.............
..........
هالة النور للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
..... 
.
مواضيع تستحق وقفة
  .
 حسن حاتم المذكور 

سيرك الدين والدولة...

الكاتب حسن حاتم المذكور

.

في حضرة المعلم مع
الدكتور السيد علاء الجوادي

 د.علاء الجوادي

حوار علي السيد وساف

.
 رفيف الفارس

رسالة الينا نحن غير المشاركين في واقع ثورة شعبنا البطل

الكاتبة رفيف الفارس

.

.

.
....
.......
 
...…
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


مصادرة الشاعر بعد رحيله

عبدالرزاق الربيعي

ما أن يلفظ المبدع أنفاسه حتى يهرع الناشرون لطباعة مسوداته وجمع أوراقه المبعثرة وقصاصاته غير عابئين إن في هذا العمل إعتداء على خصوصياته , ففي حياة كل مبدع الكثير من المشاريع المؤجلة والنصوص غير المكتملة والأوراق المهملة , فهل من الصحيح أن نترك إنجازاته التي خرجت للنور بإشرافه ومتابعته وننشغل بأوراق مهملة مركونة في خزانة النسيان ؟ خصوصا ان شاعرا كمحمود درويش خلف نتاجا شعريا غزيرا ولا يحتاج الى نشر قصاصات  ليست مكتملة عند إستذكاره "صدر بعيد ميلاد الشاعر 13مارس الماضي "  ألا يدخل هذا في باب المتاجرة والإعتداء على حرمة الميت؟

دارت في رأسي هذه الأسئلة وأنا أقرأ مقالا للناشر رياض نجيب الريس صاحب "شركة رياض الريّس للكتب والنشر"ببيروت التي طبعت الديوان الأخير للشاعر الكبير الراحل محمود درويش "لا أريد لهذي القصيدة أن تنتهي" حمل عنوان مَنْ صادر محمود درويش؟ وفيه  يصب اللوم على  إلياس خوري الذي أنيط به إعداد وتحرير وتبويب الديوان الذي وردت به "أخطاء تتعلق بالوزن والتقطيع والتنقيط والتحريك، ما كان يمكن للشاعر الراحل أن يرتكبها لو كان حيّاً. وهذه الأخطاء أساءت كثيراً إلى سمعة الشاعر وقيمة الديوان" كما يقول الناشر إستنادا الى مقالات نشرت لشوقي بزيع في "السفير" ومحمد علي شمس الدين في"الحياة" وآخرين ويضيف الناشر" قد يتساءل القارئ لماذا لم يتعرض أي ديوان من دواوين محمود درويش السابقة والتي نشرت حتى الآن، إلى هذا الكمّ من الأخطاء؟ الجواب أن الشاعر الراحل كان يرسل لنا مخطوطاته بخط يده (المجموعة الكاملة موجودةلدينا)، وكنا نتبادل الآراء بشأن العديد من الأمور اللغوية التي كانت ترد في النص الأصلي، وكان الشاعر الكبير يتقبّل ذلك بكل تواضع ورحابة صدر. بعكس ما حصل بعد رحيله من قبل مَنْ تولى مسؤولية التحرير والتبويب والإعداد"

ومادام الريس يعرف هذا فلماذا إنبرى لطباعة هذا الديوان بهذه السرعة ؟

إن هذا العمل يذكرني بالديوانين الصغيرين اللذين أصدرتهما وزارة الإعلام العراقية عام 1972 للشاعر بدر شاكر السياب حمل الأول عنوان "البواكير" والثاني"قيثارة الريح" وضما نصوصا من بدايات السياب الشعرية فلم يضفا شيئا لتراثه الشعري إن لم يكونا قد أساءا له فهما من الشعر التقليدي الذي تختلط به أصوات الآخرين كبدايات أي شاعر وأهملا نقديا إن أوراق الشاعر مسؤولية كبيرة يجب التدقيق بها قبل إخراجها للنور وعلى من ينبش تلك الأوراق عليه أن يكون على قدر المسؤولية لكي

لا يساء للشاعر وهو في قبره , كما حدث لأحد الشعراء اليمنيين الذين رحلوا قبل سنوات حيث قامت مجلة "الحكمة" التي تصدر عن الإتحاد العام للأدباء والكتاب اليمنيين بإعداد ملف حول ذلك الشاعر وتضمن الملف نصوصا لم يسبق أن نشرها الشاعر , وخلال تصفحي الملف النصوص لمحت نصا للشاعر د.علي جعفر العلاق فإستغربت هذا , فكتبت مقالا نشرته في الملحق الثقافي لجريدة "الثورة" اليمنية معبرا به عن دهشتي وإستغرابي طالبا تفسيرا مقنعا من الذين أعدوا الملف ,وإتضح فيما بعد أن النص وجد بين أوراق الشاعر وبما إن الذي عثر على تلك "الدرة الثمينة"لم يجد إسما على النص لذا نسبه الى الشاعر الراحل مستندا الى حجة واهية تتمثل في ورود إسم "فاطمة" في النص وهو إسم زوجة الشاعر !! فأساء اليه دون أن يدري وهكذا فهذه الأعمال التي يقف وراءها الهدف التجاري تسيء لتراث الشاعر الراحل أكثر مما تنفعه , فهل يتوجب على الشعراء إن دنى منهم

جناح ملك الموت أن يتلفوا أوراقهم الخاصة لكي لا يساء اليهم كما أسيء الى الشاعر الكبير محمود درويش في نصوصه التي لاتنتهي ؟

 

عبدالرزاق الربيعي


التعليقات

الاسم: عبدالرزاق الربيعي
التاريخ: 28/04/2009 19:31:58
الاخت أسماء محمد مصطفى
تحية
شكرا أولا لأنك أنعشت روحي بتذكيري بأيام جريدة الجمهورية تلك الأيام الخوالي التي لا تنسى بكل تفاصيلها
وأشكرك ثانية على مرورك وملاحظتك
الف شكر
مع تقديري
واعتزازي

الاسم: اسماء محمد مصطفى
التاريخ: 28/04/2009 14:44:28
تحية تقدير
والتفاتة ذكية ومهمة لهذه المسألة
وتحت حجة الملكية العامة يفعلون الكثير من وراء الشعراء والكتاب
ربما البعض يقصد التعبير عن تقديره للشاعر ، من غير ان يدرك الخطأ
وربما البعض يفعلها لمصالح ضيقة
شكراً مرة اخرى لهذا الموضوع


اسماء محمد مصطفى
صحافية وكاتبة كانت تعمل في صحيفة الجمهورية ـ بغداد حتى عام 2003 حيث أغلقت هذه الصحيفة ابوابها بقرار بريمري خاص بحل وزارة الاعلام

الاسم: عبدالرزاق الربيعي
التاريخ: 27/04/2009 13:12:55
الاخت لقاء الحميدي
لو لم يباغت درويش الموت لاهمل هذه الاوراق ولقام بإتلافها
لكن الموت لم يمهله
ففاته ذلك
شكرا لك
الف شكر
مع التقدير

الاسم: عبدالرزاق الربيعي
التاريخ: 27/04/2009 13:03:58
الفنان الكبير غازي الكناني
شكرا لمتابعتك المستمرة لماأكتب وإن كان ثمة إجادة فيما نكتب فهذا عائد الى إننا نفخر دائما بتتلمذنا على أعمالكم الفنية الراقية التي نمت فينا الحس العالي بمسؤولية الفنان والمثقف إزاء ما يحدث في العالم من قضايا, فهذا زرعكم الذي غرستموه في نفوسنا على مدى عقود وهذه بضاعتكم ردت اليكم من خلال كلماتنا
محبتي الدائمة
وامتناني

الاسم: غازى الكنانى
التاريخ: 27/04/2009 12:06:53
العزيز .الغالى عبد الرزاق الربيعى ..
تبقى تنطلق من اصالتك العراقية وجذرك الكريم لتنقب عن الغبار الذى يتراكم عل وجوه رموز الادب والفكر , لتمسحه عن هذه الوجوه التى غادرتنابعد ان تركت لناارثها الثقافى والادبى ..نعم ..اكبر جريمة ان تنشر مسودات .او اوراق قد هملها الشاعر او الاديب وهو حى ..وكما تقول :ان هذه الاعمال يقف وراءها الهدف التجارى تسىء لتراث الشاعر الراحل اكثر مما تنفعه..
الف شكر حبيبى ( ابو رزوق)..

الاسم: لقاء الحميدي
التاريخ: 27/04/2009 09:45:28
السلام عليكم ورحمه الله وبركاته

اسمح لي ياشعرنا الكبير ان ابدي راي فماكتبت

ياسيدي الفاضل ان مايحدث لهذا الشاعر تحت حجج انه ملكيه عامه لجميع قراءه لهذا ترى الجميع يتطلع الى كل مايخلفه الشاعر وراءه بغض النظر اذا كان هذا الشيء يسيئ للشاعر فكل منا اليوم يريد ان يظهر نفسه حتى ولو كان ع حساب الاخرين اقصد بهذا الصحافه او دور النشر تريد فقط الكشف عن اخبار غير ابهه لما ستخلفه هذا الاخبار من اساءات وانت قلتها كل هذا من اجل هدف تجاري مع كل الاسف اهنيك ياشعرنا لماخطته اناملك


تحياتي




5000