.............
..........
هالة النور للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
..... 
.
مواضيع تستحق وقفة
  .
 حسن حاتم المذكور 

سيرك الدين والدولة...

الكاتب حسن حاتم المذكور

.

في حضرة المعلم مع
الدكتور السيد علاء الجوادي

 د.علاء الجوادي

حوار علي السيد وساف

.
 رفيف الفارس

رسالة الينا نحن غير المشاركين في واقع ثورة شعبنا البطل

الكاتبة رفيف الفارس

.

.

.
....
.......
 
...…
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


مسارنا الديمقراطي إلى أين ........؟؟

غانم الموسوي

  

قبل أن تبدأ في رحلة الانتقام..... احفر قبرين

كونفشيوس

طرح حوار سياسي قاتم لعراق الغد أفضل من إعلان كاذب سلفن بمعاني النفاق والتملق

غانم الموسوي

 

المواطن العراقي اتصف بالديمقراطية قبل تحوله إلى المسار الديمقراطي ومروره بالشرنقة الديمقراطية التي مر العراق بها بعد احتلاله في القرن الحادي والعشرين ودخول القوات متعددة الجنسيات مع خلق تفاوت كبير بين جيلين ، جيل المظالم والاحتلال، وجيل واكب على طرح مفهوم الديمقراطية الحديثة بعيدة عن صيغ ومفاهيم الديمقراطية المستوردة والديمقراطية التي قدمت من قبل من كان يتمختر بثوبها دون التمسك بمبادئها الصحيحة التي تشير إلى التحول الديمقراطي الذي ينشده كل إنسان حر بعيدا عن الدكتاتورية والصيغ التهميشية الأخرى.

كثيرة هي الأحزاب التي وقفت ضد الديمقراطية الحديثة في العراق من الذين تميزوا برفع شعارات قومية مبهمة وشاركوا في العملية السياسية للعمل على إيصالها إلى مراحلها الجديدة وأساءت كثيرا إلى مفاهيم الديمقراطية ولم تنته فصولها السياسية لحد الآن بدليل عدم نجاحها وعدم تقديم أية آليات تشير إلى نجاح تلك العملية السياسية وبدليل إصابة المواطن العراقي بالإحباط اليومي نتيجة المعارك السياسية التي قادتها تلك الأحزاب السياسية وأدت إلى المزيد من الدماء العراقية والدمار لبنية العراق التحتية وبنية المواطن العراقي ، فعملية التحول الديمقراطي أساءت إلى تلك الأحزاب وخاصة الأحزاب المدعومة من دول الجوار أو من الدول التي تقف ضد التحول الديمقراطي، فالعراق الديمقراطي يعني الكثير لشعوب المنطقة التي ستطالب حكامها بالتحول إلى المسار الديمقراطي، وتطالب أحزابها المعارضة قيام الديمقراطية في بلدانها على مقاس الثوب العراقي، وهذا الذي ساعد على استمرار انحلال الأمن ووقوع الكثير من التفجيرات التي طالت المواطن العراقي ومناطقهم السكنية ، إنه الإحباط السياسي الأخر الذي تعاني منه الأحزاب السياسية المجاورة للعراق والأحزاب السياسية العراقية غير المؤمنة أصلا بالديمقراطية والتي شاركت في العملية السياسية لغاية في نفس يعقوب .

الشعب العراقي اتصف ويتصف بحبه غير الطبيعي للوطن ولمفهوم الديمقراطية الحقيقية  بمفهومها الإسلامي ومفاهيم الأئمة العظام والأطروحات الديمقراطية للكرار الإمام علي بن أبي طالب عليه وعلى آله أفضل الصلاة والسلام، لهذا من يقرأ التدخلات الخارجية في العراق يعي كل ذلك ، لكن، طموحات بعض المشاركين في العملية السياسية أدت إلى صراع عراقي عراقي استمر لأكثر من سنوات خمس ولازال ، وتحول الصراع في بدايته إلى حرب أهلية بغض النظر عمن يدعي بعدم حدوثها ولم يمتلك الشجاعة الكافية للتصريح بدخولها وان الحرب حدثت بالفعل ونتائجها معروفة بتهجير الملايين وقتل مئات الآلاف من العراقيين ، فكيف هي الحرب الأهلية يا ترى؟ وماذا يعني كمكون صغير جدا في العراق واعني بهم الشبك أن يُقدِموا أكثر من ألف شهيد ويُشرّد ويُهجر منهم آلاف أخرى، فكيف الحال بمكونات أخرى تعد بالملايين؟ .

لنقل بصراحة وبشجاعة... الأحزاب السياسية غير الوطنية والمرتبطة بأجندة خارجية هي التي أدخلت العراق في الحرب الأهلية، وصمود العراقيين وتمسكهم بالديمقراطية الصحيحة هو الذي أنهى الحرب الأهلية وحاول دائما الوقوف بقوة لصد أجندة العودة إلى الحرب الأهلية.

المطلوب من العراقيين اليوم ، كيفية المحافظة على الديمقراطية الراسخة في عقولهم وعلى صفحاتهم العقائدية والاستمرار بالتحول التدريجي نحوها لغرض تحقيق النمو والازدهار الفكري للإنسان العراقي بعد الولادة العسيرة لها في وسط واقع يحمل فيه شعارات تتصف بالعنصرية والشوفينية بل بصيغ قشورها ديمقراطية وجوهرها دكتاتورية تعيدنا إلى عصور الظلم والظلام .

 

غانم الموسوي


التعليقات

الاسم: غانم الموسوي
التاريخ: 03/06/2009 12:13:36
تم التعرف على الجربوع الأصلع قائد هذه الاتهامات وسؤالي هو للاستاذ الصائغ هل بامكان أي جربوع الكتابة والنيل من اعضاء مركز النور؟
وكيف يسمح لجربوع عراقي ونحتفظ بحقنا في عدم نشر اسمه الصريح لانه بصراحة قريب جدا من أحد نواب البرلمان العراقي وهذا حالنا كصحفيين ومدافعين عن حقوق الانسان ان نتعرض لمثل هذا الجربوع الطامع في أمور لايستحقها.
ونطالب الاخ الصائغ بنشر ما يعرفه عن هذا الجربوع العراقي الذي يعيث في مركز النور الفساد حيث اعلمني الكثير بان الجربوع العراقي يرد على بعض الكتاب بطريقة غير اخلاقية ومهنية بعيدة عن مباديء المركز.
دمتم
السيد غانم أل جعفر الموسوي

الاسم: غانم الموسوي
التاريخ: 02/06/2009 17:15:59
العراقي ؟؟؟؟؟

قال رسول الله صلى الله عليه وآله قال ((لعن الله من دخل في النسب ولعن الله الذي يخرج منه))

اولا. اعتقد بانك تأثرت بكتاباتي وخاصة دفاعي عن الشبك المظلومين وانا لست بحاجة الى الحصول على موافقتك بصدد اعلاني الانتماء الى الدوحة النبوية من دونه.
ثانيا . أحب ان أقول بكل فخر واعتزاز بأنني قمت بتثبيت نسبي الطاهر عندما كان سيف صدام على رقابنا وعندما طلب النظام السابق تثبيت النسب لمن يدعون ذلك ولكنك لم تستطيع ذلك.
ثالثا . اعلانك بانني بياتي فهذه السجلات المدنية موجودة امامك وامام كل من يتمنى الاطلاع عليها ولايوجد لأي فرد من عشيرتي وعائلتي لقبا مثبتا على هويته سواء كان موسوي أو بياتي ثم وجود العديد من السادة من الذين لم يثبتوا هذا اللقب ضمن حقل اللقب .
رابعا. يزيدني فخرا واعتزازا بأنني انتمي الى جعفر بن موسى الكاظم عليه السلام وهذا مثبت على شجرة عائلتي والمكتوبة بجلد الغزال وتجدها لدى رئيس قبيلتي في نينوى وهو السيد عبدالله وهب محمد يونس ولدي نسخة طبق الاصل من الشجرة معترف بهاومؤيد من قبله ومن قبل السادة الاشراف.
خامسا.عليك البحث والتنقيب هنا وهناك ودفع الملايين للتمكن من الوصول الى اصلك ولكن لن تتمكن الوصول ولن تتمكن من اعلانه لانك غجري الاصل وإن لم تكن فلم الخوف وعدم اعلان اسمك الصريح وعليك الدخول من الابواب مولاي.
سادسا. انا اتفاخر بنسبي المحمدي وساحمله معي حتى الممات وغدا أمام الباري عز وجل سنجد من هو السيد ومنو الغجري المتلصص وساكتبه على كل المنتديات ولكنك كاللصوص لن تتمكن من الاعلان عن اسمك الصريح لنتمكن من التعرف عليك والدفاع عن نسبي ولنجعل من مركز النور منصة لاعلان الحقيقة.
سابعا.ان الذي اغاضك ايها اللاعراقي هو وقوفي مع وحدة العراق ودفاعي عن المضطهدين الشبك واعلاني الشبكية لانها شعور بالانتماء ولكنك تخجل من طرح هذا الموضوع اصلا.
ثامنا. ارجو أن لايغيضك اعلان اسم السيد الشبكي فحاله كحال السيد السيستاني وهو من بلاد فارس والسيد الخوئي وهو من الترك والتركمان والسادة البرزنجية من الكرد والسيد غانم الموسوي وهو من الشبك.
تاسعا . من الامانة وبما انك أسأت بي وقذفت باصلي ونسبي فأعلن ان هذا هو نوع من البهتان والباطل وتستحق اقامة الحد عليك أو المقاضاة أمام القضاء مطالبا جنابك المزور بالكشف عن اسمك الحقيقي والا فانت صعلوك كصعاليك المحتل تحاول تأجيج الفتن وإثارة النعرات.وأنني أتوقع من أنت؟ ولم قيامك بالتهجم علي في هذا الوقت؟
اقسم بالله بانني سابقى مدافعا عن وحدة العراق ومدافعاعن القومية الشبكية لاخر قطرة من دمائي المحمدية وسأكون مشروع استشهاد من أجل العراق والشبك والله على ما اقول شهيد.

اعلم ما بخيلك اركبه ايها الصعلوك القزلباشي.


الاسم: العراقي
التاريخ: 01/06/2009 22:33:04
مااقول سوى الله يحفظ العراق من كذب بعض العراقيين الذين يعطون لانفسهم اللقاب مزيفة مثل الذين يغيرون انفسهم بالقاب اهل البيت وهم ليسوا منهم اسال الاخ المبدع الموسوي هل يجوز شخص بياتي يقول موسوي هل يقبل اهل البيت بذلك مع احترامي وتقديري للشرفاء في ارض الاولياء

الاسم: غانم الموسوي
التاريخ: 15/05/2009 20:10:05
دموعي تكشف أسرارها
مأساتي تحتضر في مرسمي
أنا في محطتي الأخيرة
اشتري بدمي تذاكر الغربة
السيجارة تذوب حزنا في فمي
وفمي يحترق بسيجارة أخرى
من يغسل حزن من؟
أنا أم السيجارة
أنا كيان مبتور
يبحث عن جواز سفر بين الأنقاض


سلمت ياعمار


الاسم: عمار كشيش
التاريخ: 15/05/2009 08:09:03
طالعت مقالك
وطالعت التعليقات
وامتلات بفيضك الكتابي
شكرا على هذا الاستقصاء
والله سرقت شيء من الوقت
لاحتفل مع ديمقراطيتك
وابكي بصمت

الاسم: غانم الموسوي
التاريخ: 11/05/2009 21:05:42
عزيزتي د. فضيلة عرفات


انا لااتحدث عن الديمقراطية الحديثة بل أشير الى وجوب عدم نسيان ديمقراطية الامام علي بن ابي طالب عليه السلام.
أما هذه الديمقراطية فهي دم وقيراط من هذه المحافظة وتلك وبمرور الزمن ولصعوبة النطق أصبحت دمقراطية.
ثم أننا لانحتاج الى السنوات التي ذكرتيها بل بحاجة الى تغيير جذري للعقل العراقي الذي لم يتفاجأ بالدمقراطية بل تفاجع منها.

مع كل الحب وتالتقدير

الاسم: غانم الموسوي
التاريخ: 11/05/2009 20:58:44
الشبكي الأصيل ....مع الود

يسعدني وجودك معنا وكيف يستيقظ من كان دكتاتورا وكان من أصحاب فرعون وعلينا الذهاب اليه والوقوف امامه ونقول له أيها الطاغي الباغي والا فنحن طغاة بغاة .

ديموقراطيتي تجيز لي ......
السير في الظلمات
على بعض الطرقات
أثقف برسومي الدعائية
ووسيلتي الانتخابية
خائف من .......
مليشيا الأحزاب تهاجمني
الرصاصة تمزق جسدي
تبحث عن عبوتي الناسفة
عبوتي بطائق ملونة !!!!
نقشت بحب العراق
أعلنت صراخا للتعايش السلمي

تحياتي

الاسم: غانم الموسوي
التاريخ: 11/05/2009 20:39:09
عزيزي البطل ياسر

نعم...
اذن هناك ديمقراطية يؤمن بها من يتبع الشريعة الاسلامية وهناك دم قراطية لدى مصاصي دماء الشعب العراقي بحلة جديدة.

معزتي

الاسم: غانم الموسوي
التاريخ: 11/05/2009 20:34:06
الأخ الاغا .... بعد التحية

لقد رفعوا شعارات التهميش والتهجير
وعرضوا أبخس البضائع في سوق الجريمة
نعم اخذوا كفايتهم في مص دماء العراقيين
ثم اية فسحة تركوها لنا لنتنفس
لو تمكنوا لسرقوا الهواء الذي نستنشقه ولمنعوا الشهيق واكتفوا بالزفير لانهم بحاجة اليه.

شكرا لمرورك الكريم

الاسم: د. فضيلة عرفات محمد
التاريخ: 10/05/2009 18:31:28
إلى الأخ والأستاذ والشاعر الكبير غانم الموسوي
تحية محبة واحترام لك أخي العزيز
باسم الديمقراطية الحديثة دمرت البلد ودمرت مقوماتها تم قتل أبناءنا وأولادنا وتم تهجير الآلاف من أبناء البلد ماذا جنينا نحن باسم الديمقراطية نحتاج سنوات طويلة حتى يتم تطبيق الديمقراطية بشكل سليم وعلى جرعات كما يقال في المثل العراقي العافية درجات والديمقراطية أيضا درجات إحنا دينا الإسلامي علم البشرية مفاهيم الديمقراطية الآن مفاهيم
الديمقراطية تغيرت بوجود الاحتلال البغيض أتمنى يأتي وينتظر ملايين من العراقيين يوم يتحرر العراق من الاحتلال ويرجع السيادة العراقية بيد العراقيين مع الحفاظ على وحدة وعروبة العراق أرضا وشعبا لأننا جزء من الوطن العربي الكبير والجميع يعيش بسلام في ارض الرافدين لا فرق بين عربي وكردي وشبكي وتركماني ولا شيعي ولا سني ولا مسيحي ولا يزيدي عراق واحد وشعب واحد مهما حصل اللهم أحفظ العراق وشعب العراق أمين
مع تقديري الكبير لك


الاسم: صلاح الدين الشبكي
التاريخ: 09/05/2009 20:35:32
بسم الله الرحمن الرحيم
نبارك لك جهودك يابا محمد في تذكير البعض بما يجري في العراق الجريح وايقاض البعض الذي لايرغب ولكن صدقني ان شعبنا مبتلى باسم الديمقراطية وان الذين جاءوا بالديمقراطية لم يكونوا يتقنوها بالشكل الصحيح وحتى لم يفهموا مثل الافارقة الذين يعيشون في الادغال حيث ان هؤلاء الافارقة عندما يكبر الوليد اي عندما يمشي يقومون بتطعيمه بلدغات افاعي صغيرة لكي يكون لدى الطفل مناعة قليلا قليلا وفي كل مرة تكون المناعة اكبر حتى عندما يصل عمر الطفل خمسة سنوات ويتعرض للدغات افاعي كبيرة وسامة يكون قد اكتسب هذا الطفل المناعة الكاملة من سم الافاعي اما العراقيين فقد اعطوا جرعة الديمقراطية جرعة كبيرة مرة واحدة ولم يتبعوا المسؤولين الذين جاءوا بالديمقراطية مع الشعب العراقي طريقة الافارقة بحيث ادت هذه الجرعةالكبيرة ( الديمقراطية مرة واحدة وليس تدريجيا) الى موت الطفل( الديمقراطية)نتمنى من الله ان ينطبق علينا المثل القائل الضربة التي لم تقصم ظهرك هي تقويك

الاسم: ياسر اسماعيل
التاريخ: 09/05/2009 04:07:08
بسمه تعالى
عاشت يمينك ياابو محمد البطل الكلمات التي كتبتها انما هي دلالة واضحة وصريحة على الاعيب بعض اعداء الديمقراطية من الذين علنا بالديمقراطية ولكن هم في الخفاء وراء الكواليس اعداء للديمقراطية.

الاسم: عبد الزهرة الاغا
التاريخ: 09/05/2009 03:25:22
ليتهم رفعوا شعارتهم واكتفوا
وليتهم عرضوا بضاعتهم وانزوو
واخذوا كفايتهم وانتهوا
وتركوا للشعب فسحة ليتنفس
تحياتنا للمبدع الموسوي




5000