.
......
 
.............
..........
هالة النور للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
..... 
.
مواضيع تستحق وقفة
  .

في حضرة المعلم مع
الدكتور السيد علاء الجوادي

 د.علاء الجوادي

حوار علي السيد وساف

.
 رفيف الفارس

رسالة الينا نحن غير المشاركين في واقع ثورة شعبنا البطل

الكاتبة رفيف الفارس

.

.

.
....
.......
 
...…
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


سفرُ الحزينِ بعين ِمـَن أهواها

وفاء عبد الرزاق

  

 

غدائرُكِ دمي

سلامُ الصِّغار ِحريرُها

يـُقنعُ السَّقفَ اللـَّعوبَ

أن يرتكزْ

أخوتـُهُ الجدرانُ عاقلةٌ

يتأرجحُ القمحُ الطريُّ

على السياج وصيـَّة

إن ثمـُلَ النهار ُبائعَ الورد كـُنْ

كأسُكَ حارسٌ وانكسارُهُ نبيذ.

  

لا تصفـَني

بائعةُ الورد عنقودٌ

لقـَّنَ سؤالـَكِ لمـُرهَق الكلام

اهتزَّتْ خلاياكِ بجسمِه وارتعدْ

أرجوكِ مكتومة العين

تسلـَّـلَ هدوءُ نقشكِ خفية ً

أهابني ريقـُهُ المنفيّ

ترفـَّقي

نهمٌ جُرحيَ كلـَّما جاعَ سطا

حتى غدتْ روحي انسلاخاً

  

أتـُغافلـُكِ الخطوبُ أم تـُغافلينها؟

كمشنوق ٍيهدِّئ روعَ حبلـِهِ

يـُمسكه اهتزازاً كي لا ينقطع

أتخفـِّفينَ على قاتلكِ؟

يـُعدمُ الصبحُ على شفاهكِ

وتجمـِّلُ ريحَ الصدى

أيُّهنَّ مثلـُكِ

تتوسَّعينَ فـُسحة ًللعقابِ وللضَنـَك؟

ما بكِ ضعفٌ لكنَّ عمقَ انتصابـكِ توَّكـُؤٌ

للمنحنياتِ يقشِّرُ عطبَ الزلل.

  

شوقُ النباتِ اشتياقي لمائكِ

سَلي العتباتِ السَّارقاتِ مؤجـَّلي

أفي المؤجـَّل ِاحتمالٌ

لمَن نعشُ الثواني خليلـُها؟

  

حـُلـِّي التجاعيدَ تبسَّمي

احتلالُ الحبال أزقـَّتي

أنـَّى توجـَّهتُ كـُلـِّي مـُنتـَهَك.

 

 

 

وفاء عبد الرزاق


التعليقات

الاسم: وفاء عبد الرزاق
التاريخ: 25/04/2009 07:40:28
الحبيبة زينب الحافظ


شكرا لك غاليتي
فعلا وهل لي غير قراءة هموم الامهات العراقيات، ونحن في زمن القحط الامومي الذي يلم شملنا


شكرا لك غاليتي ولمرورك الكريم

الاسم: زينب الحافظ
التاريخ: 24/04/2009 21:23:34
الشاعرة العزيزة أبنة الوطن وأنت ِ في الغُربة تقرأين وجوه أمّهات ثُكلى بما يحملن من أوزار الصمت مع الغصّات وما باليد حيلة

هنّ فقط الماجدات وما حدثت هذه ِ الأيام من أنفجارات تنبئ عن فواجع َ كبيرة وكثيرة في أغلب البيوت العراقية
قصيدة رائعة يا وفاء العراق
محبتي
زينب

الاسم: وفاء عبد الرزاق
التاريخ: 21/04/2009 16:57:36
عيوني جبار عودة الخطاط


كل الهلا بيك وبكل ام عراقية
كلاكما الوطن والقلب


شكرا لدخولك

الاسم: جبار عودة الخطاط
التاريخ: 21/04/2009 12:40:25
أتـُغافلـُكِ الخطوبُ أم تـُغافلينها؟

كمشنوق ٍيهدِّئ روعَ حبلـِهِ

يـُمسكه اهتزازاً كي لا ينقطع

أتخفـِّفينَ على قاتلكِ؟

الاخت الغالية وفاء
سلمت حروفك المعطره باريج امهاتنا الحبيبات
وبالمناسبه ان مساهمتي القادمه في النور ستكون بعنوان ( شباجين ) وهي عن الام العراقية المظلومه وقد شفعتها بصورة مؤثرة للام العراقية التي انهكتها المآسي
كل الود

الاسم: وفاء عبد الرزاق
التاريخ: 20/04/2009 23:41:50
الغالي محمد رشيد


شكرا لك الف مرة كونك ارتضيت قصيدتي تغسل همومك واحزان روحك

لكن من يغسل زعل روحي المتراكم؟؟؟
انها الرسالة الثانية ، ربما قصيدة اخرى

الاسم: وفاء عبد الرزاق
التاريخ: 20/04/2009 23:28:36
اخي الغالي محمد رشيد


كل الهلا بك ايها الغالي
جميل ان انتزع بشعري الالم من روحك

لكن من ينتزع الزعل المتراكم من روحي؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

الاسم: وفاء عبد الرزاق
التاريخ: 20/04/2009 23:26:11
العزيز خالد الخفاجي


بالحب العراقي اقول لك شكرا ولو ان الشكر مجرد كلام لكن حين تشكر الروح يكون بمثابة وثيقة تواصل انساني


محبتي

الاسم: خالد الخفاجي
التاريخ: 20/04/2009 22:10:18
المبدعة وفاء
من خلال مروري على سفرك الحزبن ، صراحة وجدت ماكنت ابحث عنه من بوح وتدفق شعري مااحوجنا له في مثل هذا الزمن العاق
يتأرجح القمح الطريء
على السياج وصبة
صورة رائعة ، وروح أكثر روعة
تمنياتي لك بمزيد من الابداع

الاسم: وفاء عبد الرزاق
التاريخ: 20/04/2009 19:58:20
الحبيبة زينب الخفاجي


هي امنا الارض هذه الصورة
نعم ، هي جدتك وامي والعراق وكل امهات الكون
فمن لها مثل هذه العيون لابد ان تكون ام الكون


واخبرك غاليتي ان هذا الديوان اسمه ( ام البشر) وهو اسم احدى قصائده الممثلة بصورة تستحق ان تكون ام البشر، وسانشرها بعد حين لتعرفي لماذا اسميت الديوان كله باسمها

شكرا لك حبيبتي وادامك الله للابداع

الاسم: وفاء عبد الرزاق
التاريخ: 20/04/2009 19:54:44
خوية صباح محسن جاسم


كم رفعت يدي بالدعاء كي التقي الفواخت واتعطر برائحة النخيل.
كم منيت دموعي ورايت الماء يغسلها بخضرة الضفاف
احضرت الجميل ودفنت المؤلم كي التقيكم واخفيت جراحاتي كي لا يعكر صفوكم صديدها.

لاحت لي من البعد رؤوس النخيل وانتم على اعناقها، عانقكم قلبي وصافحتكم روحي قبل يدي،

لكن ايها الغالي لا يبدو اني ساستكين او استخرج الحلم من دفئه ليفرح بلقياكم.


كلما لاحت لي فرحة كممها فم القدر كي لا تصرخ : هلا خوية

لا ادري ياصباح لا ادري .

دموعي الان اكبر من ان توصف، ربما لاني لم اعد احتمل الفراق، او ربما لاني اخاطبك انت بالذات.

نعم انت بالذات من تسيل دموعي بكلماته.

لم يكن بالحسبان تغيير المواعيد بين لحظة وضحاها ، كما لم يكن بحسباني اناان الحظ يقف ضدي خاصة واني اتفقت منذ شهور مع مصر لامسيات خاصة بي وجهزوا كل شيء.
واخيتك لاتخلف وعدا خاصة ان المهتمين بالامر رتبوا امورهم بالوقت المحدد. لم يكن بحسبانهم هم ايضا ان التواريخ والاوقات مجرد خط بقلم او قرار غير مسؤول.

قلبي يدمع ياصباح فهل لك بتهدئته؟ لا اظن ساعد نفسي بوقت آخر لاني صرت اخاف الوعود خاصةواني وعدت هذه النفس المعذبة في موعد مهرجان النور، ويبدو اني غير محظوظة ايضا مع من يعد للمهرجانات.
على كل شكرا لك ايها الغالي على اخيته وارجو تبليغ الاحبة السلام.

الاسم: وفاء عبد الرزاق
التاريخ: 20/04/2009 19:35:23
اخي الفاضل مؤيد نجرس


كونك دخلت همي العراقي فهذا فخر لي
لكنني ازددت فخرا بتعليقك الذي احسسته صادقا ومن القلب

انا بدوري اشكرك من القلب.

الاسم: محمد رشيد
التاريخ: 20/04/2009 19:33:06
العزيزة المبدعة وفاء
مرة اخرى كلماتك الجميلة تسهم في انتزاع الالم من روحي
بعدما اتعبتهااشياء تسللت اليها خلسة
تحياتي لك اينما توجهت خطاك

الاسم: زينب محمد رضا الخفاجي
التاريخ: 20/04/2009 16:54:11
الرائعة وفاء عبد الرزاق
بمجرد ان طالعت الصورة بكيت...تمثلت امام عيني جدتي الحبيبة رحمها الله...ثم احرفك التي جاورت الم القلب..
كمشنوق ٍيهدِّئ روعَ حبلـِهِ
يـُمسكه اهتزازاً كي لا ينقطع
أتخفـِّفينَ على قاتلكِ؟
اكاد اصرخ انها جدتي..وامي..انها كل نساء الارض الطيبات
بوركت يد تحمل الابداع..سحرا وعذوبة
كان نصك كشمعة مضيئة ليس لها الا ان تذوب
دمت مبدعة ابدا

الاسم: صباح محسن جاسم
التاريخ: 20/04/2009 16:52:40
هات جراحك وأنعمي بهديل الفاختة العراقية
هات كل مواويل الصبا والذكريات التي غمرها غرين البعاد
هلمي ايتها الحنون .. فالعود والقيثار تشرأب اوتارهما توقا لأناملك وموسيقى حروف كلماتك
نحن سعداء لأننا على موعد مع النقاء ..
"حـُلـِّي التجاعيدَ تبسَّمي"
سعيا اليك حتى نلتقيك
على أمل أن يعود مسارعا
من ظن به قدره
فتخلف معذورا قاهرا منفاك

الاسم: مؤيد نجرس
التاريخ: 20/04/2009 16:14:16
ما اروع ان نحمل الام البؤساء على كاهنلنا .. وما هذه الصورة المعبرة حتى النخاع و التي احاطتها صور وصور .. انها تشبه كثيرا قصة امنا الارض التي حملت وجاءت بنا فحملنا هموما لاتشبه همومها .. لااريد الاطاله عليكم اقل مااقوله ان وفاء رائعة ... وليس لدي مااقوله سوى ان الذي قلته هو لاشىء بالنسة لما اريد قوله ... اخوكم

الاسم: وفاء عبد الرزاق
التاريخ: 20/04/2009 09:59:16
اخي الغالي عمار

كل الهلا بيك

لم انس صدقني كما لست ممن يخالف وعدا
لكني الى الان لم استقر
ولم انته من مشاغلي او التفرغ حتى للكتابة
بس لو تدري لعذرتني

لا تتصور ابدا ان وفاء تعد وتخلف

وساكون عند حسن ظنك
والدليل على مشاغلي اني هذه اول قصيدة انشرها بعد غياب وعلى عجالة

كل الهلا بيك ايها الغالي

الاسم: عمار كشيش
التاريخ: 20/04/2009 08:18:05
رائع ايتها الشاعره الجميلة
وفاء
اقصد (الالتزام بالوعود)
صورة المرأة
كانت سماء ممطره لنصك
العشبي
وفاء
(متى)
؟

الاسم: عمار كشيش
التاريخ: 20/04/2009 08:17:29
رائع ايتها الشاعره الجمبلة
وفاء
اقصد (الالتزام بالوعود)
صورة المرأة
كانت سماء ممطره لنصك
العشبي
وفاء
(متى)
؟

الاسم: وفاء عبد الرزاق
التاريخ: 20/04/2009 07:54:48
غاليتي د ميسون الموسوي


اعرف أين تسكن الطفولة
اعرف اين يرفع الصحن يده ليمتلئ إداما

اعرف تمام المعرفة أين يباع الضوء

نعم في حارة ميسون، لا احتاج الا لها.

دمت غالية على قلبي

الاسم: وفاء عبد الرزاق
التاريخ: 20/04/2009 07:52:11
الحبيبة د هناء القاضي


وممنوع جدا ان اشكرك مرة او ثلاث
بل لابد لي من نهر شكرلارد لك نبلا ولو قليلا.


دمت راقية ايتها الحبيبة

الاسم: وفاء عبد الرزاق
التاريخ: 20/04/2009 07:50:41
حمودي الكناني
ايها النبيل الرائع

صدقت اخي، اني اهاب الامهات وتقلقني اية نظرة في عيونهن
لكني اطيل النظر فيها لاكتشف
واي اكتشاف في عيون العراقيات ، اي اكتشاف مؤلم مفرح.


اي ام يبكيني حنانها، وحصل لي ذات زيارة للبحرين وكنت مدعوة الى بيت الشاعر علي عبد الهه خليفة، وما ان اطلت امه بترحابها البحريني الاليف حتى اجهشت عيوني دون توقف، لم اكن ابكي لكني بكيت ، ولم تكن عيني بل روحي هي التي سالت.

صدقا اقولها، يبكيني ويهيبني وجه الام.

الاسم: وفاء عبد الرزاق
التاريخ: 20/04/2009 07:46:42
الغالي ضياء كامل

صباحكم مسك عراقي ومحبة عراقية واصالة،

تلك الاصالة التي عهدتها حين تركته وقت سن مراهقةولما ازل احملها بين جفوني.


محبة اصيلة كقلوبكم

الاسم: د.ميسون الموسوي
التاريخ: 20/04/2009 06:59:44


شوقُ النباتِ اشتياقي لمائكِ

سَلي العتباتِ السَّارقاتِ مؤجـَّلي

أفي المؤجـَّل ِاحتمالٌ

لمَن نعشُ الثواني خليلـُها؟



حـُلـِّي التجاعيدَ تبسَّمي

احتلالُ الحبال أزقـَّتي

أنـَّى توجـَّهتُ كـُلـِّي مـُنتـَهَك.

السيدة الغالية وفاء
مااروع هذه الصور السيالة كسيل هادر جرف واياه كل معاني الابداع ليكتنزها لهذا النص الرائع
دمت القا

الاسم: د هناء القاضي
التاريخ: 19/04/2009 19:34:17
قرأءة عابرة لنصوصك...ممنوع
أكرر قرائتها..مرتين وثلاثة ..وأكثر...فالمعاني تخترق الصميم لأن كل مفردة فيها تحكي حكاية
دمت متميزة يازهرتي البرية.تحياتي

الاسم: حمودي الكناني
التاريخ: 19/04/2009 18:45:51
أرجوكِ مكتومة العين

تسلـَّـلَ هدوءُ نقشكِ خفية ً

أهابني ريقـُهُ المنفيّ

ترفـَّقي

نهمٌ جُرحيَ كلـَّما جاعَ سطا

حتى غدتْ روحي انسلاخاً
-------------------------- فقط لي أن اسالك كم امضيت من الوقت تنظرين فيما حفر الزمن أهو نهمُ جرحٍ جاع فسطا أم انسلاخ روح أتعبهاتسلل هدوء النقش وأي نقش وشى مكتومة العينين ؟ سألتُ نفسي أتجيد وفاء عبد الرزاق النظر في وجوه الامهات ؟ فاجت نعم , عندما يحلو لها أن ترى دروب البصرة القديمة.......!!!

الاسم: ضياء كامل
التاريخ: 19/04/2009 16:27:05
الشاعرة وفاء عبد الرزاق
تحية
( كمشنوق يهديء روع حبله .) ؛ اخبرك بجمال وروعة ماقرات هنا ...
ود ممتد.

الاسم: وفاء عبد الرزاق
التاريخ: 19/04/2009 16:09:17
دمت ايها الغالي فاروق طوزو

انت دائما تتجمع كما المطر في مساحتي المتواضعة



ربي يخليك ياخوية
اقولها بالعراقية لان الام هنا كلها عراق

الاسم: فاروق طوزو
التاريخ: 19/04/2009 12:26:02
الأخت الشاعرة وفاء عبدالرزاق
لغتك كعادتها متفردة بعلو خاص وتعابير جياشة تصل قلب القارئ وتشعره بلذة الشعر وروعة القراءة
دمتِ شاعرة عالية

فاروق

الاسم: وفاء عبد الرزاق
التاريخ: 19/04/2009 11:13:14
الغزيز جدا كاظم غيلان


ما زلت انتظر النبات حيث الشوارع المكظة بكم

النخلة فقط لا ترتعش بالريح
بل ترقص له.

محبة خالصة.

الاسم: كاظم غيلان
التاريخ: 19/04/2009 10:42:17
العزيزة وفاء.. لتنهض البصرة وتعانقك لأنك ابنتها الأصيلة، في جميع نصوصك حنين عام باتجاه بلاد طالما احببناها وجلدتنا.. تسلمين ايها الأخت وأكثر.

الاسم: وفاء عبد الرزاق
التاريخ: 19/04/2009 10:07:41
جواد كاظم اسماعيل

انك تغرقني دائمابمحبتك وصدقك
فلا غرابة وانت والجواد

الاسم: جواد كاظم اسماعيل
التاريخ: 19/04/2009 09:52:12
حروف وسطور تحكي عن روعة صاحبها وكعادتك دائما تبقين متميزة ومؤطرة بالبهاء والسمو والتألق.. دمت لنا نخلة باسقة تعطي ثمارها بدون منة... مع ارق المنى.

الاسم: وفاء عبد الرزاق
التاريخ: 19/04/2009 09:42:27
الغالي حمزة الحلفي

سنمشي اليها نزيح الخفافيش عن دارها
لاننا اجنحة الكلام وهي المدى .


فرحت لدخولك اليوم واشكر صوتك ووقوفك معي كما غيلان ،
هذه عادة العراقيين الانقياء.

الاسم: حمزة الحلفي
التاريخ: 19/04/2009 09:14:50
اهابني ريقه المنفي0 حلي التجاعيد تبسمي0 اللللللللللة
ايتها الوفاء المصرة على الابداع فبوركتي اخيتي ولك النياشين جميعايعلقها اللة قلادة فوز على صدرك ايمانا بنبوئتك الشعرية رسالة الى الارض

الاسم: وفاء عبد الرزاق
التاريخ: 19/04/2009 09:05:04
المبدع العزيز زمن عبد


اخترقت اليوم شجرتي
لذلك شعرت بها اهتزازا


محبة خالصة

الاسم: وفاء عبد الرزاق
التاريخ: 19/04/2009 09:02:27
سامي العامري


لقد منحني الله النخيل
لذلك انتم هنا نخيلي ورأسي العالي



دمت رائعا كعادتك

الاسم: وفاء عبد الرزاق
التاريخ: 19/04/2009 09:01:11
غازي بعد اخيتك الغالي


فدوة اروح للعراقية التي في وجدانك

اهلا بكم احبتي منكم وبكم صوتي العراقي اطلقه للنخيل والشواطئ.

الاسم: وفاء عبد الرزاق
التاريخ: 19/04/2009 08:59:15
وجدان الغالي
وجدان الكلمة والحب

مساحة الماء دخولك فاهلا بروحه

الاسم: وفاء عبد الرزاق
التاريخ: 19/04/2009 08:57:38
الاستاذ عادل الزبيدي


تحية لك يا غالي

كل الهلا بيك
فعلا

حزن الامهات العراقيات صلاة ومحبة

وما علينا الا الانحناء لهن .

افتخر بدخولك مساحتي المتواضعة

الاسم: وفاء عبد الرزاق
التاريخ: 19/04/2009 08:54:32
الغالي سلام نوري

تحية لك
وشكرا على ردك الجميل
ذلك، لانك تاخذ الطريق الى الجمال دائما

الاسم: زمن عبد زيد
التاريخ: 19/04/2009 08:39:30
الصديقة وفاء
نص رائع ومتالق كصاحبته

القاص
زمن عبد زيد

الاسم: وفاء عبد الرزاق
التاريخ: 19/04/2009 07:46:11
اخي الغالي حليم كريم


رغم برودة السويد ولعنة الضباب اللندي، الا ان هناك قلوب تخفق بالحب ، لا تفارق رفتها الاخوية وصدقها الحبيب.


لا اقول شكرا بل :
هي هديتي لامك التي ناجيتها قبلي في قصيدتك ووعدتك بهذه المناجاة لان كلانا له جرحه.

شفاك الله من لسعة الاغتراب.

الاسم: وفاء عبد الرزاق
التاريخ: 19/04/2009 07:43:35
اخي وصديقي الغالي د حسين ابوسعود

والقارئ ايضا غير عادي
لذلك التهم الحروف واستكشف المخفي بين عيون الصورة والصورة الشعرية.
انخني لك ايها الغالي الجليل فانت بغير العادي خاصتك اضفت لي تالقا.

الاسم: سامي العامري
التاريخ: 19/04/2009 07:06:20
الأخت الأديبة الراقية وفاء عبد الرزاق
تحايا صباحية عطرة
حزن أمهاتنا له مهابة كلّنا ننحني له .
لغتك ترتكز هنا على صور ملفتة والنص بمجمله تضفي عليه الفصاحة مَسحة خاصة
------
يتأرجحُ القمحُ الطريُّ

على السياج وصيـَّة
---------
والشطر الجميل أعلاه جاء بديعا وموزون بعفوية
هناك بعض الهنات الطباعية البسيطة

ئرُكِ : أريك

توَّكـُئٌ : توكؤ
------
فرحتُ بنصك كثيراً
مع التقدير

الاسم: غازى الكنانى
التاريخ: 19/04/2009 06:53:46
هله وميت هله بعودة الغياب
هله وميت هله بنورالاحباب؟؟
شاعرتناالكبيرة ,الرائعة وسفيرة الانسانية وحبيبة الايتام وفاء عبد الرزاق .
انت دائماتسكبين رحيق الهوى فى كوءس احبأك ولاتبخلين عليهم فى نثر اريج الاقحوان فى أفياءحياتهم،ودائما اجد قلبك يغرد للحب والجمال والانسانية والوفاء ..
قصيدة حلوة..رائعة ..وانيقة..ود واحترام ليس له رافد..

الاسم: عادل صالح الزبيدي
التاريخ: 19/04/2009 06:41:33
كمشنوق ٍيهدِّئ روعَ حبلـِهِ

يـُمسكه اهتزازاً كي لا ينقطع

أتخفـِّفينَ على قاتلكِ؟


هذا والله هو ديدن ودين أمهات العراق

تزداد روعتهن مع كل كلمة يخطها يراعك

يا وفاء

اغسلي عن وجوههن الألم والحزن

أيتهاالرائعة الوفية

الاسم: وجدان عبدالعزيز
التاريخ: 19/04/2009 06:16:12
الحقيقة ما يملأ نفسي ثقة
بعافية الثقافة العربية
والعراقية هو هذا الدأب
والاجتهاد في فتح نوافذ
الابداع وجعلها اطلالات
مستمرة للبحث عن ماهو
جديد لاستيعاب رؤى المبدعين
وجعلها محطات جمالية للطهر
والكمال وبان الادب والشعر
اكتمال جمالي للحياة
وفاء تقديري وفرحي لك

الاسم: سلام نوري
التاريخ: 19/04/2009 04:50:57
الله ياوفاء
حتى حزنك جميل
قصيدة اخرى تضاف الى قاموسك الابداعي سيدتي
محبتي

الاسم: حسين ابو سعود
التاريخ: 19/04/2009 01:39:46
الصورة يا وفاء معبرة للغاية وهي تكمل القصيدة
نص غير عادي
وصورة غير عادية وكاتبة غير عادية
انها وفاء
مبدعة

الاسم: حليم كريم السماوي
التاريخ: 19/04/2009 01:08:19
الاخت الحنون وفاءعبد الرزاق
ها انا انتظر غرسك في حديقة النور
بائ شئ ابتديك
بحلول صباحك على هموم ليلي
ام بغرس حروفك متفتحة ازهارها
بك طيبة الامهات
ودلع الحبيبات
ودلال البنات
تقبلي ودي ومحبتي اخيتي

حليم كريم السماوي
السويد البارد




5000