.............
..........
هالة النور للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
..... 
.
مواضيع تستحق وقفة
  .
 حسن حاتم المذكور 

سيرك الدين والدولة...

الكاتب حسن حاتم المذكور

.

في حضرة المعلم مع
الدكتور السيد علاء الجوادي

 د.علاء الجوادي

حوار علي السيد وساف

.
 رفيف الفارس

رسالة الينا نحن غير المشاركين في واقع ثورة شعبنا البطل

الكاتبة رفيف الفارس

.

.

.
....
.......
 
...…
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


يدٌ في الماء وأخرى في الجحيم

عبدالرزاق الربيعي

عبثا حاولت أن أقنع محدثي السوداني  إن الرئيس عمر  البشير   بريء براءة الذئب من دم يوسف وإن  المحكمة الجنائية الدولية التي أصدرت مذكرة توقيف بحقه بطلب من المدعي لويس مورينو اوكامبو، ليست سوى لعبة في يد أمريكا للنيل من رئيس عربي , وإن الحق سيظهر , وإن ...وإن ..وإن ....

كان صديقي يحاول إقناعي بشتى الوسائل  ويذكر ماتردده الأمم المتحدة  إن الحرب الأهلية في دارفور أسفرت منذ 2003عن سقوط نحو300 الف قتيل !!،وكنت أقول ببرود أعصاب وبهدوء من يده في نعيم  الماء وليس كيد محدثي التي كأنها بين السنة  الجحيم :إن الرقم مبالغ به  ' فالخرطوم تتحدث عن عشرة آلاف  قتيل فقط!!!وبين الرقمين بون شاسع !! وتلفيقات

قال:ولو فرضنا إن الرقم  كما تذكر الخرطوم أليس العشرة آلاف قتيلا من المواطنين السودانيين ؟؟

قلت له:وهل نحن في سويسرا حتى نقلبها عزاء على قتل مواطن !! لا تنس إننا في العالم الثالث , عالم عنوانه الموت المجاني على الأرصفة !!

فقال: ومن أوصلنا الى هذه الحالة المزرية أليست حكوماتنا ؟

قلت له: "كيفما تكونوا يول عليكم "

فثار وعربد و ظل مصرا على موقفه, لم يتزحزح عنه , وأنا كذلك  وكأننا في جدل عقيم "يرى الدكتور علي الوردي إن معظم جدالاتنا عقيمة فكل فريق يطرح آراءه على الفريق الثاني الذي يناقضه فيها , ويستمر السجال حتى يسكت الطرفان وكل واحد يعتقد إنه أخرس الثاني بحجته الدامغة !!!"

ذلك لأني بقيت مصرا على دفاعي وصب شتائمي لأمريكا والمجتمع الدولي الذي صار لعبة بيديها تحركه كيفما شاءت وشاءت سياساتها !!

كان صديقي يأتيني بالوقائع والأرقام وأنا أفندها بكلمة واحدة سهلة وخفيفة تنساب كما تنساب سمكة في نهر هذه الكلمة هي " كذب "

هو يذكر لي وقائع وأحداثا يشيب لها الرأس حول أسر تشردت , ونساء أغصبت , وعروض إنتهكت

وأنا أفند وأكرر " أنت يا صديقي ضحية وسائل الإعلام  وأكاذيبها " وووووو

قال "إذا كان بريئا فليذهب للمحكمة ويدافع عن نفسه"

قلت له" هو بريء من غير محاكمة ,فكيف  يمتثل لقرارها ويعطيها شرعية ؟"

فإستعاذ بالله وسبح وحوقل وسحب نفسا من سيجارته ثم إستشهد  بكلام للمعارض الإسلامي حسن الترابي الذي  ما أن ذكر به إن الرئيس البشير مدان سياسيا  بجرائم ارتكبت في دارفور  من تهجير واحراق قرى ومجازر ' حتى أعتقل لمدة شهرين ولم يفرج عنه الا بعد أن ساءت حالته الصحية في السجن

قلت له :ماذا تتوقع من المعارضين؟بالتأكيد سيقولون هذا الكلام ويرددونه؟

وكنت هاديء الأعصاب أرد الصاع  صاعين بالكلام المنمق الذي يشبه كلام يافطات الشوارع العربية

بينما صديقي السوداني كان  منزعجا منفعلا متوترا تمااااما مثلما أنفعل وأنزعج عندما يجادلني

 أصدقائي العرب بالشأن العراقي !!!

 

عبدالرزاق الربيعي


التعليقات

الاسم: غازى الكنانى
التاريخ: 18/04/2009 07:51:24
الفارس العراقى الاصيل عبد الرزاق الربيعى ..
ذكائك فى طرح الامور التى تخص دعات العروبة والاسلام ورمزيتك وعمق قصدك السياسى هى مطارق على روءس هوءلآ الدعات ؟؟ولا تنسى ايضا هم وراء دمار العراق وسرقة ثرواته وتهجير وقتل عقوله ومبدعيه؟؟حبى واحترامى لك ليس له حدود ايها الحبيب ( ابو رزوق )..

الاسم: عبدالرزاق الربيعي
التاريخ: 18/04/2009 06:54:04
أخي العزيز الشاعر عبدالستار نور
شكرا لأنك التقطتها
وهذا عهدي بك
.......
هل لديك خبر من الأستاذ ياس ناصر العبيدي ؟

مع محبتي
وتقديري
واعتزازي

الاسم: عبد الستار نورعلي
التاريخ: 17/04/2009 14:57:05
لعزيز عبد الرزاق،
للحظة خدعتني بصيرتي، تصورتُ غير ما أردتَ أنت.انعقد لساني حتى وصلتُ الخاتمةَ فالتقطت الاشارة! ترى هل يلتقطها العربان؟
رائع يا صديقي الغالي!
رائع كعادتك مبدعاً وانساناً.
محبتي

عبد الستار نورعلي

الاسم: عبدالرزاق الربيعي
التاريخ: 17/04/2009 08:15:07
الأحبة الأعزاء والعزيزات:
كريمة الإبراهيمي
بلقيس الملحم
فارس الطويل
علي حسين الخباز
رافد علي
حليم كريم السماوي
شكرا لكم جميعا هذا الغهتمام وهذه القراءة العميقة لما بين السطور
الف شكر
مع تقديري
واعتزازي

الاسم: حليم كريم السماوي
التاريخ: 17/04/2009 01:15:55
تحياتي للمبدع عبد الرزاق الربيعي

لله دركم ايها العرقيون
تعرفون من اين تؤكل الكتف

ايحاء جميل لااظن ان العرب المخدوعين سوف يعون مقاصدك
رغم ذلك ان فهموا فانهم مؤخوذين بالعزه بالاثم

تقبل احترامي
حليم كريم السماوي
السويد البارد

الاسم: رافد عليّ
التاريخ: 16/04/2009 17:40:42
عزيزي عبد الرزّاق،

أعتقد بان وراء هذا الحوار تورية ذكية، فصديقك السوداني هو انت، وكان الله في عون الملايين من أصدقائنا الطيبين في السودان، الذين ابتلوا بالبشير و أمثاله.

لعلّ من نافلة القول ان أذكر هنا بان الترابي (وفقا لصديق سوداني) كان قد تخرّج من جامعة هارفرد في الولايات المتحدة، وأن غريمه الصادق المهدي (وهو نسبه أيضا) كان قد تخرّج من أوكسفورد، وكلاهما ساهم في خراب السودان، و السؤال، اذا كان خريجا هاتين الجامعتين المهمتين عالميا قد فعلا ما فعلا بامتهما، فمالذي نتوقعه من العسكر الحاكمين في السودان حاليا؟

الاسم: علي حسين الخباز
التاريخ: 16/04/2009 16:19:13
عزيزي الاستاذ عبد الرزاق الرائع والرائع جدا..وانا اقرأ الموضوع كانت تتأجج في داخلي امنية ماذا لو اعتبروا كتابنا من الاستاذ عبد الرزاق وحولوا الواقع المعاش عندهم بجميع مفاصله ودقائقة ومحاوراته الى ابداعات فمن المؤكد ستكون لدينا تدوينات ضميرية تتسم بالواقعية في التعامل الاعلامي اليوم قرأت لبعض اكتاب عن العراق فبكيت لكونها كتابات لاتمثل الواقع وكتابها العراقيون لايعرفون شيئا عما نعيشه والله استاذ رزاق كنت اشعر حين احاورهم كأني احاور ناس اجانب بعيدين عن هويتنا وطباعنا لك الشكر والتقدير ايها المبدع الرائع دمت لنا

الاسم: فارس الطويل
التاريخ: 16/04/2009 12:47:20
الشاعر الجميل عبد الرزاق الربيعي
كان الله في عوننا جميعاً !
كنا ياعزيزي ( وما زلنا ) ننزف ، وتندلق الكلمات من أفئدتنا غاضبة وحزينة ، يبكي لها الجماد والحيوان وحتى الشياطين ماعدا أشقاءنا العرب الذين كانوا يسخرون من قصصنا، ويضحكون من خوفنا ووجعنا، ويتبارون في صياغة أرق العبارات وأعذبهافي شجاعة الطاغية اللعين وورعه وذكائه، بينما تصفعنا عيونهم المسعورة بكراهية : عملاء - خونة - جبناء - شيعة - أكراد ... ألخ !
يالله .. ماأقبح الإنسان عندما يصفق للجلاد والدكتاتور ، ويبصق على ضحاياه !

تحياتي ومحبتي

فارس الطويل - ألمانيا

الاسم: بلقيس الملحم
التاريخ: 16/04/2009 12:14:03
عزيزي الأستاذ عبدالرزاق
مقالك هذا ذكي جدا..
أتعرف لماذا؟
لأنه صنع طرفا ثالث في الحوار هو في حيرة منكما!!
فالحوار لم ينتهي بعد كما اعتقد الوردي..
نعم نحن مع كل محاكمة عادلة شرط أن تحاسب الجميع وأن تبدأ بالأبشع جريمة لتذهب المحكمة الدولية وتعتقل جوج بوش أولا ثم لكل حادث حديث..
هناك نكته يتبادلها الناس هذه الأيام وهي ان ايران وراء الغبار والعواصف الرملية التي تعصف بالخليج!!
دمت بخير

الاسم: كريمةالابراهيمي
التاريخ: 16/04/2009 11:20:51
صديقي الغائب الحاضر
دوما كتاباتك تسعدني بقدر ماتحزنني كتلك المقالات الجميلة التي ماتزال بين أوراقي المشتتةولكن..الآتي دائماأجمل وكل مدنناالتي تحترق ستستعيد عافيتها يوما
دمت كاتبامتميزا
كريمة الابراهيمي




5000