَخطَأُ  سلمان في العمليات الحسابية

ونقول: أخطَأَ . مثال: ((ربَّنا لا تُؤاخِذنا إن نسينا أو أخطَأنا)) (سورة البقرة، آية 286).

أما إذا كتبنا يخطِيء، فتكون الضمة على الياء أي (يُخطِئ) بدلا عن الفتحة. (المصدر هنا خطأ، جمعه أخطاء.

ويمكن أن تكون الفتحة على الحرف الأول في الفعل الماضي (خَطِئ).

  


سؤال

 ـ تعلمنا ممن سبقونا أنّ مفردة : فترة ، هي من الفتور ، والأصح استخدام مفردة : مدة .. فأين الصواب ؟

جواب

مفردة فترة ، جمعها (فترات)

مثال: ((يا أهل الكتابِ قد جاءكم رسولنا يبين لكم على فترة من الرسل)) (سورة المائدة، آية 19).   

أما فتر يفتر فُتورا  فُتارا  (معناها، سكن بعد حِدَّةٍ، ولانَ بعد شِدَّةٍ). نقول: فَتَرَ الماء أي سكنَ حرُّه فهو فاتر. مثال: الماء فاتر.

تقول الآية الكريمة:    ((لا يُفتَرُّ عنهم وهم فيه مبلِسون)) (سورة الزخرف ، آية 75).

  

المقطع الثاني من سؤالك (فترة  فتورا)  صواب  (فترة وفُتورا  الحرُّ انكسر).

نعم الأفضل استخدام مفردة مدة.

المصدر: (ينظر: المنجد في اللغة والأعلام، وقاموس المحيط).

  


سؤال

ـ مفردة : جزءاً ، التي يرد فيها التنوين على الهمزة ،
أليس الأصح أن يرد التنوين على حرف الهمزة الذي يسبق الألف .

جواب

 لقد أشرت إلى هذه الإشكالية  في مقالي (أعني القسم الأول). وهي الكلمة الخامسة والكلمة السادسة، كالتالي:

خطأ:   بناءاً
صواب: بناءً
السبب: إذا جاءت الألف قبل الهمزة المكتوبة على السطر، لا تُكتب الألف بعدها

خطأ: جزءً
صواب: جزءاً
السبب: إذا لم تأت الألف قبل الهمزة المكتوبة على السطر،   يجب كتابة الألف بعد الهمزة



سؤال

ـ مفردة : دعى ، أليس الأصح : دعا ، لأن الألف ثلاثية هنا ؟ يرجى بيان رأيكم أيضاً

جواب:  هناك قاعدة في اللغة العربية، وهي كالتالي:

نغير الفعل من صيغة الماضي إلى صيغة المضارع. فإذا أصبح الحرف الأخير  من صيغة المضارع  (و) يجب كتابة الفعل الماضي بالألف الممدودة. مثال: دعا (فعل ماضي) مضارعه  (يدعو).  يجب كتابة الفعل الماضي  هكذا (دعا) وليس (دعى).  وهكذا (نما - ينمو) (رجا - يرجو) والخ.

مثال بشكل آخر:  (رعى) مضارعه (يرعى)،  يُكتب الفعل الماضي بالألف المقصورة. وهكذا (بنى - يبني) (قضى - يقضي)  والخ.


سؤال

ـ فيما : تكتب هكذا حين يقصد بها الظرفية ، كأن نقول : فيما كنا نعمل كذا ..
ولكنها تكتب : في ما ، حين ترد بمعنى : في الذي :
كأن نقول :
لي رأي في ما يحدث ..

جواب

  أختي أسماء لا يجوز فصل كلمة (فيما) إلى (في)  و (ما )  سواء كانت اسما أم ظرفية.

  


سؤال

ـ مفردة : حسب ، أهي صحيحة ، أم الصحيح : على وفق .


جواب:  حسب هي صحيحة. 

مثال: ((أم حسِبَ الذّينَ يعملون السَيِّئاتِ أن يسبقونا)). ( سورة العنكبوت، آية 4).

مثال آخر: الأجر على حسبِ العمل.

  


سؤال

ـ مفردة بدون ، تستخدم بشكل مخطوء ، والصواب : بلا،

وتأتي مفردة : دون ، على سبيل المثال :انهم دون المستوى ..
لكن تستخدم مفردة بلا ، على سبيل المثال :
انهم بلا أخوة


جواب: تُستخدم عادة مفردة ( بلا)  قبل الكلمة  التي لا تُعَرف أي الألف واللام (إنهم بلا أخوة).

وتستخدم  مفردة (دون)  قبل الكلمة المعرفة، مثل: دون المستوى.

مثال آخر: قوله تعالى ((وادعوا شهداءكم من دون الله إن كنتُم صادقين)) (سورة البقرة، آية 23).

وقوله تعالى ((لايَتَّخِذُ المؤمنون الكافرين أولياء من دون المؤمنين)) (سورة آل عمران، آية 28).

وقد تأتي مفردة (دون) قبل كلمة (ذلك). مثال: ((إنَّ الله لا يغفر أن يُشرَكَ به ويغفِر ما دون ذلك لِمَن يشاء)) (سورة النساء، آية 116).  (ملاحظة: أختي أسماء لست متأكدا  بجوابي على مفردة (دون)، ولكني لم أجد تفسيرا آخر).
  

  

(ذو) و (ذات)

ورد في القسم الأول من هذا البحث  بخصوص (ذو) و (ذات)  مايلي.

خطأ: ذات علاقة

صواب: ذو علاقة

 (أعتذر عن الخطأ ) يرجى حذفهما من القسم الأول.

  

بعد البحث والتحقق وجدت أنه يجوز استعمال (ذات) و (ذو)  لذلك  يجوز القول (ذات علاقة) ويجوز القول أيضا (ذو علاقة).

وأخيرا وصلت إلى مايلي للتوضيح والإفادة إن شاء الله.

  

بخصوص  (ذات) و (ذو)

 في الحقيقة يؤكد القرآن الكريم على استعمال (ذو) و (ذات) في الحالتين، كما يلي.  

(ذو)

يقول تعالى: ((والله يختص برحمته مَن يشاء والله ذو الفضل العظيم)) (سورة البقرة، آية 105).

وقوله تعالى: ((وربك الغني ذو الرّحمة)) (سورة الأنعام، آية 133).

 وقوله تعالى: ((رفيع الدرجات ذو العرش)) (سورة غافر، آية 15).

  

(ذات)

أما (ذات) فنجد أنها تأتي مع المذكر والمؤنث ، وليس مع المؤنث فقط : .

إقرأ قوله تعالى: ((إنَّ الله عالم غيبِ السموات والأرض إنه عليم بذات الصدور)) (سورة فاطر، آية 38).  (مع صيغة المذكر).

  ((وآويناهما إلى ربوة ذات قرار مكين)) (سورة المؤمنون، آية 50).  (مع صيغة المؤنث)

  ونقول: الأزهار ذات الألوان الزاهية

 


المصادر والمراجع حسب التسلسل:

  

•-         القرآن الكريم

•-        أبو الفضل جمال الدين محمد بن مكرم المصري، لسان العرب، دار صادر، بيروت 1992.

•-        أحمد أحمد شتويّ، ديوان الإمام علي، دار الغد الجديد، المنصورة 2003.

•-        زهدي جار الله: الكتابة الصحيحة، 1977.

•-        الإمام علي بن أبي طالب، نهج البلاغة، جمعه السيد الشريف الرَّضي من كلام أمير المؤمنين علي عليه السلام، شرحه وضبط نصوصه  الإمام محمد عبده، المكتبة التوفيقية، القاهرة، (ب.ت).

•-        ( أ. عمر لحسن، مقال: لا اللسانيات والترجمة). [عن اللغة ومعناها ووظيفتها].

•-        (طه حسين، حافظ وشوقي، ط1، دار المعارف، القاهرة 1933.

•-        مجد الدّين محمد بن يعقوب الفيروزآبادي، القاموس المحيط، ط3، مؤسسة الرسالة، بيروت 1993.

•-        د. محمود سليمان ياقوت: فن الكتابة الصحيحة، 1995.

•-        الشيخ مصطفى غلاييني، جامع الدروس العربية، ج1، ط28، المكتبة العصرية، صيدا- بيروت 1993

•-        المنجد في اللغة والأعلام، ط26،، دار المشرق، بيروت.  

  

 

 

الدكتور خالد يونس خالد


التعليقات

الاسم: احمد
التاريخ: 09/11/2016 22:17:03
استاذي العزيز السلام عليكم

سوءالي هو التالي
هل تجتمع الاداة لن والاداة لم في جمله واحدة ?

ارجوا التوضيح مع فائق الشكر والاحترام

الاسم: د. خالد يونس خالد
التاريخ: 29/05/2010 00:42:12
الفاضلة سكينة محمد

أسعدني تفاعلك الحي مع الموضوع.

وافر الشكر على عبير كلماتك العذبة

الاسم: د. خالد يونس خالد
التاريخ: 29/05/2010 00:37:59
الأستاذ علي عنتر

من فضلك هل لك أن تبين لنا بجلاء ما تعنيه في اقتراحك بتوضيح العلامة في الفكر العربي الإسلامي على شكل بحث مفصل حتى يتسنى لنا البحث فيه إن امكن؟

أشكر لك مرورك البهي

مع الود

الاسم: سكينه محمد
التاريخ: 28/05/2010 09:17:42
ماشاء الله تبارك الرحمن

وقفات مُضَيئْة يفترض أن نلم بها

شكراً كثيراً لكم

دمتم بودِ ...

الاسم: سكينه محمد
التاريخ: 28/05/2010 09:15:37
وقفات جداً مهمة وَيفترض على الجميع الإلمامِ بها
شكراً لكم
دمتم بودِ

الاسم: علي عنتر
التاريخ: 21/12/2009 14:13:18
من فضلك يادكتور أن توضح لي العلامة في الفكر العربي الإسلامي على شكل بحث مفص وفي الخير تقبل مني فائق التقدير والإحترام

الاسم: د. خالد يونس خالد
التاريخ: 22/06/2009 23:55:25
الأستاذ أحمد الشطري

بارك الله فيك وفي كل كلمة كتبتها

ما كتبته لي جميل ومميز ، إنه تشجيع لمواصلة العمل من أجل الأفضل

الكل يخطأ، وأنا أيضا أخطأ، ولكن نحاول معا أن نعمل ما بوسعنا من أجل صيانة اللغة التي هي عنوان الهوية الوطنية

أشكر لك حضورك الدائم

الاسم: د. خالد يونس خالد
التاريخ: 22/06/2009 23:50:22
الأستاذ حمودي الكناني

تحية لصديق يحمل نبراسا معرفيا بين مسالك الظلام

تعرفتُ عليك مبدعا وقد كنت واحدا من المهتمين باللغة العربية الجميلة

أقرأ نتاجاتك الأدبية فأجد فيها اهتماماتك المعرفية التي تستحق التقدير

شكرا على مرورك العطر

الاسم: د. خالد يونس خالد
التاريخ: 22/06/2009 23:47:22
الأستاذ حمودي الكناني

تحية لصديق يحمل نبراسا معرفيا بين مسالك الظلام

تعرفتُ عليك مبدعا وقد كنت واحدا من المهتمين باللغة العربية الجميلة

أقرأ نتاجاتك الأدبية فأجد فيها اهتماماتك المعرفية التي تستحق التقدير

شكرا لمرورك العطر

الاسم: احمد الشطري
التاريخ: 22/06/2009 13:14:59
استاذنا الدكتور خالد يونس خالد
احيك لهذا الجهد المبارك ونتمنى منك التواصل في رفدنا بكل ما من شأنه تصحيح اخطاْءنا المقصودة وغير المقصودة
وتقبل فائق الاحترام

الاسم: حمودي الكناني
التاريخ: 22/06/2009 03:14:05
استاذنا الكبير لمثلك الحاجة في عصر قل فيه التنبيه على المحافظة على لغتنا الجميلة شكرا لك ورعاك الله وايدك بتوفيقه لما تبذله من جهد في تقويم ما هو غير صحيح . كل المحبة والمودة .

الاسم: د. خالد يونس خالد
التاريخ: 22/06/2009 01:11:47
أستاذي الفاضل عامر رمزي أعزه الله

أسعدني تفاعلك الحي

أفهم أحاسيسك الصادقة تجاه اللغة العربية الجميلة. أنت واحد من المهتمين باللغة، وهذا دليل وعيك بالتراث، وما للغة من دور في التقدم

أنا من مؤيدي القول القائل: غاية الأدب في اللغة وليس العكس. ولو احترم جميع الأدباء هذا الرأي لتجنبنا كثيرا من الأخطاء التي نقع فيها

أشكر لك مرورك العذب
مع احترامي الأخوي

الاسم: د. خالد يونس خالد
التاريخ: 22/06/2009 01:05:38
عزيزي الرائع ناصر الحلفي

أعترف أنني أحببتك أخا عزيزا منذ أول يوم استلمت رسالتك الأخوية، وكلماتك الجميلة ودعاءك لنا بالخير

ثنائك شرف لي، ومشاعرك الأخوية تشجيع يستحق التقدير

لك من أخيك أجمل المنى

الاسم: د. خالد يونس خالد
التاريخ: 22/06/2009 01:01:02
الأستاذ الفاضل الشاعر سامي العامري

فرحت كثيرا بقراءتك الواعية

أود أن أشير أنني ذكرت المثال الذي سبق المثال المشار إليه، وهو
خطأ: نحن عراقيين
صواب: نحن العراقيين

ويبدو أنك لم تجد المثال، فأشرت إلى أنه يمكن القول: نحن العراقيين. يمكنك قراءة المثال في متن المقال

قلتَ: ‘‘أعتقد أن بعض الأخطاء الشائعة في اللغة هي على درجة من الشيوع بحيث لا يمكن معالجتُها أو تلافيها ثم إنها ليست من الكبائر‘‘
هذا صحيح، يصعب تلافيها بسهولة، ولكن من المفيد الإشارة إليها لمعرفة الصواب من الخطأ الشائع

أما إشارتك إلى الاستثناء في الآية القرآنية من سورة النساء، وهي الآية (157) فإن الألف موصولة وليست مقطوعة. كما ينبغي أيضا القول أن بعض الحروف في الآيات القرآنية دونت في فترة مراحل التدوين بشكل معين، ولا يمكن تغيير تلك الحروف. منها كتابة التاء الطويلة بدلا عن التاء المربوطة في بعض الآيات. على سبيل المثال: الآية (6) من سورة غافر ((وكذلكَ حقَّت كلمَتُ ربِّكَ على الّذينَ كفروا أنَّهم أصحابُ النار)). تجد التاء الطويلة في ((كلمَتُ) بدلا عن التاء المربوطة.

هناك استثناءات في كتابة بعض الحروف الأخرى بسبب نوع القراءة. فتجد مثلا كلمة ((سلاسلاْ)) في الآية رقم (4) من سورة الإنسان ((إنّا أَعتدنا للكافرين سَلاسِلاْ وأغلالاً وسَعيراً)) . لاحظ علامةُ السكون على حرف الألف الأخيرة من ((سلاسلاْ)) بينما تجد الفتحتين على الألف في الكلمتين التاليتين ((وأغلالاً وسعيراً)). وهنا نجد وجهين وقفاً
أحدهما: إثبات الألف الأخيرة
وثانيهما: حذفها مع الوقف على اللام ساكنة. أما في حال الوَصل فتُحذَفُ الألف.

أشكر لك كلماتك العبقة وملاحظاتك الجميلة
أعتز برأيك
مع الود

الاسم: عامر رمزي
التاريخ: 21/06/2009 12:09:41
الأخ الاستاذ القدير خالد يونس
===============================
لأنني مستمتع للغاية..اطالبك بالمريد من هذا العمل والجهد الرائع في خدمة اللغة العربية الجميلةالتي تمتد جذورها إلى عصور التاريخ السحيقة في القدم ..
تحيتي وتقديري
عامر رمزي

الاسم: ناصر الحلفي
التاريخ: 21/06/2009 11:48:41
شكرا ً لك يادكتور خالد
على هذا العطاء الكبير
الذي لايقدر بثمن
ان ماطرحته أيها الرائع
في مجال اللغة العربية
كان يشكل أضافة واعية
أغنيتنا من خلالها
كم جميله لغتنا
وكم هو أجمل عندما
نستخدمها بشكل صحيح
بوركت على هذ1ا الطرح الواعي
أيها المتفضل علينافي كل مره

الاسم: سامي العامري
التاريخ: 21/06/2009 07:42:51
الأستاذ العزيز الباحث خالد يونس خالد
تحيات صباحية نَدية
شكراً جزيلاً على جهدك وحرصك الواضحين
ولا أريدها هنا مداخلة ! كلا , فمثْلُكَ يُنهَل من ثراء عربيته غير أني أحببتُ أضافة عدة ملاحظات لعلَّها تنفع بشيء ففي قولك :
خطأ: نحن العراقيون
صواب: نحن عراقيون
---
أقول : كان من المستحسن هنا إضافة ما يلي : والصحيح أيضاً ( نحن العراقيين ) فهي في هذه الحالة يكون قد سبقها فعلٌ مضمر اعتاد العرب على تقديره وهو : أعني أو أخصُّ .
جميع ما ذكرت صواب ولكني أعتقد أن بعض الأخطاء الشائعة في اللغة هي على درجة من الشيوع بحث لا يمكن معالجتُها او تلافيها ثم إنها ليست من الكبائر ! فأنا من محبي العربية كثيراً ولكني لا أجد بأساً في الأخطاء التالية فهي وكما ذكرتُ شائعة وأنا نفسي أعرف القاعدة ولكني لا أنتبه لها أي أستخدم الحالتين دون تفريق في الصيَغ التالية :
خطأ: أُساعدكَ إذن
صواب: أساعدك إذاً
توضيح: إذا لم يكن صدر الجواب يكتب إذاً.
----
خطأ: هنأه على نجاحه
صواب: هنأه بنجاحه
---
خطأ: شكرا لقدومك
صواب: شكرا على قدومك
-----
خطأ: هل أنت مسلم أم مسيحي؟
صواب: هل أنت مسلم أو مسيحي؟
-----
وكذلك يمكن اعتبارها جزءاً من تطور اللغة , ( لا أدري ! )
أما ملاحظتكم التالية فهي صحيحة تماماً وهي المعمول بها :
خطأ: عبد الرحمن إبن خلدون
صواب: عبد الرَحمن بن خلدون.
توضيح: إذا جاء (إبن) بين إسمين، تُحذّفُ الألف وتُكتَب (بن)
----
ولكن هناك في القرآن بعض الإستثناءات فنجد مثلاً في سورة النساء ما يلي ( وَقَوْلِهِمْ إِنَّا قَتَلْنَا الْمَسِيحَ عِيسَى ابْنَ مَرْيَمَ رَسُولَ اللّهِ وَمَا قَتَلُوهُ وَمَا صَلَبُوهُ وَلَـكِن شُبِّهَ لَهُمْ )
فنلاحظ هنا أنّ الألف دخلت على ( بن ) رغم أنها وقعت بين إسمين .
وأخيراً أقول : أردت أن أنقل طُرفتين مما قرأت عن معارك طه حسين وأحمد شوقي !
ولكن خوفي من الإطالة وقف حائلاً ...
جزيل الشكر مرةً أخرى مع الود









الاسم: د. خالد يونس خالد
التاريخ: 21/06/2009 00:14:23
الكاتبة المتألقة شادية حامد

أشكر لك كلماتك العبقة ولغتك الجميلة

في وصفك بين السطور فكر متألق
ومعاني رائعة تحنو إليها الجوارح

أعتز برأيك

تقبلي مودتي وتقديري

الاسم: شاديه حامد
التاريخ: 20/06/2009 22:10:43
الرائع القدير الدكتور خالد يونس خالد....

سيدي...
بما ان اللغه هي التي تمكن الانسان من التعبير عن الافكار والاحاسيس والارادات والمشاعر...وهي التي تمكننا من صياغتها بالشكل المطلوب لبثها الى الاخرين...فانا احمد الله ان لغتي المتواضعه ستعبر لك عن مدى اعجابي بكتاباتك....واختياراتك ..وشخصك ..وشرف القراءه لك في صفحات النور...
موضوع جميل جدا للبحث والاثاره...اشكرك
مودتي

شاديه

الاسم: د. خالد يونس خالد
التاريخ: 20/06/2009 16:13:43
الفاضلة د. فضيلة عرفات

ثنائك شرف لي

مجد لكلماتك العذبة

أسعدني تفاعلك الحي

أشكر لك قراءتك الواعية، واهتمامك باللغة العربية التي تعتبر وعاء الثقافة التي ننتمي إليها

أهديتني أحلى الكلمات التي أعتز بها

مع الود الأخوي

الاسم: د.فضيلة عرفات مخمد
التاريخ: 20/06/2009 13:15:41
إلى الأخ والأستاذ الكبير المبدع الدكتور خالد يونس خالد
تحية محبة وتقدير كبير لك أستاذي الكبير
شكرا لك على هذه الدراسة القيمة وبحاجة لها دوم وأتمنى منك بلا أمر عليك المزيد وان شاء الله في ميزان حسناتك يكون لان اللغة العربية الفصحى الوحيدة المشتركة تجمع جميع اللهجات العراقية والعربية اقصد اللهجات المختلفة في الوطن العربي الكبير مع تقديري واحترامي ومحبتي الكبير لك يا أستاذي الكبير

الاسم: د. خالد يونس خالد
التاريخ: 20/06/2009 13:14:16
القاص الرائع أخي الحبيب سلام

أعترف أنني أشتاق إلى كلماتك التي تحويها قصة من قصص إبداعاتك الجميلة

حين أقرأ تعليقاتك أجد صورتك المتواضعة المحترمة بين السطور

لك اعتزازي الأخوي

الاسم: د. خالد يونس خالد
التاريخ: 20/06/2009 13:10:42
الأستاذ الرائع سعدي

اشكر لك مودتك

عطرتَ الأنفاس بكلماتك

أعتز بثنائك الأخوي، فقد حركتَ مواطن جوارحي بسحر ما أجاد به قلمك في التعبير
لك العز

الاسم: د. خالد يونس خالد
التاريخ: 20/06/2009 13:06:55
العزيزة الفاضلة وفاء عبد الرزاق

جزيل الشكر على هذا المرور العذب الدائم

جمَّلتِ كلماتي بعطر ودك

الاسم: سلام نوري
التاريخ: 20/06/2009 12:14:47
دراسة رائعة يادكتور خالد
ما احوجنا الى مثل طروحاتك الجميلة
سلاما لروعتك

الاسم: سعدي عبد الكريم
التاريخ: 20/06/2009 12:01:47
الباحث الاكاديمي المحلق في فضاء السيمياء
الفاضل خالد يونس خالد

ثمة نقلة نوعية تلج الذهن الاستقرائي وهو يحاول الغوص في ماهيات هذه الدراسة التحليلية الراقية وهي تحلق بعيدا في الفضاءات السيميائية ، لاكتشاف الدال في متن النص ، والمدلول خارج ايقاعه ، وفق ذلك التساوق اللفظي اللحظوي ، انا شخصيا اشكر لك سيدي هذه الاشراقة الاكاديمية الرائعة في ملاذات اللغة ، وانت تستقي ملامحها من اللغة ذاتها ، وتحتفي مزهوا بسحر وقعها الاخاذ .

سعدي عبد الكريم
كاتب وناقد

الاسم: وفاء عبد الرزاق
التاريخ: 20/06/2009 11:41:59
الفاضل د خالد


شكرا على التنبيه القيم
لك مني كل الود والتقدير




5000