.
......
 
.............
..........
هالة النور للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
..... 
.
مواضيع تستحق وقفة
  .

في حضرة المعلم مع
الدكتور السيد علاء الجوادي

 د.علاء الجوادي

حوار علي السيد وساف

.
 رفيف الفارس

رسالة الينا نحن غير المشاركين في واقع ثورة شعبنا البطل

الكاتبة رفيف الفارس

.

.

.
....
.......
 
...…
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


فوتوغراف

أحمد حيدر

حصينٌ بركامهِ 

كقلعةٍ منسية ٍ

تكتنفها الحيرة 

ووهجُ الأعمدةِ 

في مجراتٍ خاوية 

مكامنُ الوجدِ 

وسرَ النحيب 

وأقواس الهزيمة

تهدّمت أبراجها 

شفقاً  شفقًا 

على ريحٍِ هوجاء

وظلماتُها الصلبة

على غزلانٍ

تَزدهي بأنينها

أسوارها المتهتكة

ميتٌ أو يكاد

يتحرَى اليباس

المطلَ كالمصائر

على أوقاته

والثمار المقطوفة

 من أعماقه

كشجرةٍ هامدة

أثقلها المحرومون

بمناديل الرغبة

في هُباب الندم !!

ميت أو يكاد

مرخى بهدأته

كجثة مترفة

بالرعد

والرعب

والرعاف

وهمساتٍ نديةٍ

كانت أنجماً لسمواته

وقشةً  لغرقهِ

توارت بلمحة بصر

وراءَ الشاهدة

في قبرهِ الضيق !!؟

حصينٌ كقلعة

بتماثيل الوهم

ومجد أغبر

يختلي بإرثه

كملكٍ مخلوع :

حروبٌ أزلية

دروعٌ متآكلة

أحصنةٌ قتيلة

ضجيجٌ

وأسرى

وقلقٌ

ودويَ الندم

يرنُ كالخطيئةِ

في كل فجٍ

من روحهِ العميقة

            القديمة !!؟

مملكةٌ مؤودة

الينابيعُ ذنوبها

وشجر فارع

مناوئ !!؟

  

أحمد حيدر


التعليقات




5000