.
......
 
.............
..........
هالة النور للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
..... 
.
مواضيع تستحق وقفة
  .

في حضرة المعلم مع
الدكتور السيد علاء الجوادي

 د.علاء الجوادي

حوار علي السيد وساف

.
 رفيف الفارس

رسالة الينا نحن غير المشاركين في واقع ثورة شعبنا البطل

الكاتبة رفيف الفارس

.

.

.
....
.......
 
...…
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


محسن الخفاجي : هل صارت غرفتك ملاذا يوشك ان ينفجر؟

إبراهيم سبتي

المدن ، سعيدة الحظ عندما يحبها أهلها ، أو قل بعضهم او قل كتابها من المبدعين .. انها سطوة السحر . المدن حاضرة الكتاب .  
في الصبا علمتنا المدن كيف نذرف دمعة ان فارقناها .. علمتنا ان نعيش وفي قلوبنا بعض من الخذلان وعندما نموت نحمل معنا ذكريات معفرة بأكاذيب الوجدان ومصاديق الأزمان في كل حال . مدننا تعيسة الحظ دائما . انها مبتلاة بالمحن والمصائب والبكاء على الأعزة ، دمها مهدور ومستباح ونهاراتها تشبه لياليها ، كلاهما بطعم واحد لأنهما يتنفسان هواءا مغمسا بالرصاص والدخان والبيانات وبحة حناجر المذيعين الصناديد !! . انها مدن سعادة في احلام راكضة . تتمارض كلما اذيع خطاب او بيان وتئن تحت وطأة الكلام المدوي لانها ستفقد شبانا يموتون جراء طيش الكلام وصبيانية المغامرات ، فيعودون اليها محملين بصناديق أعدت مسبقا . فتمور الشوارع بالأجساد الغاضبة والعيون الباكية .. هي مدننا كما عاشت وسجل لها ان تكون . وكأنها وجدت لتؤدي غرضا واحدا .. الموت من اجل الآخرين دون هوادة . لم نسمع ان مدننا أماتت شبانها دفاعا عن بساتينها او عن تمرها الزكي او عن قيمرها الذي تتمنى الأنفس البعيدة ان تراه يوما !! محنة لا تنتهي .
في مكان ما من هذا الفضاء الواسع ، فضاء المدن المتشابهة نقتطع جزءا .. انها مدينة بلون الغبار الدائم .. اكثر مدينة على خارطة الدنيا تلتهم الغبار مع وجباتها اليومية .. عقوبة ارادها وخطط لها الوالي التركي ان تكون المدينة في منخفض ترابي لايرجى له ان يكون غير واد مقفر مهدد بالإغراق من الفرات ان تحركوا ضده . فما كان المهندس البلجيكي سيء الذكر جولس تللي ان نفذ الامر بكل رحابة وهزة رأس .. أي ابتلاء هذا ؟
هذه المدينة ردت بقوة على تصرف المهندس والحاكم غير الحكيم ، جاء الرد غاضبا هائجا مزلزلا لا مثيل له ، صارت المدينة منجبة لعقول غير مألوفة . مفكرون وأدباء وساسة وطيبون .. هل هذا يكفي يامستر تللي ؟ ايقنع سيدك الباشا التركي ان المدينة التي اراد لها ان تموت في اية لحظة يختارها ، نمت وصارت فارعة تشبه الفينيق الخرافي ؟ .
انها قدرنا ان نعيش بين جناحي طائر عملاق يحترق كل مرة يذاع فيه بيان بلهجة مزلزلة مصحوبا بالمارشات ، ويحيا بعد ان يهدا كل شيء ويفرد جناحيه محلقا في الأرجاء السحيقة .. محسن الخفاجي ، القاص ، المعلم اخذ من الفينيق صفاته ومن المدينة غرابتها .. مدينة غريبة جدا .. يجري فيها نهرا أزليا ، هو واحد من اثنين شكلا شعار سومر .. الرافدان الجاريان دون انقطاع .. الفرات النبيل يمر بنا دون ان نلمس ماءه ابدا .. لاننا نشرب من الآخر ، دجلة . محسن اخذ الغرابة والفرادة معا . انه قاص حذق ، مدون كلمات من طراز فريد . يخيل لمن يقرا له انه يحلق معه في الفراديس وربما يهبط الى جهنم وقد يسقط في قبر محفور له . هذا محسن الذي كتب القصة كبيرا لم يجارى ، قصصه لم تتكرر في القصة العراقية ،طغراء مدينة القمر ، قناع بورشيا ، شارع الزواج في لجش ، ثياب حداد بلون الورد ، الرقم يختنق في الهواء ، الشيطان في صورة ملاك .. هل تتكرر ثانية ؟ .
محسن القاص ليس هو محسن الإنسان .. القاص المحترف والمقتدر في صنعته والعارف باسرار حرفته ، ليس هو البسيط الضحوك الطريف المتواضع .. ثنائية عاشها محسن الراقد الان في غرفته بين جدران طالما وصفها في قصصه ..
( صارت المدينة مثل فخ يطبق علي من كل مكان ، وصارت غرفتي ملاذا يوشك ان ينفجر . كل مافي الغرفة لا ينتمي الي . تمزقت الكتب والاغاني وقطع الاثاث . صارت كلها قمامة غريبة من ورق واقمشة ومعادن تالفة . كل شيء قد تحطم . لم اعد اعرف لماذا آل كل شيء الى الخراب .) من مجموعة إيماءات ضائعة ص 144 . محسن الذي عاصر وجايل الكبار من المفكرين والشعراء .. اليوم نحن نجايله بدموعنا الخفية وخفة لساننا وهمومنا تقف مشلولة لوصف ما يختلج في دواخلنا ..منذ ان أخرجوه من بوكا الصحراوي ، لم يكن محسن هو الذي كان ، فقد بانت سنوات السجن البوكاوي الثلاث على ضحكته وعلى حكاياته التي تبدلت ربما . محسن ، نخلتنا الباقية نريدها ظليلة باسقة وستكتب لنا عن حكاياتك التي لاتمل والتي لم تكتبها بعد .. ولا نريدك ككير كجورد الذي قال ( انا كشجرة الصنوبر المتوحدة ، منحازا الى نفسي ومتجها صوب الطبقات العليا وقائما لا القي ظلا وليس غير الحمام الوحشي يستطيع ان يبني عشه وسط غصوني ) .. نريدك ان تنهض كالفينيق وتكتب لنا لننام سعداء ..




اشارتان

· العنوان استفادة من عبارة ( معدلة ) وردت في قصة الشيطان في صورة ملاك لمحسن الخفاجي .



 

إبراهيم سبتي


التعليقات

الاسم: كُليزار أنور
التاريخ: 14/07/2010 22:04:00
الأستاذان المبدعان ابراهيم سبتي ومحسن الخفاجي
تحية بلون الورد
دمتما للإبداع
مع تمنياتي لكما ولكل أهل الناصرية الخير والسعادة والأمــــــــــــــــــــــــان

الاسم: ابراهيم سبتي
التاريخ: 23/05/2009 19:34:06
المبدعون الاحبة الاصدقاء ..
كم جميل ان نجد من يعزينا في كل شيء .. انكم في القلب دائما لانكم اصلاء وكتاب عشتم المأساة وضيم المارشات العسكرية وبحات المذيعين كل مرة ، نكظم دموعنا والمنا خوفا عل مدننا الامنة .. انها قصص لا يمكن ان يتصورها عقل ابدا .. تحية للشاعر المبدع الصديق منذر عبد الحر وتحية للناقد المبدع الصديق سعدي عبد الكريم وتحية للصديق القاص والروائي المبدع سلام نوري وتحية للصديق القاص المبدع حمودي الكناني وتحية للصديق المبدع زمن عبد زيد وتحية للصديقة المبدعة شاديةحامد على مروركم على مساحة بوحي المتواضعة

ابراهيم سبتي

الاسم: زمن عبد زيد
التاريخ: 22/05/2009 09:05:27
الحبيب ابراهيم سبتي

مدننا المكان الاليف رغم القصف الشديد
مدننا بعثت الينا ورودا شظايا عديدة
لكننا نحبها
زمن عبد زيد

الاسم: منذر عبد الحر
التاريخ: 21/05/2009 10:27:14
انها قدرنا ان نعيش بين جناحي طائر عملاق يحترق كل مرة يذاع فيه بيان بلهجة مزلزلة مصحوبا بالمارشات ، ويحيا بعد ان يهدا كل شيء ويفرد جناحيه محلقا في الأرجاء السحيقة ..
تشخيص عميق وجميل , صديقي القاص المبدع ابراهيم سبتي , تحياتي لك ولمبدعنا الكبير محسن الخفاجي , أتمنى له العودة لحيويته وجميل عطائه .. مع كل محبتي

الاسم: شاديه حامد
التاريخ: 21/05/2009 09:57:33
الاخ الرائع ابراهيم سبتي...

صدقت سيدي ...كيف لا تحب مدننا ونحن من ترابها...نتنفس

هواءها..ونشرب ماءها....ونتغطى بسمائها...فنكبر وندرك اننا معجونين بها..
ادامكم البارئ على حب انت وابداعك ومدينتك...
مودتي

شاديه

الاسم: حمودي الكناني
التاريخ: 21/05/2009 04:49:19
نعم سيدي هذا هو واقع هذه المدينة ولكم كل الحق ان تفخروا بها وتفاخروا بها الدنيا لأنها أم الابداع كله .

الاسم: سعدي عبد الكريم
التاريخ: 21/05/2009 01:51:49
المبدع الرائع
ابراهيم سبتي

صديقي الجميل ، في البدء اين انت ، لم اسمع صوتك عبر الاميل من زمان ، اشد على يدك بوح تدويني جميل ، ارجو ان اقرأ لك كثيرا ايها الجميل .

الاسم: سلام نوري
التاريخ: 20/05/2009 15:53:59
الحبيب ابراهيم سبتي
محسن الخفاجي
ضوء ينبعث من روعة مدينة ابداع اسمها الناصرية
سلاما لكما معا




5000