.............
..........
هالة النور للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
..... 
.
مواضيع تستحق وقفة
  .
 حسن حاتم المذكور 

سيرك الدين والدولة...

الكاتب حسن حاتم المذكور

.

في حضرة المعلم مع
الدكتور السيد علاء الجوادي

 د.علاء الجوادي

حوار علي السيد وساف

.
 رفيف الفارس

رسالة الينا نحن غير المشاركين في واقع ثورة شعبنا البطل

الكاتبة رفيف الفارس

.

.

.
....
.......
 
...…
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


"مجرد نفايات" للكاتب قاسم مطرود تحصد جوائز أفضل عرض وتمثيل وإخراج

عبدالرزاق الربيعي

في اختتام مهرجان المسرح الجامعي الخامس بجامعة السلطان قابوس "مجرد نفايات" للكاتب قاسم مطرود تحصد جوائز أفضل عرض وتمثيل وإخراج

 في الحفل الختامي لمهرجان المسرح الجامعي الخامس الذي أقامته جامعة السلطان قابوس جرى إعلان نتائج العروض الفائزة بعد تحديدها من قبل لجنة التحكيم التي ترأسها الدكتور عبدالكريم جواد وضمت في عضويتها  المخرجة رحيمة الجابرية والدكتورة وطفى الحمادية من دولة الكويت والدكتور حسن رشيد من دولة

قطر والدكتور جان داود من لبنان وذلك على النحو التالي:

جائزة أفضل ممثل للفنان عبدالحكيم الصالحي عن دوره في مسرحية "مجرد نفايات" للكاتب العراقي قاسم مطرود وجائزة أفضل إخراج لخالد العامري عن  المسرحية  نفسها أما جائزة أفضل ممثلة فكانت من نصيب فتحية الخنبشية عن دورها في مسرحية "غريب من زحل" وأفض نص للمخرج حمود الجابري عن مسرحية

"زنوبيا ملكة تدمر" وأفضل سينوغرافيا لصفاء البلوشية في مسرحية "غريب من زحل" أما جائزة ِأفضل عرض فقد ذهبت  لمسرحية "مجرد نفايات" التي شارك بها طلبة كلية العلوم بجامعة السلطان قابوس من تأليف قاسم مطرود ويعد العمل من نوعية أعمال "المونو دراما" المعتمدة على الممثل الواحد الذي حاول أن يعبر فيه

الفنان  عبدالحكيم  الصالحي من خلال دوره عن فكرة العمل التي تجسدت في دعوة الذين ارتكبوا الخيانة العظمى وتسببوا في موت الآخرين وإيذائهم بأية صورة بأن يفكروا في الانتحار والتخلص من حياتهم وفي حالة عجزهم عن الاقدام على هذا

بشجاعة فالأفضل لهم بأن يلقوا بأنفسهم في أقرب حاوية نفايات كمحاولة رمزية للدلالة على كونهم مجرد  نفايات خلفتها البشرية كما نوهت لجنة التحكيم  ببعض المشاركة  المتميزة لمحمد العدوي كتأليف في مسرحية جامعة نزوى " أولاد الملياردير" ولأمل السابعية كإخراج وتأليف عن مسرحية "حوار بين القبور" وتمثيل متميز لمصعب بن محمد البلاني عن دوره بمسرحية "أنت ليش عايش" وإخراج

متميز لأحمد معروف عن مسرحية "شمس الدين".فعاليات مصاحبة

الجدير بالذكر أن مهرجان المسرح الجامعي الخامس المنظم من قبل جماعة المسرح بجامعة السلطان قابوس قد بدأت فعالياته منذ يوم السبت من الاسبوع الماضي واستمرت فعالياته على مدى اسبوع بموجب عرضين مسرحيين يوميا صباحي ومسائي وتشارك في المهرجان اثنتا عشرة  فرقة مسرحية من كليات الجامعة وكليات

التربية بوزارة التعليم العالي والجامعات الخاصة

وتابع الجمهور ثلاثة  عشر عرضا مسرحيا خلال أسبوع  وأعقبت العروض ندوات تطبيقية  قدمها كل من :د.أسية البوعلي ود.محمد الحبسي وطالب البلوشي وجابر الحراصي عبدالغفور البلوشي وعزة القصابية وعبدالرزاق الربيعي ومصطفى العلوي وقاسم الريامي وبدر الحمداني وتضمن حفل الافتتاح   عرض  مسرحية (ظمأ الى المعنى ) وهو من تأليف واخراج :رحيمة الجابرية  وأشعار: حمود الجابري والحان ابراهيم المنذري   أعقبه افتتاح

معرض مصاحب للمهرجان عنوانه(صور مسرحية ) لجماعة الفنون التشكيلية وقدمت  كلية التربية بعبري    مسرحية (الكأس) وهي من تأليف عبدالرزاق الربيعي واخراج :رجاء بنت جمعة 

و عرضت  كلية التجارة مسرحية (زنوبيا ملكة تدمر ) تأليف مالك المسلماني  وقدمت  جامعة نزوى مسرحية( أولاد الملياردير ) وكلية العلوم (مجرد نفايات ) تأليف :قاسم مطرود واخراج :خالد العامري وكلية الشرق الأوسط مسرحية(انته ليش ناسي) تأليف واخراج :مسعد البهلاني وكلية الآداب مسرحية (غريب من زحل ) تأليف أحمد الدغيشي واخراج :يعقوب الصبحي  وكلية الطب مسرحية( مطلوب حيا للميت ) تأليف : المهلب الفارسي واخراج :خالد الكلباني وكلية التربية (حوار بين القبور) تأليف واخراج:أمل السابعي وكلية التربية بصحار مسرحية( السوط الأصفر ) اخراج : بدر النبهاني وكلية التربية بنزوى مسرحية( مدافن ) تأليف :أسعد بن سالم السيابي وكلية التربية بصحار مسرحية( بروفا سقوط بغداد) تأليف : ناهض

الرمضاني واختتمت جامعة ظفار  العروض بمسرحية ( شمس الدين ) وهي من تأليف صلاح عبيد واخراج أحمد بن معروف اليافعي

عبدالرزاق الربيعي


التعليقات

الاسم: متذوق
التاريخ: 19/01/2012 15:19:21
شعرت بضرورة نشر النص لتعميم الفائدة
نص مسرحية


مجرد نفايات

تأليف
قاسم مطرود
masraheon@gmail.com
الشخصيات
الرجل:
دعوة
هذه دعوة إلى الذين خانوا الوطن أو تسببوا في موت الآخرين أو إذائهم،بان يفكروا بالانتحار وان لم يستطيعوا فليرموا أنفسهم في اقرب حاوية نفايات وان لم يستطيعوا فليعترفوا أمام الجميع بأخطائهم ويطلبوا منهم الغفران

"ينقسم المسرح إلى جزأين،في الجزء الخلفي وهو مرتفع بعض الشيء منزل قديم وبابه الرئيسة في وسط المسرح والى جانبية أكياس النفايات، وفي العمق شباكين احدهما بستائر بالية والأخر دون ستائر وهناك فسحة صغيرة بين الشباكين والجدار الممتد والرابط للباب ولا يرتفع الجدار كثيرا حيث نشاهد شجرة طويلة ممتدة أغصانها خالية من الأوراق وكأنه موسم الخريف وفي الجزء الآخر وهو منخفض عن الجزء السابق توجد على جانبي المسرح حاويتين للنفايات والى جانب كل منهما مجموعة كبيرة من أكياس النفايات المرمية بصورة غير منتظمة.. نسمع صوت جرس الهاتف يرن ومن الباب الرئيس يخرج الرجل وبين يديه مجموعة كبيرة من الكتب والصحف والمجلات التي يضعها وسط المسرح..يعود ثانية ليأخذ أكياس النفايات المرمية إلى جانب الباب ويضعها بجوار الأكياس الأخرى.. مازال جرس الهاتف يرن"

الرجل:"وهو يمسك كتابا ما..صوت رنين الهاتف"قررت أن لا أرد عليك هذه المرة"يتوقف رنين الهاتف"أيها الهاتف حتى يبح صوت"يدخل إلى المنزل وحال اختفاءه يرن الهاتف ثانية.. يخرج بعد لحظات وبيده مجموعة أخرى من الكتب والمجلات والتي يضعها هي الأخرى وسط المسرح..يتوقف رنين الهاتف..يلتفت إلى منزله وظهر إلى الجمهور وهو يصرخ بأعلى صوته "سأتركك ترن ولا أرد عليكم وسأتعبكم مثلما أتعبتموني"فترة صمت قصيرة"اليوم ستأتي سيارة النفايات وهذا هو موعدها إنهم يأتون ليلا،يوم واحد في الأسبوع يحملون قمامتنا، لهذا تتجمع الكثير من هذه الأكياس،هذه نفايات المدينة التي اسكن وحدي بعد أن هجرتني زوجتي التي أخذت ابني وابنتي معها،لقد ملت البقاء مع جسد غادرته الحياة، توبخني كل يوم وأنا مطأطئ الرأس،الحق معها ولم تقبل اعتذاري،غادر تني في أول الصباح دون حزن أو دموع
- أخاف على ولدي منك، اعذرني إن أبغلتهما بأنك مت، وأرجو أن لا تبحث عنا في أي مكان
غادرت بصحبة ولدي اللذان قطّعا قلبي، اجل يا زوجتي قولي لهما بأنني مت "برهة"في مدينتي الكثير من النفايات بل هي تتجدد كل يوم أما إذا لم يأتوا اليوم،فسيفسدون علي أمرا هاما قد قـررته ولا رجعة فيه "يتأمل الكتاب الذي بين يديه" قررت أن ارمي أصدقائي في برميل النفايات، حقا أين برميل النفايات¸نسـيته"يدخل إلى المنزل مسرعا كي يحضر البرميل وما أن يدخل، يتوقف رنين الهاتف،يخرج وبيديه برميل كبير للنفايات..يضعه وسط المسرح.. وهو يلهث من شدت التعب"اجل أصدقائي الذين خانوني“يمزق الغلاف بسرعة"هذا الكتاب الذي حفزني كثيرا على التمرد وكسر كل ما هو مألوف"يبدأ بتمزيق الكتاب ورميه في البرميل"ولكنه وفي أحرج اللحظات لم يكن معي،خانني هذا اللعين"يتناول كتابا آخر ويبدأ بتمزيقه أيضا..يأخذ صحيفة ويمزقها هي الأخرى وهكذا يمزق الأشياء..وأخيرا يمسك كتابا ضخما.. يرفعه إلى الأعلى ويتحدث عنه"انه مفعم بالخطب الحماسية وما أن اطلع عليه اشعر أني احد فرسان القــرون الوسطى"ينتهي من تمزيقه..ويتناول صحيفة من الصحف"لماذا أتحدث عن الآخرين بغضب، الم اكتب أنا الآخر مثلهم، هذه مقالة لي تحدثت بها عـــن ضرورة تحـــدي المــوت والصعـــاب"برهة..يخاطب نفسه وبصوت منخفض"كذاب"يمزقها ويرميها في البرميل"سأملئ البرميل بهذه النفايات من القول المعسول والوعود الكاذبة التي سرت علي أولا وعلى الآخرين المساكين الذين صدقوني وصدقوا باطن الكتب السمراء العفنة،اليوم هو موعد رفع نفايات جملها التاريخ بأعذب الكلمات وعلى أن أجهز كل شيء قبل قدوم السيارة والعمال الذي يحملون البراميل بسرعة بالغة “برهة"كم حلمت بان امتحن في موقف صعب كالذي تمر به الشخصيات الأسطورية وتثبت أهليتها لنفسها أولا وللآخرين ثانيا، حلمت أن أكون بطلا من الأبطال الذين قالوا قولتهم في أصعب المواقف "برهة وبصوت منخفض"إلى منزلك جاءتك الفرصة أيها الرجل، لم يدخلك زمنك في موقف صعب أسطوري لهو أهون بكثير من الحلم ومما تعرف عن سيرة الأبطال وما عانوه في مجدهم، توقف أيها الرجل عن سرد حكايتك التي تخجلك قبل الآخرين وأزح نفسك عن الأنظار، مت،والموت ارحم لي،فان استمرت حكايتي فسأبصق على وجهي حتما، الحبل اجل الحبل هناك"يشير إلى الشجرة"علق نفسك يا هذا،كن رجلا لمرة واحدة "يدخل إلى البيت وقبل أن يختفي يمسك الباب الرئيس وبيده محاولا إغلاقه"أغلق الباب وتخلص من شفقة الآخرين ومت حتى إذا ارتفع صوتك بالاستغاثة فلا يدخل عليك احد مت أيها الفار"يغلق الباب وبعد لحظات نشاهده يصعد على الشجرة التي تطل عبر الجدار محاولا ربط الحبل بأحد أغصانها،بقعة ضوء على الشجرة والرجل فقط..يشد الحبل في الشجرة ويضع الطرف الآخر في رقبته..تركز بقعة الضوء على وجهه فقط والذي نشاهد من خلاله حجم الرعب والخوف الذي هو فيه"حان وقت الموت،ارمي بنفسك واربحها لمرة واحدة في رحلة عمرك البائسة،تشجع،أرجوك خلـصني مـن هـذا الجـسد"يرن الهاتف،وبسرعة يرفع الحبل عن عنقه" الهاتف قد يكون المتصل شخص مهم وطلبني بأمر هام"يختفي وراء الجدار، ومازال الهاتف يرن.. فترة صمت قصيرة..يفتح الباب بهدوء ويطل برأسه..وبهدوء أيضا"جبان سأتركه يرن"يخرج من البيت حتى يصل وسط المسرح يجلس على الأرض يمسك كتابا.يتصفحه..يشرع بتمزيقه ليحوله إلى كومة من الأوراق أمامه وبهدوء أيضا"اقتادوني رجال الأمن إلى شعبة التحقيق "يمسك إحدى المجلات ويتصفحها" هذه صورتي وقد كتب تحتـها الكثير عني " برهة" يا للمهزلة "يمزقها أيضا ويرميها مع النفايات..فترة صمت قصيرة"ما أن أدخلوني قاعة التعذيب،قلت لنفسي:ها أنت أيها الرجل في موقف صعب وعليك أن تمتثل بالفرسان وأصحاب المواقف المشهودة ولكن"ينهار ويسقط إلى جانب البرميل وفي الحال يمسك عددا من الكتب والمجلات ويرميهم تباعا"يوما "يرمي كتاب" بعـــد يـــوم "يرم

الاسم: حسن جابر
التاريخ: 27/01/2009 11:41:20
قرات مقالتك عن مهرجان المسرح العمانى تشكر على ما تناولت لتعريفنا عن فعاليات المسرح العمانى ولوكنا تقدم عرضا متكاملا عن مجرد نفايات قاسم مطرود مع شكري لك




5000