..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


الجدب الجنائزي

د. صدام فهد الاسدي

قال رامبو (اذا استفاق النحاس ووجد نفسه بوقا فليس ذلك من ذنبه)
نغزو الليالي باحثين عن السراب
ونشم لون الماء في خفقات هزات التراب
ارم على سيل الزبى همسات شعب لايثاب
او كيف تجمع بالشياه امانة عند الذئاب

 


2-
جدب المدينة قد كسرت غيومه مطرت على القاع الخراب
اتصفح الحلم الذي قد يستفيق به النحاس وصار بوقا في الزمان
اتلوم من يبكي اذا ملح سقاه
ومزقت رئتيه اقواس العذاب
كنا عصافيرا نطير ولم نر بعد الغراب

 


3-
بلواك ياوطني الكبيرة حطمت حلم الشباب
وبقيت اصبر علها تلك النوافذ تستريح وما نرى القمر السراب
كم وارتمت تلك القصائد في دمي سحقت على العمر المضاع
واحسرتاه لم الكابة قد بكت حتى يشاطرها
العذاب
افنيت عمري في هواك ولم ار اليوم القريب
اقميص يوسف هكذا لعبت به الدنيا وقررت الدهور
كم قاسيون حملت من تحت الذراع تابطت شر المدينة قريتي حيث الطفولة لاتخون
كم قد ندبت وما الصراخ بنافع من كان يسكنه الاسى
سم الخيول كما تشاء وناطح البرق البعيد

 


4
وهوادج تعبت من السفر البطيء
وقفت صفوفا تستدر لها الرغيف
وهنا المغني في الدروب الحانيات يرن بالدف المزيف حيث يؤرقه المكان
حراسه عد د الأصابع قد لوت خيط الدخان
وهناك تسبح في البحيرة شهرزاد كما تريد
تتحدجث اللغة الهجينة في محاربة الجليد
تتنفس اللهب الخرافة في مطارحة العبيد
مازلت تؤمن بالفرزدق حين قال----
اعرفت كم اعطى المدجج بالسلاح الى الصعالكة الذين يحاربون
اعطاهم لقب العريف
هلهل لامك كيف تسعة اشهر حملت به البطن العنيد
ورفضت ان تمشي الهوينا فوق اودية الرصاص
والان بعد الحرب قد اكلت اخاك
تعود تلعق بالحروف وتستعير رؤى المجاز
من هذه الدنيا فلا يأتي الخلاص
يا قريتي الأولى التي بذرت بنا الحب الأساس
اليوم تلك مدينتي قد علمتني الكره والبغضاء والفعل الحرام
وشوهت في داخلي حب الحقيقة حين اكتبه القرار
من أين اهرب والمدينة سرجت أبوابها هل من سبيل
أنا لاارى إلا الذي حمل الفقار هو الطريق لقتل هذا المستحيل

 

 

د. صدام فهد الاسدي


التعليقات

الاسم: محسن المالكي
التاريخ: 27/11/2013 10:34:58
ما أجمل تلك الأنامل دكتور صدام عشت وسلمت يداك يا شاعرنا

الاسم: محسن المالكي
التاريخ: 27/11/2013 10:29:40
ما أجمل تلك الأنامل دكتور صدام عشت وسلمت يداك يا شاعرنا

الاسم: سامي العامري
التاريخ: 18/04/2009 15:46:07
نغزو الليالي باحثين عن السراب
ونشم لون الماء في خفقات هزات التراب
ارم على سيل الزبى همسات شعب لايثاب
او كيف تجمع بالشياه امانة عند الذئاب
------
أولاً خالص المودة
-----
وبعض الإرتجال :
ما همنا والأرض صيغت من قِباب ِ
إنا تلونا حرفنا
المدفوعَ من عسلٍ وصابِ ؟
--------
كل التحيات والتقدير



الاسم: علي حسين الخباز
التاريخ: 16/04/2009 20:18:38
بوركت ايها الرائع وسعدت وطيب الله انفاسك ولك محبتنا ومزيدا من الدعاء

الاسم: يحيى السماوي
التاريخ: 16/04/2009 10:37:22


أنا لاارى إلا الذي حمل الفقار هو الطريق لقتل هذا المستحيل

صدقت وربي .... ولكن المعضلة أن الفتى حامل " ذو الفقار " لا تنجبه الأبدية مرتين !!

أية جنة أرضية سيكون الوطن ـ أي وطن ـ حين يكون ربان سفينته عادلا كالفتى حامل " ذو الفقار " زاهدا كالفتى حامل " ذو الفقار" لا طائفيا كالفتى حامل " ذو الفقار " ومهتديا بمشكاة الله كالفتى حامل " ذو الفقار " !!




5000