.............
..........
هالة النور للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
..... 
.
مواضيع تستحق وقفة
  .
 حسن حاتم المذكور 

سيرك الدين والدولة...

الكاتب حسن حاتم المذكور

.

في حضرة المعلم مع
الدكتور السيد علاء الجوادي

 د.علاء الجوادي

حوار علي السيد وساف

.
 رفيف الفارس

رسالة الينا نحن غير المشاركين في واقع ثورة شعبنا البطل

الكاتبة رفيف الفارس

.

.

.
....
.......
 
...…
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


العقل العربي في زمن إنفلونزا الخنازير !

عبدالرزاق الربيعي

وسط الهلع الذي أصاب العالم بعد إنتشار إنفلونزا الخنازير وإرتفاع درجة خطورته  من الثالثة الى الرابعة الى الخامسة من ست درجات ماذا فعلنا؟ هل حركنا أدمغتنا لفعل شيء يفاجيء العالم ويعيدنا الى الصدارة من جديد؟

فمنذ بدء ظهور هذا الوباء الذي يذكرنا بأوبئة فتكت بالألوف  كوباء الطاعون الذي دون الكاتب الفرنسي البير كامو  تفاصيل دقيقة وموجعة في روايته "الطاعون" التي تجري أحداثها في الجزائر , ووباء الكوليرا  , لا بد أن نتذكر رواية غابرييل غارسا ماركيز "الحب في زمن الكوليرا " والجدري  والسل الرئوي  , أقول:  منذ أسبوع ومراكز الأبحاث العالمية تواصل  العمل ليلا ونهارا  من أجل إكتشاف مصل جديد والحد من انتشاره ,وهاهي نشرات الأخبار التي قفز خبر "الخنازير"  الى صدارتها  تنقل لنا محاولات العلماء  لكبح جماحه , لذا فهم هذه الايام معتكفون في مختبراتهم مشغولون بأمر هذا الفايروس الذي أثار الرعب في العالم وعطل حركة الحياة والمدارس في المكسيك  ,  وقد رفعوا حالات الأستنفار , الأطباء يمضون ساعات طويلة في عياداتهم , الشركات المصنعة للأدوية ,المستشفيات ,  الكل يحاول ويسعى ,ويسابق الزمن من أجل أن يعثر على مخرج مناسب من هذه المعظلة  الا نحن !!

فنحن الوحيدون الذين بقينا نتفرج , مطمئنين أنفسنا إننا في منأى عن الخطر , وحتى هذه ليست مؤكدة , فالخطر قادم ويحيط بنا من كل حدب وصوب ,  و بدلا من وجع الدماغ والأعصاب  إخترنا أن ننتظر نتائج أبحاثهم , لأننا على يقين إنهم لابد سيجدون حلا لهذه المشكلة , مثلما حلوا سواها ,  وبالفعل  هم يسعون  الى  الوصول الى نتيجة  فبين وقت وآخر تخرج هذه المراكز بنتائج أبحاثها وكلها تؤكد إن العمل مستمر وإن إكتشاف مصل مضاد بات وشيكا ,  وهكذا اعتدنا ان ننتظر حلولا من الغرب للأزمات العالمية لأننا كما يقول أدونيس قوة معطلة تعيش خارج التاريخ  كما أكد خلال زيارته الأخيرة لمسقط , فهل حقا  "إن الحضارة العربية إنقرضت والعرب ينقرضون " كما قال مؤخرا في ندوة أقيمت في إقليم كردستان العراق وأثارت جدلا بين الأوساط الثقافية والسؤال المطروح هو لماذا دخلنا طور الإنقراض ؟ فمادامت  الأدمغة موجودة  والإمكانيات المادية موجودة  والأهم من كل هذا الأرضية التاريخية الحضارية التي ننطلق منها أيضا موجودة فماذا ينقصنا لنبادر ونفاجيء العالم  ونفتك بإنفلونزا الخنازير !!؟

إن خروجنا من المشهد الحضاري أعفانا من كل مسؤولية ,  وقد زاد من ذلك الإحباطات التي فتكت بروحية العربي وجعلته يفقد الثقة بنفسه    وننتظر الخلاص من الآخر ,الذي صرنا نعتبره العدو لكننا في أوقات الأزمات نلجأ اليه , لذا لا يمكن لنا أن نتحرر من حاجتنا اليه الا بعودتنا للمشهد الحضاري من جديد .

  

عبدالرزاق الربيعي


التعليقات

الاسم: عبد الرزاق الربيعي
التاريخ: 26/05/2009 20:56:51
اهلا بك ايها العزيز
مشتاق لك جدا
شكرا لمرورك وللنت الذي يقدم لنا هذا الفضاء الجميل نلتقي به ونتواصل من خلاله بعد ان اخذتنا الدنيا ومشاغلها
ولنا حديث طويل في البريد بعدعودتي من سفري
لاني الان في الصين واعود قريبا بمشيئة الله .
محبتي العظيمة لك .

الاسم: عبد الستار نورعلي
التاريخ: 26/05/2009 08:07:11
كيفك عبد الرزاق؟
جميل أن نلتقي على نصوص النت، وحلو أن نقرأ لكم ما تحس به من وجع يخنق الصدر ترسله شعراً ونثراً.
أما أبو وائل فلا خبر جاء ولا طيف عبر. لا اعرف عنه شيئاً مع الأسف. ذلك الطيب البريء كيف يتحمل الآن نتائج وزر خطايا الماضين والآتين وهو النقي الناصع البياش. متأكد أنه لو كان حياً فإنه يحمل من الجراح ما لا يتحمله صخر. أنا أعرفه جيداً ماذا يحس وبم يؤمن و كيف يفكر.
رعاه الله!
تحياتي

الاسم: عبد الرزاق الربيعي
التاريخ: 26/05/2009 07:18:54
الاخت العزيزة باسمين الطائي
شكرا لرأيك ومرورك
انها محاولة لاستنهاض الهمم
لعل هنالك من يستجيب

وافر احترامي واعتزازي .

الاسم: ياسمين الطائي
التاريخ: 25/05/2009 23:49:34
الاخ الكاتب والشاعر عبد الرزاق الربيعي


إنها فعلا مأساة ان نجد العقل العربي متجمدا
في عصر السرعة والتكنولوجية الحديثة فنراه بدل ان
ينافس الغرب في الابتكارات والاكتشافات نجده مازال يعتمد
على الدجل والمشعوذين والعرافين .
اننا امة ضحكت من جهلها الامم..
نصف شعوبنا يااخي ملحنون ومطربون لان الطرب عندنا يحظى
باهتمام الحكومات والاعلام اكثر من الاهتمام بالعلم والثقافة فكانت النتيجة الاعتماد على الغير حتى في استيراد ملابسنا..

شكرا لك على المقالة

ياسمين الطائي



الاسم: عبد الرزاق الربيعي
التاريخ: 25/05/2009 16:30:03
اخي العزيز منذر عبد الحر
هذه تداعيات هزائم شتى طالت الجسد العربي من كل حدب وصوب
لكن قدر هذه الامة النهوض بعد كل كبوة وقد طالت الكبوة هذه المرة لكن النهوض حتمي بمشيئة الله فهو ديدن العرب في كل العصور .

محبتي العظيمة وامتناني .

الاسم: عبد الرزاق الربيعي
التاريخ: 25/05/2009 16:24:02
الشاعر المبدع غزاي درع الطائي
شكرا لمرورك
ولمشاركتك هذه اللوعة
عسى ان ينصلح الحال
مازال للأمل بقية .

محبتي الخالصة

الاسم: غزاي درع الطائي
التاريخ: 25/05/2009 12:25:21
الكل يحاول .. الا نحن/ نحن ننتظر حلولا من الغرب/
ماذا ينقصنا لنبادر ونفاجئ العالم ونفتك بانفلونزا الخنازير/
حقا تمنيت يا صديقي الشاعر والكاتب المبدع عبد الرزاق الربيعي أن نفاجئ العالم ونفتك بانفلونزا الخنازير !
ما أجمل أن يفتك عربي بانفلونزا الخنازير
ولكن الا ترى ان هناك من يأتي من داخلنا ليفتك بنا
ألم يفتك بنا أدونيس حين قال "إن الحضارة العربية إنقرضت والعرب ينقرضون "

الاسم: منذر عبد الحر
التاريخ: 25/05/2009 09:06:24
إن خروجنا من المشهد الحضاري أعفانا من كل مسؤولية , وقد زاد من ذلك الإحباطات التي فتكت بروحية العربي وجعلته يفقد الثقة بنفسه وننتظر الخلاص من الآخر ,الذي صرنا نعتبره العدو لكننا في أوقات الأزمات نلجأ اليه , لذا لا يمكن لنا أن نتحرر من حاجتنا اليه الا بعودتنا للمشهد الحضاري من جديد .

هكذا لخّصت قضيتنا الحقيقية يا صديقي المثابر الدؤوب الشاعر والمثقف والانسان غبد الرزاق الربيعي , قبلات لقلمك الشريف وجبينك النقي




5000