..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
.
.
رفيف الفارس
.......

 
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


نهايات أفقية وأخرى في طريقها للشعر

ميثم العتابي

في البدء كان الشعر
لم يكن ثمة ماءٍ بعد
ثقوب الناي مازالت تتموسق بطراوتها
تبحث عن ولادة عشب، وزرقة سماوات لم ينلها التعب
في إجتماعهم الأول، توضأ الآلهة بقصاصات شاعر لم يزل طيفا في مخيلة هائمة
لم يكن الماء همَّ أول غيمة تعترض طريق الريح
كما لم يكن الماء إنعكاسا لظمأ الصحراء فوق الأزقة الورقية
حتى النوافذ التي تسربلت فيما بعد بإنتظار موجة قادمة
داعبتها الريح بما يشبه المطر
لم يكن الصلصال يعانق قبل الماء سوى قطرة وجد أفرزتها روح عاشقة ظلت الطريق!
وحدها المخيلة أتقنت صنع الدهشة
تجترح الاشياء لتبدو بهذا الحجم
تصدر الطفولة إلى الأرض
وحدهم الأطفال امتلكوا الجرأة لسرج الغيم
والعبث بالسديم المقترن بولادتهم
الشعراء انشغلوا بصنع الريش
وجمع اعشاش الفاخت
أو مطاردة النساء ذاوت التنانير القصيرة
ورسم أحلامهم الورقية على شكل حيوانات مختلفة
أو التوحد داخل بذور تشهق لحظة انتصار الطين
حين خانت النساء، تسلقت أفكارهم صمت المعنى
فأستقر الوجع في قلب السكين المندس بين حروفهم
ما قبل البدء....
كانت نون النسوة، كأس خلاص، يحمل نخبها
شاعر.....
أدمن شرب المقهى، يصنع من ورق الحائط احجية للتفاصيل المعتمة
هو ذا من دائرته تنطلق الأشياء
حين يكون الظلام، هو الشكل الوحيد الذي يواري الوجوه الغريبة
تصبح الشمس آداة للتدفئة
والبساتين المنتقاة من الحلم، لوحة باهتة الألوان
ليمضي الشاعر في الطريق وحده
يرسم لون الدرب بعزلة خضراء
يزرع دمعته فتتورد المصابيح
ليعلن الرحيل

 

ميثم العتابي


التعليقات

الاسم: ميثم العتابي
التاريخ: 31/05/2009 11:53:40
الشاعر الجميل والاخ الحبيب عمار كشيش
قل هو الشعر الذي نتنفس
نصنعه من خيط اندهاشنا الاول
لنقف على مرمى من الحزن
محبة تليق بك

الاسم: عمار كشيش
التاريخ: 29/05/2009 18:19:05
رائع هذا الدعاء الشعري
انه دفق لطائر الماء على حافة صلاة الليل
****************
في البدء كان الشعر

لم يكن ثمة ماءٍ بعد
ثقوب الناي مازالت تتموسق بطراوتها
تبحث عن ولادة عشب، وزرقة سماوات لم ينلها التعب
في إجتماعهم الأول، توضأ الآلهة بقصاصات شاعر لم يزل طيفا في مخيلة هائمة
لم يكن الماء همَّ أول غيمة تعترض طريق الريح
كما لم يكن الماء إنعكاسا لظمأ الصحراء فوق الأزقة الورقية
حتى النوافذ التي تسربلت فيما بعد بإنتظار موجة قادمة
روعة مابعدها روعة
حتما وكعادتي
حين اعُجب بنص اسحبه على ورق البردي
واطالعه على حافة البكاء الصامت
في البدء كان الشعر
القاعة تضج بتصفيق اجنحة الفراشات
الفراشة:حياك حياك ايها العتابي

الاسم: ميثم العتابي
التاريخ: 20/05/2009 10:16:58
القاص المبدع
والاخ الجميل
زمن عبد زيد
شكرا لمقدمك الرائع
تحية حب وتقدير

الاسم: زمن عبد زيد
التاريخ: 19/05/2009 23:37:23
الحبيب ميثم العتابي
في البدء كان ابداعك ثم صار اعجابنا بما ابدعت
تقبل ودي
زمن عبد زيد

الاسم: ميثم العتابي
التاريخ: 19/05/2009 11:28:40
الشاعر المبدع
علي الإمارة
مرورك يعني الكثير، ويفتح أفقا الدرب امامي
شكرا لك من القلب سيدي

الاسم: ميثم العتابي
التاريخ: 19/05/2009 10:56:03
استاذي وصديقي
صباح محسن جاسم
فعلا هي تروادنا كلنا، دائما ما أعتقدت بأن الكون عبارة عن لحظة شعرية كبرى، ربما هي ليست عمودية التنزيل على الاقل هي افقية التكوين.. شكرا لأنك هنا بكل ما فيك من وهج

الاسم: ميثم العتابي
التاريخ: 19/05/2009 10:51:03
الصديقة الرائعة
بلقيس الملحم
كاد احمد الصائغ ان يقتلني
وانا (كلبي رجيج) اتمنى لك السلامة الدائمة
أكتبي .. سنحيا بالكلمة وحدها

الاسم: ميثم العتابي
التاريخ: 19/05/2009 10:49:34
شاعرنا الجميل
عبد العظيم فنجان
فعلا هم يتخذون الشعر أدبا مزاجيا للم شمل الجماعات، الهتاف لديهم شعر، والترويج الاعلاني الدعائي، شعر، والزعيق والنفخ، شعر، مثل هؤلاء لايفهم او لايمكنه ذلك، ان الشعر هو كون بحد ذاته لايأبه للتفاهة ابدا
شكرا لأنك شاعر بكل شيء

الاسم: ميثم العتابي
التاريخ: 19/05/2009 10:46:10
الصديق والاخ الجميل راضي المترفي
شكرا لتواصلك الرائع
دمت بمحبتي ابدا

الاسم: علي الامارة
التاريخ: 19/05/2009 09:10:48
9هذا النص فيه تمجيد للشعر والشاعر وعذابات الشاعر منذ البداية منذ الخيانة الاولى ولوعة الطين الاولى
احييك على احساسك العميق دمت

الاسم: صباح محسن جاسم
التاريخ: 18/05/2009 21:35:24
في البدء كان الشعر ! أهم وأخطر ما قيل .. كنت أردد ذلك مؤخرا .. فيصدمني هذا الدخول المفاجيء.
ما كنت لأحبك لهذا الحد ايها المعاتب العتابي!
مرحى للمجهول الشعري القادم الينا عبر سنينه الضوئية.

الاسم: بلقيس الملحم
التاريخ: 18/05/2009 19:43:09
الصديق العزيز ميثم لك مني اولا شكر لايوصف..

التوحد داخل البذور
يُولد منه جمل يطير, ويبيض على في أعشاش الطيور!
أنت فعلت هذا تماما بنصك الخلاب..
شكرا لذوقك.

الاسم: عبد العظيم فنجان
التاريخ: 18/05/2009 17:57:49

ما دام كل شيء قد قيل ، وهو ما تؤكده هذه القصيدة الجميلة ، فإن دأب الشاعر الحديث هو ابتكار اساليب ولغة اخرى للقول : الاساليب واللغة هذه لايشعر بها القاريء السطحي ، الذي اعتاد على ان يستخدم مجسات صدئة ، يحملنا اوزارها . الشعر الحديث ليس شعر جماعة ياجماعة ، والا فالتمسوه عند اولئك الذين يتربعون على عرش الاعلام منفوخين كالمرتزقة من كثرة العطايا..

محبتي ميثم الجميل

الاسم: عبد العظيم فنجان
التاريخ: 18/05/2009 17:55:36

ما دام كل شيء قد قيل ، وهو ما تؤكده هذه القصيدة الجميلة ، فإن دأب الشاعر الحديث هو ابتكار اساليب ولغة اخرى للقول : الاساليب واللغة هذه لايشعر بها القاريء السطحي ، الذي اعتاد على ان يستخدم مجسات صدئة ، يحملنا اوزارها . الشعر الحديث ليس شعر جماعة ياجماعة ، والا فالتمسوا اولئك الذين يتربعون على عرش الاعلام منفوخين كالمترزقة ، من كثرة العطايا..

محبتي ميثم الجميل

الاسم: عبدالعظيم فنجان
التاريخ: 18/05/2009 17:49:53


ما دام كل شيء قد قيل ، وهو ما تؤكده هذه القصيدة الجميلة ، فإن دأب الشاعر الحديث هو ابتكار اساليب ولغة اخرى للقول : الاساليب واللغة هذه لايشعر بها القاريء السطحي ، الذي اعتاد على ان يستخدم مجسات صدئة ، يحملنا اوزارها . الشعر الحديث ليس شعر جماعة ياجماعة ، والا فالتمسوا اولئك الذين يتبرعون على عرش الاعلام منفوخين كالمترزقة ..

محبتي ميثم الجميل

الاسم: راضي المترفي
التاريخ: 18/05/2009 17:18:00

ابداع لايصدر الا من يراع حاذق عرفت مساراته من زمن ليس ببعيد ولاقريب .
اتمنى ان يعمق هذا المسار حتى يصبح فرعا اديبا قائم بذاته .
شكرا ايها المبدع

الاسم: ميثم العتابي
التاريخ: 18/05/2009 17:09:28
خالد يا صديقي العزيز
لاأدري من ابتكر المسميات الخاصة بالجنس الادبي، ولاأعرف كيف تطلق الاحكام على هذه الانواع، جعلتني ابتسم بملئ روحي، فعلا .. كل ما نكتبه يرجعه الصدى ،، فأغلبنا يا صديقي يود سماع صوته ، ومشاهدة نفسه
شكرا لأنك هنا

الاسم: ميثم العتابي
التاريخ: 18/05/2009 17:06:39
فاضل سالم
ايها الابيض الجميل
دمت بود وتقدير

الاسم: ميثم العتابي
التاريخ: 18/05/2009 17:05:09
اخي الحبيب
فاروق طوزو
لعودتك انتظار
شكرا لأنك هنا
تحية تقدير ومحبة

الاسم: ميثم العتابي
التاريخ: 18/05/2009 17:03:20
الشاعر الجميل والاخ العزيز
جبار عودة الخطاط
دمت بروعتك التي عهدناها
محبتي وتقديري

الاسم: خالد ادريس
التاريخ: 18/05/2009 16:22:40
خاطرة لابأس بها .. نتمنى ان نقرأ لك المزيد من هذه الخواطر استاذ هيثم العتابي ...

الاسم: فاضل سالم
التاريخ: 18/05/2009 15:13:50
دائما انت مبدع وستبقى

فاضل سالم

الاسم: فاروق طوزو
التاريخ: 18/05/2009 13:40:44


ساعيد قراءته لأنه نص من الجمال
روعة في فن الحرف
جمال وكمال
دمت أيها المبدع ميثم العتابي

فاروق

الاسم: جبار عودة الخطاط
التاريخ: 18/05/2009 13:13:03
في البدء كان الشعر
لم يكن ثمة ماءٍ بعد
ثقوب الناي مازالت تتموسق بطراوتها
تبحث عن ولادة عشب، وزرقة سماوات لم ينلها التعب

00000 المبدع الشاعر ميثم العتابي
سررت والله لدى دخولي جنائن ابداعك
دمت متالقا دائما
كل الود




5000