.
......
 
.............
..........
هالة النور للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
..... 
.
مواضيع تستحق وقفة
  .
.
عبدالجبارنوري
د.عبد الجبار العبيدي

في حضرة المعلم مع
الدكتور السيد علاء الجوادي

 د.علاء الجوادي

حوار علي السيد وساف

.
 رفيف الفارس

رسالة الينا نحن غير المشاركين في واقع ثورة شعبنا البطل

الكاتبة رفيف الفارس

.

.

.
....
.......
 
...…
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


الدّليل

أحمد حيدر

استسلمَ لاغواءاتهِ كمراهق ٍنزقٍ ٍ

مبهورا بمآثره ِالعريقةِ في الضلالة ِ

دَحرجَ الحديقةَ َإلى مواعيده ِالرطبة ِ 

والوقت ُإلى عصفه ِالمجلجل 

استسلمَ بمّحضِ ِانهدامه ِالبطيء

للجدّال المنمقِ ِفي المضافات ِالوثيرة ِ

في المراثي والمنابر الرسمية  

للشعائر ِالتي تستجدي التصفيق والبكاء

بسبب ٍأو دونما سبب  

في أعياد ِالميلاد و الموائد والانحناء

للتبشير بحتمية خلود سُلالته ِالنقية

 في الصالات ِالمكيفة - المغلقة -

حينما يقلّد ُالأنصار نياشين الطاعة

أو يمارس طقوس الآخرين في استعراض ِفتوحاته   

للرؤى التي تحشرُ الأمكنة ََ والنبيذ المعتق والنساء

 والزبيب وأقواس ُقزح ٍ والكهف وأهله والرّياء

 والزلازل والوصايا والكوابيس والهزائم والزعفران

والأوهام والبراعم والفساد والفصول والكولونيالية

 والرماد والمركزية الديمقراطية والطواويس والنجوم

والمناجل وصراع الطبقات والأغاني الملتزمة

 والحديد والدموع  والفيضانات والبيروقراطية

والأساطيرَ كلّها في سطوعه ِالقديس  !!

 

 

 

شَلّحَ درعه ُالمعفّرّ ِبأسرارِ الطين

وألقى سهامه ُالمكسورة

 في فجوات ِزهوه ِ

ورفع َالراية البيضاء عالياً كالرمح ِ

قبل أن يبدأ بالمسيرِ ِفي أدغال ِالتيه

ضجيج َالعواصم ِوسطوة الأضواء

منتجعات َالعبث على شواطئ ِالكاريبي

وحُمّى اللبلاب   

 هيأت أدوارهُ النافرة

على أكمل ِقشٍّ

 في ميثاق ِاللهب ْ!!؟

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أجرد ٌكأسير ِحرب ٍطويلة ٍ

إلا من صمته ِالباهتِ

 وإطراءات ٍكالحة ٍ

تحيط ُبسمواته ِكنداءات الخريف ِ

وأقدارٍ ملساء ٍتتبعه ُباطمئنان ٍ

كقطيع ٍ طيّع ٍ

في مراعي الفضيحة ِ

يلوك ُأعشاب َالمرارة ِ

على أنغام ٍرتيبة 

للناي المعطوب ْ!!

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أبدع َكنساجٍ

 في حياكة ِمعطف ٍسميك-ٍ وثمين ٍللغاية ِ-

من فراء ٍمستورد ٍيقيه ِصقيع َسيبيريا

وهتافات الخاسر ِوالسائل ِوالمحروم ِ

وما لايًحصى من أشكال ٍودمى  ًومريدين ومتملقين

ومدن وطبالين وملاعب وأناشيد وضغائن وخوف

ومهّرجين  وسناجب وحمقى وكتبة التقارير

ومنجمين وأسرى وغزلان وأنهار وحروب مؤجلة     

ومن أوجاع ِعباده ِالبسطاء

أبدع َكنساج ٍ ماهر ٍ في حياكة ِ

كفن ٍواسع ٍللشفق !!

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

الدليل ُالضليل ُ

المقّدم ُالمؤخرُ

فجرهُم وغروبُهم

صيفهُم وكانوُنهم

أمسهم وغدهم

شمالهم وجنوبهم

حروبهم وسلامهم

طوفانهم ونوحهم

صلاحهم وفسادهم

كفرّهم وإيمانهم

حلالهم وحرامهم

يسّرهم وعسّرهم

دنياهم وآخرتهم

الدليل ًالضليل ً

العقبة ُالمتآكلة

أمام  وصول الصالحين َ

إلى أرواحهم  المحدّودبة !!؟

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

لم ْيُغفل قيدَ دريئةٍ عن أعلافهم الرديئة

خفقاتُ قلوبهم وصغير أسرارهم وكبيرها

العاب ُنسائهم وأطفالهم وآمالهم المتواضعة

لهم ُودائعهم  ... ؟؟؟

وله ُودائعه ُ:

(القرابين ُوالصلوات ُوالشفاعة

ومَراكب ٌلم تُركب قط

وَشَواطئ ُلم ْيطأها أحد

وله حُجر ٌلم ْيجلس ْفيها أحد

وأكواب ُفخار ٍلم ْيشرب ْمنها أحد

والفُرش ُوالوطاء الذي لم ْيَجلس ْعليه ِأحد

وما لم ْتُلبس من قمصان ٍوكنزات صوف

 وقبعات ٌوقفازات ٌوأحذية ُجلد فاخرة

وسراويل ٌداخلية وقيود ٌأزلية

وما لم يُمسّ من الطيّب ِوالتين ِوالكافيار  

والسيجار ُوعرق الفودكا والنهود ُالمدّورة

الغيم ُمن فضله ِوالينابيعُ والورد ُ والمال ُوالبنون

الخوف ُوالزلازل ُوالجنون ُو الباطن ُوالظنونُ

والزر وع ُوالظاهر ُوالثمر ُوالبكاء ُوالثلج ُ

وسنواتهم البخسة !!؟ )

 

 

 

 

 

 

 

خرجت َمن معطفه ِأرواح ٌمعلقة ٌبين الإثم والغفران

وأرواح ٌشريرة أدمنتْ نزواته كنديم ٍخُلب

وخرائط ُشوهاء كهدف ٍمصطنع في حقل الرماية

أقاليمٌٌ منكوبة ٌوأدعياء ٌوفاكهة ٌمنخورة ٌوكثبان ٌرملية

وشعراء ُوكتبة وفنانون ومخبرون ومهرجون ومنافي

 ثعالب ٌ وأشجارٌ مذبوحة ٌوحروب ٌدونكيشوتية

وأسلاك ٌشائكة ٌورعاع ٌوآمال ٌغبراء وانهياراتٌ 

وراياتٌ تخفق ُفي المتاحف ِكالآثار المنهوبة

كالذكريات الحزينة

 وأنهارٌ من دون ِضفاف

وغابات ٌمن دون ِظلال

طيور ٌمن دون ِريش

وطفولة ٌمن دون ِهدهدات

ونهاياتٌ متعددة ٌللخديعة

وخرجت من معطفه ِ

مقبرة ٌهائلة ْ!!؟

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

هوذا يَمضي

الدليل ُالضليل ُ

كطريدة ٍبلهاء

صوب َحتفه ِ

وتمضي الحياة ُ

بهدوء ٍتمضي الحياة ُ

بَعيداً عن ضجيجه ِالمفتعل

بَعيداً عن زيف ِوقاره ِ

بَعيداً عن غلاظته ِ

بعيدا عن رائحته

الدليل ُالضليل ُ

المقدم ُالمؤخر ُ

لم ْيترك عُقباً

يحيا به ِذكره ُ!!؟

 

 

 

 

 

 

 

أحمد حيدر


التعليقات




5000